بحضور السيسي.. الأزهر يعقد مؤتمرا عالميا لتجديد الفكر الديني    أبوسعدة : غدا الحكومة المصرية تقدم كشف حساب عن حالة حقوق الإنسان    وزير التجارة: 20% زيادة الصادرات المصرية نهاية العام    قبل "بلاك فرايداي".. 3 توجيهات من "حماية المستهلك" للشركات ورسالة للتجار    قصف أهداف عسكرية للجهاد.. وإلغاء الدراسة في المستوطنات الإسرائيلية    قائد القوات الكردية في سوريا يحذر من خطر جديد على الغرب بسبب تركيا    الرئيس اللبناني يطلب العون من الدول العربية    سلطنة عمان ترحب بالجهود السعودية في التوصل إلى اتفاق الرياض    رئيس بوليفيا السابق يكشف مفاجأة وراء استقالته من منصبه وهروبه إلى الخارج    الأردن.. "حماية الطبيعة" توصى بإجراء تقييم بيئى للباقورة والغمر    رسميا.. محمد صلاح خارج حسابات البدري أمام كينيا وجزر القمر    أشرف صبحي يبحث مع سفير كندا بالقاهرة سبل التعاون الشبابي والرياضي    «زمالك 2005» يهزم الدقي بهدفين في دوري منطقة الجيزة    أول تعليق من والد "فتاة العياط" على قرار النائب العام بحفظ القضية    المشدد 6 سنوات لتاجر هيروين بالأزبكية    محافظ الإسكندرية يتابع الحالة الفنية للعقار المائل بالورديان    تفاصيل ضبط مليون كتاب تعليمي مقلد بالطالبية    النائب العام: الإصابات بواقعة فتاة العياط طعنية بالعنق والصدر    الاحتفال بمرور 150 عاماً على افتتاح الأوبرا الخديوية    "كان هيسيب مصر".. الأخ الوحيد لهيثم زكي يكشف كواليس المكالمة الأخيرة    السفير المصرى فى روما: قناة السويس الجديدة أعادت للبحر المتوسط مركزيته    خاص| المحلن رزق يكشف تفاصيل "أنت النجم" المهداة لرامي جمال    هل في الزيتون زكاة؟.. "البحوث الإسلامية" يوضح كيفية إخراجها    بالفيديو| خالد الجندي: لهذا السبب برأ القرآن السيدة عائشة بعد 40 يومًا    محافظ أسيوط يشهد سيناريو محاكاة لهجوم إرهابي على محطة كهرباء (صور)    محافظ بني سويف يتفقد مشروع تطوير كورنيش النيل بمرحتله الأولى    رئيس «تنمية النوبارية الجديدة»: لجنة لضبط مخالفات وصلات مياه الشرب بالمدينة    باحثون يطالبون باستغلال التراث الثقافي الأفريقي    بعد ظهور صوره فى تايمز سكوير .. ماذا قال عمرو دياب؟    محسن صالح: لم تصدر عني تصريحات إعلامية بإستثاء قناة الأهلي    السفير المصري في موسكو يُشارك في جلسة إحاطة حول نتائج قمة روسيا أفريقيا    الصحة: إطلاق مبادرة «الحد من انتشار العدوى» بصالونات التجميل    «تريزيجيه»: الأهلي له الفضل الأكبر في تألقي.. وهذا هو نجمي المفضل    غدا .. فصل التيار الكهربائي عن هذه الأماكن بقنا    فيديو.. "القومي لتنظيم الاتصالات" يكشف تفاصيل القمر الصناعي "طيبة"    الكاثوليكية تستقبل وفدا من الكنيسة البريطانية    رئيس معهد بحوث الإلكترونيات يكشف إنجازات حاضنة «طريق» التكنولوجية    لجنة الصناعة بمجلس النواب تتفقد معرض منتجات شركة غزل المحلة    بث مباشر| مباراة جنوب إفريقيا وساحل العاج    تأييد حكم الإعدام على "سودانى" قتل محاميا وقطع رأسه لخسارته قضية    إقبال طلابى على انتخابات أمناء اللجان ومساعديهم على مستوى الكليات    علي جمعة ضيفًا على جامعة الزقازيق غدًا    وفد برلماني يتفقد تطوير الطرق ويتابع أزمات المياه بمطروح    دكرنس يقسو على المحلة وصعود فاركو لقمة بحري بالقسم الثاني    فى يومه العالمى.. عادات صحية يجب على المصابين بالالتهاب الرئوى اتباعها    الأمن العام يضبط هاربًا من المؤبد في جنوب سيناء    إخماد حريق ببرج اتصالات في صقر قريش بالمعادي    نقابة الأطباء ترفع دعوى قضائية لإيقاف تنفيذ نظام التكليف الجديد    حظك اليوم برج الحوت.. al abraj حظك اليوم الأربعاء 13-11-2019    وزيرة الصحة: الانتهاء من فحص 960 ألف طالب بالصف الأول الإعدادي للعام الدراسي الحالي    دعاء لكل مهموم ومديون من رسول الله .. فيديو    تمويل 14700 مشروعاً إستثمارياً من خلال مبادرة "مشروعك "بالبحيرة    المركز الطبي العالمي يستضيف خبيرا في جراحة العظام والمفاصل    دار الإفتاء: الحرب الحقيقية على الإرهاب ليست وقفا على أشخاص وتنتهي بانتهائهم    سيسيه: جروس طلب قطع إعارتي.. ولم أتعرض للظلم في الزمالك    نائب: الروشتات الإلكترونية تقضي على الأخطاء الكارثية لخط الأطباء    قتيلان و6 جرحى في قصف معاد قرب السفارة اللبنانية بدمشق    توبة القاتل الظالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صور.. الصالون السياسى الثانى لتنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين يؤكد رفضه مخطط "اختطاف الوطن".. "التجمع": مصر لن تقبل بنموذج ديمقراطى عابر القارات.. و"المصريين الأحرار": لابد من الوصول للرأى والرأى الآخر
نشر في اليوم السابع يوم 14 - 10 - 2019

قال محمد أبو النجا عضو تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين وممثل حزب المصرى الديمقراطى الاجتماعى، إن الديمقراطية كلمة يونانية الأصل بمعنى حكومة الشعب، أو سلطة الشعب، فالشعب بالمفهوم الديمقراطى يحكم نفسه بنفسه، وهو مصدر السلطات فى الدولة، فهو الذى يختار الحكومة، وشكل الحكم، والنظم السائدة فى الدولة، السياسية منها والاقتصادية والاجتماعية، بمعنى أن الشعب هو أساس الحكم، وأساس السلطات فى الدولة، وهو مصدر القانون الذى تخضع له الدولة.
جاء ذلك خلال الصالون السياسى الثانى لتنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، والذى يعقد على مدار جلستين، الأولى تحت عنوان "الديمقراطية وإعلاء ثقافة الحوار"، والثانية تتحدث عن "الموظفة: تفعيل دور رعاية الأطفال فى مقرات العمل".
وأضاف أبو النجا، أنه فى سياق آخر الديمقراطية هى توكيد سيادة الشعب كما هو مكتوب على الطريق المؤدى للبرلمان بجوار شارع القصر العينى، وبناء عليه وعليه فمن حق الشعب دوماً باعتباره صاحب السيادة تعديل أو تغيير شكل النظام السياسى والاجتماعى والاقتصادى داخل الدولة.
وقال النائب سيد عبد العال، رئيس حزب التجمع، إن الديمقراطية وممارستها تختلف من دولة لأخرى، ولا بد من الوقوف على من هم أعداء الديمقراطية ومن يريدون تصدير الديمقراطية.
وأضاف "عبد العال" أن فكرة الحوار والديمقراطية دون تحديد أى نموذج نريد تطبيقه على أرض الواقع يتناسب مع مفرداتنا، مشيرا إلى أن هناك جماعة أرادت فى فترة من الفترات اختطاف الوطن، مؤكدا أن مصر لن تقبل بنموذج ديمقراطى عابر القارات، ولكن نحن من نصنع ديمقراطيتنا التى تهدف للحفاظ على مصلحة الشعب المصرى.
من جهته، قال أحمد مشعل، ممثل تنسيقية الشباب عن حزب المصريين الأحرار، إن القنوات الشرعية التى من خلالها يتم إعلاء لغة الحوار، لابد أن تكون على نفس الأرضية وتهدف للحفاظ على مصلحة الوطن، ومن هذا المنطلق نتقبل الرأى الآخر، ومن هنا تأتى فكرة الديمقراطية.
وأضاف مشعل، أنه لابد من الوصول للرأى والرأى الآخر، وأن الديمقراطية ليست قاصرة على الانتخابات فحسب، ولكنها فى الحقيقة إعلاء المصلحة العليا لمصلحة الوطن، مشيراً إلى أن ممارسة الديمقراطية تبدأ من خلال الاهتمام بالعمل النقابى، على أن يكون أكثر فاعلية، وكافة مؤسسات الدولة كذلك.
ومن جانبه، أكد هيثم الشيخ، المتحدث باسم تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، حرص التنسيقية على تنظيم الصالون السياسى لمنح مساحة مناسبة للتحاور بين الأحزاب المختلفة فى القضايا التى تهم الوطن، فى إطار حرص التنسيقية على تنمية الحياة السياسية وتقديم حلول ناتجة عن حوار حقيقى بين النخب المختلفة دون تمييز.
وأضاف الشيخ، أن الصالون بشكل عام عبارة عن منصة نقاشية حول العديد من القضايا الهامة التى تهم مختلف فئات المجتمع المصرى، مشيرا إلى أن للصالون أثره فى تنمية الحياة السياسية، بما يتيحه من فرصة لعرض ومناقشة مختلف وجهات النظر حول أجندته، خاصة وأن التنسيقية تضم شبابا من مختلف التيارات السياسية، ويحظى كل طرف بالمساحة الجيدة لعرض رأيه.
وأوضح، أنه يتم أخذ التوصيات الصادرة عن الصالون بعناية حيث تعمل عليها التنسيقية من خلال أنشطتها ومشاركاتها المتنوعة.
وقال "الشيخ": إن هذه النسخة من الصالون هى النسخة الثانية بعد التدشين الذى بدأ بالنسخة الأولى على هامش ملتقى الشباب العربى والإفريقى بأسوان.
وشملت النسخة الثانية والتى عقدت بمقر حزب التجمع مشاركة فعالة من الحاضرين خلال جلستى الديموقراطية وإعلاء ثقافة الحوار، وتعزيز خطوات دمج وتمكين المرأة.
وأشار إلى أن الصالون تناول مناقشة تفعيل دور رعاية الأطفال فى مقرات العمل، ودور المرأة فى رفع الوعى السياسى، وكيفية تنمية دور رائدات الأعمال، وتأهيل الكوادر النسائية للعمل السياسى.
وقال أحمد صبرى، عضو تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين وممثل حزب مستقبل وطن، إن الديمقراطية تعنى حكم الشعب لنفسه وجوهر العملية الانتخابية يكون تداول سلمى ومستمر للسلطة، وهناك ثلاثة عناصر مسئولة عن ذلك وهى: الأحزاب والجمعيات ومنظمات المجتمع المدنى والشعب، وأى خلل من أى عنصر سينتج عنه إشكالية.
وتابع صبرى: "الديمقراطية ليست وجبة سريعة يتم تحضيرها وشربها بعد ساعة على سبيل المثال"، مطالبا بضرورة أن يكون هناك أدوات من خلالها يتم الوصول للهدف المنشود، وأن الديمقراطية تهدف للحفاظ على الوطن وليست وليدة يوم وليلة، ولكن علينا أن ندرك أنها فى المقام الأول تهدف للحفاظ على الوطن، وأن هناك العديد من الدول على مستوى العالم من تلك التى يوجد بها نظام ديمقراطى شهدت تقلبات، مما يعنى أن أى نظام ديمقراطى لن يخلو من الثغرات ولكن تظل مصلحة الوطن هى الهدف الأسمى.
وأشار عضو شباب التنسيقية، إلى أن هناك ما يقرب من 100حزب على أرض الواقع يصعب إحصاء جميعها، وفيما يخص فكرة الدمج تكون رغبة من أعضاء الأحزاب، وهناك ائتلاف يتعاون فيه الأحزاب تحت مظلة وطنية، مع ضرورة الحفاظ على نموذج الديمقراطية القائمة.
وأضاف صبرى، أن هناك جماعات إرهابية تكفر كل من يختلف معها فى الرأى، فأردوغان يقتل المواطنين فى شمال شرق سوريا تحت مسمى الديمقراطية، وهناك من يشوه صورة الوطن أيضا باسم الديمقراطية، وأن اى نظام ديمقراطى معلب غير مقبول للتطبيق على أرض الوطن لأن لكل دولة معطياتها، ولكن يبقى الهدف من الديمقراطية الحفاظ على مؤسسات الدولة الوطنية.
تنسيقية شباب الأحزاب
الديمقراطية
الديمقراطية في مصر
اردوغان
الارهاب
اختطاف الوطن
الصالون السياسي
الموضوعات المتعلقة
تنسيقية شباب الأحزاب: الصالون السياسى يهدف للتحاور فى قضايا الوطن
الإثنين، 14 أكتوبر 2019 08:04 م
رئيس حزب التجمع: مصر لن تقبل نموذجا ديمقراطيا عابرا للقارات
الإثنين، 14 أكتوبر 2019 08:41 م
ممثل تنسيقية شباب المصريين الأحرار:الديمقراطية ليست قاصرة على الانتخابات
الإثنين، 14 أكتوبر 2019 09:09 م
تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين تشارك فى مؤتمر "سد النهضة" غداً
الإثنين، 14 أكتوبر 2019 09:22 م
عضو بتنسيقية شباب الأحزاب: "الديمقراطية مش وجبة هنحضّرها ونشربها فى ساعة"
الإثنين، 14 أكتوبر 2019 09:37 م


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.