«دنيا».. أشهر رسامة على اليد بمولد السيد البدوي    "التعليم": فحص مستندات 45258 متقدما للتسجيل بالوظائف الجديدة    خبراء : السوق العقاري بمصر صلب و نقل الخبرة المعلوماتية للإمارات ضررورة ملحة    استمرار مسلسل تراجع الدولار أمام الجنيه في البنوك    حلم العمل والسفر.. حكايات المتقدمين للتدريب بمعهد السالزيان الإيطالي    بسبب واقعة محمد رمضان.. وزير الطيران يقبل استقالة رئيس شركة "سمارت"    فيديو| المغربية أسماء لزرق تطرح «جاي عليك الدور»    تركيا تواصل قصف شمال سوريا رغم إعلان وقف إطلاق النار    خالد بن سلمان يبحث مع ديفيد هايل دعم الأمن والاستقرار في المنطقة    فاينانشال تايمز: أرامكو تؤجل طرحًا عامًا أوليًا مزمعًا    الانفصاليون في كتالونيا يدعون لإضراب يشل الإقليم... الجمعة    حسام حسن: نحن أحق بالتأجيل من الزمالك والأهلي.. وغياب العدالة سيفسد المنتخب    وزير الرياضة يبحث مع رئيس كاف اتفاقية المقر واستعدادات "أمم أفريقيا"    رسمياً.. الكشف عن شعار كوبا 2020    إخماد خريق نشب داخل ستنر الشباب في 6 أكتوبر    بالتفاصيل مباحث القاهرة تنجح فى ضبط هارب من تنفيذ حكم بالسجن المؤبد    وزير الاتصالات اللبنانى يعلن إلغاء الرسوم على المكالمات عبر تطبيق واتساب    انطلاق فعاليات الرياض بوليفارد .. تركي آل الشيخ: لولا وجود الأمير محمد بن سلمان ما كان حدث    "إكسترا نيوز" تبرز فيديو "اليوم السابع" الفاضح لأكاذيب الإخوانى عبد الله الشريف    نانسي عجرم تصل الرياض لإحياء حفل غنائي بالمملكة    أول خطبة جمعة للرسول صلى الله عليه وسلم    سبب تعبير القرآن عن السرقة والربا والفساد ب الأكل.. فيديو    "صحة الإسكندرية" تكشف سبب وفاة الطفلة كارما    «تموين الإسكندرية»: 950 طلباً من «متظلمى الحذف العشوائي بالبطاقات»    تصادم مع ترامب كثيرًا.. وفاة غامضة لعضو بالكونجرس دون الكشف عن أسباب    معتدل على محافظات ومصحوب بأمطار على أخرى.. تعرف على طقس الجمعة    بالصور.. أميرة بريطانيا بملابس المسلمين في باكستان    السيسي يطمئن على صحة أمير الكويت    إزالات فورية ل30 حالة تعدٍ وبناء مخالف خلال أسبوعين بسوهاج    محافظ أسوان يبحث استعدادات احتفالية تعامد الشمس على معبدي أبو سمبل    جامعة المنصورة تحتل مركزًا متقدما بتصنيف "التايمز" في الهندسة والتكنولوجيا    مفاجأة سارة لأصحاب المعاشات.. البرلمان يناقش صرف ال 5 علاوات الأحد    الإفتاء: ليس للزوج أن يأخذ شبكة زوجته إلا بإذنها    "المحامين" تعلن موعد انعقاد جمعيتها العمومية العادية    مخزونات النفط الأمريكية تقفز 9.3 مليون برميل مع هبوط نشاط التكرير    الأوقاف تؤكد اهتمامها المستمر بتعزيز وترسيخ أسس الحوار الحضاري    بالفيديو.. حال تعدد الفتاوى خالد الجندي: اختر الأنسب    مكتب الأمم المتحدة للفضاء الخارجي يدعو لتنفيذ مشروعات تحقق التنمية المستدامة    بمشاركة أنغام و"الكينج" وعمر خيرت.. تعرف على تفاصيل الدورة 28 من "الموسيقى العربية"    تفاصيل لقاء شيخ الأزهر بمجموعة من قدامى المحاربين    هل يجوز يؤدي شخص عُمرة أو حجة لآخر حي؟    توخيل عن المباريات الدولية: أرهقت لاعبينا    انطلاق المؤتمر الأول لطب الأسنان بسوهاج (صور)    تطعيم الأطفال المتخلفين عن التطعيمات الدورية بشرم الشيخ    محافظ جنوب سيناء: إقبال كبير من المواطنين على التسجيل في التأمين الصحي    الكرداني: هدف ناشئين مصر للسلة التأهل لكأس العالم    قرار جمهوري بالعفو عن سجناء بمناسبة ذكرى نصر أكتوبر    رونالدينيو: فينيسيوس سينضم قريبًا لقائمة أفضل لاعبى العالم    "شعبة الإعلان" تصدر بيانا حول حادث سقوط رافعة مترو الأنفاق    التحفظ على طرفي مشاجرة بالأسلحة النارية بحلوان    الابراج اليومية حظك اليوم الجمعة 18 أكتوبر 2019| al abraj حظك اليوم | ابراج اليوم| الابراج اليومية بالتاريخ | الابراج الفلكية    لحظة وفاة الملاكم الأمريكي باتريك داي على الحلبة (فيديو)    تعرف على وصايا الرئيس السيسي لطلاب أول دفعة بكلية الطب العسكري    ريال مدريد يقترب من صفقة أحلامه    إدراج 17 جامعة مصرية ضمن تصنيف التايمز العالمي    صور| «إبراهيم نجم» يوضح خطوات تنفيذ مبادرات المؤتمر العالمي للإفتاء    رئيس اتحاد النحالين العرب: مهرجان العسل هدفه ربط المنتج بالمستهلك (فيديو)    النشرة المرورية .. كثافات متحركة بمحاور القاهرة والجيزة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هل تتخلى الصين عن السندات الأمريكية لمواجهة الحرب التجارية؟
نشر في اليوم السابع يوم 16 - 05 - 2019

رغم استمرار المفاوضات بين كل من الصين والولايات المتحدة الأمريكية حول تفادى الحرب التجارية التى بدأتها وتصر عليها الولايات المتحدة، بهدف الضغط على الاقتصاد الصينى المتنامي وتقليل أرباحه بأى شكل، إلا أن كل دولة تعمل من جانبها على اتخاذ إجراءات حماية لاقتصادها ضد الأخرى.
ومن جانبها بدأت الصين الإعداد لاتخاذ خطوات جدية لمواجهة الحرب التجارية التى بدأتها الولايات المتحدة الأمريكية، من خلال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفرض رسوم وقائية على واردات الطاقة والمعادن بشكل مفاجئ، وتعمل على زيادة هذه الرسوم منذ تولى ترامب الرئاسة.
وأهم هذه الخطوات الصينية، هو قيام الصين ببحث خفض تدريجى لقيمة عملتها "اليوان"، كأداة تحرك فى الخلاف التجارى المتصاعد مع الولايات المتحدة الأمريكية.

وكانت وكالات إخبارية نقلت سابقا إن مسئولين صينيين كبارا يبحثون تحليلين مطوّلين لأثر خفض قيمة اليوان، أعدتهما الحكومة فى الفترة الأخيرة، لكن تحليل الأمر وبحثه لا يعنى أن المسئولين الاقتصاديين سيأخذون قرارا بخفض قيمة العملة بالفعل، إذ إنه إجراء يحتاج إلى موافقة القيادات العليا فى البلاد.
وسبق وأن قامت الصين بتخفيض قيمة اليوان الصينى عدة مرات كان آخرها في 2015 عندما أرادت أن تقوم بتنشيط قطاع الصناعة والصادرات لديها بعدما شهدا تباطؤا فى هذا الوقت، وهو ما نجح بالفعل وقتها، ويفلح دائما هذا الإجراء مع أى دولة صناعية قوية.

ومؤخرا وبعد الإجراءات الأمريكية، بدأت الصين تعيد التفكير مجددا فى تخفيض قيمة عملتها المحلية لمواجهة الإجراءات الأمريكية وتنشيط اقتصادها وصادراتها، وبالتأكيد هذا يمكن أن يفلح، لكن هناك مشكلة قد تواجه هذا التوجه الصينى، وهو أن اليوان الصينى أصبح الآن ضمن العملات المعتمدة دوليا فى صندوق النقد الدولى، وهو ما يفرض العديد من الإلتزامات على الصين من أهمها أن تكون العملة مستقرة وتخضع لضوابط العرض والطلب دون التدخل الحكومى الكبير لتحديد قيمتها، لا سيما تخفيضها.

كما أن الصين تملك عدة أدوات أخرى للضغط والرد وعلى الإجراءات الأمريكية، بعيدا عن التدخل فى سعر الصرف، وخلق ضغوط جديدة على الاقتصاد الصينى بارتفاع التضخم، فالصين مثلا هى أكبر حائز لسندات الخزانة الأمريكية بنحو 1.2 تريليون دولار، ويمكنها بسهولة أن تتخلى عن هذه السندات أو جزء منها، وهو ما سيؤدى لتراجع حاد فى سعر الدولار وسيمارس ضغوطا قوية على الحكومة الأمريكية.

وبالنسبة لمصر، فرغم أنها يمكن أن تكون رابحة من أى حرب تجارية بين الصين وأمريكا، إلا أن هذا الإجراء بالذات (تخفيض قيمة اليوان)، لو تم تنفيذه، سيكون له تأثير سلبى على السوق المصرى، لأنه سيؤدى إلى رخص المنتجات الصينية بشكل كبير فى السوق المصرى، وبالتالى سيقبل عليها المستهلكون، ويتركون المنتجات المصرية لارتفاع سعرها، ومن ثم تحدث عمليات إغراق كبيرة للسوق، مما يمكن أن يتعرض معه عدد من المصانع المصرية للتوقف أو على الأقل الخسارة الكبيرة.

لكن الشيء الجيد في الموضوع، هو أن القرار مازال تحت الدراسة، ولا أعتقد أن تلجأ إليه الصين مرة أخرى، خوفا من الضغوط الدولية، من جانب ولتجنب حدوث أزمة داخلية من ارتفاع التضخم، من جانب آخر، لو اتخذ مثل هذا القرار.
وأعتقد أن اتجاه الصين نحو التخلى عن جزء من حيازاتها من السندات الأمريكية سيكون هو الأفضل والقابل للتنفيذ بسرعة وقوة وله أيضا تأثير قوى، إذا ما قررت الصين بالفعل الدخول فى الحرب التجارية مع أمريكا بشكل أوسع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.