التشكيل المتوقع للزمالك أمام بترو أتليتكو الأنجولي في الكونفدرالية    الإمارات تهنئ السعودية على تعيين الأميرة ريما بنت بندر سفيرة بأمريكا    الازدواجية الإرهابية.. لماذا تتجاهل أوروبا ومنظماتها حقوق مواطنيها الدواعش؟    «التعليم» توضح حقيقة وضع اسم إسرائيل بدل فلسطين على «التابلت» (فيديو)    لعشاق السفر..هذا أفضل يوم للحصول على تذاكر طيران مُخفّضة    وزير الخارجية الأمريكي: سنتخذ إجراءات لدعم ديموقراطية فنزويلا    صور.. زعيم كوريا الشمالية يغادر بالقطار لحضور اجتماع مع ترامب فى هانوى    تحطم طائرة شحن أمريكية على متنها 3 أشخاص في تكساس    اليوم.. الناخبون فى السنغال يدلون بأصواتهم فى انتخابات الرئاسة    "شفت حاجات غريبة اليومين اللي فاتوا".. أول تعليق من تركي آل الشيخ بعد عودته مالكا لنادي بيراميدز    لاسارتي يجهز أزارو لقيادة هجوم الأهلي أمام بيراميدز    عمومية اتحاد الكرة تقنع أحمد شوبير بالعدول عن استقالته    "الشوربجي وفرج" الأبرز فى تأهل 11 مصريا لدور ال32 ببطولة العالم للإسكواش    ننشر أول صور للطفل "محمد" ضحية الكلاب الشرسة في التجمع الأول    هاري وميجان يصلان إلى الدار البيضاء في جولة بالمغرب    زوجة الشهيد امتياز كامل: مستغربة تعاطف البعض مع إعدام المدانين في اغتيال النائب العام    صور.. جلين كلوز تفوز بجائزة سبيريت لأفضل ممثلة قبل حفل جوائز الأوسكار    متحدث التموين يحدد موعد قبول الفئات التي ترغب في الاستفادة من نظام الدعم    مختار نوح يكشف اعترافات أحد المتهمين في قضية النائب العام    أبو ستيت: إطلاق الموقع الإلكتروني للإرشاد الزراعي قريبا    أكرم حسني ل محمد صلاح: شكرا على متابعة الوصية    ما حكم المصافحة بين المصلين بعد الصلاة مباشرة.. «الإفتاء» ترد    استشاري أمراض جلدية: لا يوجد علاج دوائي للصلع الوراثي    علاء نبيل: قرار عدم مشاركة اللاعبين المعارين أمام أنديتهم بايخ    جامعة الإسكندرية تختتم معسكر الموارد البشرية بمشاركة 200 طالب وطالبة    خارجية النواب: الاستقرار وراء ما تجنيه مصر على مستوى العلاقات الدولية    شاهد.. وصول بعثة الهلال السعودي إلى الإسكندرية    مصرع شخصين وإصابة 6 آخرين في انقلاب سيارة بالشرقية    تركي آل الشيخ يكشف سبب عودته لملكية نادي بيراميدز    أبرزهم رحيل مورينيو.. 3 أسباب قد تجعل صلاح يسجل في مرمى مانشستر يونايتد    مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية يحقق توصيات وزيرة الثقافة    ضبط 66 من قائدى السيارات أثناء القيادة خلال 48 ساعة .. اعرف السبب    محافظ المنوفية يأمر بتشكيل فريق عمل لمتابعة انهيار مصنع قرية الكوم الأخضر    اليوم.. انطلاق الحملة القومية للتطعيم ضد شلل الأطفال    تأييد أحكام المتهمين بأحداث بولاق أبو العلا    مداهمة 77 بؤرة إجرامية وتأمين إزالة 4 آلاف تعد على أملاك الدولة    المصرف المتحد يشارك فى مبادرة «رواد النيل»..    المركز الإعلامى لمجلس الوزراء يرصد تطور علاقات التعاون العربية - الأوروبية    الفريق أول محمد زكى خلال تفقده وحدة التدريب الأساسى للمشاة: المنظومة التعليمية والتدريبية بالقوات المسلحة تخرج أجيالا قادرة على حماية الوطن    «قصة حب حزينة» فى عرض أوبرالى    تعرف على حظك في أبراج اليوم الأحد 24 فبراير 2019    أحمد أبو دياب الفائز بجائزة «الشارقة» فى القصة القصيرة: «الأهرام» اكتشفت موهبتى والفوز المبكر بالجائزة أسعدنى    احمد عاطف ممثلا إقليميا للاتحاد الافريقي للسينمائيين    عزاء مصطفى الشامي غدا بمصر الجديدة    كل يوم    "هذا نبينا ".. تبويب جديد للسيرة النبوية ل"إسلام الشافعي"    «طب القوات المسلحة» تستضيف امتحان الزمالة للباثولوجى    محمد برو الرئيس التنفيذى لبنك الإمارات دبى الوطنى: التكنولوجيا المالية تتصدر استراتيجية البنك للعام الحالى    خالد الجندي: ننتظر كل البلايا من أجل وطن آمن    هل صلاة المرأة بدون جورب باطلة؟.. الإفتاء تجيب    معسكر نظافة لطلاب بيطرى الوادى الجديد    «الزراعة» تتخلص من 1200 طن مخلفات مبيدات الشهر المقبل    شوقى: «التعليم الجديد» يفتح السوق أمام شركات التكنولوجيا    كرم جبر: السوشيال ميديا تبث الشائعات وتهدد وحدة الصف العربى    تناول الطعام فى أوقات الصلاة    «الإدارية العليا» تلزم التأمين الصحى بتوفير العلاج دون حد أقصى للتكلفة    93 ألف عملية جراحية منذ إطلاق المبادرة الرئاسية للقضاء على قوائم الانتظار    شاهد .. نصيحة أمين الفتوى لسيدة دائما ما تتهم زوجها بالخيانة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فيديو.. فلكى جزائرى يثير جدلا بعد تصريح "الرسول عاش بتوقيت خاطئ"
نشر في اليوم السابع يوم 18 - 01 - 2019

حالة واسعة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعى أثارتها تصريحات فلكى جزائرى زعم فيها وجود خطأ فى التوقيت المتبع أثناء عهد الرسول صلى الله عليه وسلم.

وتحدث الفلكى لوط بوناطيرو، فى ندوة أقامها منتدى "الحوار" الجزائرى، يوم الثلاثاء الماضى، عن "التوقيت الخاطئ" الذى عاشه الرسول - صلى الله عليه وسلم - طيلة حياته، بسبب طريقة حساب الأشهر القمرية، وبالتالى فالمسلمين فى عهده كانوا يصومون فى الشهور الخطأ.


وأضاف بوناطيرو، أن هذا الخطأ جاء بسبب أن التقويم المتبع قبل خطبة وداع الرسول ، كان تقويم مشابه كثيرًا لعملية تكبيس السنة التى تصبح 13 شهراً بدلاً من 12 كل عامين، وهو مشابهه لتقويم اليهود، حيث يتناوب كل سنتين 12 شهر يأتى بعدها سنة 13 شهر، مضيفا أن هذا الأمر معروف لدى الجميع ونجده فى مخطط العالم البيرونى - على حد وصفه

وتابع الفلكى قائلا "ظل العمل بهذا التوقيت الخاطئ – حسب مزاعمه - حتى قام عمر بن الخطاب – رضى الله عنه - بتشكيل لجنة وأعاد التقويم إلى مساره الصحيح، بحذف الشهر النسىء، قبل أشهر من وفاة الرسول.

وأوضح لوط بوناطيرو، أن الرسول - صلى الله عليه وسلم - أشار إلى هذه النقطة فى خطبة الوداع، حينما قال "إن الزمان قد استدار كهيئته يوم خلق الله السماوات والأرض، وإن عدة الشهورعند الله اثنا عشر شهرًا فى كتاب الله يوم خلق الله السماوات والأرض، النسىء زيادة فى الكفر فاجتنبوه"،

وتابع قائلا "وانطلاقاً من هذا الخطبة التى كانت قبل وفاته ب3 أشهر، بدأ المسلمون يفكرون فى إعادة التقويم الشمسى وأول من قام بهذا الأمر هو عمر بن الخطاب – رضى الله عنه - الذى جمع أشخاص متخصصين وطلب منهم تصحيح هذا التقويم وبدءوه من وقت هجرة الرسول - صلى الله عليه وسلم - من مكة إلى المدينة، ويدل هذا التصحيح على أن ما كان قبل خطبة الوداع هو تقويم خاطئ ونحن الآن نعيش فى التقويم الصحيح".


وأثارت تصريحات لوط بوناطيرو، موجة غضب رواد السوشيال ميديا، خاصة بعد انتشار تصريحاته على وسائل الإعلام، واعتبروه مجرد "باحث عن الشهرة"، عبر تقديم تحليلات "مستفزة"، مما جعله يقدم فيديو جديد، أمس الخميس، يوضح فيه تصريحاته، بشرح التقويم مرة أخرى والشهر النسىء الذى تسبب فى هذا التقويم الخاطىء، وأضاف أن "كلامه لا يعنى أن الرسول - صلى الله عليه وسلم- هو من تسبب فى هذا الخطأ، أو أن حياته كانت خطأً، بل هذه هى سيرورة الزمن، والرسول أتى ليصلح أخطاء الإنسانية ومن بينها التقويم الخاطئ لأن السنة الكبيسة التى تجعل عدد الشهور 13 شهراً هى من فعل اليهود، والعرب أخذوا طريقة التكبيس منهم منذ 200 عاماً قبل ظهور الإسلام"، وأضاف "هذه حقائق تاريخية ولا ينبغى علينا أن نندفع وراء العاطفة، والرسول لم يخطئ بل جاء ليصحح الخطأ".
جمعية العلماء المسلمين الجزائريين على فيسبوك

بدورها، أصدرت جمعية العلماء المسلمين فى الجزائر، بياناً، رداً على تصريحات بوناطيرو الجدلية، قالت فيه، "ماذا يريد "بوناطيرو" بالضبط؟ بغض النظر عن "المبالغات"، فإن ما تحدث به الدكتور بوناطيرو، يبدو خطيرا للغاية، من حيث إنه يصف فترة النبىّ الأكرم صلى الله عليه وسلم - وهو النبىّ المعصوم الموحى إليه، والذى يتنزل عليه جبريل عليه السلام فى كل وقت وحين - يصف الدكتور بوناطيرو ذلك بأوصاف أقلها أنها لا تليق بمقام النبىّ - صلى الله عليه وسلم مثل قوله "عاش بتوقيت خاطىء"، فى حين أنه يصف حساباته بقول: " حساباتنا صحيحة ولا يمكن أن نخطىء"!!.


وأشار البيان، إلى أن الفلكى الجزائرى، تكلم مجدداً فى مسألة خطأ التوقيت فى صلوات المسلمين فى الجزائر، وإلى موضوعات أخرى ردّدها بين وقت وآخر، وأضاف البيان :" نطرح هذا الموضوع الحسّاس دون رد فعل، وإنما على سبيل إعلام الرأى العام وتنبيهه، وسيُناقش العلماء والمهتمون آراء هذا الرجل الذى لا ينفك يبحث عن إثارة الجدل، وصولاً إلى ما وصل إليه فى هذه "الخرجة "الأخيرة".
لوط بوناطيرو يقول إن الرسول صل الله عليه وسلم كان يصوم بتقويم خاطيء ...لا حول ولا قوه الا بالله pic.twitter.com/AW30uSKML0
— Ghanou (@Ghanou36777266) January 16, 2019
العالم الفلكي البروفيسور لوط بوناطيرو : عدد " أيام الأسبوع 6 ، و الصحابة كانو غالطين في رمضان و في مواقيت الصلاة !!! pic.twitter.com/1j5NKNJvYq
— خزناجي م (@kader02300) January 16, 2019


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.