البابا تواضروس يطيب جسد الأنبا موسى الأسود والأنبا ايسيذوروس القس    ارتفاع أسعار أسهم شركات الطاقة والبترول في الأسواق الأمريكية بعد إسقاط إيران طائرة مسيرة    كونتي: عقوبات الاتحاد الأوروبي بسبب الدين العام الإيطالي ستكون «غير مفهومة»    قبل 50 يومًا على البريميرليج.. هدف محمد صلاح في تشيلسي يعود للمشهد    السعودية تُسقط طائرة مسيرة حوثية استهدفت جازان    المدافع الأوكراني زينتشينكو يمدد عقده مع سيتي حتي 2024    صور| منتخب بنين يؤدي مرانه الأول بالإسماعيلية    حكايات| فيلات رأس البر .. عشش «الأعيان» في «جيزة» دمياط    راضي: رئيس جامعة بوخاريست أشاد بجهود السيسي في مكافحة الإرهاب والتنمية    رويترز: البيت الأبيض يدعو قيادات الكونجرس لاطّلاعهم على الموقف مع إيران    طارق شوقي يعتمد نتيجة دبلومي الخط العربي والتخصص والتذهيب    الطريق إلى 30 يونيو| «تمرد» تجمع 15 مليون توقيع لسحب الثقة من «مرسي»    هولندا تحافظ على العلامة الكاملة في مونديال السيدات بفوز ثمين على كندا    مالي يتدرب ب«بتروسبورت السويس» استعداداً لمواجهة موريتانيا بكأس أمم أفريقيا    أشرف صبحي: معرض «الرياضة عبر العصور» رسالة ترويجية للسياحة    الافيال" تضرب زامبيا برباعية في البروفة الاخيرة للكان    وزير الدفاع يشهد تخريج دفعات جديدة من دارسي أكاديمية ناصر    فعاليات اليوم الثاني للمؤتمر الإقليمى حول ختان الإناث... تجربة اثيوبيا و تشاد لمعالجة الظاهرة    وكيل «تعليم البحيرة»: لن نتستر على أي فساد داخل المديرية    عمرو الليثي يُقاضي نتفلكس لهذا السبب    بالفيديو .. بروفة لحفل افتتاح الأمم الإفريقية باستاد القاهرة    شاهد.. مي سليم تبهر متابعيها بصورة جديدة    وزارة الصحة: إطلاق 39 قافلة طبية مجانية في 24 محافظة حتى نهاية يونيو الجاري    مؤتمر دولي لأطباء القلب بمكتبة الإسكندرية يكشف: تغيير صمامات القلب بدون جراحة لأول مرة    السيطرة على حريق داخل شقة سكنية فى المعادى دون اصابات    المتهم بقتل وتقطيع جسد صديقه يعترف بجريمته أمام النيابة    مكاسب (الكان) الاقتصادية كبيرة    مجلس الجامعات الخاصة يعلن الحد الأدنى للتنسيق: الطب 95% والهندسة 85    «الإيكونوميست» تشيد بإنجاز الدولة المصرية في القضاء على الفيروسات الكبدية    شيخ الأزهر يستقبل وفدًا من أساقفة الكنيسة العالمية بألمانيا    إصابة 8 أشخاص في انقلاب سيارة ميكروباص بطريق السخنة    بعد استبعاده من حفل افتتاح كأس الأمم الأفريقية.. من هو أنوبيس؟    تكليف " سمير القرش " بالإشراف العام على فرع جامعة بنها الجديد بالعبور    تعرف على حالة الطقس غدا    ضبط كمية من السولار داخل منزل قبل بيعها في السوق السوداء ببنى سويف    رعب فى تل ابيب .. إيران قد تفتح جبهة عسكريّة ضد إسرائيل لتصعيد مُواجهة واشنطن بالخليج    الإفتاء تدعو المصريين إلى الالتفاف حول منتخبهم الوطني    بالفيديو.. فهد العتيبي معلقا على مباريات أمم إفريقيا    خالد جلال يتابع تطورات الحالة الصحية ل نجم الزمالك ويطلب تقريرا بموعد عودته للتدريبات    البابا تواضروس الثاني يستقبل أسقفًا من الكنيسة الكاثوليكية الألمانية    رئيس جامعة الزقازيق: بث مباريات أمم أفريقيا بقاعة المنتديات والمدينة الجامعية مجانا    3 وزراء يشاركون في إفتتاح معرض الرياضة عبر العصور    الصين وأمريكا تعتزمان استئناف المحادثات التجارية    ارتفاع بورصة البحرين بختام التعاملات وسط صعود قطاعى الصناعة والخدمات    مدبولي يتفقد الحي الحكومي بالعاصمة الإدارية ويتجول بمبنيي مجلس الوزراء والبرلمان    "أميك": 7% نموا بمبيعات الشاحنات خلال 4 أشهر.. وشيفورلية تستحوذ على 73% من السوق    الأوقاف تعلن افتتاح 38 مدرسة قرآنية خلال رمضان    «حكايتي» الأفضل و«البرنسيسة بيسة».. و«حدوتة مرة» الأسوأ في تقرير «القومي للمرأة»    “التمثيل التجاري” يتيح فرص لتصدير أسماك الثعبان لكوريا الجنوبية    دار الإفتاء: السائح مستأمن يحرم الاعتداء عليه.. والتأشيرة بمنزلة عهد أمان    هل على المال المودع فى البنك للتعيش منه زكاة؟ الإفتاء توضح    نظام فضائى لناسا يتعثر بسبب تجاوز التكاليف وتأجيل الإطلاق    بدء تسليم 23 عمارة ب”دار مصر” بدمياط الجديدة…الأحد المقبل    مفتي الجمهورية: "نريد الإنارة لا الإثارة"    وزيرة الصحة تتفقد مستشفى بورفؤاد العام وتشيد بمعدلات الإنجاز    مفتي الجمهورية: استقبلنا 4 آلاف سؤال يوميا في شهر رمضان    شغلتك على المدفع بورورم؟.. حكاية أشهر شاويش بالسينما المصرية مع الفن فى "أول مشهد"    انتقل للأمجاد السماوية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ترقب وحذر بعد القرار الأمريكى بالانسحاب من الاتفاق النووى.. خبراء ونواب: يجب إعادة النظر فى الاتفاق مع إيران.. ويحذرون من ارتفاع وتيرة الصراعات فى المنطقة.. ويؤكدون: الموقف المصرى معتدل وهدفه الاستقرار

تسود حالة من الترقب والحذر من تداعيات قرار الرئيس الأمريكى دونالد ترامب بانسحاب الولايات المتحدة الأمريكية من الاتفاق النووى مع إيران، وسط مخاوف من تصاعد حدة التوتر فى المنطقة، فيما يرى خبراء ونواب أن القرار الأمريكى قد يؤدى لمزيد من الاضطرابات فى المنطقة وارتفاع وتيرة الصراعات بين الأطراف الإقليمية فى الوقت نفسه أكدوا أن الموقف المصرى كان واضح بضرورة الحفاظ على أمن واستقرار المنطقة والتزام إيران الكامل بمعاهدة عدم انتشار النووى.
وقال السفير محمد العرابى، عضو لجنة الشئون الخارجية بمجلس النواب، إن إعلان الولايات المتحدة الامريكية الانسحاب من الاتفاق النووى مع إيران يزيد منطقة الشرق الأوسط توتراً ويضيف المزيد من القرارات غير المدروسة من الإدارة الأمريكية للمنطقة.
وأضاف العرابى أنه بعد أيام سيتم تنفيذ قرار نقل السفارة الامريكية للقدس، فقرارات الرئيس دونالد ترامب تزيد الأمور تعقيده فى منطقة الشرق الوسط وقد تكون هناك أمور غير محسوبة يكون لها عواقب فى زيادة الصراعات فى المنطقة، فاعلان الولايات المتحدة الأمريكية انسحابها من الاتفاق يجعل أطراف إقليمية متربصة يبعضها.
وأشار عضو لجنة الشئون الخارجية إلى أن القرارات الامريكية تطلق يد إسرائيل فى المنطقة، لافتا إلى أن أمريكا لن تسمح بقرارات تدينها هى وإسرائيل فى مجلس الأمن، وأكد " العرابى" أن مصر حريصة على دعم الاستقرار فى المنطقة وتفادى الصراعات المسلحة.
من جانبه، قال الدكتور طارق فهمى، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، إن بيان وزارة الخارجية المصرية حول قرار الرئيس الأمريكى بالانسحاب من الاتفاق النووى مع إيران جيد وواضح وحدد بشكل واضح الموقف المصرى بالاهتمام بالقرار الأمريكى وحرص مصر وتفهمها لقرار الولايات المتحدة الأمريكية بمعالجة الاتفاق النووى.
وأضاف "فهمى" أن بيان الخارجية المصرية ركز على ضرورة معالجة الاتفاق النووى ووقف التدخلات الايرانية فى الشئون الداخلية للدول العربية كما أن البيان به نقاط ايجابية كثيرة حول ضرورة استيفاء إيران الشروط والضمانات الوكالة الدولية للطاقة، لافتا إلى أن مصر أوضحت فى بيانها ضرورة وجود منطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل كما أكد البيان على ضرورة مشاركة الأطراف العربية فى أى تعديل على الاتفاقيات.
من جانبها، قالت الدكتور سامية رفلة، وكيل لجنة الشئون الخارجية بمجلس النواب، إنه بات من الواضح أن الرئيس الأمريكى دونالد ترامب يتخذ قرارات عشوائية منذ توليه إدارة الحكم الولايات المتحدة الامريكية، مشيرا إلى أن كافة القرارات التى تتخذها الولايات المتحدة الأمريكية تخدم فى الأساس إسرائيل.

وأوضحت وكيل لجنة الشئون الخارجية فى تصريح ل"اليوم السابع"، أن انسحاب أمريكا من الاتفاق النووى مع إيران قد يؤدى لمزيد من الصراعات فى المنطقة العربية، مشيرا إلى أن إسرائيل وجهت ضرباتها لسوريا عقب اعلن الرئيس الأمريكى الانسحاب من الاتفاق النووى مع إيران.

وأشارت إلى أنه العديد من الدلالات تشير إلى أن قرار الرئيس الأمريكى بالانسحاب من الاتفاق النووى مع إيران ينذر بإشعال المنطقة لخدمة إسرائيل فحزب الله فى لبنان توعد بالرد على الضربات الإسرائيلية لسوريا، وأن إيران ستتحدى أمريكا بعد نقض اتفاقها بشأن النووى.

ولفتت إلى أن قرار الولايات المتحدة الأمريكية لن يساعد فى الهدوء بالمنطقة فبالعكس قد يؤدى لدمار شامل وستكون سوريا والدول العربية هم الضحية.
وفى سياق متصل قال محمد حامد، الخبير فى الشئون الدولية أن الموقف المصرى يتسق مع مبادئ القانون الدولى وترى أن إيران توسعت فى نفوذها خارج حدودها الإقليمية بما يهدد الأمن القومى العربى والخليجى.


وأضاف حامد أنه يجب اعادة النظر مرة أخرى فيما يخص الاتفاق النووى مع إيران وذلك لأن الصواريخ البليستيه لم تكن ضم الاتفاق وأصبحت تشكل خطرا على دول الجوار، خاصة وأن إيران تمد المليشيات فى اليمن بهذه الصواريخ.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.