الحسيني: مشروع قانون يمنع بيع الحيوانات في الأسواق الشعبية    4 أسباب وراء عدم تنفيذ بعض أهداف الاستراتيجية الأولى لمكافحة الفساد    مدير أمن كفر الشيخ يوزع بطاطين على الأكثر احتياجا بقسم ثان    متحدث الرئاسة: مصر قلب المنطقة في التجارة والاستثمار    تواصل تصعيد الاحتلال الإسرائيلي في مناطق متفرقة من الضفة الغربية    البشير أول زعيم عربي يزور سوريا منذ 2011 (صور)    تدشين المجموعة البرلمانية للصداقة الجزائرية الصينية    ليفانتى ضد برشلونة.. البارسا يتقدم بثنائية سواريز وميسي فى الشوط الأول    مورينيو: لقد تعبت من مشاهدة روبرتسون لاعب ليفربول    فيديو| نابولي يخطف فوزا قاتلا من كالياري ويواصل مطاردة يوفنتوس    شاهد.. ريال مدريد يصل إلى الإمارات لخوض منافسات كأس العالم للأندية    بالصور.. الأقصر تحتفل بإعلانها عاصمة للقيم ل2019    منتخب اليد يكرر فوزه على البحرين استعدادا للمونديال    ضبط لحوم فاسدة خلال حملة في كفر الشيخ    نشرة حوادث الوفد... بلاغ للنائب العام بمحاكمة محافظ القاهرة.. وطبيب فيصل يصنع مشنقة لنفسه داخل شقته    امرأة فى دعوى نفقة : مش عاوز يصرف على بنته    وزيري : الاكتشاف الأثري الأخير من أهم 10 اكتشافات في العالم    محمد إمام يشكر أهالى الجمالية.. تعرف على السبب    السعودية تعلن انطلاق الدورة 33 من مهجان "الجنادرية" الخميس المقبل    مجدي الهواري يزيح الستار عن بوستر مسرحية هنيدي الجديدة    محمد منير يطرح أغنية لو باقي في عمري    مصطفي خاطر يهنئ محمد السبكي بعيد ميلاده    الأربعاء.. "الحفاظ على التراث المعماري" بالأعلى للثقافة    تصفيق حاد أثناء تكريم عبد الرحمن أبو زهرة من أيام قرطاج المسرحية    مستشار المفتي: السوشيال ميديا بعبع يحتضن الأطفال.. فيديو    وزير التعليم: المسح التجريبي يوضح مؤشرات الأنيميا والتقزم والسمنة في المدارس    محافظ الغربية يتابع المسح الطبي للأنيميا والسمنة والتقزم للطلاب    اجتماع بشأن الاستعداد للانتخابات البرلمانية التكميلية في العريش    البنك الدولي: الآن أفضل وقت لإغلاق مناجم الفحم والتحول للطاقة المتجددة    أحمد موسى: الجيش التركي سيحتل قطر يوم عيد ميلاد أبو الفصاد.. فيديو    غدا.. محاكمة 6 متهمين في قضية ضرب كمين المنوات    «السكك الحديدية» تكشف تفاصيل خطة تطوير الهيئة خلال الفترة المقبلة    بالصور.. حملة للكشف عن فيروس "سي" ب"تمريض عين شمس"    غرق طفل في ترعة «التبطين» أثناء اللعب بالبحيرة    بسبب شرب المخدرات.. يلفظ أنفاسه الأخيرة وصديقه يلقي بجثته في الشارع    الخطيب: الأهلي درس عددا كبيرا من السير الذاتية قبل التعاقد مع لاسارتي    "الصحة": نقدم وسائل متقدمة لمساعدة المواطنين على تنظيم الأسرة    عدلي حسين: الوفد سيقود الحياة السياسية في مصر خلال الفترة المقبلة    «فيينا» اعتبرت شارة«رابعة» إرهابية قبل زيارة«السيسي»    منسق صندوق العشوائيات: 8 مشروعات جاهزة للافتتاح خلال أيام    خالد الجندي يوضح الطرق العشر للهروب من تجديد الخطاب الديني    السيسي يزور الكلية الحربية.. ويشارك الطلبة تدريبات الصباح    غدا..ثلاث محاضرات بمعهد محاماة الإسكندرية    تأجيل محاكمة 40 متهمًا في قضية «الإتجار بالبشر» ل30 ديسمبر    كفارة يمين الحلف.. فيديو    «منظمي الرحلات السياحية في روسيا»: استئناف الطيران العارض لمصر مارس المقبل    متحدو الاعاقة بسيناء يحققون مراكز متقدمة فى مسابقة الحلم المصرى    وزير الكهرباء عن خفض كادر موظفي القطاع: "علينا أن نتحمل"    مدحت شلبي يقدم مراسم قرعة دور ال 8 بكأس زايد للأندية العربية في أبو ظبي    «التموين»: لم يتم حذف أي مواطن عشوائيا من البطاقات    ننشر اعترافات المتهمين في سرقة السيارات بالتجمع الخامس أمام النيابة    أمين الفتوى يكشف حقيقة عدم قبول صلاة شارب الخمر    هكذا رد وزير التعليم على خبر إلغاء الصف الثالث الثانوي    لحظة وصول الرئيس السيسي مقر إقامته بالنمسا.. فيديو    «الإفتاء» ترد على أكاذيب تيارات التشدد في وصف أوطاننا بأنها مجتمعات جاهلية    محافظ المنيا يتابع أعمال تطوير مستشفى بني مزار العام بتكلفة 300 مليون جنيه    وزير التعليم: توعية الطلاب بمخاطر السمنة من خلال الأنشطة    صحيفة إسرائيلية: العقاب الجماعي قد يفاقم الصراع مع الفلسطينيين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"أمسك.. قلب لساه صاحى!!"
نشر في اليوم السابع يوم 18 - 11 - 2017

نعيش فى زماننا هذا وقد أصبح يتسم بمفردات لم نكن لنحلم أن نراها أو حتى نسمع عنها حتى أن هذه المفردات حينما كانت تصاغ من نسج الخيال لتخيفنا ونحن صغارا عندما نعترض أو نتذمر على شىء ما، فكنا نخرس ولا يخرج لنا صوتاً خشية أن تتحقق بمجرد محاولة الاقتراب من مجرد تخيلها كأمنا الغولة وأبو رجل مسلوخة وهكذا.

اليوم أصبحت هذه القصص من الهزليات التى لا يتوقف عندها طفل لا يتجاوز عمره سنوات قلائل لأن الحقيقة أصبحت أغرب من هذه الخيالات وأبشع منها بمراحل حتى تبلد الإحساس وتحجرت القلوب وتم استخدام الدموع لغير أغراضها ودوافعها الحقيقية وافتقرنا إلى أدنى درجات الرحمة والتراحم من كثرة ما اعتادت عيوننا على رؤية المستحيلات واقعاً أمامها كل صباح ومساء وأصبح الشاذ فينا هو من لم يعتريه هذه المفردات وتلكم السمات فمازال يضحك من قلبه ويزرف الدمع من جوف عيونه بإذن من قلب يعتصر أو مازال يشعر ويتألم ويرفق بالصغير ويحنو عليه ويرحم الكبير ويأخذ بيده.

هذا الإنسان أصبح مادة خصبة للسخرية لأنه يغرد خارج السرب.. أصبح عملة نادرة أن وجد وجد معه الاستهزاء والاستغراب وأحيانا الاستهجان وأحيانا كثيرة بوصفه بما ليس فيه من خصال التمثيل والمثالية والنرجسية وخلافه.

هذا الواقع المؤلم للأسف افقدنا خصوصيتنا البشرية التى اختصنا الله بها دوناً عن باقى مخلوقاته وجعلنا خلفاء له فى أرضه وأمرنا بإعمارها بالرحمة والمودة والتعارف والألفة والتراحم لا أن يقتل الأب ابنه ويقتل الرجل أخاه ولا أن تتخلص الأم من رضيعها ولا يدفن الولد أمه حية.هذه السمات التى يأنف منها الحيوانات بحكم الغريزة. ويعود الإنسان إلى طبيعته التى جبل عليها كخليفة لله فى أرضه وحاملاً للأمانة التى عزفت بقية مخلوقات الله عز وجل عن حملها وكما أمرنا جميع أنبياء الله سبحانه وتعالى حتى يعود الخير وتعمه البركة ويأنس الإنسان إلى نفسه أولا وقبل أن يأنس إلى أخيه الإنسان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.