المراكز الأولى في النشاط الفني بأسبوع متحدي الإعاقة بجامعة المنيا    كرم جبر: حلم الإرهابيين بإقامة ولاية في سيناء انتهى للأبد    برلماني: حصر العمالة غير المنتظمة لبدء التأمين عليها ..فيديو    "مصر تستطيع بأبناء النيل" يبحث ترشيد استهلاك المياه    57 دولة تشارك فى «صناعة الإرهاب ومخاطره»    وزير الري: خطة قومية لترشيد المياه    البورصة الفلسطينية تغلق تداولاتها على انخفاض    «القوى العاملة» فى البرلمان تناقش التأمين على العمالة غير المنتظمة    السياحة: إلغاء وتخفيض الجزاءات على 60 شركة سياحية    شاهد.. رسالة نارية من إعلامي فلسطيني إلى قطر    الخرطوم تقر تعديلًا تشريعيًا بشأن الجنسية السودانية    الجيش اليمني يحرر جبال النخش شرق صنعاء ويقتل 20 حوثيًا    تعليق الصيد في بحر قطاع غزة بعد استشهاد صياد فلسطيني برصاص إسرائيلي    تعليمات خاصة ل«النقاز وباسم» خلال مران الزمالك    موريال يقود هجوم إشبيلية أمام أتلتيكو مدريد في الدوري الإسباني    تحقيقات «عصابة الأعضاء»: سقطت قبل تنفيذ جرائمها    إغلاق ميناء نويبع البحري لسوء الأحوال الجوية    والد الشهيد أحمد الشاذلي: افتدى زملائه بنفسه (فيديو)    فى أول أيام تلقى طلبات «حج القرعة».. «الأقسام ومديريات الأمن» تستقبل 573 مواطنا    تأجيل إعادة محاكمة «دومة» في «أحداث مجلس الوزراء» للغد    «النواب».. لا تصالح مع «العقارات».. الآيلة للسقوط    درة تتصدر البوستر الرئيسي لمسلسل "الشارع اللي ورانا"    محمد حماقي: «منير» لن يتكرر في الغناء.. وأحدث نقلة بالموسيقى    الزمالك يرفض مناورات محمد إبراهيم بورقة الأهلي    "قابيل": نستعد لإطلاق أكبر مدينة صناعية فى مصر (فيديو)    حملة نظافة بمدينة المنشأة بسوهاج    رئيس الوزراء الهندي يطالب شعبه ببناء "الهند الجديدة"    بالصور.. سفن حربية بريطانية تصل إلى قطر    "البرلمان" عن تقرير ال"بي بي سي": كذب X كذب    طالب بتربية المنوفية يحصد المركز الثاني بمعرض الفنون التشكيلية بالمنيا    الإعدام نهاية العشق الحرام.. فاطمة الخائنة قتلت زوجها بمساعدة عشيقها    علاقة قديمة داخل فيلا مسؤول بارز بالداخلية كشفت المتهم بذبح خادمته    تعرف على شروط "شوبير" لقيادة قناة "الأهلي"    هتافات جماهير المصري تزلزل استاد الجيش ببرج العرب عقب الفوز على المقاولون    أشهر نجوم بوليوود ينعون رحيل سريديفي كابور    "أحمد عواض" يتعهد لمحافظ الفيوم: قوافل ثقافية تجوب مختلف المدن والقرى    أسطورة "ألف ليلة وليلة" لشريف منير ونيكول سابا يوميًا على MBCمصر (صور)    اكتشاف مقبرة فرعونية في مصر تعود إلى ثلاثة آلاف عام    علي جمعة يكشف صاحب تسمية كتاب الله ب«المصحف».. فيديو    محافظ بني سويف: مواصلة المسح الطبي الشامل للكشف عن "فيروس سي"    مقاتلات تركية تقصف مواقع حزب العمال شمالي العراق    سول: كوريا الشمالية مستعدة لاجراء محادثات مع أمريكا    محمد أبو العينين: شباب مصر ركيزة الوطن وما تحقق خلال 4 سنوات إنجاز غير مسبوق    مصر تشارك في معرض "الجمعية الدولية لشبكات المحمول" ببرشلونة    "صحة النواب": التجارب السريرية تساعد على توفير أدوية للأمراض الخطيرة    بالفيديو| غادة والي: لا داعي لتكريم الوزراء أثناء خدمتهم    مدرب الإنتاج: لن نعلق هزيمتنا أمام الأهلي على شماعة "الروح الرياضية"    شرم الشيخ السينمائي يحصل علي العرض الأول للفيلم المصري بودي    «الفجل» يعالج «الأنفلونزا» ويقلل الكوليسترول في الدم    «باخ»: أولمبياد بيونج تشانج لم تتلطخ بالمنشطات    حظك اليوم الأحد 25 فبراير 2018 (فيديوجراف)    وزير الأوقاف عن تكرار العمرة: الوفاء بفروض الكفاية مقدم على النوافل    نصائح لتقشير وتناول الأفوكادو.. تعرف عليها    عالم أزهري : الرضا هو نهاية المطاف فيما يأتي ممن عند الله تعالى .. فيديو    أسعار الفاكهة اليوم الأحد 25/2/2018 في محافظة قنا    ميمي عبد الرازق: فوز سموحة بالأربع مباريات المقبلة = التأهل لكأس العالم    منتج الفيلم المسيء للرسول: أمريكا وإسرائيل السبب    رصد الفعاليات داخل المسابقة المحلية لجائزة الملك سلمان لحفظ القرآن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"أمسك.. قلب لساه صاحى!!"
نشر في اليوم السابع يوم 18 - 11 - 2017

نعيش فى زماننا هذا وقد أصبح يتسم بمفردات لم نكن لنحلم أن نراها أو حتى نسمع عنها حتى أن هذه المفردات حينما كانت تصاغ من نسج الخيال لتخيفنا ونحن صغارا عندما نعترض أو نتذمر على شىء ما، فكنا نخرس ولا يخرج لنا صوتاً خشية أن تتحقق بمجرد محاولة الاقتراب من مجرد تخيلها كأمنا الغولة وأبو رجل مسلوخة وهكذا.

اليوم أصبحت هذه القصص من الهزليات التى لا يتوقف عندها طفل لا يتجاوز عمره سنوات قلائل لأن الحقيقة أصبحت أغرب من هذه الخيالات وأبشع منها بمراحل حتى تبلد الإحساس وتحجرت القلوب وتم استخدام الدموع لغير أغراضها ودوافعها الحقيقية وافتقرنا إلى أدنى درجات الرحمة والتراحم من كثرة ما اعتادت عيوننا على رؤية المستحيلات واقعاً أمامها كل صباح ومساء وأصبح الشاذ فينا هو من لم يعتريه هذه المفردات وتلكم السمات فمازال يضحك من قلبه ويزرف الدمع من جوف عيونه بإذن من قلب يعتصر أو مازال يشعر ويتألم ويرفق بالصغير ويحنو عليه ويرحم الكبير ويأخذ بيده.

هذا الإنسان أصبح مادة خصبة للسخرية لأنه يغرد خارج السرب.. أصبح عملة نادرة أن وجد وجد معه الاستهزاء والاستغراب وأحيانا الاستهجان وأحيانا كثيرة بوصفه بما ليس فيه من خصال التمثيل والمثالية والنرجسية وخلافه.

هذا الواقع المؤلم للأسف افقدنا خصوصيتنا البشرية التى اختصنا الله بها دوناً عن باقى مخلوقاته وجعلنا خلفاء له فى أرضه وأمرنا بإعمارها بالرحمة والمودة والتعارف والألفة والتراحم لا أن يقتل الأب ابنه ويقتل الرجل أخاه ولا أن تتخلص الأم من رضيعها ولا يدفن الولد أمه حية.هذه السمات التى يأنف منها الحيوانات بحكم الغريزة. ويعود الإنسان إلى طبيعته التى جبل عليها كخليفة لله فى أرضه وحاملاً للأمانة التى عزفت بقية مخلوقات الله عز وجل عن حملها وكما أمرنا جميع أنبياء الله سبحانه وتعالى حتى يعود الخير وتعمه البركة ويأنس الإنسان إلى نفسه أولا وقبل أن يأنس إلى أخيه الإنسان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.