مركز العلوم الجيولوجية الألماني: انفجار بيروت يوازي زلزالا بقوة 3.5 ريختر    الخارجية: المستشفى الميداني المصري في بيروت جاهز لتقديم المساعدة    انفجار بيروت.. دوللي شاهين: بطلب من الناس السوية الدعاء للبنان    ارتفاع ضحايا انفجار مرفأ بيروت ل 78 قتيلا و 4000 جريح    أحمد حجازي يعلق على صعود وست بروميتش للبريميرليج ومستقبله مع الفريق    ريال مدريد يحيى ذكرى مباراة القرن ضد الأهلي على طريقته الخاصة    الدفع ب 4 سيارات إطفاء للسيطرة على حريق أرض زراعية بالمنوفية    بعد 3 ساعات من طرحها.. عمرو دياب يحذف أغنيته الجديدة    شاهد.. آثار تدمير منزل إليسا بسبب انفجار بيروت    ادعوا للبنان.. ياسمين صبري تتضامن مع بيروت    تعرف على قصة وفاة سيدنا موسي ولطمه لملك الموت    قصة خروج سيدنا موسى عليه السلام من مصر    التأمين الصحي الشامل يخصص رقم 15344 للاستفسار عن المنظومة بالمحافظات    حسام عاشور: تركي آل الشيخ يحب الأهلي أكثر من مسئوليه    ملف يلا كورة.. تأجيل مباراة بالدوري.. شفاء فتحي.. ومصير رمضان    حجازي: مفاوضات الأهلي؟ لا أستطيع التعليق على شيء لم يحدث    السفير السعودي بلبنان يؤكد سلامة جميع موظفي السفارة والرعايا السعوديين    شاهد.. أول تعليق من وزير التربية والتعليم على انتحار طالبة بالثانوية العامة    الوطنية للانتخابات: الخميس آخر موعد لاعتذارات القضاة عن الإشراف على «الشيوخ»    البرازيل تعلن تسجيل 1154 وفاة بفيروس كورونا خلال ال24 ساعة الماضية    البيت الأبيض يدين الوجود العسكري الأجنبي في ليبيا    تنسيقية شباب الأحزاب تعلن تضامنها مع الشعب اللبناني بعد انفجار بيروت    أحمد زاهر لمنتقدي فيلمه زنزانة 7 : بطلوا "فتي"    خاص.. "الفجر الفني" يكشف حقيقة دخول نادين نسيب نجيم وعائلتها في قوائم المفقودين بعد انفجار بيروت    رابطة المشيخيين شرق الأوسطيين بالولايات المتحدة الأمريكية تعزي الشعب اللبناني    الذهب يتخطى حاجز الألفي دولار للمرة الأولى في التاريخ    مجدي عبد الغني: الدوري المصري لن يستكمل هذا الموسم!    تعافي وخروج 14 حالة كورونا من مستشفى قنا العام    بعد تكريمها من رئيس الجمهورية.. هديل ماجد تطرح "واثقة"    بكلمات مؤثرة.. شهيرة: ما حدث في بيروت كارثة فادحة.. فيديو    في عودة الدوري السعودي.. الأهلي يفوز والاتحاد يخسر ويقترب من مراكز الهبوط    التحفظ على 120 حالة إشغال بشارع إسكندرية وكورنيش مطروح    الخارجية السعودية: المملكة تتضامن مع لبنان في مأساته    ننشر تفاصيل الفريق الطبي العراقي الذي أرسل إلى لبنان    وفاة طالب ثانوي غرقًا في مصرف مائي بالمحلة    أوائل الثانوية العامة بالغربية: أوقفنا الدروس الخصوصية بعد كورونا    شاهد: إصابة زوجة رامي عياش في انفجار لبنان    البرلمان العربي يتضامن مع الشعب اللبناني: نقف معكم في هذه اللحظات الصعبة    سقوط مسجل خطر بحوزته 6 كيلو بانجو في العياط    محافظ القاهرة يهنىء أوائل الثانوية العامة بالقاهرة    شيخ الأزهر ينعى ضحايا انفجار بيروت.. ويدعو للبنان بالاستقرار    للحفاظ على سرية بيانات المجني عليه.. تشريعية البرلمان توافق على تعديل قانون الإجراءات الجنائية    أهم الأخبار| طوارئ في لبنان بعد انفجار بيروت.. ومصر والسودان تطلبان تعليق مفاوضات سد النهضة    وسائط تكنولوجية للتعليم الإسلامي عن بعد في زمن الكورونا    وزير التربية والتعليم: التنسيق اختراع مصري    ميدو عن فسخ المقاولون لعقد أيمن حفني: "ربنا ميرضاش بالظلم"    محافظ الغربية يناقش الاستعدادات لانتخابات مجلس الشيوخ 2020    نحات "مصر تنهض": "التمثال لسة محتاج يتظبط.. وأعمل بشكل فردي"    تفاصيل اجتماع أسقف سيدني ولجنة الأوصياء بشأن أزمة الإيبارشية    مؤتمر حاشد ل"مستقبل وطن" بالبحر الأحمر للحث على المشاركة    تعرف على رحلات مصر للطيران المقررة غدًا الأربعاء 5 أغسطس    لتمويل قطاع الكهرباء.. "تشريعية النواب" توافق على اتفاق مع الوكالة الفرنسية للتنمية    الزمالك يبلغ «كاف» بمواجهة الرجاء علي ستاد القاهرة    وزارة الصحة تكشف آخر تطورات فيروس كورونا    "الاستغاثات الطبية بالوزراء" تستجيب لمريضة تعاني غرغرينا    ما موقع زيارة سيدنا النبي صلى الله عليه وسلم في الحج أو العمرة؟.. والمفتي السابق يجيب    حكم التبرع بلحم يعتقد حرمته وغيره يعتقد إباحته.. علي جمعة يوضح    تعرف على كيفية الاستغفار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إلى مدى يؤثر المكان فى الإنسان؟.. مثقفون بمعرض الشارقة يجيبون

هل للمكان دفء؟، وكيف يمكن فلسفة هذا الدفء؟ وما تجارب الحياة التى يمكن أن ترتبط بالمكان وتحدث فيه تأثيراً بعد غياب المؤثرين عنه؟ هل يقتصر المكان على الدار؟ أم جزء منه؟ أم على موقف حدث فى مكان ما؟ وهل يؤثر المكان فى الذات؟ وما حدود ذلك التأثير على الذات؟، بهذه الأسئلة وغيرها، استهلت ندوة "دفء المكان" التى أقيمت ضمن فعاليات المقهى الثقافى لمعرض الشارقة الدولى للكتاب، وقدمها عبد الفتاح صبرى، وأدارها إسلام بو شكير.

وقال الشاعر والروائى عبد الفتاح صبرى، إن المكان فى الذاكرة الشعبية لا يقتصر على ذلك البناء المعروف الذى يستوطنه الإنسان، ويبث فيه خلاصة حياته، وتجاربه، وإنما يتضمن التراث، والحكاية الشعبية، والأزياء، والأمثال، والأغانى، وغير هذا، وقد يكون المكان مجرد ظل شجرة يقام بجانبها احتفال، أو عيد، أو صلح بين متخاصمين.

وأضاف عبد الفتاح صبرى، أن الإنتاج الأدبى يقوم على تلازم جدلية الذات والمكان، ولا يكتشف الكثير أن بينه وبين المكان علاقة وثيقة، وأن للمكان سر فى كل الانبعاثات الروحية التى يمر بها، وأن جميع مشاعر الإنسان ستؤرخ للذات والمكان فى آن واحد، والمكان -على خلاف ما هو شائع - هو المتحرك بالإنسان وليس الثابت، وتنشأ بينهما علاقة روحية حيوية معيشية تسهم فى تأسيس الجانب الروحى الخفى للإنسان فى الذاكرة، مثل: المشاعر الإنسانية المختلفة التى خلدها التاريخ البشرى على مر العصور".

وفى مداخلة له حول موضوع الندوة، قال الدكتور عمر بن عبد العزيز، ربما يفهم الكثير أن للبشر وحدهم حياتهم الخاصة، لكن للأشياء الأخرى المحيطة بنا حيواتها الخاصة أيضاً، والدليل أنها تتحول، فمثلاً المكان المهجور يبدو حزيناً، والسؤال هنا هو: ما هى فلسفة هذا الحزن وهذا التغير؟، ومع ذلك لا تبقى الأمكنة تحت وطأة الشكوك، بل تتحول إلى مواطن لكائنات أخرى، وسكان جدد، وقد ألهم هذا بعض الكتاب الذين أكدوا أن وصف الساكن للأشياء لا ينطبق مع حركاتها وديناميكياتاها فى الحياة.

من جهتها قالت الروائية فتحية النمر، يمكن أن تكون علاقة الإنسان بالمكان علاقة متغيرة تخضع لظروف عدة، ففى الصغر نكره المقابر على سبيل المثال لأنها تذكرنا بالفراق، لكن فى الكبر، يتغير التصور، فتكون المقابر من الأمكنة التى تثير فينا أكثر من دفء، وهذا واضح فى طبيعة من يسكنها ممن سبقنا إليها من والد أو قريب أو حبيب.

وفى ختام المحاضرة ذكر العديد من الحاضرين أمثلة عن علاقة الإنسان بالمكان وما يتعرض إليه من تغيير بعد رحيل الإنسان، كأن يبدو مهجوراً مظلماً يغلب عليه طابع الحزن، أو ربما قد يتعرض للحرق إن كان منزلاً، أو يتعرض للموت والجفاف والتصحر إن كان زرعاً أو بستاناً، أو ربما يتعرض للعديد من الأقدار الأخرى التى يعرفها كل من مر بتجربة الفقدان والرحيل وعلاقتها الوثيقة المتفاعلة مع الأمكنة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.