«فودة» يترأس اجتماعا موسعا لمناقشة آخر الاستعدادات لمنتدى شباب العالم    مؤشرات الأسهم الأمريكية تغلق مرتفعة    بعد مد فترة سحب الكراسات.. طريقة حجز وحدات الإسكان الاجتماعي    رئيس ميناء دمياط يتفقد معامل الرقابة على الصادرات والواردات    مسؤول أمريكي: الهجمات المدعومة من إيران في العراق تنذر بتصعيد خارج السيطرة    كرم جابر يعلن انضمامه لمعسكر منتخب المصارعة و الاتحاد يكشف موقفه    «الأرصاد» يحدز من سقوط أمطار غزيرة    القبض على عاطل بحوزته مخدرات في الفيوم    اندلاع النيران بمخبز بلدي بحي التمليك بكفر الدوار    الفخراني وحسين فهمي وهنيدي أبرز الحضور.. 150 صورة من عزاء المخرج سمير سيف    بعد خطبته ل مديرة أعمال أنغام | 3 فتيات في حياة محمد الشرنوبي    بصور نادرة.. ليلى علوي تحيى ذكرى نجيب محفوظ    حضارة عظيمة.. سفير أمريكا وزوجته يزوران معبد فيله    فيديو.. خالد الجندي يوضح الفارق ما بين التقديس والتسبيح في حق الله    الاهلي ينفرد بصدارة الدوري بثلاثية في دجلة    ثنائي سبورتنج يتحدثان بعد التأهل لنصف نهائي بطولة افريقيا للسلة    البابا تواضروس: المرأة المتزوجة سبب سعادة بيتها    البرهان يشيد بدور قيادة وجيش الإمارات تجاه السودان    كواليس لقاء محافظ الإسكندرية ووفد من مقاطعة "قوانغدونغ" في جمهورية الصين    «ترامادول».. ضبط راكب بحوزته مخدرات في مطار القاهرة    فيديو| «أبو حامد» يكشف موقف الأزهر من قانون الأحوال الشخصية    تامر أمين: تركيا حرام عليَّ حتى رحيل أردوغان (فيديو)    سفير مصر لسعد الحريري: إضاعة الوقت خيار لا يحتمله لبنان    فيديو| السد يعبر هينجين ويواجه مونتيري في ربع نهائي مونديال الأندية    رئيس صحة النواب: عجز الأطباء وأسرة الرعاية "كابوس للبرلمان"    "الحسبنة على فيسبوك شرشحة باسم الدين".. مبروك عطية: نشر الأسرار الزوجية من الكبائر    غدا.. افتتاح مكتب الشهر العقاري بالرحاب    4 مواجهات نارية يخوضها فراعنة اليد استعدادا لأمم أفريقيا    الكاف حدد.. تعرف على الموعد الجديد لمباراة الزمالك وزيسكو فى بطولة أفريقيا    اتفاقيات تعاون جديدة بين جامعتي عين شمس وكيوشو اليابانية    فيديو| اللواء هشام الحلبي: تدريبات البحر المتوسط تؤكد احترافية قواتنا المسلحة    اتحاد الكتاب العرب ينعي الدكتور محمود فهمي    التلفزيون السوري: القوات الأمريكية تنقل 300 شخص من عائلات داعش إلى العراق    نابولي يعين جاتوسو مديرًا فنيًا جديدًا خلفًا لأنشيلوتي .. رسميا    بالفيديو- الجندي: الأولياء يمكن أن يفعلوا الكبائر ولكنهم يسارعون في التوبة والاستغفار    المشدد 6 سنوات لعامل خطف طفلة وهتك عرضها بكفر الشيخ    نشرة الحوادث المسائية.. إعدام مغتصب "طفلة البامبرز" وحبس قاتل زوجته ببولاق    أحمد أبو العلا ناعيًا محسن حلمي: بحث عن طريق جديد للمسرح    إليسا تثير الجدل بصورة على السرير محتضنة دمية    تأكيد خليجي على استمرار "عزلة قطر": "نسيانها أفضل"    تشكيل لجنة لفحص شكاوي أهالي "15 مايو" بالدقهلية من الروائح الكريهة    عرض أزياء فساتين سهرة للأطفال في جامعة المنوفية (صور)    قافله طبيه توقع الكشف الطبى على 148 مواطنًا بسفاجا    محمود صديق يفتتح المؤتمر الدولي السابع لقسم النساء والتوليد بأزهر أسيوط    في جولة مفاجئة.. محافظ المنوفية يفسخ تعاقد شركة نظافة مستشفى الشهداء    «بتروويب» توافق على مشروع «غرب البرلس» لإنتاج 185 مليون قدم غاز يوميًا    اختتام فعاليات ملتقى «بكرة أحلى» على مسرح الهناجر    فحص 6 آلاف طفل بالمبادرة الرئاسية للكشف المبكر عن ضعف السمع في الشرقية    آس: بند في عقد لاوتارو يُتيح ل برشلونة التعاقد معه في يوليو    «جيل بكرة يكبر بصحة».. حملة للكشف عن روماتيزم القلب لدى الأطفال في الإسكندرية    خلفيات الأزمة الاقتصادية في لبنان وأسباب انتفاضة الشعب    محافظ بني سويف يعتمد جداول امتحانات الفصل الدراسي الأول    إرتياح بقرية ديملاش لتنفيذ حكم الإعدام في مغتصب" طفلة البامبرز"    كل ما تريد أن تعرفه عن " المحترف " الذى سيضمه الأهلى فى يناير    مسئول عسكري بريطاني: مستمرون في دعم الجيش اللبناني    فيديو.. دار الإفتاء: ابتزاز الآخرين من أقذر المعاصى والكبائر    أوبك تتوقع عجزا نفطيا بسيطا في 2020.. حتى قبل أحدث خفض للمعروض    هل يجوز طرد القط من المنزل مع علمي باحتمال هلاكه.. الإفتاء ترد.. فيديو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لا تظلموا كرة القدم.. حكايات من تاريخ العنف فى أوروبا

يزداد الشغب فى ملاعب كرة القدم، خاصة فى أوروبا، ويذهب البعض إلى أن مثل هذه الصدامات هى الأولى من نوعها فى تاريخ أوروبا وأن كرة القدم أحدثت فى المجتمع الأوروبى ما ليس فيه، لكن ذلك غير وعلينا أن نعرف بداية أن أوروبا ليست دولة واحدة لكنها بلاد عدة وشعوب مختلفة ومتنوعة وأن لها تاريخ طويل مع العنف المتبادل بين هذه الشعوب، نذكر جزءا منها.
الحرب باسم الدين
يطلق اسم الحروب الدينية فى أوروبا على سلسلة من المعارك الأوربية التى حدثت فى القرنين السادس عشر والسابع عشر الميلادى بعد ظهور حركة الإصلاح البروتستانتية، ورغم أن الدين لا يدخل أحيانا كسبب مباشر، إلا أن جميع هذه الحروب كانت مرتبطة بالتغيير الدينى فى تلك الفترة والصراع والتنافس الذى أدى إليه.
حرب الثلاثين عاما
سلسلة صراعات دامية مزقت أوروبا بين عامى 1618 و1648 م، اشتركت فيها تباعا معظم القوى الأوروبية الموجودة فى ذاك العصر، فيما عدا إنجلترا وروسيا، فى الجزء الثانى من فترة الحرب امتدت المعارك إلى فرنسا والأراضى المنخفضة وشمال إيطاليا وكاتالونيا، خلال سنواتها الثلاثين تغيرت تدريجيا طبيعة ودوافع الحرب، فقد اندلعت الحرب فى البداية كصراع دينى بين الكاثوليك والبروتستانت وانتهت كصراع سياسى من أجل السيطرة على الدول الأخرى، بين فرنسا وهابسبورج.
وكان الأثر الرئيسى لحرب الثلاثين عاما والتى استخدمت فيها جيوش مرتزقة أن انتشرت المجاعات والأمراض وهلك العديد من سكان الولايات الألمانية وبشكل أقل حدة الأراضى المنخفضة وإيطاليا، بينما أُفقرت العديد من القوى المتورطة فى الصراع، وخلال الحرب انخفض عدد سكان ألمانيا بمقدار 30 ٪ فى المتوسط ؛ وفى أراضى براندنبورج بلغت الخسائر النصف، فى حين أنه فى بعض المناطق مات مايقدر بثلثى السكان، وانخفض عدد سكان ألمانيا من الذكور بمقدار النصف تقريبا. كما أنخفض عدد سكان الأراضى التشيكية بمقدار الثلث.
ودمَّر الجيش السويدى لوحده 2000 من القلاع و 18000 قرية و 1500 مدينة فى ألمانيا، أى ثلث عدد جميع المدن الألمانية، حسبما ذكرت موسوعة "قصة الحضارة" تحت عنوان: "إعادة تنظيم ألمانيا (1648-1715)" :
الحروب باسم السياسة
فى الفترة بين عامى 1494 إلى عام 1559م حدث ما سمى بالحروب الإيطالية وذلك من أجل السيطرة على شبه الجزيرة الإيطالية، وكان طرفى الصراع الرئيسى هما فرنسا وإسبانيا ويشار إليها بالحروب الكبرى فى إيطاليا وكان الغرض من هذه الحروب هو السيطرة على شبه الجزيرة الإيطالية الغنية ومحاولة فرض مذاهب فكرية سياسية، فى أحايين أخرى استخدم الدين والسياسة والقوة والنفوذ والمنفعة من أجل ذلك الغرض، شملت الحرب معظم المدن الإيطالية ودخلت فى الصراع أغلب الدول الأوروبية الكبرى فرنسا وإسبانيا والإمبراطورية الرومانية المقدسة وإنجلترا -اسكتلندا والدولة العثمانية كحلفاء لفرنسا.
منظمة إيتا
شكلت التنظيمات الإرهابية مثل"الجيش الجمهورى الإيرلندى" ذى النزعة الوطنية، ومنظمة "إيتا" التى تسعى لفصل إقليم الباسك عن إسبانيا، و"الألوية الحمراء الإيطالية" ذات التوجه الشيوعى، و"جماعة الجيش الأحمر الألمانى" المتطرف يسارياً والخلايا غير الأوروبية الأخرى، تحدياً كبيرا بالنسبة للحكومات الأوروبية فى سبعينات وثمانينات القرن المنصرم.
موضوعات متعلقة..
- يورو 2016.. اشتباكات بين جماهير المجر والأمن الفرنسي قبل لقاء أيسلندا


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.