كاثوليك أسيوط يحتفلون بعيد انتقال العذراء بدير درنكة    صور| محمد رمضان يُنهي استعداداته لحفل «الساحل»    رئيس مدينة إدفوا يحرر محضرا لثلاثة مواطنين تعدوا على أرض أملاك دوله    مصر للطيران تستقبل 6300 حاجا بمبنى الرحلات الموسمية للحج والعمرة    واشنطن: روسيا لديها ألفي رأس نووي غير استراتيجي    مستشفيات إسرائيل قد تواجه أزمة مالية كبيرة    اصابة مواطن فلسطينى برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلى شرق قطاع غزة    التاسع عالميا.. مصر تتفوق على إسرائيل وتركيا وبريطانيا وألمانيا في قوة سلاح الجو    ماكرون يصف حرائق غابات الأمازون بأنها حالة طوارئ دولية    ماكرون: فرنسا والاتحاد الأوروبى لن يتهاونا مع تصرفات تركيا في قبرص    القضاء الجزائري يودع وزير العدل الأسبق "الحبس المؤقت"    اتحاد الكرة يكشف معايير اختيار مدرب منتخب مصر الجديد    السيطرة على حريق بشقة سكنية بعرب المعمل في السويس    محافظ كفرالشيخ :تركيب كاميرات مراقبة وإنشاء غرف التحكم للشوارع والميادين    القبض على 16 تاجر مخدرات فى حملة على البؤر الإجرامية بالقليوبية    بعد خروجهم للدفن.. نيابة أسيوط تأمر بإعادة جثامين ضحايا بئر الصرف ال4 للمستشفى    إخلاء سبيل الطالبة المتهمة بممارسة الرذيلة مع صديقها في مسجد بأبو كبير    توقعات الأرصاد لطقس الجمعة.. أمطار رعدية وغبار في 5 مناطق    رئيس هيئة قصور الثقافة يفتتح معرض الكتاب الأول بمرسى مطروح    علي الحجار: أحضر لألبوم جديد.. وانتظروا مفاجأة    رد فعل أحمد صلاح حسني عندما طلب أمير كرارة أن يتزوج أخته (فيديو)    فيديو| مدير «100 مليون صحة»: السيسي سر نجاح المبادرة    إنشاء عيادة لأمراض التمثيل الغذائي للأطفال بأسوان (صور)    موعد عودة محمد صادق للتدريبات الجماعية بالإسماعيلي    كل ما يخص تنسيق كليات جامعة الأزهر للعام الجديد (فيديو)    شبيبة الساورة الجزائري يهزم أساس تيليكوم الجيبوتي في البطولة العربية للأندية    شبيبة الساورة الجزائري ينتزع فوزًا ثمينًا من تليكوم الجيبوتي في الوقت القاتل    فوده يتابع الاستعدادات لتطبيق منظومة التأمين الصحي بجنوب سيناء    عالمة أزهرية: الصدقة تطهير للأغنياء لا ليعيش بها الفقراء (فيديو)    محافظ الدقهلية : ضرورة تعميم التلقيح الاصطناعي ليشمل كل الوحدات البيطرية    "شوشة" يجتمع بمديري الإدارات التعليمية بشمال سيناء استعدادا للعام الدراسي الجديد | صور    بالفيديو| هبة عوف: الصدقة لتطهير الأغنياء وليس ليعيش الفقراء    أمينة خليل تعلن خطبتها بعد صورتها المثيرة للجدل مع عضو "كاريوكي"    واشنطن تدعم جهود الأمم المتحدة لوقف دائم لإطلاق النار وللتوصل لحل سياسي بليبيا    بالصور.. الفنان محمد عز من كواليس مسرحية «حمام الست»    شذى: اعتزال إليسا «مش هيحصل»    "التخطيط" تخصص 60 مليون جنيه لإقامة مشروعات تنموية بمدينة دهب    «الوطنية للصحافة» توافق على استقالة عصام فرج    بالفيديو| الجندي: الأغنياء هم من يعيشون على حساب الفقراء وليس العكس    محافظ الإسماعيلية يستقبل وفد الشركة المصرية للاتصالات    محافظ أسيوط: فحص 254 ألف سيدة ضمن مبادرة صحة المرأة حتى الآن    25 لاعبا في قائمة الاتحاد السكندري استعدادا للبطولة العربية    حبس مقاول هارب من دفع غرامات ب13 مليون جنيه في المطرية    وزير الآثار يزور عددا من المتاحف والمعاهد الأثرية بهولندا    جامعة القاهرة: جاهزون لإجراءات الكشف الطبي للطلاب الجدد    رئيس جامعة أسيوط: نحرص على توفير الدعم الكامل للمواهب الرياضية    مباحث المرور تضبط صاحب شركة لاتهامه بتزوير المحررات الرسمية    جريزمان يوجه رسالة إلى نيمار قبل عودته إلى الفريق    مياه الأقصر تعلن سبب "هبوط التليفزيون" وإصلاحه خلال شهرين ب4 ملايين جنيه    «الوزراء» يوافق على إنشاء صندوق مواجهة الطوارئ الطبية    حجز دعوى وقف قرض نقابة المحامين    السيرة الذاتية لرئيس هيئة قضايا الدولة الجديد    ماليا ومهنيا وعاطفيا.. حظك اليوم لبرج الجوزاء اليوم الخميس 22-8-2019    الإفتاء: يجوز دفع الزكاة في دعم المستشفيات الحكومية المجانية    مكافآت وإعفاء من مصروفات الجامعة لأبطال العالم ب"اليد"    دار الإفتاء : حضارة الإسلام تنطلق من بناء الإنسان وتقوم على إرساء قيم العدل والمساواة والحرية والتسامح    دراسة: تطور مخ الرضع الذين يولدون لأمهات يتناولن عصير الرمان يوميا    منتخب مصر لرفع الأثقال يغادر إلى المغرب للمشاركة في دورة الألعاب الأفريقية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





انتخابات الموسيقيين تشتعل.. هل الكرسى يستحق الصراع؟
نشر في التحرير يوم 16 - 07 - 2019

هانى شاكر يترشح مرة ثانية على المنصب ويضرب بالأزمات التى وقعت فى عهده عرض الحائط.. ومصطفى كامل يطلب من الجمعية العمومية عدم الانسياق خلف «الرشاوى الانتخابية»
أسبوعان تقريبًا؛ هما المدة التى تفصلنا عن انعقاد انتخابات نقابة المهن الموسيقية، التى تجرى يوم 30 يوليو الجارى، على أن تكون الإعادة فى السادس من شهر أغسطس المقبل، يتنافس على كرسى نقيب الموسيقيين، كل من الفنان هانى شاكر الذى قرر الترشح للمرة الثانية، والفنان مصطفى كامل الذى سبق وشغل منصب القائم بأعمال نقيب المهن الموسيقية، ثم نقيبا للمهن الموسيقية لفترة زمنية ليست قصيرة. كما قام أعضاء المجلس القديم بالكامل بترشيح أنفسهم للدورة الجديدة، إلى جانب تقديم عدد آخر من أعضاء الجمعية العمومية، حيث بلغ عدد المتنافسين على عضوية مجلس النقابة 46 موسيقيا.
ووسط انشغال المرشحين بالتحضيرات لبرامجهم الانتخابية من رفع المعاشات والحد الأقصى للعلاج وغيرها من التسهيلات التى تغرى الكثير من أعضاء الجمعية العمومية، خرج الفنان إيمان البحر درويش ليؤكد أحقيته فى استكمال مدته القانونية بمقعد نقيب الموسيقيين، ويؤكد أن الانتخابات المقرر انعقادها آخر الشهر الجارى باطلة،
ووسط انشغال المرشحين بالتحضيرات لبرامجهم الانتخابية من رفع المعاشات والحد الأقصى للعلاج وغيرها من التسهيلات التى تغرى الكثير من أعضاء الجمعية العمومية، خرج الفنان إيمان البحر درويش ليؤكد أحقيته فى استكمال مدته القانونية بمقعد نقيب الموسيقيين، ويؤكد أن الانتخابات المقرر انعقادها آخر الشهر الجارى باطلة، ولم يكتف بقول وكتابة هذا من خلال حساباته على مواقع التواصل الاجتماعى، بل توجه ببلاغ إلى النائب العام، يطلب فيه التدخل والفصل فى الأمر، مؤكدًا صدور أحكام قضائية نهائية لصالحه ببطلان الانتخابات السابقة التى توجت هانى شاكر نقيبا للموسيقيين على مدار الأربع سنوات الماضية.
وجاء البلاغ المقدم من قبل إيمان البحر درويش، كالتالى: «رغم كل الأحكام القضائية الصادرة من محكمة القضاء الإدارى بمجلس الدولة الواجبة النفاذ ورفض المحكمة الإدارية العليا الطعون التى تم رفعها على هذه الأحكام فأصبحت أحكاما نهائية باتة منذ عام 2012، فأصبحت تهمة إهدار المال العام فى الملايين التى تم إهدارها فى نقابة المهن الموسيقية ثابتة فى حق هذا المستنقع من الفساد».
تابع: «فى تحد سافر للدولة وللأحكام القضائية والنيابة العامة فى ظل عدم اتخاذ ما يلزم تجاه هذا الفساد المثبت للعامة والخاصة، رغم كل البلاغات المقدمة والأحكام النهائية الباتة، تعلن النقابة عن انتخابات مخالفة للقانون مرة أخرى سيتم إلغاؤها أيضا بإذن الله لمخالفتها الصارخة لأحكام قانون النقابة ولكل الأحكام القضائية الصادرة الواجبة النفاذ، فلمتى يظل هذا الفساد بهذه القوة؟ ومن يحميه لهذه الدرجة التى تغل يد النيابة العامة عن اتخاذ القرار الحاسم لإهدار المال العام بهذا الشكل المتكرر طوال 7 سنوات».
تفاصيل الأزمة تعود إلى فترة تولى إيمان البحر درويش منصب نقيب المهن الموسيقية عقب ثورة الخامس والعشرين من يناير عام 2011، فمنذ توليه دبت الخلافات داخل النقابة والمشكلات بينه وبين الأعضاء الذين كانوا يؤكدون فى كل حديث لهم أنه يعطل مصالحهم.
وفى عام 2012، صدر قرار من مجلس إدارة نقابة الموسيقيين برئاسة الدكتور رضا رجب، القائم بأعمال النقيب، برفع اسم إيمان البحر درويش من جداول قيد العاملين بالنقابة وتحويله إلى جداول المنتسبين للنقابة، وبعد ذلك سحبت النقابة الثقة منه، وتم انتخاب المطرب مصطفى كامل خلفًا له.
وتواصلت الأزمات خلال فترة تولى مصطفى كامل، المنصب خلفًا عنه، حيث وصل الأمر إلى ساحة القضاء بين كل من نقابة المهن الموسيقية وإيمان البحر درويش على مدى الأعوام التالية، وظلت الأزمات تلاحق نقابة الموسيقيين حتى تم انتخاب الفنان هانى شاكر لمنصب نقيب الموسيقيين لعام 2015، والذى استمر فى منصبه على مدار أربع سنوات دون تجديد نصفى، ورغم صدور حكم فى 8 مايو 2016، لصالح إيمان البحر درويش من القضاء الإدارى، بأحقيته فى استكمال مدته، وأن تعيين الفنان هانى شاكر نقيبا للموسيقيين جاء بالمخالفة للقانون، فإن هذه الأحكام لم تحرك ساكنا.
وفى الوقت الذى يجد فيه الفنان إيمان البحر درويش نفسه مظلومًا، ويأمل فى أن يعود إلى كرسيه مرة أخرى، خرج الفنان هانى شاكر، يؤكد أن ترشحه للمرة الثانية جاء من إيمانه بالمسئولية تجاه العمل النقابى وفى سبيل تحقيق العدالة الإنسانية لشريحة من المجتمع معنية بتشكيل وجدان الشعب المصرى، وربما قرار بالترشيح فاجأ الكثيرين خاصة أن هناك الكثير من الأزمات التى حدثت فى عهده، حتى إنه خرج ذات مرة وتقدم باستقالته وتراجع بعد ذلك، لكنه رأى أن ترشحه مجددا أمر ضرورى، وفقًا لبيان أصدره، لأن نقابة الموسيقيين بدأت تستعيد الكثير من عافيتها، وأنه خلال الدورة المنقضية تمكن من تحقيق العديد من الإنجازات والتى قفزت بالعمل النقابى إداريا وماليا فى سبيل تحقيق طموحات وأحلام أعضاء الجمعية العمومية.
بينما أعلن الفنان مصطفى كامل فى الترشح مرة ثانية بناء على طلب زملائه من الفنانين الذين قرروا دعمه خلال الانتخابات، وما كان أمامه سوى الخضوع لرغبتهم وإعداد برنامج انتخابى يستهدف تحسين وضع الموسيقيين فى مصر، طالبا من أعضاء الجمعية العمومية انتخاب الأصح للكرسى وعدم الانسياق خلف الرشاوى الانتخابية -على حد وصفه- والتى تنطوى على علاج ومعونات، كما طالب بأن تتم الانتخابات تحت إشراف قضائى كامل، لضمان نزاهتها.
وعلى ما يبدو أن بطلان شرعية انتخابات نقابة المهن الموسيقية، تهمة ستطارد كل نقيب يأتى، خاصة فى ظل إعلان إيمان البحر درويش استجابة الهيئات القضائية برفض الإشراف على تلك الانتخابات، وربما هذه المرة تحل الأزمة قبل أن تنطلق الانتخابات ويتم تسوية الأمور القانونية، حتى يكون الرئيس الجديد شرعيا ولا تلاحقه التهم القضائية.
أبرز الأزمات التى حدثت فى عهد هانى شاكر:
* العفو عن اللبنانية ميريام فارس بعد تصريحاتها ضد مصر، حيث تضامنت النقابة معها وقبلت اعتذارها.
* أزمات شيرين عبد الوهاب المتتالية وإيقافها عن الغناء أكثر من مرة، والتحقيق معها والعفو عنها، والنتيجة أخطاء متتالية.
* عدم اتخاذ موقف من حفلة «مشروع ليلى» التى أقيمت فى مصر وتم رفع علم «المثليين» بها، بداعى أن النقابة ليست رقيبا وتعطى تصريحات إقامة الحفلات فقط.
* القبض على عازفى موسيقى الميتال، بعد تلقى الأمن بلاغا من نقيب الموسيقيين بوجود حفل «عبدة الشيطان» بوسط البلد.
* ظهور محمد رمضان بملابس غير لائقة بحفلته الأخيرة.
* أزمة مطربى المهرجانات حمو بيكا ومجدى شطة.
أبرز أزمات عهد مصطفى كامل
* شطب حمزة نمرة من عضوية النقابة ومنعه من الغناء، بتهمة نشر أغان تحريضية ضد الدولة، وتنصل النقيب حينها من القرار، مؤكدا أنه لم يأخذ مثل هذا الموقف، وأنه كان مصابا بوعكة صحية بعينه، ولا يستطيع أن يباشر مهام عمله، وكشفت هذه الأزمة كيف تدار النقابة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.