في قضية سد النهضة ..نادية هنري تطالب بالانسحاب من إعلان المبادئ..ومجدي ملك : نثق في السيسي .. ووزير الخارجية فشل في إدارة الملف    حسني مبارك يتحدث عن ذكرياته في حرب أكتوبر.. الفيديو الكامل    "مرزوق" يُكلف رؤساء المدن وشركات المياه والكهرباء بالاستعداد للأمطار    بدء المرحلة الثانية لتنسيق المدن الجامعية بجامعة الأزهر.. الأحد    البابا تواضروس يزور مقر البرلمان الأوروبي    «الشارع لنا».. مظاهرات إقليم كتالونيا تتواصل لليوم الثاني    منتخب الجزائر يسحق كولومبيا 0/3 وديا    إصابة مودريتش تزيد الشكوك حول مشاركته أمام مايوركا    بيريز يخطط لخطف نجم باريس سان جيرمان    الأرصاد: أمطار على 3 مناطق تصل حد السيول (بيان رسمي)    ضبط 400 كيلو دقيق بلدى قبل تهريبه للسوق السوداء بأبشواى    خلال المؤتمر العالمي لهيئات الافتاء..المشاركون : الخطاب الديني يواجه تحديات كبيرة    بدء استقبال أفلام مسابقة الطلبة بمهرجان الإسكندرية للفيلم القصير    شيرين عبد الوهاب تفجر مفاجأة وتقرر اعتزال السوشيال ميديا وغلق حساباتها .. شاهد    "المرأة المصرية تحت المظلة الإفريقية" ببيت ثقافة القصير    معتز عبد الفتاح يكشف تسريبات الاتصال الأخير بين ترامب وأردوغان.. فيديو    أبرز أعمال الفنان السعودي بكر شدي    صحة جنوب سيناء تنظم قوافل طبية مجانية إلى وديان مدينة أبوزنيمة    إسرائيل تشدد الرقابة على هاكر روسي قبل تسليمه لواشنطن    فيديو| إسبانيا إلى «يورو 2020» بعد خطف تعادلا قاتلا من السويد    البرازيل وكوريا الجنوبية .. مباراة ودية علي الأراضي الإماراتية الشهر المقبل    تصفيات يورو 2020.. سويسرا تفوز على أيرلندا بثنائية نظيفة    محافظ المنوفية يفتتح تجديدات مسجد الشهيد أنيس نصر البمبى بقرية بشتامي| صور    رئيس مؤسسة التمويل الدولية يشيد بنجاح برنامج الإصلاح الاقتصادي في مصر    مصطفى وزيري عن كشف العساسيف: «العالم هيتجنن منذ الإعلان عنه»    فيديو.. إحباط تهريب 7 ملايين عبوة مكملات غذائية ومليوني قرص أدوية ومنشطات بالإسكندرية    «الصحة» تكشف حقيقة رصد حالات التهاب سحائي في الإسكندرية    "الصحة" تؤكد عدم رصد أي حالات مصابة بالالتهاب السحائي بين تلاميذ الإسكندرية    بالصور| حلا شيحة وبسمة بوسيل في عيادة ابنة أصالة    وزارة المالية تنفي فرض ضريبة جديدة على السجائر أو المشروبات الغازية    خاص ميزان حمدي فتحي الذي لم يختل    وزير الأوقاف يطلع نظيره الغيني على تجربة إدارة واستثمار الوقف    هبوط أسعار النفط بفعل خفض توقعات النمو    أبومازن مرشح فتح الوحيد للرئاسة    الاتحاد الأوروبي يفشل في فتح محادثات العضوية مع تيرانيا وسكوبي    تحية العلم.. برلماني يطالب بترسيخ مبادئ الانتماء في المدارس    عمل من المنزل ب تمويل مجاني وتأمين صحي.. كل ما تريد معرفته عن مبادرة «هي فوري»    انطلاق التفاوض المباشر بين الحكومة السودانية والحركات المسلحة غدا    فريد واصل: أحكام المواريث لا يجوز فيها التغيير في أي زمان أو مكان    وزير الدفاع: قادرون على حماية الأمن القومي المصري وتأمين حدود الدولة    إصابة سائق اصطدم بسور خرساني أعلى الطريق الدائري    حققوا 6 ميداليات.. وزير الرياضة يشيد ببعثة مصر في بطولة العالم للإعاقات الذهنية    خبز البيستو الشهي    خطة لتوصيل الغاز الطبيعي ل300 ألف عميل منزلي    القبض على تاجر ب 223 ألف كيس مقرمشات غير صالحة للاستهلاك بدمنهور    الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية : فخورون بدعم التنمية الحضرية في مصر.. صور    الإفتاء: ترجمة معاني القرآن الكريم بِلُغَةِ الإشارة جائزة شرعًا    رئيسة النواب البحريني: نقف مع السعودية في مواجهة الاعتداءات الإرهابية    "ريلمي" تستعد لإطلاق Realme 5 pro بالسوق المصري    مخاطر الإدمان والايدز أولي فعاليات الأسبوع البيئي بطب بيطري المنوفية    ارتفاع حصيلة ضحايا الإعصار هاجيبيس في اليابان إلى 73 قتيلا    "ميناء دمياط" تستعرض تيسير إجراءات الإفراج الجمركي عن البضائع    سقوط نصاب التعيينات الحكومية بسوهاج في قبضة الأمن    هل جراحة المياه البيضاء خطيرة وما هي التقنيات المستخدمة بها؟.. تعرف على التفاصيل    هل يجوز للشخص كتابة ثروته للجمعيات الخيرية دون الأقارب؟ الإفتاء ترد    وزير الأوقاف: علينا أن نتخلص من نظريات فقه الجماعات المتطرفة بأيدولوجياتها النفعية الضيقة    إعلان جبران باسيل زيارة سوريا يثير ضجة في لبنان    هديه صلى الله عليه وسلم فى علاج الصرع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«حلوة بلادي السمرا».. رائعة بليغ حمدي ووردة
نشر في التحرير يوم 06 - 10 - 2018

لا تفوت مناسبة إلا ووجدت أغنية وطنية جديدة، أهداها أحد الفنانين للشعب احتفالًا بأى من المناسبات الوطنية، إلا أن تذكر أسماء تلك الأعمال يعد ضربًا من المحال، ربما لعدم قدرتها على مس مشاعر المواطنين، وذلك على عكس الأغاني التي وثقت ل«نصر أكتوبر 73»، التي مر عليها 45 عامًا، والتى لاتزال خالدة فى الأذهان، كونها نجحت بالفعل فى اللعب على وتر الحس الوطني لدى الشعب المصري، ومن بين تلك الأغاني تأتي «حلوة بلادى السمرا» رائعة وردة وبليغ حمدي وعبدالرحيم منصور، والتى تحمل خلفها الكثير من الكواليس.
وتعود كواليس تلك الأغنية التي تعاون فيها الثنائي الشاعر عبد الرحيم منصور، والموسيقار بليغ حمدي، اللذين قدما الكثير من الأغاني الوطنية التى وصلت إلى 200 أغنية خلال فترة حرب الاستنزاف، ولكن المختلف فى «حلوة بلادي السمرا» أنها خرجت بعفوية وتلقائية شديدة من شاعر العامية ابن الصعيد، لحظة علمه بالنصر، ففى يوم السادس من أكتوبر، عام 1973، لم يكن أحد يعلم بأن مصر ستشن هجومًا على إسرائيل، وفى الثانية ظهرًا بدأت الطائرات المصرية فى القصف، كان وقتها «منصور» فى بيته، نائمًا بعد أن أقضى يومًا طويلًا مع صديقه «بليغ» داخل مبنى الإذاعة والتليفزيون، فى تسجيل بعض الأغاني، -وبعد أن حلى النوم فى عينه-، إذا باب الشقة يطرق، ليذهب مسرعًا ويفتح الباب ليجد «بليغ» والسعادة تملأ وجه، ويقول: «اصحى احنا عبرنا وانتصرنا».
فى تلك اللحظات أصابت البهجة أيضًا عبد الرحيم منصور، الذي لم يتمالك نفسه وكانه أصبح طفلًا، وتمنى بأن يوجد فى تلك اللحظة داخل بلده مع عائلته بصعيد مصر، وقال: «نفسي كنت أبقى فى البلد دلوقتى.. كنت هامسك الربابة واغني بيها فى كل البلد»، فكانت تلك هى بداية الوحي الذي نزل بكلمات أغنية «وأنا على الربابة باغني»، فطلب منه بليغ حمدي، أن يمسك دفتره ويسجل سريعًا تلك الكلمات.
وانا على الربابة بغني ما املكش غير انى اغنى
وأقول تعيشي يامصر
يا مصر
وانا على الربابة بغني واقول
ما املكش غير غنوة امل للجنود ... أمل للنصر
ليكي يا مصر ليكي يا مصر
الموسيقار بليغ حمدي، لا يريد أن يضيع الوقت، كونه يشعر دائمًا بواجبه نحو وطنه الذي يقدمه من خلال الفن، وبعد أن انتهى عبد الرحيم منصور من كتابة كلمات «حلوة بلادي السمرا» أو «وانا على الربابة باغني»، اتجه الثنائي إلى مبنى الإذاعة والتليفزيون، وذلك من أجل تسجيل تلك الأغنية، ولكنهم فوجئوا بقوات من الأمن تمنعهم من الدخول، ووصل الأمر إلى حدوث تشابك بين الطرفين، ولكن بليغ «العنيد» قرر عدم الرحيل؛ إلا بعد أن يسجل الأغنية، وتدخل حينها وجدي الحكيم، الذى كان يشغل منصب رئيس لجنة التراث بالإذاعة، وقال للثنائي «عبد الرحيم» و«بليغ» بأن ليس هناك أموال لإنتاج أى أغان فى الفترة الحالية.
ولكن المال لم يكن هدفهما، فرد «بليغ» قائلًا: «مافيش قوة في الأرض تمنعني من تقديم واجبي نحو بلادي، ومستعد للتبرع بأجري ودفع كل مصروفات الفرقة من جيبي الخاص»، وبعد تلك الكلمات لم يكن لرئيس لجنة التراث بالإذاعة، سوى الموافقة، ولكنه طلب منهما بأن يعود أولًا لرئيس الإذاعة، بابا شارو، الذى وافق على الفور، وسمح لهما بدخول مبنى الإذاعة والتليفزيون، ودخل الثنائي ومعهما الفنانة وردة الجزائرية.
وتم تسجيل الأغنية التي كتبها عبد الرحيم منصور ولحنها بليغ حمدي وغنتها الفنانة وردة الجزائرية، خلال ساعتين فقط، وتم تركيب الأغنية على فيديوهات أرشيفية للجنود، وخلال ساعات من إذاعتها حققت الأغنية نجاحًا ساحقًا، وأصبح صوتها يعلو كل شيء فى الشارع المصري، وكان «بابا شارو» واقفا مذهولا من روعة الأغنية وأخذ يستمع إليها 3 مرات، وبعدها طلب من وجدى الحكيم، بأن يستدعى بليغ حمدي قائلًا: «هاتولى الواد بليغ يعرفني عملها إزاي»، وجاء بليغ حمدي لمقابلة رئيس الإذاعة، الذي أمر بفتح أحد الأستديوهات من أجل إعادة تسجيل الأغنية مرة ثانية بصحبة الكورال، وتم تصويرها فى ديكور مسلسل للفنان نور الدمرداش.
وهكذا جاءت الأغنية الوطنية الأشهر «وأنا على الربابة باغني» التى لا تزال الأقرب إلى قلوب الكثير من المصريين، ويجدون فيها مصرهم الحبيبة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.