وزير الأوقاف ومحافظ البحر الأحمر يفتتحان دورة «بناء الخطبة والمقالة» غدا    الخشت: مستعدون للعام الدراسي الجديد والمدن الجامعية تستوعب 14 ألف طالب    الهجرة: «تدريب المصريات بالخارج» يعكس اهتمام الدولة بالمرأة المصرية    التموين السلع الاستراتيجية متوفرة.. وما يتردد عن نقصها «شائعات»| فيديو    من 7 ل10.. تطبيق المواعيد الشتوية لغلق المحال اليوم الجمعة    محافظ شمال سيناء يوضح تفاصيل تطوير ميناء العريش    مقتل نائب رئيس الإدارة الروسية لشؤون الأمن في قصف صاروخي    واشنطن: من المبكر التكهن بهوية المسؤولين عن تفجير خط أنابيب نورد ستريم    دعدور يبدأ برنامجه التأهيلي مع بيراميدز في دبي    الأرصاد: استمرار ارتفاع درجات الحرارة اليوم على أغلب الأنحاء    إصابة 3 أشخاص بينهم طفلة فى إنقلاب سيارة بزراعي البحيرة    ما حكم ترك صلاة الجمعة بدون عذر؟ «الإفتاء» تُجيب    عبدالغني هندي: جميع الكائنات الحية احتفلت بالمولد النبوي الشريف.. فيديو    ما حكم عقد الزواج يوم الجمعة؟ «الإفتاء» تُجيب    إضاءة قبة جامعة القاهرة باللون الأحمر احتفالًا باليوم العالمي للقلب| فيديو    المبعوث الأمريكى لليمن: أولوية الولايات المتحدة والمجتمع الدولى تمديد الهدنة    مطار مرسى علم الدولى يستقبل 7 رحلات طيران دولية بينهم 5 من التشيك    بسبب برونو سافيو ..الأهلي يشرب مقلب برازيلي ..أضحك كركر فضيحة قميص الأهلي الجديد    وزير المالية يجري جولة ميدانية بالمنطقتين «الزرقاء والخضراء» بشرم الشيخ    فرق التنمية المحلية تستطلع جاهزية محافظات المرحلة الثانية من حياة كريمة    مصرع شخصين أثر انقلاب توك توك    السيطرة على حريق اندلع في منزل بكرداسة دون وقوع إصابات    قصور الثقافة تختتم فعاليات الملتقى الرابع لأفلام المحاولة    فصل التيار الكهربائي عن عدة مناطق بالغردقة غدا.. الأماكن والمواعيد    المؤتمر العربي للتقاعد والتأمينات الاجتماعية يختتم فعالياته بسبع توصيات    مقتل وإصابة 46 شخصا في تفجير انتحاري بأفغانستان    لولا دا سيلفا.. الرئيس السجين سابقا يقترب من العودة إلى القصر الرئاسي بالبرازيل    اليوم .. «الصحة» تطلق قافلة طبية بالشرقية ضمن «حياة كريمة»    انطلاق العام الدراسي الجديد في المدارس والجامعات غدًا    شحوط يخت سياحي على متنه 7 أفراد بسبب نفاذ الوقود أمام شواطئ الغردقة    "زيزو" يغير حسابات الزمالك في صفقة صيفية جديدة    اليوم.. كولر يتابع اتحاد المنستيري أمام الأولمبي الباجي بالدوري التونسي    اعتقال موظف سابق بجهاز أمني أمريكي لتسريب معلومات سرية لدولة أجنبية    12 منظمة حقوقية تدعو للإفراج عن السجناء السياسيين قبل قمة المناخ    البر الرئيسي الصيني يسجل 97 إصابة جديدة بكوفيد-19    مؤمن زكريا يعلن مباردته: لا للتعصب الرياضي كلنا أخوة    في 7 دقائق.. تفاصيل أسرع ولادة قيصرية بمستشفى الغردقة العام    بكين تتخذ تدابير مع موسكو لمواصلة التعاون التجاري والاقتصادي الطبيعي    مكنش حد عبرك .. رد صادم من مدحت شلبي على تصريحات موسمياني    بدء غلق محطة مترو جمال عبد الناصر حتى نهاية التشغيل تمهيدا لافتتاح محطات جديدة    دعم وجبر خواطر .. السيسي ل ذوي الهمم: أنا بحبكم..فيديو    سبب مؤثر.. بدرية طلبة تبكي أثناء تكريمها في ختام مهرجان الإسكندرية المسرحي    حصول نادى سيناء الرياضى على المركزين الثانى والثالث في بطولة الوشو كونغ فو باستاد القاهرة    عميد معهد القلب: أضرار كبيرة للشد العصبي والتدخين على الصحة    دعاء صلاة الاستخارة وكيفية أداءها    اليوم.. غلق باب التنسيق للطلاب المتخلفين عن التقديم بجامعة الأزهر    نادية الجندي تكشف مواصفات فتي أحلامها ..وسر خلافها مع الزعيم عادل إمام    ابنة حسين فهمي تخطف الأنظار في أحدث ظهور    عائشة بن أحمد: أي بنت سهل تطلع "قمر".. والمرأة يوجهها إحساسها | فيديو    أدوية تجميلية مغشوشة.. الشيخ إبراهيم شهاب بين الدجل وأعشاب بير السلم|ما القصة؟    في صفقة تبادلية.. أسوان يستعير محمد عطوة لاعب الجونة    توابل وجيلاتين .. طبيب يحذر من كوارث باللانشون المباع في الأسواق    أول تعليق لمصطفي كامل على تصريحات هاني شاكر عن فساد نقابة المهن الموسيقية    "أوقاف" الجيزة" تكرم الأطفال المشاركين في النشاط الصيفي.. صور    الناقدة ماجدة موريس لتليفزيون اليوم السابع: مسلسل الاختيار من أهم الأعمال في تاريخ الدراما المصرية    شاهد| ابنة سعيد صالح تكشف سبب هجوم فكري صادق على والدها    مساعد وزير الخارجية الأسبق: مصر لم تفرط في حبة رمل من أراضيها    خالد الجندي وزوجته يعلنا التبرع بأعضائهما بعد الوفاة (فيديو)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أسامة الأزهري يلتقي بعدد من الإعلاميين وصحفيِّي الملف الديني
نشر في صوت الأمة يوم 09 - 08 - 2022

في جلسة استغرقت 4 ساعات.. الأزهري يرد على أسئلة صحفيِّي الملف الديني
الأزهري خلال لقائه بصحفيِّي الملف الديني: مفتاح نجاح العالِم صناعة الثقة؛ حتى يكون مؤثرًا في الناس بعيدًا عن شيوخ التريند والدم
الأزهري لصحفيِّي الملف الديني: جوجل أصبح مصدر معرفة أحكام الدين عند الكثير من الناس، مع أن محرك البحث جوجل غارق في الثقافة السلفية المتطرفة التي تضلل وتحير أكثر مما تنور العقول


التقى الدكتور أسامة الأزهري مستشار رئيس الجمهورية للشئون الدينية وأحد علماء الأزهر الشريف، اليوم الثلاثاء بعدد من الكتاب، والإعلاميين، وصحفيِّي الملف الديني، في جلسة استغرقت 4 ساعات؛ لمناقشة عدد من الموضوعات التي تشغل المجتمع المصري في القضايا الدينية، والرد على تساؤلاتهم.

تطرق اللقاء إلى الحديث عن موضوعات كثيرة تهم الشأن الديني وقضايا المجتمع، كان على رأسها أهمية عودة الداعية الأزهري لمكانته بين الناس، وصناعة جيل من العلماء ينجح في أن يؤثر في المجتمع ويكون مصدر ثقة يواجه القضايا الشائكة في المجتمع، مثل ارتفاع معدلات الطلاق والتحرش والانتحار والإدمان وغيره.

وأكد أن مفتاح نجاح العالِم الأزهري هو صناعة الثقة؛ حتى يكون مؤثرا في الناس بعيدًا عن شيوخ التريند وشيوخ الدم، والبعد عن القضايا السطحية والتافهة، مضيفًا: نريد داعية يواجه هموم المجتمع على علم ووعي ورصد لطبيعة المجتمع الذي يعيش فيه، يجلس بين الناس في قريته أو مسجده أو أي منبر يتحدث منه لينهي مشاكل الطلاق والخلافات ويعالج الظواهر السلبية في دائرته.

ونوه أن الإمام الشيخ محمد متولي الشعراوي كان ناجحًا في أن يشتبك مع الواقع على المستوى العلمي والفكري والثقافة الشائعة.

وأشار إلى أن الإشكالية الكبيرة أن جوجل أصبح مصدر معرفة الدين عند الكثير من الناس، من خلال الاختيارات العشوائية للمواقع السلفية والإخوانية التي تتصدر محرك البحث جوجل.. فأي شخص عنده سؤال ديني بيسأل جوجل.

وقال الأزهري: إننا في حاجة إلى بناء عقد اجتماعي بين كل شرائح المجتمع المصري، وحراك مجتمعي مستمر بعيد عن الشكليات؛ يسهم في تغيير حقيقي ويواجه قضايا المجتمع.

وتطرق الأزهري إلى أهمية الانشغال بالعلم ومواكبة العصر، وأن نعيد القفزات العظيمة التي كانت في العصر الذهبي للإسلام في شتى العلوم والمعارف، وأن نعيد منظومة القيم والثقافة والإنسانية لبلادنا، وأن نراعي النشء الذين سيكونون رجال المستقبل، مؤكدا أن هموم الوطن كثيرة.

ونوَّه الأزهري إلى أن هناك جزءًا فنيًّا مفقودًا في تشغيل صفحات المؤسسات الدينية، مشيرًا إلى أن الحل في أمرين؛ الترويج بطريقة مدروسة فنيًّا، بحيث يكون هناك لكل مؤسسة دينية منصة قوية لا يقل متابعوها عن 20 مليون متابع على الفيس بوك وتويتر بصفة مبدئية تمهيدا للانطلاق لبقية منصات التواصل، وأن تكون باللغة العربية واللغة الإنجليزية انطلاقا الى بقية اللغات، وأن تتحول من فلسفة الدفاع ورد الفعل إلى فلسفة الهجوم ورصد وتعقب كل الصفحات الناشطة الإخوانية والسلفية وغيرها والرد عليها.

وقال إن المذهب الأشعري على رأس المناهج الرصينة والعلمية في فهم الإسلام، ويعد مدرسة علمية تعصم من الإرهاب، وحائط صد عظيم أمام الأفكار المولدة للإرهاب، ويكفي على سبيل المثال ان نعلم ان الخطأ الأكبر الذي فتح باب التكفير عن حسن البنا هو ترحيل مبحث الامامة والسياسة العامة من دائرة الفروع الى اصول الدين، مما ولد فكر التكفير وادخلنا في دائرة الارهاب، بينما المنهج الاشعري المعتمد في الازهر وسائر مدارس العلم الكبرى في العلم الاسلامي يدقق علميا في هذا ويجعل الامامة من فروع الدين لا من أصوله، فهو المنهج العاصم لبلادنا من فكر التكفير.

وأضاف: " لديّ قلق عظيم تجاه الأسر التي خرج منها متطرفون"، ويجب التعامل معهم من خلال برنامج مدروس يضعه خبراء علم النفس والاجتماع والأزهر والكنيسة، عبر دراسة عميقة يتم الخروج بها، وتحديد كيفية التعامل مع تلك الأسر عبر محاور متعددة.

وأشار، إلى أن الأمر يحتاج إلى مشاركة كافة الجهات بما فيها وزارة التضامن الاجتماعي التي لديها فروع بجميع أنحاء الجمهورية عبر الرائدات الريفيات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.