حقوق إنسان النواب تتفقد قسم كرموز.. وتؤكد: الشرطة دائما في خدمة الشعب    بالفيديو.. باحث: أزمة سد النهضة بدأت منذ عهد محمد على باشا    بالصور.. "آداب العريش" تنظم حفلا لاستقبال الطلاب الجدد    وزير الزراعة يفتتح المؤتمر الثاني للإصلاح الزراعي (صور)    اليوم .. الهيئة الإنجيلية تطلق الحوار العربي الأوروبي السابع لمنتدى حوار الثقافات    معيط: نؤمن بحلم كل مصري في التأمين الصحي الشامل    مطالبات برلمانية باقتصار "التوك توك" على القرى.. وتطبيق ال"فان" بالمدن    محافظ الدقهلية: ممنوع نهائيا جمع تبرعات إجبارية من المواطنين تحت أي مبرر    التخطيط: تقسيط الأراضي الصناعية بفائدة 7% لدعم القطاع الصناعي    محافظ الغربية يتفقد تطوير المرحلة الثانية من مشروع ترعة القاصد (صور)    سيلفيا نبيل تطالب "القومي للمرأة" بخطة واضحة لتدريب الوزارات علي الموازنة المستجيبة للنوع    رسميا.. هيئة الانتخابات تؤكد فوز قيس سعيد برئاسة تونس بنسبة 72.71%    سر غياب وزير خارجية الفرنسي عن مباراة فرنسا وتركيا    رئيس الوزراء الفلسطيني: نرفض التهديدات الإسرائيلية المتعلقة باقتصادنا الوطني    إقالة وكيل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية فى السودان    هكذا يستعد لاعبو بوتسوانا لمواجهة منتخب مصر.. فيديو    بدء محاضرات اليوم الاول لدورة الحكام الدولية للريشة الطائرة بالقاهرة    وزير الشباب ومحافظ السويس يفتتحان معسكر الكشافة الجوية ويتفقدان مركز شباب فيصل    ناشئات الأهلي 18 سنة للسلة يفوز على 6 أكتوبر    نيمار يغيب 4 أسابيع بسبب الإصابة.. وموقفه من لقاء ريال مدريد    بالأسماء.. ضحايا حادث تصادم الشروق المروع    تعرف على حالة الطقس غدا    اختطاف نجل برلماني بالمنوفية.. وتحريره من البحيرة    انتهاء تسجيل التقدم لامتحانات "أبناؤنا فى الخارج" 14 نوفمبر المقبل    «هي والزحمة» و«الغريب» و«ملح الفن» بنادي السينما المستقلة في الإسكندرية    أجندة إخبارية.. تعرف على أهم أحداث الثلاثاء 15 أكتوبر 2019    "مكافحة الفقر".. لماذا حصل العلماء الثلاثة على نوبل في الاقتصاد؟    رامي وحيد: "البطولة المطلقة حلم كل فنان لكنني رفضتها من قبل لهذا السبب"    شاهد.. حمادة هلال يكشف كواليس أغنية حلم السنين    إيمان العاصي تثير الجدل ب"هوت شورت" شفاف    «رحلة سعيدة» في مركز الحرية للإبداع بالاسكندرية    استشاري باطنة: التأمين الصحي الشامل مشروع قومي تكافلي يستهدف الأسرة بأكملها (فيديو)    "الوضع ليس جديدًا".. جوندوجان: مواجهتا ليفربول ستحسمان صراع لقب بريميرليج    رسميًا.. الدكتور حسين خيري يحسم مقعد نقيب الأطباء    "إسكان النواب" تبدأ بحي الأسمرات وروضة السيدة في زياراتها الميدانية ومتابعة ملف العشوائيات    الداخلية التونسية: مقتل سائح فرنسي وإصابة جندي جراء اعتداء طعن شمالي البلاد    أعمال شغب بين المتظاهرين وقوات الشرطة فى هونج كونج.. صور    ضبط 4 أطنان بلاستيك مجهولة المصدر بمصنع في الإسكندرية    حكم إخراج فدية الصيام مالا بدلا من إطعام المساكين    ارتفاع عدد قتلى إعصار "هاجيبيس" في اليابان ل 56 شخصا    الصحة: «قوائم الانتظار» أجرت 256 ألف عملية عاجلة    طريقة عمل كيكة البيتزا للشيف شربيني    القوات البحرية تنجح فى إنقاذ طاقم طائرة هليكوبتر مفقودة بالبحر المتوسط    اللاعب فابيان رويز يدخل دائرة اهتمام ريال مدريد    مدير تعليم القاهرة يهدي درع المديرية لقيادة متحف القوات الجوية    الداخلية تستخرج الأوراق الثبوتية للمكفوفين مجانًا لمدة أسبوع    رئيس جامعة بني سويف يطلق مبادرة لتدشين أكاديمية لإعداد حكام كرة القدم    «لوف» واثق من تأهل المنتخب الألماني إلى يورو 2020 رغم الظروف الصعبة    هل تخفى كوريا الشمالية كارثة تفشي حمى الخنازير الإفريقية داخل أراضيها؟    توقعات الأبراج.. حظك اليوم الاثنين 14 اكتوبر 2019 على الصعيد المهني والصحي والعاطفي    محافظ بورسعيد: استعدادات مكثفة لاستقبال موسم الشتاء    "خامنئي" يعطي تعليمات بتطوير الأسلحة الإيرانية    حكم "كلام الحب" بين المخطوبين.. الإفتاء ترد    فيديو| أفضل 5 مشروبات للمحافظة على ترطيب الجسم    شيني: تخفيض سعر الغاز يقلل من تكلفة إنتاج السيراميك السنوية بقيمة 17.8 مليون جنيه    "خريجي الأزهر" تندد بالهجوم الإرهابي على مسجد في بوركينا فاسو    الصبر هو أعظم مايمكن تحصيله فى الدنيا والاخرة    دعاء في جوف الليل: اللهم اجعل لنا مع كل هم فرجًا ومن كل ضيق مخرجًا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قتلة النائب العام يكشفون: كيف استخدم يحيي موسي مزاعم «الاختفاء القَسري» في تدبير عمليات إرهابية؟
نشر في صوت الأمة يوم 20 - 02 - 2019

حيل عديدة وتلفقيات مستمرة دبرها أنصار وأتباع جماعة الإخوان الإرهابية المتواجدين خارج مصر، من أجل النيل من اسم مصر ومن مؤسساتها الوطنية، فأطلقوا المسميات البطالة بهدف تضليل العامة من الناس، ولعل أكثر المسميات والإدعاءات التي اجتاحت الساحة السياسية بأيادي إخوانية هو مُسمي «الاختفاء القَسري»، فتحت هذا المُسمي وخلف ستارته، نَفذ الإرهاب الغاشم طوال الفترات الماضية سلاسل من العمليات الإرهابية، استهدفت العسكريين والمدنيين علي حد سواء، فقد تحول الإرهاب من استهداف الجيش والشرطة إلي استهداف الشعب.
استغل الإرهابي يحيي موسي ومُدبر اغتيال النائب العام السابق، المستشار الشهيد هشام بركات، مُسمي الاختفاء القسري في تدبير الاغتيالات وتنظيم تدريب الإرهابيين علي العمليات النوعية التي تتبناها جماعة الإخوان الإرهابية، فقد كان «موسي» هو كلمة السر والرأس المُدَبِرة في عملية اغتيال المستشار هشام بركات، مُستخدماً عدة أسماء حركية للتواصل مع الإرهابيين المسئولين عن تنفيذ العملية، ومساعدتهم علي السفر إلي الخارج للسودان وغزة وليبيا لتلقي التدريبات اللازمة لتنفيذ مخططهم الدنيء في استهداف الرموز الوطنية والأبرياء.
ولعل الاعترافات التي أدلي بها المتهمون في اغتيال النائب العام السابق، المستشار هشام بركات، كانت خير دليل علي ذلك، ففي الوقت الذي ظن الكثيرون من مُتابعي صفحات مواقع التواصل الاجتماعي والقنوات التابعة لجماعة الإخوان الإرهابية، أن هؤلاء المتهمين كانوا قد اختفوا قسرياً بفعل رجال الأمن، كان كل شخص منهم يتلقي تدريبه استعداداً لتركيب القنبلة التي ستجعل من المستشار هشام بركات في عداد الشهداء والصديقيين.
فقد اعترف المتهم محمود الأحمدي، أحد المتهمين في اغتيال المستشار هشام بركات، أنه انضم إلي جماعة الإخوان الإرهابية، بعد أن تعرف عليهم خلال فترة تعليمه في جامعة الأزهر، وأنه ومن خلال أحد أعضاء جماعة الإخوان، كان علي اتصال بيحيي موسي، وقد هربه إلي غزة من أجل الحصول علي دورة عسكرية في معسكرات حركة حماس، وشملت الدورة التدريب علي استخدام الأسلحة المتنوعة والسيارات المفخخة والتكتيك العسكرى، ثم كلفه بالاستعداد لتنفيذ عملية الاغتيال.
كما اعترف أنه تعرف علي يحي موسي وكلفه بالسفر للسودان، للتدريب مع فريق العمل الذي سيعمل معه بشكل نوعي، وكان يتواصل معه من خلال أحد التطبيقات وكان اسمه الحركي خالد، وبعد عودته أعطاء موسي عنوان شقة في الحي الثالث بالشيخ زايد، ثم انضم عليه باقي فريق العمل الذي سينفذ معه عملية اغتيال المستشار هشام بركات النائب العام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.