ضياء رشوان: المشاركة في الحوار الوطني ليس مقصوراً على المدعوين فقط    غدا.. جامعة حلوان تنهي امتحانات البكالوريوس لكلية التجارة.. والنتائج في أقرب وقت    إبراهيم عيسى: ليذهب الحوار الوطني إلى الجحيم إذا شارك فيه الإخوان.. فيديو    سعر الذهب بختام تعاملات اليوم الخميس 30 يونيو 2022    محافظ كفر الشيخ: افتتاح مستشفى الأورام بتكلفة مليار و260 مليون جنيه    وقف أعمال بناء مخالفة ومصادرة معدات البناء فى العريش    موسكو لا تستبعد قطع العلاقات الدبلوماسية مع صوفيا    التعاون الإسلامي تشيد بإعلان السعودية عن حزمة من المشاريع التنموية باليمن    اشتية ل وفد فرنسي: إذا اعترفت باريس بدولة فلسطين ستتبعها العواصم الأوروبية    البرلمان الليبي يكشف عن أبرز الخلافات مع مجلس الدولة فى اجتماع جنيف    خلال 24 ساعة.. المغرب تسجل أكثر من 4000 إصابة بكورونا    أخبار النادي الأهلي.. عودة عبد القادر والتدريبات بقيادة سواريش المدير الفني الجديد    محمود ناصف حكما لمباراة المقاولون والجونة بكأس مصر.. غداً    الشربيني يشهد احتفال اتحاد مراكز شباب إدارة منية النصر بذكري ثورة 30 يونيو    حارس ليدز السابق: تكلفة استبدال محمد صلاح ستكون باهظة.. أعطوه ما يريد    رئاسة حي عتاقة بالسويس تشن حملة لإزالة الإشغالات وتطهير الصرف بالمدن السكنية    عمر كمال: عمرك ماهتشوف نجاح ولا رزق بدون رضا أمك    بعد فيديو ظهورها.. تامر أمين : شائعات اختفاء آمال ماهر غريبة |شاهد    حفظ الله مصرنا.. ليلى علوى تحتفل بذكرى ثورة 30 يونيو.. فيديو    تكبيرات العشر من ذي الحجة .. فضلها ومتى تبدأ ؟    مسار الخط الثالث لمترو الأنفاق بعد إضافة 4 محطات جديدة.. إنفوجراف    تفاصيل إصابة ابن محمد أبو العينين و4 آخرين في حادث بالغردقة    العثور على جثة شاب مجهول الهوية بترعة الإبراهيمية بسوهاج    رفع السيارات المتهالكة والمتروكة بالشوارع    «صناعة بلدنا» يفتح أبوابه للجمهور يوم الأحد.. وتيسيرات للزائرين    وفد من رئاسة COP27 يلتقى نائبة رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقى    الطيران التركي يقصف جبال متين في منطقة دهوم بإقليم كردستان العراق    كريم عبدالعزيز: شخصية «أحمد كيرة» استفزتني لأنه فدائي من نوع خاص    القباج: 40 مليون جنيه لتمويل المشروعات متناهية الصغر بجنوب سيناء    خالد الجندي: 3 أعمال صالحة لن توضع في موازين يوم القيامة «فيديو»    قافلة طبية علاجية بقرية 55 ابو ماضى ببلقاس    خبراء اقتصاد يستبعدون عودة استثمار الأجانب بأدوات الدين المحلية حتى نهاية 2022    حالة الطقس نهارًا:    مصطفى خاطر يبعث رسالة مهمة ل محمد عبد الرحمن "توتا" بعد إجرائه عملية جراحية    لحظة القبض عليه.. جوازا سفر وهواتف وعملات بحوزة المتهم بقتل شيماء جمال    وزير الأوقاف يلتقي القيادات الدعوية بمحافظة الجيزة.. غدًا    أيمن بهجت قمر يستعين بمحامى سويسرى لمقاضاة كل من تعدى على حقوق أعماله    معهد الكبد يجرى 11 عملية زراعة كبد خلال 6 أشهر بنسب نجاح عالمية    علي الحجار: هاني شاكر فنان مهذب ونظيف اليد وعودته للنقابة مكسب    جوائز "الكاف": صلاح الأقرب وعبدالمنعم مفاجأة.. ومنافسة بين موسيماني وكيروش    الصحة: عيادات بعثة الحج قدمت خدمات طبية ل1724 من المصريين بمكة والمدينة    نقيب الأطباء البيطريين يهنئ الرئيس السيسي بالذكرى التاسعة لثورة 30 يونيو    علي جمعة: الحجاب فرض بإجماع.. والمشككون شرذمة تحاول تقسيم الأمة «فيديو»    محافظ الشرقية يعقد إجتماعاً لبحث إمكانية وصول القطار الكهربائي لمدينة بلبيس    سفير لوغانسك يتوقع تحرير ليسيتشانسك من القوات الأوكرانية خلال أيام    صور.. صحة النواب تتفقد مستشفى دار صحة المرأة بحي المناخ ببورسعيد    رئيس هيئة الرعاية الصحية يترأس الاجتماع الدوري للجنة خبراء الصحة العالمية    الإفتاء توضح آداب الأضحية.. منها استقبال القبلة وعدم إظهار آلة الذبح.. إنفوجراف    شوبير: عبد الفتاح يستقيل من لجنة الحكام ومحاولات للإبقاء عليه    سيدة تقفز من البلكونة بعد مشاجرة بين أسرتها وزوجها بأرض اللواء    رسميا.. حل الكنيست الإسرائيلي وإجراء الانتخابات أوائل نوفمبر    وفقا للقانون.. آلية حساب مدة اشتراك التأمينات حال الالتحاق بأكثر من عمل    9 سنوات على 30 يونيو.. ماذا لو استمر الإخوان في حكم مصر؟    الصحة العالمية: شلل الأطفال لا يزال يمثل حالة طارئة صحية    قبل منافسات اليوم.. مصر بالمركز الخامس فى الترتيب العام لدورة البحر المتوسط    ماذا تقول في العشر من ذي الحجة ؟ 3 كلمات تفتح لك أبواب الجنة    رئيس هيئة المحطات النووية: مصر حصلت على إذن إنشاء الوحدة النووية الأولى    برج الجوزاء اليوم .. تتمكن من تجاوز الكثير من المشاكل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



هبة قنديل الفائزة بجائزة أفضل رسالة دكتوراه بجامعة أمريكية: أنوي العودة إلى مصر لرد الجميل
نشر في الشروق الجديد يوم 23 - 05 - 2022

فازت المصرية هبة السيد قنديل، بجائزة "John M. Houchens" لأفضل رسالة دكتوراة من جامعة لويفيل بولاية كنتاكي بالولايات المتحدة الأمريكية، كأكثر رسالة تميزا لشهر مايو 2022، والتي تُمنح لطلاب الدكتوراة.
تواصلت "الشروق"، مع الدكتورة هبة قنديل، لتكشف لنا تفاصيل رحلتها العملية من المنصورة إلى لويفيل، وكذلك تفاصيل البحث الحائز على هذه الجائزة المرموقة، والتي تؤكد أنها دافع لها للعودة إلى مصر واستكمال دراساتها لرد الجميل للحكومة المصرية.
تقول هبة، إنها كانت مدرسة مساعدة بكلية الحاسبات والمعلومات بجامعة المنصورة، وحصلت على بعثة خارجية عام 2016 لدراسة الدكتوراة بكلية الهندسة بجامعة لويفيل الأمريكية تحت إشراف الأستاذ الدكتور أيمن الباز، رئيس قسم الهندسة الحيوية بجامعة لويفيل والأستاذ الدكتور عادل المغربي، مدير مركز البحوث الصناعية والابتكار بجامعة لويفيل، مشيرة إلى حصولها على الدكتوراة في هندسة الكمبيوتر.
بالإضافة لهذه الجائزة، حصلت "هبة" سابقا على المركز الأول في مسابقة "ريسيرش لويفيل"، في فئة الدكتوراة العام الماضي، ومن قبلها في عام 2019 حصلت على المركز الأول على مستوى كلية الهندسة، في مسابقة لتقييم الأبحاث، بالإضافة لعدة جوائز أخرى.
وعن سبب اختيار مرض ارتفاع ضغط الدم كموضوع للرسالة، تقول هبة، إنه من أخطر الأمراض التي يواجهها العالم حاليا، "كما أننا مقيمين في الولايات المتحدة الأمريكية، فالدراسة تركزت حول عدد الأشخاص في أمريكا المصابون بهذا المرض، وركز البحث على تطوير أنظمة التشخيص بمساعدة الكمبيوتر (CAD) لإتاحة فرص التشخيص المبكر لضغط الدم المرتفع في مراحل المرض المبكرة وقبل أن يتسبب في التداعيات الخطيرة المرتبطة بالمرض مثل الفشل الكلوي والأزمات القلبية والسكتات الدماغية وفقدان الذاكرة وغيرها، وذلك عن طريق المتابعة المستمرة للتغيرات التي تحدث في شبكة الأوعية الدموية في مخ الإنسان".
وتابعت: "تبين لنا بالدراسة، أن واحد من بين كل 3 أشخاص مصاب بارتفاع ضغط الدم، لكن الأزمة الكبيرة، هي عدم وجود أعراض ظاهرية لمعظم المرضى، وفجأة يكتشفون أنهم مصابون بارتفاع ضغط الدم، أما عدم وجود أعراض ظاهرية، فهذه كانت نقطة خطورة هذا المرض، وهي التي شجعتنا للبحث عن حل لهذا المرض".
"وفي سبيل الوصول إلى الحل، قمنا بمراجعة الدراسات الطبية المتعلقة بالاكتشاف المبكر لارتفاع ضغط الدم، ووجدنا أن هناك بعض التغيرات التي تحدث في شبكة الأوعية الدموية في مخ الإنسان، وأثبتت الدراسات الطبية أن هذه التغيرات لها علاقة بحدوث ارتفاع ضغط الدم"، تضيف هبة.
وأوضحت أن هذه التغيرات، تبدأ قبل بداية المرض الفعلية بسنوات، ومن هنا كان الهدف من النظام الذي قامت عليه الدراسة، هو متابعة التغيرات التي تحدث في الأوعية الدموية لمخ الإنسان، في سبيل تحديد التغيرات التي تحدث لشخص ما في المخ أو شبكة الأوعية الدموية، هل تعني أنه يعاني من مرض ارتفاع ضغط الدم في المستقبل القريب أم لا؟.
وبعد التجارب وباستخدام الأجهزة وعمل التجارب، توصلت "هبة" في دراستها، لعمل نظام أو بروتوكول يتنبأ بهذه الحالات، وهذا النظام، يأخذ الMRA الخاص بالشخص أو تصوير المخ باستخدام الرنين المغناطيسي، المتعارف عليه، ويقوم بعمل تحليل لرصد التغيرات التي حدثت في شبكة الأوعية الدموية علي مدار السنين.
وأكملت: "على سبيل المثال، نأخذ الMra للمخ، كنوع من أنواع الفحص، وبعد سنة نأخذ نفس العينة، وبعد سنتين، وفي كل مرة يقوم نظام التشخيص بعمل تحليل لهذه العينات، ونقارنها بالMRa المأخوذة في المرة الأولى، ولو لاحظنا حدوث تغييرات معنيه تحدث كل فترة للعينة، وقتها نستطيع أن نخبر الشخص بأنه مصاب بارتفاع ضغط الدم، وحينها يقوم الطبيب المختص بإعطاء الأدوية اللازمة، أو تحديد نظام صحي لمنع تقدم هذا المرض".
اهتمام الدراسة، كان منصب أيضا على كيفية استخدام الذكاء الاصطناعي في توفير وسيلة للتشخيص المبكر لأمراض كثيرة منها ضغط الدم، وأمراض أخرى كالتوحد وسرطان الرئة، والكلى والقلب، كل ذلك باستخدام تقنية الكمبيوتر باعتباره امتلاكه القدرة على عمل تحليل لصور المخ أو أي عضو في جسم الإنسان، وعمل تحليل بسرعة أكبر، بالإضافة إلى السعة التخزينية الكبيرة، التي نستفيد بها في حفظ معلومات وبيانات المرضي.
وتوضح هبة، أن إمكانية تطبيق هذا البرنامج على أرض الواقع، أمر يسير، كما يساعد البرنامج الطبيب في عمل إرشاد للكشف المبكر عن مرض ارتفاع ضغط الدم، نظرا لأن نظام التشخيص، يلتقط صور المخ ويُحللها ويتوصل لمدى التغير الذي يحدث على شبكة الأوعية الدموية فيها، وبالتالي يقرر هل هذا الشخص من الممكن أن يصاب بمرض ضغط الدم في المستقبل من عدمه.
"الشيء الصعب أو الأزمة عند بعض الدول، أن تصوير الرنين المغناطيسي للمخ تكلفته باهظة، ولذلك بداية نقترح أن تقتصر إشاعات الرنين المغناطيسي علي الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي مرضي"، تضيف هبة.
وأشارت إلى أن الأساتذة المشرفين على الدراسة كان لهم دور كبير جدا في نجاح المشروع؛ الدكتور عادل المغربي، مدير مركز البحوث الصناعية والابتكار بجامعة لويفيل، والدكتور أيمن الباز رئيس قسم الهندسة الحيوية ومدير المعمل الذي تم تنفيذ المشروع فيه، كما أن المعمل يعد المعمل الوحيد بجامعة لويفيل الأمريكية الذي استطاع حصد هذه الجائزة رفيعة المستوى خمسة مرات وذلك في أعوام 2013 و2014 و2016 و2021 و2022.
وعن قصة السفر إلى الولايات المتحدة الأمريكية وبدايتها، تقول هبه: "لكوني كنت مدرس بكلية الحاسبات والمعلومات جامعة المنصورة، تقدمت لبعثة من البعثات حكومية التي تقدم للمعيدين، وبفضل الله تم اختياري ضمن فريق المنحة، وسافرت في 2016 والتحقت بمعمل التصوير الحيوي برئاسة الدكتور أيمن الباز، ومن هنا بدأت الرحلة، ولم تكن سهلة لا رحلة الدكتوراة ولا رحلة اختياري في البعثة، فبذلت مجهودا كبيرا في الامتحانات والمذاكرة للوصول لهذه المرحلة.
وذكرت أنها خلال رحلتها العملية، مرت بتحديات كثيرة، أهمها هي كونها أم لطفلين، وهو ما زاد العبء على كاهلها، فهذين الطفلين بحاجة إلى رعاية كاملة، ولكن الزوج كان يساعد كثيرا وكان متفهم لمسئوليات الزوجة، ومن هنا حاولت الموازنة بين دورها كأم ودوري كباحثة، وفق قولها.
وتابعت هبة: "استقبلت عائلتي خبر حصولى علي هذه الجائزة بسعادة غامرة، رغم أنها لم تكن الجائزة الأولى التي أحصل عليها، لكن هذه الجائزة كان لها صدي مختلف تماما لكونها جائزة مرموقة، وهو ما ظهر من احتفاء الجامعة واهتماهم بعمل حوار وإجراء لقاء معي بالصوت والصورة.
وأكدت أنها حاليا تخطط لاستكمال البحث، وتحاول تطوير المشروع الذي تم تنفيذه للكشف المبكر عن ارتفاع ضغط الدم، وأن يكون البحث القادم يقوم في الأساس علي كيفية استخدم تقنية الكمبيوتر المختلفة في الكشف المبكر عن الأمراض المختلفة لأنه كلما اكتشفنا المرض في البداية كان العلاج في المتناول وحياة الناس أكثر صحة.
وختاما، تقول هبة: أنوي العودة إلى مصر حتى أرد الجميل لحكومة بلدي، حيث بداية طريق نجاحي وسفري إلى أمريكا كان من خلال بعثة حكومية في مصر، وهي التي ساعدتني في الحصول على هذه الفرصة، كما أتمنى من قلبي أن يكون هناك إتاحة فرصة لاستكمال البحث في مصر، بالتعاون أيضا مع معمل جامعة لويفيل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.