أحمد موسى: الرئيس بعث برسائل طمأنة للشعب على مصر وجيشها| فيديو    البابا تواضروس يلتقي شباب إيبارشية باريس وشمال فرنسا    خالد ميري يكتب| وحدة الشعب وصموده    وكيل الزراعة البحرينى: خطة متكاملة لتنفيذ مشروع الإنتاج الوطنى للغذاء    الإسكندرية السينمائي يختتم فعالياته ويعلن عن الأفلام الفائزة    محافظ دمياط يتفقد مشروعي صرف صحي شطا ورأس البر    إدارة الموارد المائية بالساحل الشمالي.. «بحوث الصحراء» ينظم دورة تدريبية في مطروح    ميناء دمياط يصدر 10 ألاف طن من الملح    رئيس الوزراء الكويتى يرعى ويحضر افتتاح مؤتمر الكويت ال4 للنفط والغاز    احتفالات مواطني تونس بعد إعلان فوز قيس سعيد (صور)    الفيلم اليمني "عشرة أيام قبل الزفة" يشارك في مهرجان الدار البيضاء للأفلام العربية    إعفاء وكيل ديوان الحكم الاتحادى فى السودان    الشوط الأول.. سبورتنج يتقدم على الزمالك في نهائي البطولة الأفريقية لليد    نتائج الجولة الخامسة لدوري الجمهورية للشباب مواليد 99    رضا عبدالعال: ميتشو فى النازل .. فايلر لم تظهر بصماته والبدري جاي يضحك علينا    العثور على جثة شاب ألقاه صديقه في نيل قنا بسبب 5 آلاف جنيه    نشوب حريق بورشة معادن فى مدينة العاشر من رمضان    الأمير أباظة: مهرجان الإسكندرية السينمائي يرفض أي محاولة للمساس بالثوابت القومية    شاهد .. لحظة وصول النجم شاروخان مطار الرياض وسط استقبال أسطوري بالسعودية    رئيس قطاع المتاحف يتفقد تجهيزات المتحف الآتوني بالمنيا    «قتل والده ودفنه أسفل السرير».. تفاصيل صادمة في جريمة بولاق الدكرور    محافظ الدقهلية يتفقد أعمال التطوير بشارع النخلة في المنصورة    عامل مطعم يتعرض ل السحل على يد شابين فى السعودية .. فيديو صادم    بعد تعمد الإمساك ب«بهلول» وتخويفه.. 50 ألف جنيه غرامة للمخالفين وإيقاف المركب 3 أشهر    الأزهر يدين الهجومين الإرهابيين في بوركينا فاسو    بيريز: أسطورة راموس ستستمر طويلا في الملاعب    برشلونة يتجه لإرضاء نجومه خوفا من السيناريو الأسود    روايات البوكر.. «10دقائق و38 ثانية في هذا العالم الغريب» لإليف شفق «جثة وحياة أخرى»    بالفيديو.. خالد الجندي: إذا أحب الله العبد صرف عنه الفحشاء    حملة للكشف الطبي المجاني في سوهاج ضمن مبادرة حياة كريمة    العثور على سفينة شحن غارقة بمحيط طوكيو بعد إعصار هاجيبيس    موعد مباراة فرنسا وتركيا في تصفيات كأس الأمم الأوروبية والقنوات الناقلة    مسئول كردي: عقد محادثات بين قوات سوريا الديمقراطية والجيش السوري    الجيش النيجيرى يقبض على 10 من قادة جماعة بوكوحرام الإرهابية    جامعة الأزهر توافق على تجديد تعيين «محمود توفيق»    جوجل تحظر تطبيقات القروض من متجر جوجل بلاي    هل يقع الطلاق البدعي.. وهل يحتسب طلقة؟.. تعرف على رد أمين الفتوى    هل يعلم المتوفى من يدعو له؟.. تعرف على رد "البحوث الإسلامية"    "القومي للمرأة" في البحيرة يتواصل مع 26 ألف مواطن في حملة "بلدي أمانة" | صور    صحة الشرقية تفحص 32 ألف طالب بجامعة الزقازيق    وزير التعليم العالي يناقش تقريرًا حول الاجتماع الأول لإطلاق تطبيق «ادرس في مصر»    حكم إلقاء السلام عند دخول المسجد.. وكيف ترد عليه    "كأنك تراه" يجذب جمهور "شباب الجزيرة"..و يستعد لطنطا    الصحة: توفير 20.4 مليون علبة لبن أطفال ب1096 منفذًا    القبض على لص وتلقينه علقة ساخنة بعد محاولته سرقة سيدة بالمحلة    الصحة: توفير أرصدة استراتيجية كافية من الطعوم والأمصال لمدد تتراوح من 6 إلى 15 شهرا    تفاصيل مشاركة عبدالعال في الاجتماع التنسيقي بالاتحاد البرلماني الدولي    أزهري يمدح الجندي المصري أمام السيسي: لا يرهب الأخطار    "صحة أسوان" تنظم أولى اللقاءات الجماهيرية للتعرف على مشاكل المواطنين    راجح قاتل.. والدة الضحية: محمود أول فرحتى وعايزة حقى من المتهمين الأربعة    اسعار البنزين اليوم في المحطات بعد تخفيضها لأول مرة في تاريخ مصر    إحالة أوراق متهم ب«حادث الواحات» للمفتي.. والحكم 3 نوفمبر    ما هو دعاء القنوت؟.. وحكم قوله في صلاة الوتر    ” التجارة والصناعة ” تستضيف الاجتماع الأول للجنة الوطنية لتنظيم المشاركة بمعرض اكسبو دبى 2020    مقابلة 442 شخصا لشغل الوظائف القيادية في التنمية المحلية    حظك اليوم| توقعات الأبراج 13 أكتوبر 2019    بلاك بول يشارك فى اليوم العالمى للاسكواش    نادي المبادئ .. رئيس الزمالك: عمرو الجنايني سلم كفنه للأهلي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تركيا.. أئمة مساجد تحت «سياط» حزب العدالة والتنمية
نشر في الشروق الجديد يوم 18 - 08 - 2019

يوماً بعد يوم يُحكِم "حزب العدالة والتنمية" في تركيا سيطرته على الدولة والمجتمع بل وحتى على الشؤون الدينية. الأئمة الذين يخرجون عن خط الحزب، بقيادة الرئيس رجب طيب أردوغان، يواجهون التسريح من العمل. بعضهم تحدث لDW.
في تركيا لا يتعين على الأئمة الالتزام بتعاليم الدين فقط، وإنما أيضا بتعاليم "رئاسة الشؤون الدينية"، المعروفة باسم "ديانات"، التي لها دور هام في تقييم عملهم كذلك. تُصدرُ "ديانات" توجيهات تنظم الصلاة والوعظ والعبادات. ومخالفة تلك التوجيهات تستوجب العقوبة الشديدة، وفي غالب الأحيان التسريح من الخدمة.
ولم ترغب "رئاسة الشؤون الدينية" في الإفصاح عن عدد الأئمة المسرحين من عملهم تحت تلك الحجة، بينما أشار الأئمة الذين تحدثت معهم DW إلى خطورة تلك المشكلة.
الإمام عبدالله (35 عاماً) دخل في خلاف مع مفتي منطقته، بعدما أصدر الأخير فتوى تقول "إنه لا يجوز للمرأة الذهاب للسوبرماركت دون مرافقة أحد ولاة أمرها".
لجان تحقيق تعسفية
بعد معارضته الفتوى تسارعت الأحداث وتم تسريح عبدالله من وظيفته دون سابق إنذار بحجة "مخالفة التوجيهات". "استندت في معارضتي إلى حرية الرأي. كل ما فعلته أني أديت مهمتي في تعليم الناس استخدام عقولهم. كنت أظن أن هناك حرية رأي في هذا البلد"، يشكو عبدالله في حديثه مع DW.
أحمد محسن توزر، المعروف بلقب "إمام الروك" فُصل من الإمامة قبل تسعة أشهر تحت نفس الذريعة "مخالفة التوجيهات". أسس أحمد فرقة لموسيقى الروك. "مباشرة بعد تأسيس الفرقة بعثت رئاسة الشؤون الدينية لجنة تحقيق. كما قاموا بالسؤال عن كافة جوانب حياتي الخاصة. ثم جاءت التهمة: أقام إمام الروك حفلات دون إذن المفتي كسب منها مالاً كثيراً".
وعلى الرغم من أن أحمد محسن توزر قدم كشوفاً لحساباته البنكية، إلا أن ذلك لم يقدم ولم يؤخر. لقد تم تسريحه.
ويقول "إمام الروك" إن مشاكله مع المفتي لم تبدأ من تأسيس الفرقة : "قلت ذات مرة إن مخترع المصباح الكهربائي توماس إديسون سيدخل الجنة. لم يعجب الكلام المفتي لأن المخترع الأمريكي كان مسيحياً". ويشكو أحمد محسن توزر فيقول إن ما وقع معه "عار على الديمقراطية والحرية".
الإمام سيركان، الذي يعيش في مدنية مرسين القريبة من الحدود مع سوريا، فقد عمله بعد 15 عاماً في الخدمة. يقول سيركان إن سكرتيرة مفتي المنطقة شهرت به. وبناء عليه اتهم بإقامة علاقة جنسية معها خارج إطار الزوجية. رفض سيركان طلب لجنة تحقيق بتقديم سجل بمكالماته الهاتفية لآخر ستة أشهر. فتحمل تبعات رفضه؛ إذ جرى فصله من الخدمة في تشرين الثاني/ نوفمبر 2018 بحجة "مخالفة التوجيهات".
حزب العمال وحركة غولن
في جنوب شرق الأناضول تم تسريح الإمام س.ت. بعد خدمة دامت ربع قرن. وُجهت له تهمة العضوية بنقابة، تقول السلطات إنها مرتبطة بحزب العمال الكردستاني المحظور. تم إيقاف الإمام البالغ من العمر 46 عاماً من الخدمة بمرسوم خاص استنادا إلى حالة الطوارئ. حدث ذلك في عام 2015، بعد احتلال الحزب المحظور عدة قرى في المنطقة ودخوله في مواجهات مع السلطات التركية.
قبل الانتخابات المحلية في 31 آذار/ مارس تلقى الإمام زكريا بيلادا دعوة من "حزب الخير" القومي المحافظ لإمامة الصلاة. المفتي، المقرب من "حزب العدالة والتنمية" أبلغه باستبداله بإمام آخر، بذريعة أنه قام بالدعاء لأجل أناس مقربين من حركة غولن، المتهمة بتدبير محاولة الانقلاب الفاشلة في صيف 2016. واستند المفتي في قراره إلى مادة قانونية تنص على أنه "لا يجوز لرجال الدين انتقاد أو مدح رأي أو موقف للأحزاب السياسية".
أداة سياسية؟
تعجب زكريا بيلادا من القرار، إذ إن الأئمة، الذين دعوا في الصلاة لفوز مرشح حزب العدالة والتنمية في انتخابات إسطنبول ما زالوا في وظائفهم.
يقول المعارضون الأتراك إن "رئاسة الشؤون الدينية" مسيسة لصالح الإسلاميين المحافظين. في تركيا يشكل ذلك معضلة إذ إن العلمانية (فصل الدين عن الدولة) هي أحد المبادئ الأساسية الستة للجمهورية التركية منذ تأسيسيها عام 1923 على يد كمال أتاتورك. وحتى اليوم ما تزال الغالبية من الأتراك مقتنعين بتلك المبادئ.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.