كواليس استعراض قضية سد النهضة بأسبوع القاهرة للمياه    قائد «اللنش 501» يكشف كواليس جديدة من تدمير المدمرة إيلات الإسرائيلية    المحرصاوي: مناهج الأزهر جعلت دول العالم ترسل أبناءها للدراسة فيه    قطع المياه عن 4 مناطق بمركز قنا    البدري: البلطي المستزرع آمن تماما.. وهناك رقابة دائمة على أسواق الأسماك    دبي تستعد للاستغناء عن الورق في الأعمال الحكومية    «مستقبل وطن» يعقد 12 فعالية بالمحافظات للتحذير من حروب الجيل الرابع والشائعات    محافظ البحيرة ورئيس الإسكان الاجتماعي يسلمان عقود مشروع كفر الدوار    إبراهيم محلب ل «الصباح »الاستثمار العقارى الحل الأمثل للنمو الاقتصادى    اعتماد 24 مليون جنيه لرصف الطرق الرئيسية في المحلة الكبرى    محافظ بني سويف يكشف تفاصيل زيارة ولاية كاليفورنيا الأمريكية للتعرف على تجربتها التنموية    الرئاسة اللبنانية توضح حقيقة تدهور صحة ميشال عون    فيديو.. السنيورة يطالب بتشكيل حكومة جديدة برئاسة الحريري    تفاءل صيني بقرب التوصل لاتفاق مع الاتحاد الأوروبي حول الاستثمارات    واشنطن: ترامب مستعد للخيار العسكري ضد تركيا حال الحاجة إليه    حسام البدري: رحبت بوجود عماد متعب في جهاز المنتخب ولست سبب اعتزاله    رونالدو قبل مباراة يوفنتوس ولوكوموتيف:العمر مجرد رقم ولااهتم بالكرة الذهبية    مدرب الإسماعيلي يضع الرتوش الأخيرة على تشكيلة مواجهة الجزيرة الإماراتي    حبس عاطلين متهمين بالاتجار في الإستروكس بالجيزة    الأرصاد: طقس غير مستقر يضرب البلاد وأمطار غزيرة محتملة (فيديو)    مدير مدرسة هندية يبتكر طريقة جديدة لمنع الغش... صور    إصابة 8 أشخاص في حادث انقلاب سيارة بالطريق الحر ببنها    ضبط 90 كيلو لحوم بلدي مذبوحة خارج السلخانة بالدقهلية    نشأت الديهي يوجه رسالة ل أحمد السقا ومحمد رمضان: "خليكم قدوة"    ضبط راكب حاول تهريب 180 جهاز "IPHONE 11" بمطار القاهرة (صور)    واقعة مثيرة للجدل.. المتظاهرون يستعينون براقصة للتعبير عن الاحتجاج فى لبنان .. فيديو    هاني شاكر ل"حمو بيكا": "مش هتغني طول ما أنا موجود في النقابة"    حكايات اليأس والأمل في العرض المكسيكي "لعنة الدم"    16 مشروعا من 8 دول عربية تشارك في الدورة السادسة لملتقى القاهرة لصناعة السينما    مكتبة برلين.. منارة ثقافية تتصدى للزحف الرقمى ب3.4 مليون عنوان    الحماية الاجتماعية ورؤية مصر 2030 ندوة بالأعلى للثقافة    فيديو| نسرين طافش تكشف حقيقة زواجها من طارق العريان    الفرق بين الصدقة العادية والصدقة الجارية؟    هل يجوز التصريح للأرملة بالرغبة في الزواج منها أثناء العدة؟.. أستاذ شريعة يجيب    قوات الجيش اليمني تحرز تقدما ميدانيا جديدا في جبهة رازح بصعدة    رئيس وزراء باكستان: السياسات التجارية المقررة تجلب استثمارات ضخمة    صور- رئيس جامعة أسوان يتابع المنافسات الرياضية ضمن أسبوع "الشباب الأفريقي"    قافلة طبية مجانية بقرية الجواهين فى سوهاج.. الأربعاء    بالفيديو- رمضان عبد المعز: استجابة الدعاء مشروطة بهذا الأمر.. تعرف عليه    بعد موافقة البرلمان.. تعرف على التعديلات الجديدة لقانون مدينة زويل    بنفس الفستان.. دينا فؤاد وابنتها نسخة طبق الأصل    تعرف على ترتيب المجموعة الثانية بعد مرور الأسبوع الأول بدورى القسم الثانى    مروان محسن يشارك في جزء من مران الأهلي    استمرار المظاهرات العنيفة فى تشيلى لليوم الرابع وتمديد «الطوارئ»    ما حكم جمع الصلوات بغير عذر.. أمين الفتوى: جائز بشرط    الليلة .. أمير عزمي مجاهد ضيف برنامج «الماتش»    هل خدمة "سلفني شكرًا" ربا محرم؟.. تعرف على رد أمين الفتوى    «الداخلية» تطالب «تجار السلاح» بالحضور فورًا    بعد تتويجه بأبطال إفريقيا.. يد «ميت عقبة» تتفوق على الجزيرة    جلسة مرتقبة ب نادي الزمالك لتعديل عقود ثلاثى الفريق    موافقة مبدئية من البرلمان على مشروع قانون إنشاء مدينة زويل    تأجيل محاكمة المتهمين بمحاولة اغتيال مدير أمن الاسكندرية ل5 نوفمبر    باستخدام القسطرة التداخلية.. فريق طبي بقسم جراحة الأوعية بجامعة أسيوط ينقذ حياة طفلة    رئيس جامعة المنيا يطلق ماراثون «سيناء في القلب»    بالخطوات.. طريقة عمل الوافل    وفد هيئة الرقابة الصحية يتفقد مستشفيات الأقصر لمعاينة منظومة التأمين الصحي    وزير الخارجية الألماني لا يستبعد تأجيلا قصيرا للبريكست    «التعليم» تصدر منشورا باتخاذ الإجراءات الوقائية من الأمراض المعدية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزارة الري: جهود حثيثة للتوعية بأهمية الحفاظ على نقطة المياه وترشيد استخداماتها
نشر في الشروق الجديد يوم 26 - 03 - 2019

تقوم وزارة الري والموارد المائية بتنفيذ العديد من حملات التوعية المائية المكثفة على مستوى الجمهورية مستخدمة أساليب متنوعة، منها الندوات، بالتعاون والتنسيق مع كل الوزارات والجهات المعنية، ومنظمات المجتمع المدني، وذلك لتدريب وتوعية جموع المواطنين من مختلف الفئات على آليات الحفاظ على الموارد المائية وحمايتها وترشيد استخداماتها من أجل القيام بواجبهم المنوط بهم في أداء رسالة التوعية وإرساء مفاهيم ومبادئ أخلاقيات التعامل مع المياه على المستوى القومي والحفاظ على المياه من منظور أخلاقي.
يأتي ذلك في إطار توجهات الدولة وجهودها المتواصلة لتنمية وإدارة الموارد المائية في مصر باعتبارها الركيزة الأساسية لقاطرة التنمية المستدامة في مصر.
وتؤكد حملات التوعية التي تنفذها الوزارة على التحديات التي تواجه الموارد المائية في مصر وتحث على توعية جموع المواطنين بضرورة ترشيد استخدام المياه والحفاظ على نهر النيل وفرعيه وكل المجاري المائية في جميع أنحاء الجمهورية للوفاء بمتطلبات مختلف قطاعات الدولة من زراعة وصناعة وأغراض الشرب، في ضوء تنامي الزيادة السكانية وزيادة الطلب على المياه على الرغم من ندرة ومحدودية الموارد المائية في مصر وتناقص نصيب الفرد من المياه إلى مستويات أدنى من حد الفقر المائي العالمي والمحدد ب1000 متر مكعب للفرد في العام.
وقد تناولت الندوات أيضا التأكيد على استراتيجية "الأربعة تاءات"، والمتمثلة في تحسين نوعية المياه في مصر، وترشيد الاستخدامات في القطاعات المستهلكة للمياه، وتنمية الموارد المائية الحالية عن طريق التعاون مع دول حوض النيل، بالإضافة إلى تنفيذ مشروعات استقطاب الفواقد في أعالي النيل لإضافة إيرادات مائية جديدة تلبي متطلبات الزيادة السكانية المتسارعة بمصر ودول الحوض، بالإضافة إلى تهيئة البيئة المواتية من أجل رفع كفاءة الموارد المائية والحفاظ عليها وحمايتها من الهدر والتلوث والتكيف مع التغيرات المناخية.
كما تشمل الحملات توعية جميع المواطنين بالموقف المائي المصري وحجم التحديات التي نواجهها في هذا الصدد وحثهم على القيام بدورهم على الوجه الأكمل في الحفاظ على الموارد المائية ونهر النيل من خلال ندوات التوعية لجميع الفئات بالدولة ومخاطبة قادة الرأي والعلماء ورجال الدين وطلبة المدارس والمرأة المصرية والمزارعين، وتشجيع منظومة التدريب لرفع كفاءة العاملين بالوزارة من مهندسين وفنيين وإداريين من أبناء مدرسة الري المصرية، وتطبيق الخطط والاستراتيجيات والسياسات التي يتم وضعها للارتقاء بمنظمة الري والصرف وتأهيل شبكات المجاري المائية والمنشآت الكبرى على نهر النيل وتوضيح مزايا مشروعات تطوير الري وزيادة العائد من تطبيق أنظمة الري الحديث وتحقيق الاستفادة المثلى من نقطة المياه.
وقد بلغ إجمالي عدد الندوات التي قامت الوزارة ممثلة في الإدارة المركزية للتوعية والإرشاد المائي بتنفيذها على مدى الأشهر ال9 الماضية 374 ندوة تم خلالها توعية وتدريب أكثر من 26 ألف مواطن من مختلف الفئات بالدولة تضمنت 1140 واعظا من علماء الأزهر الشريف، وكذلك 1120 إماما وخطيبا بوزارة الأوقاف، و1030 من رجال الدين والقساوسة.
إضافة إلى 2320 مواطنا بالجمعيات الأهلية ومنظمات المجتمع المدني، فضلا عن 5300 من تلاميذ المدارس الحكومية والخاصة، وكذلك 2000 مواطن بمراكز الشباب والعمال، إلى جانب 220 مواطنا بهيئة قصور الثقافة، علاوة على 2730 سيدة بالتعاون مع الإدارة العامة لثقافة المرأة والمراكز الثقافية بوزارة الثقافة، إلى جانب 830 سيدة من السيدات عضوات المجلس القومي للمرأة، وأيضا 600 موظف بمختلف الوزارات المعنية، وكذلك 3920 طالبا وطالبة على مستوى الجامعات والمعاهد المصرية، وكذلك 7800 مزارع ومسئول روابط ومستخدمي المياه بمختلف المحافظات.
كما تضمنت الندوات مشاركة الإدارة المركزية للتوعية والإرشاد المائي في حملة "كل نقطة بتفرق"، والتي تنظمها الوزارة بالتعاون مع الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي بالتنسيق مع كل الوزارات والجهات المعنية وتضم (الأوقاف - الأزهر - الكنيسة المصرية - التضامن - التربية والتعليم - الصحة - التنمية المحلية - الشباب والرياضة - هيئة قصور الثقافة - الإنتاج الحربي)، والتي بدأت يوم 22 مارس تزامنا مع انطلاق اليوم العالمي للمياه وتستمر فعالياتها على مدار أسبوع كامل.
وتضمنت الفعاليات توعية جموع المواطنين في خطب الجمعة الماضي بالمساجد وعظات بالكنائس وندوات توعية مختلفة على مستوى الجمهورية ومسيرات للشباب وتوزيع استمارات بحث ميداني لقياس حجم المعلومات ونبض الجماهير والرأي العام نحو أهمية قطرة الماء، فضلا عن أنشطة مختلفة بالمدارس وقصور الثقافة، علاوة على اختيار 25 منطقة على مستوى 23 محافظة لتنفيذ فعاليات الحملة.
وقد تضمن حصاد مشاركة الوزارة في حملة "كل نقطة بتفرق" خلال ال9 أشهر الماضية توعية 2800 مواطن على مستوى 28 محافظة بالتعاون مع شركة مياه الشرب.
جدير بالذكر أن وزارة الموارد المائية والري، ممثلة في اﻹدارة المركزية للتوعية واﻹرشاد المائي، قامت خلال العقد الحالي بعقد نحو 2000 ندوة توعية على مستوى الجمهورية، تم خلالها توعية نحو 200 ألف مواطن على مستوى علماء اﻷزهر الشريف والخطباء واﻷئمة بوزارة اﻷوقاف ورجال الدين والقساوسة وأبناء الكنيسة المصرية، إلى جانب الطلبة والطالبات بالعديد من الكليات والمعاهد العليا بوزارة التعليم العالي والتلاميذ من مختلف المدارس المصرية بوزارة التربية، ومختلف فئات المجتمع بقصور الثقافة والمكتبات العامة ومراكز الشباب والمجلس القومي للمرأة ومنظمات المجتمع المدني، وكذلك المزارعين وروابط مستخدمي المياه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.