بالصور.. زعيم الأغلبية بمجلس النواب يستمع لمشكلات المواطنين في طنطا    محافظ الغربية يشهد احتفالية مشيخة الطرق الصوفية بالمولد الأحمدي    أبرز أخبار التوك شو اليوم الأربعاء 16-10-2019    "أنربك" تشارك ب3 أبحاث عن البتروكيماويات بمعرض "موك" بالإسكندرية (صور)    أكاديمية الفنون توضح حقيقة اشتعال حريق بداخلها    واشنطن تحذر من فرض عقوبات جديدة على تركيا حال عدم وقف العدوان    "الأطباء العرب" يعلن تضامنه مع لبنان ويضع كل إمكانياته لدعم المناطق المنكوبة    السفير الكندي بالخرطوم: سنقف إلى جانب السودان لإزالة اسمه من قائمة الدول الراعية للإرهاب    رئيس الزمالك لنجوم «اليد» على الهواء: «حققتوا معجزة وسطرتوا التاريخ»    شوبير يكشف موعد إقامة مباراة القمة بين الأهلي والزمالك    المقاولون: اجتماع طارئ لدراسة موقفنا من مواجهة الزمالك    ريال مدريد يسعي لضم موهبة فرنسا    جراحة عاجلة في ركبة جيلبرتو لاعب الإعلاميين    اتحاد الكرة: لن ننظر لاعتراض المقاصة على الحكم محمد معروف    أشرف زكي ينفي وجود حريق بأكاديمية الفنون    بتر ذراع مواطن إثر انفجار أسطوانة بوتاجاز في بورسعيد    من جنسيات مختلفة.. ارتفاع عدد ضحايا المعتمرين بالمدينة المنورة إلى 35 قتيلا و4 مصابين    حبس شخص يستخدم مواقع التواصل الاجتماعي للنصب على ضحاياه في البحيرة    أصاب ضابطًا ومخبرًا.. مقتل متهم في تبادل إطلاق النار مع الشرطة بالمنيا    عاجل..بيان من أشرف زكي بخصوص حريق أكاديمة الفنون    بفستان أزرق لافت.. زينة تستعرض رشاقتها بهذه الإطلالة ..صور    تعرف علي أماكن الكشف المحاني عن ضعف السمع لحديثي الولادة بأسوان    اسعار الدولار اليوم الخميس 17/10/2019.. وتوقعات لسعر العملة الأمريكية خلال الفترة المقبلة    «المشاط»: انتهينا من مسودة تطوير الاستراتيجية العربية للسياحة    صور- محافظ الغربية يشهد احتفالية الطرق الصوفية بمولد السيد البدوي    أشرف زكي يكشف حقيقية وقوع حريق بأكاديمية الفنون    «كوبو».. ورقة مايوركا الرابحة أمام ريال مدريد    ميتشو يرفض المجازفة ب"شيكابالا" أمام المقاولون    بالصور.. تسليم شهادات إتمام الدورة التريبية للتسويق الرقمى ل 25 سيدة    العراق: لن نقبل أن نكون مكبًا لحثالات ما تبقى من "داعش"    كوفاتش يعتزم مصالحة مولر بإشراكه أساسيا ضد أوجسبورج    الصحف المصرية: العالم ينتفض ضد المجرم أردوغان.. مدبولى يعرض فى واشنطن فرص الاستثمار بمصر.. 1.6 مليار جنيه قيمة سرقات التيار الكهربائى فى 7 أشهر.. "التخطيط": إنفاق 940 مليار جنيه على البنية الأساسية خلال 5 سنوات    رئيسة مجلس النواب الأمريكي: ترامب انفجر غضبًا خلال اجتماع حول سوريا    حتى لا تعود من المطار.. مناشدة عاجلة من الخارجية للمصريين المسافرين للخارج    أمطار على هذه المناطق.. حالة الطقس اليوم الخميس بالمحافظات    تجديد حبس سائق انتحل صفة شرطي لإنهاء تراخيص السيارات بعين الصيرة    ترامب لأردوغان: لا تكن متصلبا أو أحمقا    شمال سيناء تعلن وصول مياه ترعة السلام إلى محطة بئر العبد الرئيسية    بالصور.. انطلاق مهرجان الثقافي للاحتفال بظاهرة تعامد الشمس بأسوان    بلقيس فتحي في لوك جديد ومنة فضالي في "الجيم".. 10 لقطات لنجوم الفن خلال 24 ساعة    بدون ماكياج وب سالوبيت جينز .. نيرمين الفقي فى إطلالة جديدة | شاهد    حظك اليوم.. توقعات الأبراج ليوم الخميس 17 أكتوبر 2019    اسعار الذهب اليوم الخميس 17/10/2019.. والمعدن الأصفر يعوض خسائره    مدير الطب الوقائي بالأقصر: لا وجود لحالات مصابة بالتهاب السحائي على مستوى المحافظة    مسح 944 خزانا أرضيا بمدن البحر الأحمر    أطباء ينجحون بإجراء أول عملية لتغطية حروق الجلد بأستخدام جلد الخنازير    تعليم الدقهلية: لا توجد حالات "سحائي" بالمدارس وتلميذ مدرسة "هشام بركات" مصاب بنزلة برد شديدة    حكم رفع اليدين مع تكبيرات الجنازة.. مجمع البحوث الإسلامية يوضح    رئيس جامعة الأزهر يشارك في اجتماع مجلس "طب البنين" بالقاهرة    فيديو| رئيس البرلمان الأوروبي: البابا تواضروس غيّر كثيرا من المفاهيم المغلوطة عن مصر    أنغام تُزيد مهرجان الموسيقى العربية قوة بحفل 6 نوفمبر    مبروك عطية: الزوج الذي يجبر زوجته على الخلع آثم شرعًا وله جهنم    ضد الشريعة    بلدي أمانة.. قومي المرأة يواصل طرق الأبواب لقرى كفر الشيخ ..صور    فيديو| «أوطان بلا إرهاب».. رسالة «خريجي الأزهر» للعالم    وفود "الإفتاء العالمي" تبعث ببرقية شكر للرئيس على رعايته المؤتمر    صور.. محافظ المنوفية يكرم أمًا لتحفيظ بناتها الأربعة القرآن كاملا    هل يجوز قراءة القرآن من المصحف والمتابعة مع قارئ يتلو في التلفاز ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وطنيات ثورة 1919 (23): «مصرنا وطننا».. الاحتفال بعودة سعد زغلول بآخر ألحان سيد درويش
نشر في الشروق الجديد يوم 23 - 03 - 2019

تواصل «الشروق» على مدار شهر مارس، تذكير قرائها بنخبة مختارة من الأغاني والقصائد الوطنية التي أنتجتها عقول شعراء وفناني مصر الرواد، بالتزامن مع ثورة 1919 أو تفاعلاً معها أو مواكبة لمطالبها وشعاراتها، بهدف إلقاء الضوء على أشكال مختلفة من إبداعنا منذ 100 عام ورصد الآثار الكبيرة للثورة على الفن والأدب في مصر.
••••••••••••
العمل الذي نسترجعه اليوم هو نشيد «مصرنا وطننا.. سعدها أملنا» والذي كتبه بديع خيري ولحنه سيد درويش للاحتفال بعودة الزعيم سعد زغلول إلى مصر في سبتمبر 1923 بعدما نفي للمرة الثانية، ولكن توفي سيد في يوم 23 سبتمبر قبل وصول سعد بأيام قليلة، ليبقى لنا العمل الذي أعده خالدا في التراث المصري، كرمز للوطنية والجهاد في سبيل حرية مصر، وكان يسمى ب«نشيد مصر القومي».
توفي سيد درويش شابا عمره 31 عاما وشهور قليلة، ولكنه كان في ذروة مجده، وقمة عطائه الفني وتوهجه الإبداعي، بعدما عبر عن مطالب وأحداث ثورة 1919، التي فجرت طاقاته الإبداعية، بأناشيد وطقاطيق وادوار وألحان مسرحية باقية في وجداننا حتى اليوم.
نشيد مصر القومي، الذي أعده خصيصا لسعد زغلول، لحنه درويش على مقام النهاوند، وغناه محمد بخيت، وكان جزء من رواية كليوباترا ومارك انطوان، ولكن منيرة المهدية اسبتعدته من الرواية بعد رحيل سيد درويش.
يقول مطلع النشيد: «مصرنا وطننا سعدها أملنا .. كلنا جميعا للوطن ضحية» في إشارة واضحة للزعيم سعد زغلول، والتي تتكرر في «ياعيشنا سعدا .. يامتنا شهدا» ثم: «أجمعت قلوبنا هلالنا وصليبنا» كعادة بديع خيري وسيد درويش الدعوة إلى المحبة والاتحاد الوطني، دون النظر إلى الأديان، وعبرا عن ذلك في أعمال كثيرة مثل: «ايه نصارى ومسلمين قال ايه و يهود.. دى العبارة نسل واحد م الجدود» في «قوم يا مصري»، و«لا تقول نصراني ولا مسلم ولا يهودي ياشيخ اتعلم اللى أوطانهم تجمعهم عمر الأديان ماتفرقهم» في «السياس».
وكعادة سيد درويش في توظيف ألحانه للتعبير عن الكلمات، فهو رائد مدرسة الألحان التعبيرية، فتسمع صوت المجموعة في مواضع كثيرة من النشيد وهم يقولون «تعيش مصر حرة»، للتأكيد على المعنى والدعوة إلى استقلال مصر التام، حتى بعد رفع الحماية البريطانية عليها، وعودة سعد، وهو ما عبر عنه ايضا في «احنا غايتنا نرفع رايتنا.. أحرار خلقنا نأبي المذلة».
المطالبة بإعلاء الهوية المصرية، وخصوصية المواطن المصري، كانت من أهم مطالب ثورة 1919، فتجد هذا متمثل في تلك الأغنية في كلمات: «لولا اعتقادنا بوجود إلهنا .. كنا عبادنا النيل عبادة» وفيها عودة إلى معتقدات الجدود القدماء المصريين؛ الذين كانوا يعبدون النيل باعتباره سر من أسراء الوجود وواهب الحياة لمصر.
وذكرت سوزان درويش حفيدة سيد درويش، رواية مفادها أن الملك فؤاد الأول أرسل لسيد يطلب منه تغير كلمة «سعدها» إلى «فؤادها» أملنا، في إشارة إلى ملك مصر، فأرسل سيد درويش خطابا يرد فيه على الملك رافضا تغير الكلمات، وأن لا زعيم إلا سعد.
كلمات النشيد:
مصرنا وطننا سعدها أملنا .. كلنا جميعا للوطن ضحية
أجمعت قلوبنا هلالنا وصليبنا.. أن تعيش مصر عيشة هنية
عزك حياتنا .. ذلك مماتنا
يامصر بعدك .. مالناش سعادة
لولا اعتقادنا ... بوجود إلهنا .. كنا عبادنا .. النيل عبادة
مصرنا سعدنا.. أملنا .. كلنا جميعا للوطن ضحية
أجمعت قلوبنا.. هلالنا وصليبنا ... أن تعيش مصر عيشة هنية
حبك كفاية .. مالوش نهاية .. كله مزايا من فضل ربي
مهما قاسينا .. مفروض علينا .. موت المجاهد .. من غير ذنب
مصرنا وطننا سعدها أملنا .. كلنا جميعا للوطن ضحية
أجمعت قلوبنا هلالنا وصليبنا..... أن تعيش مصر عيشة هنية
روحنا فداكي .. مالناش سواكي .. ربك معاكي فى كل ساعة
وباتحادنا .. نبلغ مرادنا .. ويد الله مع الجماعة
مصرنا وطننا سعدها أملنا كلنا جميعا للوطن ضحية
أجمعت قلوبنا هلالنا وصليبنا.... أن تعيش مصر عيشة هنية
احنا غايتنا نرفع رايتنا .... أحرار خلقنا نأبي المذلة
ياعيشنا سعدا ......... يامتنا شهدا
لنحيا مصر أمة مستقلة
وغدا حلقة جديدة...


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.