محافظ دمياط تتفقد "مدارس النيل"    كواليس مناقشات ممثلي الكنائس لصياغة "الأحوال الشخصية".. منّ يؤخره؟    المعاينة الظاهرية لبحيرة عرب العليقات تكشف وجود خراف نافقة (صور)    «عمومية النقض» ترد على بيان مفوضية الأمم المتحدة بشأن أحكام «فض رابعة»    حكايات وأسرار «الصوفية الجهادية»    «جمال مبارك» و«الإخوان»: هل يتحالف أعداء الأمس؟    الجمعيات العامة ترفض تصفية باتا وسيجوارت    محافظ كفر الشيخ يحيل 134 موظفا وطبيبا ب«بيلا» والمركز الطبي للتحقيق    «الصناعات الكيماوية»: التصدير يمنع شركات الأسمدة من الوفاء بحصة «الزراعة»    غدًا.. غرفة الأثاث تكشف خطة "آند ذَا هوم" لعامين مقبلين    72 ألف تاجر وحرفي أعلنوا إفلاسهم في تركيا بسبب سياسات أردوغان    وفد أمريكي يزور «تونا الجبل»    6 مشروعات جديدة للبتروكيماويات باستثمارات 2 مليار جنيه    «نتنياهو» يعبر لبوتين هاتفيا عن أسفه حيال حادث الطائرة العسكرية الروسية    ندوة حقوقيه تطالب باعادة النظر في تقرير الخبراء حول اليمن    قمة ثالثة بين زعيمي الكوريتين في بيونج يانج.. وكيم ومون يحييان الجماهير في سيارة مكشوفة    فيديو| متحدث «الخارجية»: غالبية الانتقادات الموجهة لمصر مبنية على أجندات سياسية    العبادي يدعو إلى الإسراع في خطوات تشكيل الحكومة العراقية    مدرب الجيش: كان بإمكاننا تحقيق فوزًا عريضًا أمام الإسماعيلي    غدا.. نظر محاكمة 18 متهما بالاعتداء على لجنة إزالة بالجيزة    ضبط متهم باغتصاب فتاة تقدم لخطبتها بالمرج    ضبط عاطل بحوزته 750 جرام بانجو وفرد خرطوش في كفرالشيخ    ضبط 1000 طن أسمدة زراعية ومواد خام مجهولة المصدر بالجيزة    فيديو.. «مكافحة الإدمان»: لهذا السبب نتجه إلى خفض الطلب على المخدرات بدلا من منعها    الجونة السينمائى يكرم سيلفستر ستالون في الدورة الثانية    أحمد مكي: فيلمي الجديد سيكون مفاجأة شكلًا وموضوعًا    بعثة مصرية تكشف تابوتا من الحجر الرملي بأسوان    تعرف على أعمال "أحمد عسقلاني" في صالون النحت الثاني    جوي كينج جذابة في «Emmys»    محامي مدير "ديرب نجم": المستشفى تعاني من الإهمال والفساد وقصور الخدمات    وزير الصحة الأسبق : إمكانيات المستشفيات الحكومية لا تتوافر بالقطاع الخاص    محافظ أسوان يقيل مدير التأمين الصحي    "الثقافي الفرنسي" يواصل تلقي مشاركات دعم المشاريع الثقافية    بالفيديو.. رمضان عبدالمعز: عدم الصلاة فى البيوت يحولها إلى مقابر    سبعون مليارا بغير حساب!    الشاهد في تنظيم بيت المقدس: أربعة ملثمين اغتالوا المقدم أبو شقرة أمامي    الدوري بين أخطاء الحكام و تقنية «الفار»    بي بي سي: الاتحاد المصري رفض إرسال بطاقة كوليبالي ل ثيسل.. الاتحاد الأسكتلندي يلجأ ل فيفا    قبل المدارس.. أسهل طريقة لعمل لانشون اللحمة    برعاية معلومات الوزراء.. ورشة عمل حول التحديث اللامركزى للبيانات    المصري حسن حسن يفوز بفضية بطولة شباب العالم للمصارعة الرومانية    محافظ كفر الشيخ: مصر ستظل شامخة بقضاتها الأجلاء.. صور    ننشر التفاصيل الكاملة للدراسة بمرحلة "أولى ثانوي" في النظام الجديد    رئيس "الأعلى للإعلام" يستقبل مدير عام "يونا" لبحث سبل التعاون    حكايات طلاق الأزواج بأوامر الجن    المحامية نهاد أبو القمصان رئيس المركز المصري لحقوق المرأة:دعوة الرئيس لتأهيل الشباب قبل الزواج تُقلل معدلات الطلاق    كريم العراقي بطل مصري من ذوي الإعاقة الحركية بطل للجمهورية في تنس الطاولة    أندية وادي دجلة تحصد 7 ميداليات ذهبية وفضية وبرونزية في بطولة الجمهورية للتايكوندو    استشهاد فلسطينيين برصاص الاحتلال في قطاع غزة    هل إرضاع المرأة لولدها ينقض الوضوء؟.. البحوث الإسلامية يجيب    علي جمعة يوضح حكم أكل البط في يوم عاشوراء    أمريكا تتهم روسيا بالخداع    عضو بالبحوث الإسلامية: التبرع بالأعضاء جائز بضوابط معينة    وزير الخارجية البحرينى يبحث مع منسق الأمم المتحدة الإنمائى التعاون المشترك    مران الأهلي - انتظام إكرامي واستمرار غياب ناصر ماهر.. عودة ربيعة للتدريبات الجماعية    إحالة 3 أطباء بالمنيا للمحاكمة العاجلة لتقصيرهم فى صحة مريضة    عضو الاتحاد المصري للإسكواش: نتمنى اعتماد اللعبة في "الأولمبياد"    "SNL" يفوز بجائزة أفضل برنامج منوعات بحفل الإيمي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مأساة الغوطة والسوريّات الكثيرة
نشر في الشروق الجديد يوم 25 - 02 - 2018

نشرت جريدة الحياة اللندنية مقالا للكاتب «حازم صاغية» وجاء فيه: لا يكفّ النظام السوريّ عن كسر أرقام قياسيّة. مأساة الغوطة الشرقيّة تشهد بذلك: إنّه «القصف الأعنف منذ»... «اليوم الأسوأ منذ»... «مقتل أكبر عدد من الأطفال منذ»... «تدمير أكبر عدد من المستشفيات منذ»...
هذا السلوك ليس «هيستيريّا». إنّه عاقل جدّا، بل بارد جدّا فى عقلانيته الشريرة والقاتلة. إنّه نظام.
لكنّ الضحيّة الذى يسقط اليوم فى الغوطة، نتيجة لسلوك كهذا، يموت مرّتين: مرّةً لأنّه يموت ومرّةً لأنّ «مواطنيه» فى عفرين يطلبون، ولو أنكروا، عون قاتله كى يحميهم من الأتراك. والشيء نفسه يقال فى الكرديّ فى عفرين، الذى قتله «مواطنه» السوريّ بعدما ارتضى أن يكون ملحقا بالقوّات التركيّة التى تغزوه.
وإذ يعبّر علويّون سوريّون كثيرون عن فرحتهم بمقتل الأطفال «الإسلاميّين» و«التكفيريّين» فى الغوطة، يعبّر سنّة سوريّون كثيرون عن «أملهم» بأن يحلّ بالعلويّين وأطفالهم ما يحلّ بأهل الغوطة وأطفالهم.
هذا ليس أفضل احتفال ممكن بالذكرى السابعة للثورة السوريّة التى تحلّ بعد أيّام.
صحيح أنّ هناك الكثير ممّا يقال فى رداءة الأوضاع الإقليميّة والدوليّة الراهنة. وفى تراخى الشعور بالتضامن الإنسانيّ، بل بأحوال الإنسانيّة عموما. لكنّ الاكتفاء بتسجيل هذه الحقائق بات يشبه الاكتفاء بتسجيل وحشيّة النظام السوريّ. وقد بات يُخشى تحوّل مثل هذه الإدانات، المُحقّة طبعا وإن كانت لا توقف الموت، إلى ذرائع تؤدّى غرض السكوت عن المشكلة الأمّ: مشكلة الاجتماع الوطنيّ السوريّ الذى يُلحّ العمل على إنهائه فى أسرع وقت ممكن.
فاستمرار هذا الاجتماع لم يعد يعنى سوى استمرار الموت، ومعه استمرار هذا النظام، نظام الموت، إيّاه. فإذا كان الأخير مصدر إنتاج للقتل المعمّم، فإنّ ذاك الاجتماع البالغ التفاوت والعدائيّة بين السوريّين هو نفسه ما يعيد إنتاج النظام المذكور.
وقد يقال بحقّ إنّ لهذا النظام اليد الطولى، وإن لم تكن الوحيدة، فى إنجاب هذه العدوانيّة المتفشّية. إلاّ أنّ العدوانيّة غدت تتغذّى على ذاتها وتنمو بقوّتها الذاتيّة المحضة، جاعلة إطاحة النظام، وكلّ مهمّة سياسيّة أخرى، أقرب إلى الاستحالة.
لقد تقلّصت الطموحات فى ما خصّ سوريّة، وبات المهمّ هو وقف الموت. وأغلب الظنّ أنّ
السوريّين باتوا أمام خيار لا يمكن ولا يجوز التحايل عليه، لا باسم الوطنيّة، ولا باسم القوميّة، ولا باسم اتّهام الآخرين أو منظومات ثقافيّة «أقنعتنا» بأنّ الطائفيّة وكلّ «عيب» آخر آتٍ من المستعمرين أو المستشرقين.
وربّما لا زلنا، للأسف، بحاجة إلى الكثير من الشجاعة كى نتجرّأ على هذا المسخ المسمّى سوريّة (أو العراق أو لبنان...). وهى شجاعة قد يتطلّب ظهورها زمنا مديدا نسبيّا. فى هذه الغضون، وإلى أن يحلّ ذاك الزمن، نحن محكومون باليأس. فالمعادلة اليوم: إمّا سوريّة واحدة وإمّا الحياة. والأسرع الأفضل.
الحياة لندن


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.