حوار| وزير الأوقاف: التفاعل مع المجتمع أهم مرتكزات خطتنا الدعوية    ترامب يتوقع لقاء الرئيس الصيني في مارس.. ويشير إلى تقدمٍ في محادثات التجارة    المستقبل المشرق لقطاعى البترول والغاز فى مصر    نشرة "البوابة نيوز".. أخبار المحافظات اليوم الجمعة 22 فبراير 2019    92 مليون جنيه صافي مشتريات العرب بالبورصة الأسبوع الماضي    البشير: سنخرج من هذه المرحلة أكثر إصرارا على بناء أمتنا المستقرة    سيناتور أمريكي: يجب نشر ألف جندي أوروبي في سوريا    وزير التعليم العالي: القمر الصناعي «إيجيبت سات إيه» الأحدث في الوطن العربي وإفريقيا    وكالة الأنباء السعودية تغرد باللغة الصينية بعد إدراجها في مناهج التعليم    مقتل سيدة وإصابة 12 آخرين في اشتباك مع قوات الأمن الفنزويلية على الحدود مع البرازيل    فيتنام تحظر المرور على طريق سيسلكه الزعيم الكوري للوصول للعاصمة هانوي    فيديتش يحذر مدافعي مانشستر يونايتد من تحركات صلاح    صور.. توزيع جوائز الأدوار التمهيدية لبطولة التايكوندو    الاتحاد الدولي للتاريخ والإحصاء يختار كورتوا كأفضل حارس مرمى في 2018    مصرع طفل أسفل عجلات جرار زراعي بقرية العديسات جنوب الأقصر    وطن تانى.. يا د. غادة.. طفح الكيل وزيادة!!    إحباط محاولة تهريب مومياء أثرية قبل شحنها إلى بلجيكا بمطار القاهرة    تسريب غاز ينهي حياة 4 أفراد من أسرة واحدة في الوايلي    قتلة النائب العام والمتعاطفون معهم    مفاجأة.. عمرو دياب يظهر بدون دبلة دينا الشربيني في حفل جامعة مصر.. صور    انطلاق فعاليات مهرجان "مسرح بلا إنتاج" بالإسكندرية    أرشيف السينما وذاكرة النساء بمهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة    تطور جديد في واقعة ذبح «الحجة عزيزة» بإمبابة    فوز الأهلى و الزمالك فى خامس جولات نهائيات دورى محترفى كرة اليد    تحويل "النيل الدولية" إلى مدارس ذكية    بالفيديو| "الداخلية" تستمر في حملات إزالة التعديات على أراضي الدولة    رئيسة الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان تشيد ب«100 مليون صحة»    نبيل محمود مديرا فنيا لبلدية المحلة خلفا للعجوز    اكتشاف مواهب الشعر والغناء ب ثقافة سفاجا    صور| 5 مفاجآت من «القومية للأنفاق» لركاب القطارات والمترو.. بينها «المليون راكب»    الكشف على 2036 مريض فى حملة مجانية باحدى بالشرقية    بالصور.. برلماني يطلق مبادرة للكشف على أمراض العيون بالصف    محمد صلاح: لا يهمني لقب هداف البريميرليج    وفد من «الكاف» يتابع مران الإسماعيلي    المرأة.. والتعديلات الدستورية    «النواب»: مناقشة رواتب المُعلمين بحضور مسئولي «التعليم والمالية»    لاعب فالنسيا : كرسنودار قد يكون أسهل المنافسين في الدوري الأوروبي    استشهاد طفل فلسطيني وإصابة 30 آخرين شرق غزة    برلمانيون عن مبادرة "وظيفة تك": تزيد من خبرات الشباب لمواكبة سوق العمل    المصلون الفلسطينيون يفتحون مصلى "الرحمة" المغلق من إسرائيل منذ 16 عاما    التعليم تكشف حقيقة حضور التلاميذ لمدرسة بالدقهلية اليوم الجمعة    مقتنيات توت غنخ آمون تطير إلى خارج مصر    أنغام ضمن قائمة «تريند يوتيوب» بأغنية «ياريتك فاهمني»    وزير الأوقاف: بر الأوطان يكون بالعمل الجاد لرقيها والحفاظ على أمنها وأمانها    «القوى العاملة» تعلن عن 50 وظيفة بأكثر من 8 آلاف جنيه شهريا    تداول 29 سفينة حاويات وبضائع عامة بموانئ بورسعيد    49 دولة أوروبية وعربية ومركز صحفي عالمي في قمة شرم الشيخ    خطيب المسجد النبوي يكشف عن أعظم عمل يتقرب به العبد إلى ربه.. فيديو    وزير الأوقاف في خطبة الجمعة: حب الأوطان من درجات الإيمان    تعرف على فضل قراءة سورة الكهف يوم الجمعة    فيديو.. الأرصاد تحذر من تقلبات الطقس خلال الأسبوع المقبل    فريق طبي ينجح في استخراج 47 حصوة من مثانة مريض بمستشفى الغردقة العام    بالتفصيل.. طريقة عمل الدجاج المشوي على الفحم على طريقة المطاعم    البريد المصري بالإسكندرية يعلنها :" نعم للتعديلات الدستورية وللرئيس عبدالفتاح السيسي"    المُفتي: مواجهة التطرف والإرهاب مسؤولية مجتمعية يتشارك فيها الأفراد والمؤسسات    هاني شاكر يغازل لطيفة على الهواء    وزير الأوقاف يطالب بإعداد قوائم سوداء محليا وإقليما وعالميا بالقنوات والمواقع الإرهابية    توقعات الأبراج| حظك اليوم الجمعة 22-2-2019 بالصعيد المهني والعاطفي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عن المعضلة الدراويشية
نشر في بوابة الشباب يوم 20 - 01 - 2019

الحكم أخطأ , ضربة الجزاء عرقلة من خارج المربع , مدافع الأفريقى أرتكب نفس خطأ دونجا ولم يحتسبها الكاميرونى ركلة جزاء , كل هذا صحيح , لكنه قشة , ومن النوع الذى لا يقصم ظهر البعير كما يقولون .
الرماد الحقيقي
فغضب الإسماعلاوية وفورانهم وشغب بعضهم له جذور أعمق بكثير مما ظهر بمباراة الأفريقي التونسي , القصة أننا أمام جماهير عقلها الباطن غير قادر على تصديق أن فريقها صاحب التاريخ بات مهدداً بالهبوط بعدما صار قابعاً بذيل الدورى العام .
جماهير غير متصورة أن فريقها أصبح غير قادر على الفوز أو اللعب بأداء مقبول , جماهير أتعبها ما يجري لفريقها من تفريغ لكل موهبة تطفو على السطح دون أن يكون بإستطاعتها المنع أو الإعتراض بشكل مؤثر يحول دون الخطف أوالبيع .
جماهير مجروحة من تعليقات وتويتات تتحدث عن رغبة نادى بعينه فى شراء مانجو اسماعلاوي فات زمن قصير لم يتذوق فيه طعمه فغادره قطار انتصارات أدمن تحقيقها بأبناء الدراويش .
جماهير فقدت الأمل فى مساندة حقيقية من اتحاد كرة فاسد ومنحاز يمكن أن تعيد حقوق لطالما إلتهمها حكام ببطولات محلية وقارية , جماهير سأمت إعلام لا يناصرها أو يهتم بأوجاعها وأنينها ولو بقدر اهتمامه بما لحق بجورب لاعب بأندية البهوات الكبار .
جماهير يائسة من مجلس إدارة ناديها أو بالأحرى من رئيسه إبراهيم عثمان فلا أحد غيره يسيطر أو يقرر أو يفعل , فنفوذ المال ساد وحكم وسيطر وتسلط وأستبد .
جماهير استفزها هتافات غير لائقة من جماهير الأفريقى , فأفعالها منذ هبطت أرض مطار القاهرة غير مقبولة أو مفهوم بواعثها فلم يسبق ان حدث مايعكر أو يسيئ .
جماهير أُغلقت كل الأبواب والنوافذ امامها, فابراهيم عثمان لم يعد مرغوب بوجوده تحت كل الظروف , والبديل غير آمن أو جاهز, جماهير تصورت خطأً ان الحل فى التنفيس عن البخار المكتوم بصدورها أيما كانت العواقب على طريقة ، عَلىَّ وعَلَىَ أعدائىِ .
عيب يافنان
فالقصة إذن يا عم صلاح عبدالله ليست غباء بالفطرة أو غباوة مقصودة ومتعمدة كما دونت على تويتر,فالغباء الفطرى يا فنان هو أن يتدخل الإنسان فيما لا يدركه أو يُلم باطرافه أما المتعمد فهو أن يسيئ الإنسان لمحبيه .
لسنا بحاجة لنؤكد أننا لا نقر ابداً الشغب أو العنف , فالأمر كله رياضة ولعبة وإن كانت بكل أسف صارت أكبر من هذا بكثير بفعل السياسة حيناً والمال أحياناً , فالإسماعلاوية يتنفسون كرة قدم ويعشقون الدراويش , ولما لا وقد أصبح مصدر سعادتهم الأساسي .
إسعاف مقترح
والآن ما الحل ,لا أظن أن هناك بديل عن تكاتف الجميع لإنقاذ الإسماعيلى من اللحاق بمصير أندية عريقة كالترسانة والأوليمبي والمحلة , نعم الإسماعيلى على مشارف السقوط بالفعل وعن جد , فوضعه الإدارى والفنى يؤشر لما هو أكثر من مجرد فقد بطولة أو خسارة مباريات .
الإدارة أحسبها أضاعت كل الفرص ولم يعد أمامها من سبيل غير الرحيل بأمان ودن صخب مفتعل, وليكون البديل لجنة مؤقتة يرأسها مثلاً النجم على أبو جريشة أو أسامة خليل أو غيرهما مع رجل مال يقبل أن يضع جهده طوع الإداريين والفنيين .
وأتصور ايضاً أنه ينبغى أن يكون لحسنى عبد ربه دور ما بتلك المرحلة الحرجة إما بالعودة للفريق لأداء دور يتخطى حدود المستطيل الخضر أو بالحاق بالهيكل الإدارى المقترح .
فالإسماعيلي غنى برجاله ونسائه المخلصين من اصحاب الملكات الفنية والإدارية , إنما المشكلة بالمال , فيمن ينفق على لعبة صارت لا تعرف غير لغة المادة , فلم يعد فيها معنى لإنتماء أو ولاء , فالأساس فيها الآن للفلوس , بكم ستشترى , وبكم ستجدد , وبكم .. , وبكم .. .
وعلى الدولة ممثلة بوزير الرياضة ومحافظ الإسماعيلية التدخل سريعاً , فلا مجال هنا للتشبس بقوانين أو قواعد أوليمبية تصلح بظروف ومناخ مختلف .
فيقيناً الدكتور أشرف صبحي يعرف كيف يُصلح ويساند نادى له مكانته بصفحات التاريخ المصرى ,وبلد تنام وتصحو وتضحك وتبكى وفقاً لم يسير بندول الدراويش .
أما الفريق مهاب مميش فأكرر دعوتى له للنظر فيما كان قد تردد من قبل عن امكانية عمل اتحاد (ما ) بين ناديي الإسماعيلى والقناة فعندها تنتهى مشكلة التمويل التى هى لب المعضلة الدراويشية .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.