«دنيا».. أشهر رسامة على اليد بمولد السيد البدوي    "التعليم": فحص مستندات 45258 متقدما للتسجيل بالوظائف الجديدة    خبراء : السوق العقاري بمصر صلب و نقل الخبرة المعلوماتية للإمارات ضررورة ملحة    استمرار مسلسل تراجع الدولار أمام الجنيه في البنوك    حلم العمل والسفر.. حكايات المتقدمين للتدريب بمعهد السالزيان الإيطالي    بسبب واقعة محمد رمضان.. وزير الطيران يقبل استقالة رئيس شركة "سمارت"    فيديو| المغربية أسماء لزرق تطرح «جاي عليك الدور»    تركيا تواصل قصف شمال سوريا رغم إعلان وقف إطلاق النار    خالد بن سلمان يبحث مع ديفيد هايل دعم الأمن والاستقرار في المنطقة    فاينانشال تايمز: أرامكو تؤجل طرحًا عامًا أوليًا مزمعًا    الانفصاليون في كتالونيا يدعون لإضراب يشل الإقليم... الجمعة    حسام حسن: نحن أحق بالتأجيل من الزمالك والأهلي.. وغياب العدالة سيفسد المنتخب    وزير الرياضة يبحث مع رئيس كاف اتفاقية المقر واستعدادات "أمم أفريقيا"    رسمياً.. الكشف عن شعار كوبا 2020    إخماد خريق نشب داخل ستنر الشباب في 6 أكتوبر    بالتفاصيل مباحث القاهرة تنجح فى ضبط هارب من تنفيذ حكم بالسجن المؤبد    وزير الاتصالات اللبنانى يعلن إلغاء الرسوم على المكالمات عبر تطبيق واتساب    انطلاق فعاليات الرياض بوليفارد .. تركي آل الشيخ: لولا وجود الأمير محمد بن سلمان ما كان حدث    "إكسترا نيوز" تبرز فيديو "اليوم السابع" الفاضح لأكاذيب الإخوانى عبد الله الشريف    نانسي عجرم تصل الرياض لإحياء حفل غنائي بالمملكة    أول خطبة جمعة للرسول صلى الله عليه وسلم    سبب تعبير القرآن عن السرقة والربا والفساد ب الأكل.. فيديو    "صحة الإسكندرية" تكشف سبب وفاة الطفلة كارما    «تموين الإسكندرية»: 950 طلباً من «متظلمى الحذف العشوائي بالبطاقات»    تصادم مع ترامب كثيرًا.. وفاة غامضة لعضو بالكونجرس دون الكشف عن أسباب    معتدل على محافظات ومصحوب بأمطار على أخرى.. تعرف على طقس الجمعة    بالصور.. أميرة بريطانيا بملابس المسلمين في باكستان    السيسي يطمئن على صحة أمير الكويت    إزالات فورية ل30 حالة تعدٍ وبناء مخالف خلال أسبوعين بسوهاج    محافظ أسوان يبحث استعدادات احتفالية تعامد الشمس على معبدي أبو سمبل    جامعة المنصورة تحتل مركزًا متقدما بتصنيف "التايمز" في الهندسة والتكنولوجيا    مفاجأة سارة لأصحاب المعاشات.. البرلمان يناقش صرف ال 5 علاوات الأحد    الإفتاء: ليس للزوج أن يأخذ شبكة زوجته إلا بإذنها    "المحامين" تعلن موعد انعقاد جمعيتها العمومية العادية    مخزونات النفط الأمريكية تقفز 9.3 مليون برميل مع هبوط نشاط التكرير    الأوقاف تؤكد اهتمامها المستمر بتعزيز وترسيخ أسس الحوار الحضاري    بالفيديو.. حال تعدد الفتاوى خالد الجندي: اختر الأنسب    مكتب الأمم المتحدة للفضاء الخارجي يدعو لتنفيذ مشروعات تحقق التنمية المستدامة    بمشاركة أنغام و"الكينج" وعمر خيرت.. تعرف على تفاصيل الدورة 28 من "الموسيقى العربية"    تفاصيل لقاء شيخ الأزهر بمجموعة من قدامى المحاربين    هل يجوز يؤدي شخص عُمرة أو حجة لآخر حي؟    توخيل عن المباريات الدولية: أرهقت لاعبينا    انطلاق المؤتمر الأول لطب الأسنان بسوهاج (صور)    تطعيم الأطفال المتخلفين عن التطعيمات الدورية بشرم الشيخ    محافظ جنوب سيناء: إقبال كبير من المواطنين على التسجيل في التأمين الصحي    الكرداني: هدف ناشئين مصر للسلة التأهل لكأس العالم    قرار جمهوري بالعفو عن سجناء بمناسبة ذكرى نصر أكتوبر    رونالدينيو: فينيسيوس سينضم قريبًا لقائمة أفضل لاعبى العالم    "شعبة الإعلان" تصدر بيانا حول حادث سقوط رافعة مترو الأنفاق    التحفظ على طرفي مشاجرة بالأسلحة النارية بحلوان    الابراج اليومية حظك اليوم الجمعة 18 أكتوبر 2019| al abraj حظك اليوم | ابراج اليوم| الابراج اليومية بالتاريخ | الابراج الفلكية    لحظة وفاة الملاكم الأمريكي باتريك داي على الحلبة (فيديو)    تعرف على وصايا الرئيس السيسي لطلاب أول دفعة بكلية الطب العسكري    ريال مدريد يقترب من صفقة أحلامه    إدراج 17 جامعة مصرية ضمن تصنيف التايمز العالمي    صور| «إبراهيم نجم» يوضح خطوات تنفيذ مبادرات المؤتمر العالمي للإفتاء    رئيس اتحاد النحالين العرب: مهرجان العسل هدفه ربط المنتج بالمستهلك (فيديو)    النشرة المرورية .. كثافات متحركة بمحاور القاهرة والجيزة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وخرجت جوائز الدولة للعلن
الافتتاحية

أعتقد أن واحدة من القرارات الهامة التي اتخذتها د. إيناس عبد الدايم وزير الثقافة، هو القرار الخاص بالاحتفال بالفائزين بجوائز الدولة في مختلف فروعها، التي تم الإعلان عنها منذ شهور.
الأهمية من وجهة نظري، أن ما كان يتم لسنوات طويلة سابقة، لا يتناسب مع قيمة هذه الجوائز واسمها، باعتبارها جائزة الدولة المصرية لمبدعيها، أيا كانت الآراء حول أسماء فازت بها ونري أنها غير جديرة بذلك، فهو أمر لا يتطرق إلي جوهر أهمية وقيمة هذه الجوائز، بل إن الانتقادات في جزء منها، تأكيد لأهميتها عبر مسيرتها الطويلة، التي خضعت خلالها لتغييرات كثيرة ، سواء في طريقة منحها، أو في عددها، وكذلك في قيمتها المالية، التي تضاعفت كثيرا في السنوات الماضية، كما تم إضافة جوائز جديدة، فبعد أن كان لدينا لسنوات طوال الجوائز التقديرية والتشجيعية، أضيفت جوائز التفوق، وهذه منحت لأسماء، ربما كان من الطبيعي أن تفوز بالتقديرية، لكن طريقة الترشيح ، وهي أن تتم عبر جهة من جهات الترشيح، حجبت أسماء عديدة، بعض هذه الأسماء تنفس من خلال جوائز التفوق، التي يسمح فيها بأن يتقدم المترشح بنفسه، بالإضافة إلي حق الجهات في الترشيح، مما أعطي مساحة لفوز أسماء رشحت نفسها في مجالات الفنون والآداب والعلوم الاجتماعية.
ومن ضمن التغييرات التي شهدتها الجوائز عبر مسيرتها، أن أضيفت جائزة مبارك في الفنون والآداب والعلوم الاجتماعية، وهي الجائزة التي تغير مسماها لجائزة النيل بعد ثورة يناير 2011، وفي الدورة الماضية حدث تغييرا في جائزة النيل، بإضافة جائزة النيل للمبدعين العرب، وشهد هذا العام – أيضا – تغيرا في طريقة المنح، حيث تم الاختيار من القائمة القصيرة، التي تقدمت بها لجان الفحص.
كل ما ذكرته خطوات هامة نحو نزاهة وشفافية الجائزة، وأعتقد أن هذه الحفلة جزء أصيل أغفل عنه لسنوات، في أن تستكمل الجائزة علنيتها، بأن يكرم الفائزون بها، لأن الوضع الحالي، ربما كان أغرب وضع لطريقة منح الجوائز، وهو أن يتم تحويل المبلغ المالي للفائز علي البنك أو البريد، وأن يستقبل الأمين العام الفائزين، بشكل فردي، لكي يستلموا ميداليات الفوز، التي حددها القانون، الحقيقة كان وضعا مخيبا للآمال، أن يتم الاحتفاء بجائزة الدولة المصرية بهذه الطريقة، لذا بالفعل أعتبر أن الإعلان عن الحفل وتوزيع الجوائز يوم 20 ديسمبر خطوة هامة، وأتمني أن يتضمن البرنامج ما يدعم قيمة هذا الاحتفال، مثل إصدار كتيب يضم السير الذاتية للفائزين، وتاريخ هذه الجوائز منذ الخمسينيات، وببليوجرافيا بأسماء الفائزين بها، والتطورات المختلفة التي شهدتها، سواء في التوسع في عددها وأسمائها، وكذلك قيمتها المالية، وكذلك إعداد فيلم تسجيلي عن تاريخ جوائز الدولة والفائزين بها عبر تاريخها العائد للخمسينيات.
تحية واجبة للدكتورة إيناس عبد الدايم، وللدكتور سعيد المصري الأمين العام للمجلس الأعلي للثقافة، الذي أظن أنه آن الأوان لكي نقترب أكثر مما يتم الآن في المجلس، فهناك خطوات كبيرة تستحق التوقف عندها، اتفاقا أو اختلافا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.