افتتاح معرض للسلع المعمرة والمنزلية بشمال سيناء .. أبريل المقبل    جهود حكومية لتخفيض الأسعار قبل رمضان.. الأبرز في صحف الأربعاء    استشهاد فلسطينيين برصاص الاحتلال في الضفة الغربية    نيوزيلندا تعلن بقاء 30 من جرحى الهجوم الإرهابى فى المستشفى    أمريكا تمدد إعفاء العراق من العقوبات على إيران 3 أشهر    وزير دفاع زيمبابوى يقر بفشل الحكومة فى توقع حجم إعصار "إيداى" الإستوائى    إعادة فتح طريق العلمين الصحراوي بعد زوال الشبورة    السيطرة على حريق داخل شقة سكنية فى أبو النمرس دون إصابات    تعرف على طقس الأربعاء 20 مارس    أبرز«7» أحداث فاتتك وأنت نائم أهمها التشكيل المتوقع للزمالك أمام المقاولون    يحدث اليوم| تكريم الأمهات المثاليات في القاهرة.. وقرعة "أبطال إفريقيا"    ترقب عالمي لتسجيلات طاقم الطائرة الإثيوبية المنكوبة    الزمالك يسعى لاستكمال الانتصارات بالفوز على المقاولون.. اليوم    الأهلي يبدأ اليوم الاستعداد لمباراة الزمالك    في 7 نقاط.. وزير التعليم يرد على منتقدي «التصحيح الإلكتروني»    بدء دفن ضحايا «مجزرة المسجدين» في نيوزيلندا (صور)    الأم المثالية بالشرقية: "اشتغلت فى الغيطان باليومية وتجارة المواشي لتربية أبنائى"    الأوقاف: 28 دولة أفريقية تشارك في المسابقة العالمية للقرآن.. السبت    «الأحزاب المصرية» يدعم التعديلات الدستورية.. ويرد على التقرير الأمريكي الأربعاء    ياسمين الهوارى: «الباليه» بوابتي للسينما    «جوجل» يحتفل بذكرى ميلاد الشاعرة المصرية جميلة العلايلي    مبروك عطية: بعض السيدات بتدعي على ولادها لو مازاروهاش في عيد الأم.. فيديو    جميلة العلايلي وحادث أوسيم.. أبرز ما بحث عنه المصريون عبر "جوجل"    عباس: الدولة لا تتحمل تكاليف إنشاء المدن الذكية الجديدة    أستراليا تصف تصريحات أردوغان بشأن هجوم نيوزيلندا ب«المتهورة»    شاهد.. أول ظهور للراقصة دينا بعد عودتها من أداء العمرة    احذر.. العصائر والمشروبات الغازية تُسبب الوفاة    عاطل يقتل صديقه بالساطور بسبب بيع منزل فى التل الكبير بالإسماعيلية    الإصلاح التشريعي: قانون المشروعات الصغيرة يتضمن حوافز ضريبية وتمويلية    ابراهيموفيتش ينتقد جيل يونايتد 92 تحت قيادة فيرجسون بسبب بوجبا    انطلاق أول قافلة طبية مصرية إلى جيبوتي.. 23 مارس    الوحدة: ميدو لم يقال لأسباب فنية.. الجماهير خط أحمر و"مجبَر أخاك لا بطل"    "العليا للحج": إجراءات صارمة لمنع الشركات السياحة من مخالفة الضوابط    قيادي في حزب جزائري موالي للسلطة: أخطأنا في ترشيح بوتفليقة لولاية خامسة    ضبط سيدة لإدخالها 22 قطعة «مخدر حشيش» لمسجون ب«جنايات الإسكندرية»    عيد الأم| هل الجنة تحت أقدامهن؟    فيديو| حوار تفاعلي بين الرئيس السيسي والشباب العربي والأفريقي بأسوان    أحمد ناجي عن مستوى أحمد الشناوي في معسكر المنتخب: «عاوز أبخّره»    فيديو| الصحة: انتهت المرحلة الأولى من حملة «الديدان المعوية»    قفزت إلي المركز 240 في العلوم والطب وال 264 إنسانياً    شباب الجامعات يتعايشون مع طلبة «الشرطة» بمشاركة »الحربية والبحرية«    قبل آخر جولات تصفيات أمم إفريقيا    ديسابر: منتخب مصر المرشح الأبرز للفوز بكأس الأمم الأفريقية    وزير النقل: «الطرق والكبارى» تنفذ 321 مشروعا بإجمالى 36.6 مليار جنيه    عقد لتسويق منتجات الإنتاج الحربى إلكترونيا    الإرهاب الأبيض والأرض الخراب    مصر نائب رئيس ومقرر ب"اليونسكو"    احتفال مغربي.. ب "نيللي وكريم"    مميش: خطط تسويقية مرنة والمستثمرون شريك أساسى فى تنمية المنطقة    تأملات سياسية    رشوان: «الصحفيين» ستعلن رأيها النهائى فى لائحة الجزاءات وفقا للدستور    من "دواعش عبر التاريخ".. كيف مارست العصابات الصهيونية الإرهاب على أرض فلسطين فى "اقلب الصفحة"    توفى إلى رحمة الله تعالى    عيد الأم حرام بأوامر شيوخ التكفير    كراكيب    انطلاق حملة للكشف والعلاج المجانى ل«الجلوكوما» فى أسيوط    فحص 2 مليون مواطن بالدقهلية ب 100 مليون صحة    الإفتاء توضح حكم الاحتفال بعيد الأم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في مدرج 78
حضور

بدعوة كريمة من د. رجاء أحمد علي وكيل كلية آداب القاهرة لخدمة المجتمع وتنمية البيئة، عدت مرة اخري إلي مدرج 78، وهو واحد من المعالم الرئيسية لكلية الآداب، كل الذين تخرجوا في أقسامها المختلفة مروا من هنا، هو مدرج يشهد علي أحداث كثيرة ومواقف أكثر، دارت بين الطلاب وأساتذتهم.
بمجرد أن دخلت لهذا المدرج، عاد بي الزمن سنوات طوالا للوراء، وتحديدا لعام 1986، عندما كنت طالبا بالفرقة الأولي بآداب القاهرة، وخصص لنا هذا المدرج لمحاضرات الراحل الكبير الدكتور سيد البحراوي، الذي كان يدرس مادة العروض، ولم يكن من الأساتذة الذين يحددون كتابا بعينه، بل منذ المحاضرة الأولي أملي علينا مجموعة من الكتب التي ممكن أن نستفيد منها في هذه المادة، ومن ضمنها كتابه »في البحث عن لؤلؤة المستحيل.. دراسة لقصيدة أمل دنقل مقابلة خاصة مع ابن نوح»‬، وأثناء سير المحاضرات، طلب د. سيد أن يتحدث عن هذا الكتاب أحد الطلاب، يحلل ما ورد فيه اتفاقا واختلافا، ويعطي لزملائه المحاضرة بدلا منه، ووقع الاختيار علي، ولم أكن أتصور أن يقوم د.سيد من مكانه وأجلس في كرسي »‬الأستاذ» وينتقل هو ليجلس في المدرج وسط الطلبة، وعينه لا تفارق ما أقوله، وحينما أحس بارتباك ما كان يشير إلي بالاستمرار ويومئ برأسه، مرت ساعة تقريبا، وأنا أتحدث عن الكتاب وبدأ بعد ذلك سيل الأسئلة من زملائي، أجبت عن البعض وطلبت منه المعاونة في البعض الآخر، وانتهت المحاضرة ولكن ذكراها لم تنته.
ورغم مرور هذه السنوات، والموضوع مختلف، إلا أنني بمجرد أن بدأت أتحدث للطلبة، ذكرت الواقعة السابقة، لأدلل علي قيمة الأستاذ الواعي والفاهم لأصول مهنته، ولمعني الأستاذية، وأن ما تقوم به الكلية في هذه اللحظة هو سلوك ممتد، لتمكين طلابها من المعرفة، فقد كانت الندوة التي شاركت فيها عن حرب أكتوبر، إذ تحدثت عن ملامح الوطن الداخلية في هذه الحرب، بمعني أنني قدمت تاريخا شعبيا موازيا للتاريخ الرسمي، اعتمادا علي كتابي، الذي كان لازال خارجا من المطبعة منذ ساعات، عن سلسلة إصدارات خاصة بهيئة قصور الثقافة، وهو بعنوان »‬ملحمة الدم والحبر».. »‬الأخبار» دفتر أحوال المصريين في أكتوبر 1973، وبالفعل نقلت للموجودين في هذا المدرج هذه الأحوال علي كافة المستويات الاجتماعية والثقافية، وكذلك ما كان يدور في ساحة المعركة، اعتمادا علي ما سجلته أقلام لها شأن كبير في عالم الصحافة والثقافة، وكان لما ذكرته صد طيب بين الطلبة.
السعادة – أيضا – كان لوجود د. نجلاء رأفت المتخصصة في الدراسات العبرية، التي أثرت الندوة برصدها المتميز لحال الإسرائيليين في الحرب، والشقاق الذي نشب بين المواطنين وقيادتهم التي خدعتهم، وتمكنت من إلقاء الضوء علي الاهتزاز النفسي الذي انتاب الشخصية الإسرائيلية، وما عبر عنه الأدب عن هذه الحرب، وقد أسهم د. محمد أحمد صالح مدير الندوة في التركيز علي ما ب »‬التاريخ الشعبي»، كما أثرت مداخلة د. محمد عفيفي الندوة بشكل كبير، عندما تحدث عن مظاهر استمرارية الحياة اليومية للمصريين في أكتوبر 1973.
مرة أخري الشكر للدكتورة رجاء أحمد علي، لدعوتها الكريمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.