شباب الجامعات فى ضيافة طلبة الشرطة والحربية والبحرية    وزير التعليم: كفانا بلبلة.. سنستكمل طريق التطوير ولو كره الكارهون    وزير النقل يتابع الموقف التنفيذي لمشروعات الهيئة العامة للطرق والكباري    أسعار الذهب اليوم الأربعاء 20-3-2019 في مصر    نيوزيلندا تعلن بقاء 30 من جرحي الهجوم الإرهابي فى المستشفى    ارهاب المصلين    بوينج تجري تعديلات في إدارة وحدتها الهندسية وسط أزمة الطائرة 737 ماكس    اليوم.. 8 مباريات في ختام الدور الأول لبطولة أفريقيا لسيدات الكرة الطائرة    اليوم .. فحص طبي ل وليد سليمان بالأهلي    مصر تفوز بذهبية الكرة في أولمبياد الخاص    إغلاق طريق العلمين الصحراوي بسبب الشبورة المائية    السيطرة علي حريق داخل شقة سكنية في أبو النمرس    الأرصاد: طقس الأربعاء دافئ والعظمى بالقاهرة 25    وزير التعليم: الحصول على أكثر من 50% شرطا للنجاح في أولى ثانوي    تأجيل إعادة محاكمة "مرسي" في قضية اقتحام السجون لجلسة 24 مارس    "الفيل الأزرق 2" يدخل عمليات المونتاج الأسبوع المقبل    وزير دفاع زيمبابوى يقر بفشل الحكومة فى توقع حجم إعصار "إيداى" الإستوائى    جهود حكومية لتخفيض الأسعار قبل رمضان.. الأبرز في صحف الأربعاء    افتتاح معرض للسلع المعمرة والمنزلية بشمال سيناء .. أبريل المقبل    استشهاد فلسطينيين برصاص الاحتلال في الضفة الغربية    أمريكا تمدد إعفاء العراق من العقوبات على إيران 3 أشهر    يحدث اليوم| تكريم الأمهات المثاليات في القاهرة.. وقرعة "أبطال إفريقيا"    الزمالك يسعى لاستكمال الانتصارات بالفوز على المقاولون.. اليوم    بدء دفن ضحايا «مجزرة المسجدين» في نيوزيلندا (صور)    الأم المثالية بالشرقية: "اشتغلت فى الغيطان باليومية وتجارة المواشي لتربية أبنائى"    «الأحزاب المصرية» يدعم التعديلات الدستورية.. ويرد على التقرير الأمريكي الأربعاء    ياسمين الهوارى: «الباليه» بوابتي للسينما    «جوجل» يحتفل بذكرى ميلاد الشاعرة المصرية جميلة العلايلي    مبروك عطية: بعض السيدات بتدعي على ولادها لو مازاروهاش في عيد الأم.. فيديو    أستراليا تصف تصريحات أردوغان بشأن هجوم نيوزيلندا ب«المتهورة»    عباس: الدولة لا تتحمل تكاليف إنشاء المدن الذكية الجديدة    جميلة العلايلي وحادث أوسيم.. أبرز ما بحث عنه المصريون عبر "جوجل"    احذر.. العصائر والمشروبات الغازية تُسبب الوفاة    عاطل يقتل صديقه بالساطور بسبب بيع منزل فى التل الكبير بالإسماعيلية    الإصلاح التشريعي: قانون المشروعات الصغيرة يتضمن حوافز ضريبية وتمويلية    ابراهيموفيتش ينتقد جيل يونايتد 92 تحت قيادة فيرجسون بسبب بوجبا    انطلاق أول قافلة طبية مصرية إلى جيبوتي.. 23 مارس    الوحدة: ميدو لم يقال لأسباب فنية.. الجماهير خط أحمر و"مجبَر أخاك لا بطل"    قيادي في حزب جزائري موالي للسلطة: أخطأنا في ترشيح بوتفليقة لولاية خامسة    "العليا للحج": إجراءات صارمة لمنع الشركات السياحة من مخالفة الضوابط    ضبط سيدة لإدخالها 22 قطعة «مخدر حشيش» لمسجون ب«جنايات الإسكندرية»    عيد الأم| هل الجنة تحت أقدامهن؟    فيديو| حوار تفاعلي بين الرئيس السيسي والشباب العربي والأفريقي بأسوان    أحمد ناجي عن مستوى أحمد الشناوي في معسكر المنتخب: «عاوز أبخّره»    فيديو| الصحة: انتهت المرحلة الأولى من حملة «الديدان المعوية»    رشوان: «الصحفيين» ستعلن رأيها النهائى فى لائحة الجزاءات وفقا للدستور    مصر نائب رئيس ومقرر ب"اليونسكو"    احتفال مغربي.. ب "نيللي وكريم"    ديسابر: منتخب مصر المرشح الأبرز للفوز بكأس الأمم الأفريقية    تأملات سياسية    عقد لتسويق منتجات الإنتاج الحربى إلكترونيا    من "دواعش عبر التاريخ".. كيف مارست العصابات الصهيونية الإرهاب على أرض فلسطين فى "اقلب الصفحة"    توفى إلى رحمة الله تعالى    عيد الأم حرام بأوامر شيوخ التكفير    كراكيب    انطلاق حملة للكشف والعلاج المجانى ل«الجلوكوما» فى أسيوط    فحص 2 مليون مواطن بالدقهلية ب 100 مليون صحة    الإفتاء توضح حكم الاحتفال بعيد الأم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قراصنة يهددون بنشر الوثائق السرية عن 11 سبتمبر
نشر في روزاليوسف الأسبوعية يوم 05 - 01 - 2019

هدد مجموعة من القراصنة، تدعى «دارك أوفرلود»، بتسريب آلاف الوثائق السرية المسروقة من شركات التأمين، والوكالات الحكومية الأمريكية، تكشف الحقيقة عن حادث 11 سبتمبر، ما لم يتم دفع مبلغ مالى لهم، عن طريق التعامل بعملة ال«بيتكوين».
ونشر القراصنة فى اليوم الأول من العام الجديد، جزءًا صغيرًا من المستندات الأرشيفية، عبر رابط مشفر بسعة (10 جيجا بايت). وهى مستندات – حسب ادعائهم - متعلقة بالدعاوى، التى رفعت بعد الحادثة وهى روابط مشفرة وقد توعدوا بإطلاق مفاتيح التشفير، إذا لم يتم تلبية مطالبهم.
كما ادعت المجموعة أن الوثائق السرية تحكى القصة الحقيقية لما حدث بالفعل، فى واحدة من أكثر الحوادث التى قلبت موازين العالم فى التاريخ الحديث.. فكتبوا فى تغريدة على موقع التواصل «تويتر»: «سنقدم العديد من الإجابات حول مؤامرة 11 سبتمبر من خلال تسريب وثائقنا السرية، وهى عبارة عن: خطابات، ورسائل بريد إلكترونى، ووثائق متنوعة من مكاتب المحاماة الأمريكية، ومستندات مصنفة بدرجة «سرى للغاية» من إدارة أمن النقل، وإدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية. ويبلغ عددها 18 ألف وثيقة». ثم توعدوا بنشر المزيد. وعليه يبدو أن السلطات الأمريكية قد قامت بحذف حسابهم من على موقع التواصل، ولكنهم لم يقدروا –حتى الآن- على التعامل مع مدونتهم الرسمية، والمقرر نشر الوثائق السرية عليها.
وبالعودة لتصريحات القراصنة، فقد أوضحوا أيضًا أنهم اخترقوا وثائق كل من شركات التأمين العالمية الكبرى، مثل: «لويدز اوف لندن» أو «Lloyds of London»، و«هيسكوكس» أو «Hiscox»، إلى جانب شركة «سيلفرشتاين بروبرتيز» أو «Silverstein Properties»، التى تولت تأمين مركز التجارة العالمى، ومختلف الوكالات الحكومية الأمريكية.
كان من المفترض أن يتم تدمير الوثائق الحكومية السرية المتعلقة بحادث 11 سبتمبر، ولكن يبدو أنه تم الاحتفاظ بها، من قبل شركات قانونية، وذلك لأنها تكشف حقيقة عن واحدة من أكثر الحوادث المهمة فى التاريخ الأمريكى، التى لا يزال يشملها الغموض، وقليل من الإجابات غير المعروف مدى مصداقيتها.
المثير هنا هو أن القراصنة لم يتوقف تهديدهم عند دفع شركات التأمين المُخترقة لفدية غير محددة، مقابل عدم نشر الوثائق، بل أتاحوا - فى حركة خبيثة جدًا - لأى شخص قد يقلق من تورط اسمه فى الوثائق، أن يدفع فدية مقابل حذف اسمه من المستندات، التى سيتم تسريبها. والأكثر رعبًا بالنسبة للجهات الأمريكية المعنية، هو إتاحة تلك الوثائق السرية لمنظمات إرهابية، أو دول أخرى منافسة للولايات المتحدة، إذا قاموا بالدفع أولاً!
ظهر قراصنة «دارك أوفرلود» عام 2016، وعرفوا فى البداية باختراق المستشفيات على نطاق واسع، والمراكز الطبية، وعيادات الجراحة التجميلية، والعديد من الأهداف الأخرى، وسرقة البيانات السرية، والتهديد ببيعها على «شبكات مظلمة»، من أجل إجبار الضحايا على دفع فدية، مقابل إزالة بياناتهم الخاصة، ولكنهم صاروا معروفين، بعد قرصنتهم لشركة «نتفليكس» أو «Netflix»، ونجاحهم فى سرقة 10 حلقات من مسلسل تليفزيونى أمريكى، يدعى «البرتقالى هو الأسود الجديد». ثم نشروا الحلقات على مواقع الإنترنت المختلفة قبل موعد العرض الرسمى لها، وذلك بعد أن رفضت الشركة دفع فدية مقابل عدم البث. وقال القراصنة -حينها-، إنهم استطاعوا سرقة مسلسلات من قنوات أخرى، من بينها قنوات: «إيه.بى.سى»، و«فوكس»، و«ناشيونال جيوجرافيك»، ولكن لم يفصحوا عن أية معلومات تفصيلية، ولم ينشروا أيضاً أى شىء عن تلك الحلقات، ولا يعرف أحد - حتى الآن - إن كانت تلك القنوات قد دفعت فدية مقابل عدم البث.! 


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.