مدير المنتخب: معندناش أي مشكلة مع محمد صلاح    الغندور: لم أطلب تأجيل القمة.. والدوري السعودي يصعب مهمتنا    إحصائيات الصحة العالمية تبرئ مصر من انتشار الالتهاب السحائي بها    الصحة العالمية توضح طرق العلاج والوقاية من الالتهاب السحائي    شوبير يكشف حقيقة وفاة ميمي الشربيني    لحظة إشعال النيران في منزل سيدة الدقهلية المتهمة بقتل شاب    عطية: الخلع افتداء المرأة لنفسها ولا افتداء إلا إذا كانت روحها هتطلع    الأربعاء والخميس.. فصل الكهرباء عن مناطق بمدينتي الأقصر والبياضية    زعيم الديمقراطيين بمجلس الشيوخ يدعو الكونجرس للتصويت ضد سحب القوات الأمريكية من سوريا    تعرف على أسباب الإصابة بمرض الالتهاب السحائي    أردوغان يتحدى واشنطن: لن نعلن وقفًا لإطلاق النار والعقوبات لا تقلقنا    فيديو مفبرك لمسجل خطر يزعم تصويره من داخل قسم شرطة    حبس "نجار" بتهمة الإتجار في نبات "البانجو" بدمياط    فيديو.. محمد فراج: "الممر كرم ونفحة كبيرة من ربنا"    «زي النهارده» في 16 أكتوبر 1945.. تأسيس منظمة الأغذية والزراعة (فاو)    أندريه زكي في افتتاح الحوار العربي الأوروبي السابع: نسعى لإدراك الأمور المشتركة بيننا    مصرع 22 شخصًا في انهيار أرضي ب إثيوبيا    رئيس الزمالك يعترض على اللعب ضد المقاولون بدلا من القمة    مجاهدة النفس فى ترك الشهوات    نفاد 75% من تذاكر حفل أنغام في مركز المنارة    سالي عاطف: ملء خزان سد النهضة في سنة أو اثنين كارثة بكل المقاييس    اليوم.. ختام أعمال المؤتمر العالمي للإفتاء وإطلاق عدد من المشروعات المهمة    الكشف عن حقيقة تعرض الزعيم عادل إمام لوعكة صحية    تعليق ناري ل طارق حامد بشأن أزمته في الزمالك    القليوبية..تلوث مياه الشرب والشركة اعتماد ملايين الجنيهات لتطوير الشبكات    كيف تعامل صاحبك عند غضبه عليك    جهود الإدارة العامة لشرطة التموين والتجارة الداخلية لضبط الأسواق ومكافحة الغش خلال 24 ساعة    بالصورة .. الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الفيوم فى إتمام الصلح بين عائلتين بمركز إطسا    المركزي يصدر ضوابط إضافية لإقراض جهات التمويل متناهي الصغر    مرتضى منصور: أزمة طارق حامد مفتعلة واللاعب ملتزم في التدريبات    هاني رمزي: "سلجادو ماكانش ليه أي دور بالجهاز الفني للمنتخب"    شاهد.. أجراس الكنائس في لبنان تنقذ المواطنين من الحرائق    محمد فراج يكشف عن هوايته قبل دخول مجال التمثيل    فيديو| تفاصيل جديدة حول الساعات الأخيرة في حياة طلعت زكريا    تعليق ناري من الفنان راغب علامة حول حرائق لبنان.. فيديو    موعد عرض مسلسل "بلا دليل" على شاشة cbc    شاهد لحظة وصول عمران خان إلى المدينة المنورة    ممثل رجال أعمال مصر بالخارج: مناخ الاستثمار في مصر مناسب لضخ أموال جديدة    "التوعية بأنشطة خدمة المجتمع وتنمية البيئة".. في ندوة ب"تربية رياضية" طنطا    من الأخلاق النبوية.. مستشار المفتي: هكذا علمنا النبي أن اليأس من الكبائر    دعاء في جوف الليل: نسألك اللهم رحمتك التي وسعت كل شيء    كندا تعلّق تصدير الأسلحة إلى تركيا ردًّا على هجومها في سوريا    القائم بأعمال وزير خارجية إسبانيا يتهم زعماء الانفصال في كتالونيا بتبني موقف شمولي    الشيطان التركي يتسلل للقارة السمراء    محافظ أسوان يوجه بإخلاء مبنى الكلى الصناعي بمستشفى السباعية بإدفو    فيديو| منها عدم «تخزين الحبوب».. نصائح هامة للوقاية من أمراض الكبد    وزير الدفاع في المناورة «رعد 31»: قادرون على تأمين الحدود    رئيس الوزراء يلتقي رئيس مؤسسة التمويل الدولية بواشنطن    الأرصاد الجوية تعلن طقس اليوم: أمطار رعدية تصل إلى السيول    بالفيديو .. وزارة الداخلية تستخرج الأوراق الثبوتية لذوى الإعاقة البصرية بالمجان لمدة أسبوع    وزير الإسكان: مصر تمتلك مخططا استراتيجيا للتنمية العمرانية حتى 2052    اخبار البرلمان.. بشرى بشأن صرف ال5 علاوات لأصحاب المعاشات.. وتنسيقية الاحزاب:حق مصر في النيل أمن قومي    بيان رسمي من مانشستر يونايتد بشأن إصابة دي خيا    اسعار الذهب اليوم الأربعاء 16/10/2019.. وخسارة كبيرة تضرب المعدن الأصفر    حفل تكريم المتفوقين من أبناء الصحفيين السبت المقبل    جامعة الأزهر تعلن موعد بدء المرحلة الثانية لتنسيق المدن الجامعية    مسابقة التربية والتعليم أكتوبر 2019.. أخبار سارة لذوي الإعاقة بمسابقة التعليم    في قضية سد النهضة ..نادية هنري تطالب بالانسحاب من إعلان المبادئ..ومجدي ملك : نثق في السيسي .. ووزير الخارجية فشل في إدارة الملف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قراصنة يهددون بنشر الوثائق السرية عن 11 سبتمبر
نشر في روزاليوسف الأسبوعية يوم 05 - 01 - 2019

هدد مجموعة من القراصنة، تدعى «دارك أوفرلود»، بتسريب آلاف الوثائق السرية المسروقة من شركات التأمين، والوكالات الحكومية الأمريكية، تكشف الحقيقة عن حادث 11 سبتمبر، ما لم يتم دفع مبلغ مالى لهم، عن طريق التعامل بعملة ال«بيتكوين».
ونشر القراصنة فى اليوم الأول من العام الجديد، جزءًا صغيرًا من المستندات الأرشيفية، عبر رابط مشفر بسعة (10 جيجا بايت). وهى مستندات – حسب ادعائهم - متعلقة بالدعاوى، التى رفعت بعد الحادثة وهى روابط مشفرة وقد توعدوا بإطلاق مفاتيح التشفير، إذا لم يتم تلبية مطالبهم.
كما ادعت المجموعة أن الوثائق السرية تحكى القصة الحقيقية لما حدث بالفعل، فى واحدة من أكثر الحوادث التى قلبت موازين العالم فى التاريخ الحديث.. فكتبوا فى تغريدة على موقع التواصل «تويتر»: «سنقدم العديد من الإجابات حول مؤامرة 11 سبتمبر من خلال تسريب وثائقنا السرية، وهى عبارة عن: خطابات، ورسائل بريد إلكترونى، ووثائق متنوعة من مكاتب المحاماة الأمريكية، ومستندات مصنفة بدرجة «سرى للغاية» من إدارة أمن النقل، وإدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية. ويبلغ عددها 18 ألف وثيقة». ثم توعدوا بنشر المزيد. وعليه يبدو أن السلطات الأمريكية قد قامت بحذف حسابهم من على موقع التواصل، ولكنهم لم يقدروا –حتى الآن- على التعامل مع مدونتهم الرسمية، والمقرر نشر الوثائق السرية عليها.
وبالعودة لتصريحات القراصنة، فقد أوضحوا أيضًا أنهم اخترقوا وثائق كل من شركات التأمين العالمية الكبرى، مثل: «لويدز اوف لندن» أو «Lloyds of London»، و«هيسكوكس» أو «Hiscox»، إلى جانب شركة «سيلفرشتاين بروبرتيز» أو «Silverstein Properties»، التى تولت تأمين مركز التجارة العالمى، ومختلف الوكالات الحكومية الأمريكية.
كان من المفترض أن يتم تدمير الوثائق الحكومية السرية المتعلقة بحادث 11 سبتمبر، ولكن يبدو أنه تم الاحتفاظ بها، من قبل شركات قانونية، وذلك لأنها تكشف حقيقة عن واحدة من أكثر الحوادث المهمة فى التاريخ الأمريكى، التى لا يزال يشملها الغموض، وقليل من الإجابات غير المعروف مدى مصداقيتها.
المثير هنا هو أن القراصنة لم يتوقف تهديدهم عند دفع شركات التأمين المُخترقة لفدية غير محددة، مقابل عدم نشر الوثائق، بل أتاحوا - فى حركة خبيثة جدًا - لأى شخص قد يقلق من تورط اسمه فى الوثائق، أن يدفع فدية مقابل حذف اسمه من المستندات، التى سيتم تسريبها. والأكثر رعبًا بالنسبة للجهات الأمريكية المعنية، هو إتاحة تلك الوثائق السرية لمنظمات إرهابية، أو دول أخرى منافسة للولايات المتحدة، إذا قاموا بالدفع أولاً!
ظهر قراصنة «دارك أوفرلود» عام 2016، وعرفوا فى البداية باختراق المستشفيات على نطاق واسع، والمراكز الطبية، وعيادات الجراحة التجميلية، والعديد من الأهداف الأخرى، وسرقة البيانات السرية، والتهديد ببيعها على «شبكات مظلمة»، من أجل إجبار الضحايا على دفع فدية، مقابل إزالة بياناتهم الخاصة، ولكنهم صاروا معروفين، بعد قرصنتهم لشركة «نتفليكس» أو «Netflix»، ونجاحهم فى سرقة 10 حلقات من مسلسل تليفزيونى أمريكى، يدعى «البرتقالى هو الأسود الجديد». ثم نشروا الحلقات على مواقع الإنترنت المختلفة قبل موعد العرض الرسمى لها، وذلك بعد أن رفضت الشركة دفع فدية مقابل عدم البث. وقال القراصنة -حينها-، إنهم استطاعوا سرقة مسلسلات من قنوات أخرى، من بينها قنوات: «إيه.بى.سى»، و«فوكس»، و«ناشيونال جيوجرافيك»، ولكن لم يفصحوا عن أية معلومات تفصيلية، ولم ينشروا أيضاً أى شىء عن تلك الحلقات، ولا يعرف أحد - حتى الآن - إن كانت تلك القنوات قد دفعت فدية مقابل عدم البث.! 


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.