بالفيديو| التعليم العالي: مصر أعلى الدول في الإنتاج البحثي خلال 2018    ضياء رشوان: النقابة سيكون رأيها النهائي بلائحة الجزاءات وفقاً للدستور    بدء فعاليات اجتماع الخبراء الإقليمي حول بناء المجتمعات بمكتبة الإسكندرية    تامر أمين تعليقا على استرداد طابا من 30 عاما: لانفرط فى الأرض.. فيديو    أمانة فنية لتنسيق الصياغات ودراسة الرؤي المختلفة للمواطنين    "الأعلى للجامعات" يكشف آليات جديدة لتحسين معايير التصنيف الدولي    سيكو مصر: إنتاج أول ماكينة دفع إلكتروني مصرية الصنع أبريل المقبل    “التموين”: 16 يوما لاستخراج البطاقة التموينية    مدارس STEM تحصد المراكز الأولى في المعرض الدولي ISEF    عمليات بيع مكثفة على سهمى البنك التجارى وجلوبال وراء تراجع البورصة    أشجار نادرة ونباتات زينة ومستلزمات حدائق    650 ألف طن زيادة فى إنتاج الأرز الأبيض بعد زيادة المساحة المزروعة ل 1.1 مليون فدان    مسئول أوروبي: سنقيم أسباب تأجيل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ومدى جدواه    الأسد: التنسيق مع روسيا من العوامل الحاسمة في صمودنا بوجه الإرهاب    النهار الجزائرية تكشف موعد تخلي بوتفليقة عن الحكم    إصابة شابين فلسطينيين برصاص الاحتلال الإسرائيلي شمال غزة    توقيع 6 اتفاقيات في اجتماعات اللجنة المصرية العمانية بمسقط    ولي العهد السعودي يبحث هاتفيا مع وزير الخارجية الأمريكي المستجدات الإقليمية والدولية    خاص خبر في الجول – تعرف على الملاعب التي حددتها مصر للكاف من أجل أمم إفريقيا بعد استبعاد بورسعيد    باريس سان جيرمان يخرج من أزمة اللعب المالي النظيف دون أضرار    تامر عبد الحميد يعلق على إقالة ميدو من تدريب الوحدة السعودي    رئيس قرطاج: تنظيم الأهلي لبطولة أفريقيا لسيدات الطائرة يدعو للفخر    كرة يد - قبل 3 جولات من النهاية.. اشتعال صراع قمة الدوري بين الأهلي والزمالك    مصر ترفع غلتها إلى 58 ميدالية فى الأوليمبياد الخاص    جامعة تحذر: إخطار أولياء الأمور عن الطلاب مدمنى المخدرات    مدمن مخدرات يطلق النار على مواطنين عقب مشاجرته مع زوجته بأوسيم    تأجيل الهزلية “108عسكرية” ل9 أبريل القادم بزعم ضم مفردات الدعوى    وفد نقل النواب.. يتفقد محطتي قطار سيدي جابر ومصر    “ست الحبايب” أغنية عفوية …. صنعت في دقائق وعاشت لعقود    رئيس جامعة مطروح يكرم الأمهات المثاليات على مستوى الجامعة    الأحد المقبل.. مؤتمر صحفي لإعلان تفاصيل الدورة الثامنة من مهرجان "دي - كاف"    ثورة 1919.. ذاكرة وطن    أوركسترا الشباب والرياضة تجربة رائدة في مجال الموسيقي    نادين نجيم تبهر متابعيها بفسان أخضر قصير.. صور    «100 مليون صحة»: الكشف على 70 ألف مواطن يوميا خلال المرحلة الثالثة    شاهد.. مخاطر الإفراط في تناول البيض    حملات تموينية على الأسواق لضبط الأسعار بالفيوم    القبض على موظف متهم بالتنقيب عن الآثار داخل منزله بالشرقية    جانتس يتهم نتنياهو بتلقي رشوة في صفقة غواصات    فيديو.. رمضان عبدالمعز يكشف عن الأمور تبطل الدعاء    وزارة الرياضة تسلم الدفعة الأولى من تمويل المشروعات الصغيرة للشباب    «بالطو» للسيدات و«بدلة» للرجال.. الوادي الجديد تختار زي المعلمين الموحد    هالة زايد عن حملة القضاء على "الديدان": نستهدف الحفاظ على صحة المصريين    رئيس البورصة: سوق المال جاهز لتوفير التمويل اللازم لتوسعات القطاع العقاري    تعرف على حالة الطقس غدا    وزير القوى العاملة يسلم 304 عقود عمل لذوي الاحتياجات الخاصة    انطلاق حملة للكشف والعلاج المجاني ل"الجلوكوما" بجامعة الأزهر بأسيوط    25 مارس.. انطلاق معرض مكتبة الإسكندرية الدولي للكتاب    الإفتاء توضح حكم الاحتفال بعيد الأم    بين الهرم والحوامدية.. تمثال الفلاحة المصرية "مكتوب عليه التشويه"    هتاكل إيه النهاردة.. أرز بالبشاميل وملوخية باللحم.. والحلو: صينية بطاطا بالمارشيملو    أمين الفتوى: الوشم بالإبر حرام.. والرسم بالحناء جائز شرعا    نائب رئيس الوزراء الجزائري: بوتفليقة سيسلم السلطة إلى رئيس منتخب    ضبط صاحب محل أكره عاملا على توقيع إيصالات أمانة في المرج    الحكومة تنفي تغيير المناهج من الصف الثاني الابتدائي إلى المرحلة الإعدادية    مدافع ليفربول السابق عن عدم تسجيل صلاح مؤخرًا: كان «طماعًا وأنانيًا دون شك»    مفتي الجمهورية: لعن أي شخص ولو كافرا حرام شرعا    رأيت خالي يقترح عليّ أحد أقاربنا للزواج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أيادٍ إنجليزية وراء إشعال الثورات الأوروبية الأوروبية!
نشر في روزاليوسف الأسبوعية يوم 05 - 01 - 2019

مفاجأة من العيار الثقيل، أثارت جدلًا واسعًا، يوم الخميس الماضى، عندما اتهم محرر البرنامج الشعبى الشهير على الإنترنت Voice of Europe، أو «صوت أوروبا»، بالعمل مع استخبارات الشرطة البريطانية، كجزء من برنامج يستهدف المنظمات السياسية فى (المملكة المتحدة)، و(أوروبا).
ظهرت تلك المفاجأة، بعد عدة أسابيع من نشر تقارير تسلّط الضوء على خطر تورط (المملكة المتحدة) فى احتجاجات «السترات الصفراء»، التى تجتاح عدة دول أوروبية، لتحقيق مكاسب جيوسياسية من ورائها. وعليه، حذر عدد من الخبراء الاستراتيجيين من أن تكون تلك القضية، مجرد جزء من برنامج بريطانى أوسع، هدفه المنظمات المناهضة للمؤسسة الحكومية، مثل: «ويكيليكس»، والحركات اليمينية، والسياسيين البارزون فى جميع أنحاء (الولايات المتحدة)، و(أوروبا).
بداية التحقيق فى هذه القضية، بدأت لأول مرة فى 1 يناير 2019، على يد الباحث المستقل «نيكولاس مونرو»، الذى شعر بالقلق إزاء اختفاء «بيتر إيمانويلسون»، وهو مواطن بريطانى، نرويجى الأصل، يعيش فى شمال (يوركشاير)، ويتم تدوين اسمه فى الأخبار، والتقارير، تحت اسم مستعار هو «بيتر سويدن».
«إيمانويلسون» اشتهر بانتمائه إلى الحركات الشعبوية فى (أوروبا)، مثل: «الدفاع عن أوروبا» اليمينية المتطرفة، وأدى توقف نشاطه الدائم على موقع التواصل «تويتر» فى شهر ديسمبر الماضى، إلى إثارة قلق «مونرو»، مما حفز «مونرو» للتحقيق حول القضية. وهنا اكتشف الباحث دلائل مريبة، مفادها أن «إيمانويلسون» كان متورطًا فى عملية استخباراتية للشرطة البريطانية، هدفها التعاون مع بعض الحركات السياسية المتطرفة فى جميع أنحاء (أوروبا)، و ذلك قبل أن يصبح فجأة محررًا بموقع «صوت أوروبا» اليمينى الشعوبى، بل إنه أصبح الرجل الثانى فى القيادة فى نوفمبر الماضى.
كما اكتشف «مونرو» أن زميلة «إيمانويلسون» فى الموقع، المحررة المعروفة بلقب «لورا كات»، ادعت أنها فى الخامسة والعشرين عامًا، وغير متزوجة، إلا أن منشوراتها على موقع التواصل الاجتماعى، أثبتت أنها فى الواقع أم ومتزوجة، ويعمل أخوها غير الشقيق موظفًا فى شرطة العاصمة البريطانية. الأكثر أن «إيمانويلسون» أكد فى بيان أصدره ، أن «لورا» كانت تعمل أيضًا مع جمعية خيرية لمكافحة الإتجار غير مسجلة، وتتعاون مع جهاز الاستخبارات البريطانى (MI5)، ووزارة العدل الأمريكية. كما زعم أيضًا أنها كانت جزءًا من برنامج هدفه المنظمات، والشخصيات السياسية فى كل من (الولايات المتحدة)، و(أوروبا).
وهو ما أكده أيضًا والد «إيمانويلسون»، الذى كشف أن «لورا» كانت تأمل فى استخدام صلتها مع «صوت أوروبا» لتطوير العلاقات مع شخصيات بارزة، مثل: زعيم حزب «من أجل الحرية» اليمينى المتطرف الهولندى «جيرت فيلدرز»، وزعيمة حزب «الجبهة الوطنية» المتطرف الفرنسى «مارين لوبان»، و«ماثيو سالفينى» نائب رئيس الوزراء الإيطالى ووزير الداخلية، ورئيس وزراء دولة (المجر) «فيكتور أوربان»، وبعض السياسيين من الحزب الجمهورى، موضحًا أن أسرته كانت مستهدفة بشكل منتظم من خلال محاولات اختراق الهواتف، منذ أن بدأ ابنه بالتحدث إلى «لورا».
المؤكد أنه إذا ما تم تأكيد شهادة عائلة «إيمانويلسون»، وأبحاث «نيك مونرو»، فإنها ستشكل خرقًا كبيرًا للأمن الأوروبى، وتفضح تعاون بعض أجهزة الاستخبارات مع الحركات المناهضة للمؤسسات الحكومية فى (أوروبا)، بالتعاون مع (الولايات المتحدة).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.