دفاع البرلمان: لا نية لاستخدام العنف تجاه دول حوض النيل    فيديو| تعليم البرلمان: جامعة زويل ينظمها قانون خاص    رئيس ملوي بالمنيا يتابع تشغيل محطات مياه الشرب    رئيس الوزراء يشكر وزارة السياحة لجهودها فى تنفيذ برنامج الاصلاح لتطوير القطاع    إيهاب عبد العال : قرار بريطانيا برفع الحظر عن شرم الشيخ ينعش حركة السياحة    الذهب ينخفض 30 قرشا في تعاملات نهاية اليوم    بنك مصر أول بنك يوفر تكنولوجيا الشراء من نقاط البيع برمز الاستجابة السريع QR Code لعملاء محافظ الهاتف المحمول    "البحث العلمي": افتتاح معرض القاهرة للابتكار الخميس المقبل    "نقل البرلمان" تناقش نتائج زيارتها إلى مطروح    فرنسا: لا مبرر لتمديد أمد "بريكست"    الدعم الدولية من أجل لبنان: ندعم الأهداف الإصلاحية التي أعلنها الحريري    65.95 % نسبة المشاركة في الانتخابات التشريعية الكندية    مقتل وإصابة 16 حوثيًا في محافظة صعدة باليمن    وزير فلسطيني: الاحتلال يحاربنا اقتصاديا واجتماعيا    الهلال ضد السد.. الزعيم يتقدم مبكرا بهدف بعد 13 دقيقة.. فيديو    اتحاد الكرة يقرر تأجيل الدوري بعد أمم أفريقيا تحت 23 عاما    كوستا يقود هجوم أتلتيكو مدريد أمام بايرن ليفركوزن في دوري الأبطال    في الدرجة الثانية - الثلاثي الهابط من الممتاز لا يعرف الفوز.. ومفاجآتان في مجموعة بحري    تنفيذ 1725 حكما قضائيا في حملة أمنية بالمنيا    تأجيل محاكمة 215 إخوانيا في كتائب حلوان الإرهابية إلى 17 نوفمبر    تعرف على جهود الشرطة لحفظ الأمن خلال 24 ساعة..فيديو    ميريام فارس توجه رسالة نارية لبعض الفنانين اللبنانين    "تستطيع الخروج اليوم".. يمثل القومي للسينما في مهرجانات دولية    عبد الدايم : مصر الحديثة تسطر واقع جديد محوره الثقافة وبناء الانسان    مدحت العدل: حل مشكلة حمو بيكا ليست في المنع    أستاذ فقه يجيب عن سؤال سيدة: هل يجوز إعطاء الزكاة لابنتي للمساعدة في تجهيزها؟    "تعليم الإسكندرية" تكرم أبطال "إيلات" وتفتتح معرض الطلاب الموهوبين    الصحة: استعدادات الفوج الثالث من أطباء التأمين الصحي للسفر إلى إنجلترا    صور.. نائب محافظ الإسماعيلية يترأس اجتماع المجلس الإقليمى للسكان    «أفريقية النواب» تُشيد بإدارة «الخارجية» ل«سد النهضة»    الإسماعيلى بزيه الأساسي أمام الجزيرة الإماراتي غدا    القبض على 22 شخصا من عناصر جماعة الإخوان في مصر بعد “استغلالهم حادث مقتل الطالب محمود البنا فى إثارة الرأي العام”.    تعرف على الدعاء المستحب عند نزول المطر    #بث_الأزهر_مصراوي.. ما أفضل الصدقات الجارية التي ينتفع بها المتوفى؟    19 نوفمبر.. الحكم على 6 متهمين ب"الاتجار في البشر"    بالصور.....رئيس رياضة النواب يشارك باجتماع الجمعية العمومية للكشافة البحرية    رئيس جامعة القناة يفتتح وحدتي العناية المركزة والحقن المجهري وقسم الأشعة بالمستشفى الجامعي | صور    فريق مسرح مصر يسافر إلى الرياض    رئيس الوزراء يعرض إتاحة بعض المستشفيات الحكومية للجامعات الخاصة    إطلاق اسم الشيخ عبد الباسط عبد الصمد على المسابقة العالمية للقرآن الكريم    هل يجوز اختلاء زوجة شابة مع زوج أمها المتوفاة في منزل واحد.. فيديو    إحالة 4 مشروعات بتعديل قوانين للجان النوعية    ضبط 6 ملايين قطعة من مستحضرات تجميل محظور استيرادها بميناء العين السخنة    إقالة علاء ميهوب من تدريب الترسانة    «المحامين»: رفض استئناف «ضابط المحلة» واستمرار حبسه 15 يومًا    وزير القوى العاملة يرد على هجوم "السوشيال ميديا" عليه    الأبراج| اعرف مستقبلك العملي مع المهنة المناسبة لمواليد برجك    على أنغام الفرق الشعبية.. مئات الزائرين يحتفلون بتعامد الشمس على معبد أبو سمبل    آلام في الظهر تجبر رئيس الفلبين على قطع زيارته لليابان    أمير عزمي: طارق حامد في يده أن يكون من أساطير الزمالك    مدارس «سكيلز» الدولية للغات .. نشاط متنوع ومناهج تعليمية على أعلى مستوى من الجودة    أول صورة ل "مكي" مع والده الراحل    في مراسم تتويج قديمة..إمبراطور اليابان يتعهد بالنهوض بواجبه    وزارة الشباب تطلق النسخة الرابعة من «الحلم المصري» لذوي الهمم    بالصور.. جامعة القاهرة تجدد طوارئ القصر العيني    دراسة تحذر من التدخين بجوار الأطفال: يضر عيونهم    بجوائز قيمة.. القوات المسلحة تنظم مسابقة ثقافية بمناسبة ذكرى انتصارات أكتوبر    المشدد 5 سنوات لعاطلين في اتهامهما بسرقة المساكن بالزاوية الحمراء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أيادٍ إنجليزية وراء إشعال الثورات الأوروبية الأوروبية!
نشر في روزاليوسف الأسبوعية يوم 05 - 01 - 2019

مفاجأة من العيار الثقيل، أثارت جدلًا واسعًا، يوم الخميس الماضى، عندما اتهم محرر البرنامج الشعبى الشهير على الإنترنت Voice of Europe، أو «صوت أوروبا»، بالعمل مع استخبارات الشرطة البريطانية، كجزء من برنامج يستهدف المنظمات السياسية فى (المملكة المتحدة)، و(أوروبا).
ظهرت تلك المفاجأة، بعد عدة أسابيع من نشر تقارير تسلّط الضوء على خطر تورط (المملكة المتحدة) فى احتجاجات «السترات الصفراء»، التى تجتاح عدة دول أوروبية، لتحقيق مكاسب جيوسياسية من ورائها. وعليه، حذر عدد من الخبراء الاستراتيجيين من أن تكون تلك القضية، مجرد جزء من برنامج بريطانى أوسع، هدفه المنظمات المناهضة للمؤسسة الحكومية، مثل: «ويكيليكس»، والحركات اليمينية، والسياسيين البارزون فى جميع أنحاء (الولايات المتحدة)، و(أوروبا).
بداية التحقيق فى هذه القضية، بدأت لأول مرة فى 1 يناير 2019، على يد الباحث المستقل «نيكولاس مونرو»، الذى شعر بالقلق إزاء اختفاء «بيتر إيمانويلسون»، وهو مواطن بريطانى، نرويجى الأصل، يعيش فى شمال (يوركشاير)، ويتم تدوين اسمه فى الأخبار، والتقارير، تحت اسم مستعار هو «بيتر سويدن».
«إيمانويلسون» اشتهر بانتمائه إلى الحركات الشعبوية فى (أوروبا)، مثل: «الدفاع عن أوروبا» اليمينية المتطرفة، وأدى توقف نشاطه الدائم على موقع التواصل «تويتر» فى شهر ديسمبر الماضى، إلى إثارة قلق «مونرو»، مما حفز «مونرو» للتحقيق حول القضية. وهنا اكتشف الباحث دلائل مريبة، مفادها أن «إيمانويلسون» كان متورطًا فى عملية استخباراتية للشرطة البريطانية، هدفها التعاون مع بعض الحركات السياسية المتطرفة فى جميع أنحاء (أوروبا)، و ذلك قبل أن يصبح فجأة محررًا بموقع «صوت أوروبا» اليمينى الشعوبى، بل إنه أصبح الرجل الثانى فى القيادة فى نوفمبر الماضى.
كما اكتشف «مونرو» أن زميلة «إيمانويلسون» فى الموقع، المحررة المعروفة بلقب «لورا كات»، ادعت أنها فى الخامسة والعشرين عامًا، وغير متزوجة، إلا أن منشوراتها على موقع التواصل الاجتماعى، أثبتت أنها فى الواقع أم ومتزوجة، ويعمل أخوها غير الشقيق موظفًا فى شرطة العاصمة البريطانية. الأكثر أن «إيمانويلسون» أكد فى بيان أصدره ، أن «لورا» كانت تعمل أيضًا مع جمعية خيرية لمكافحة الإتجار غير مسجلة، وتتعاون مع جهاز الاستخبارات البريطانى (MI5)، ووزارة العدل الأمريكية. كما زعم أيضًا أنها كانت جزءًا من برنامج هدفه المنظمات، والشخصيات السياسية فى كل من (الولايات المتحدة)، و(أوروبا).
وهو ما أكده أيضًا والد «إيمانويلسون»، الذى كشف أن «لورا» كانت تأمل فى استخدام صلتها مع «صوت أوروبا» لتطوير العلاقات مع شخصيات بارزة، مثل: زعيم حزب «من أجل الحرية» اليمينى المتطرف الهولندى «جيرت فيلدرز»، وزعيمة حزب «الجبهة الوطنية» المتطرف الفرنسى «مارين لوبان»، و«ماثيو سالفينى» نائب رئيس الوزراء الإيطالى ووزير الداخلية، ورئيس وزراء دولة (المجر) «فيكتور أوربان»، وبعض السياسيين من الحزب الجمهورى، موضحًا أن أسرته كانت مستهدفة بشكل منتظم من خلال محاولات اختراق الهواتف، منذ أن بدأ ابنه بالتحدث إلى «لورا».
المؤكد أنه إذا ما تم تأكيد شهادة عائلة «إيمانويلسون»، وأبحاث «نيك مونرو»، فإنها ستشكل خرقًا كبيرًا للأمن الأوروبى، وتفضح تعاون بعض أجهزة الاستخبارات مع الحركات المناهضة للمؤسسات الحكومية فى (أوروبا)، بالتعاون مع (الولايات المتحدة).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.