بعد سقوط قتلى وجرحى.. أول تعليق من «كاف» على أحداث مباراة الكاميرون وجزر القمر    سقوط عاطل ب 156 طربة حشيش في البحر الأحمر    الإمارات وألمانيا يبحثان إطلاق برنامج عمل موسع يستهدف تعزيز الشراكة المرتبطة بطاقة المستقبل    نائب رئيس جاليات مصر بأوروبا يروي تفاصيل الجولة الأولى من انتخابات الرئاسة بإيطاليا    «قومي المرأة بأسيوط» يقدم بطاطين للأسر الأكثر احتياجاً    خبير عسكري: الجيش المصري الأقوى حاليًا "أوعى حد يقرب مننا"    برلمانية أوروبية: ربع عمال إيطاليا يعانون من الفقر    كرم جبر: لا مصالحة مع الإخوان.. ولا توجد دولة تتصالح مع جماعة إرهابية    وزير الاقتصاد التونسي: حريصون على توطيد التعاون مع واشنطن على مستوى المؤسسات المالية العالمية    مرور الجيزة: تحويلات مرورية لتنفيذ أعمال تطوير وتوسعة الطريق الدائري    ضبط شبكة بث لاسلكية لعرض القنوات المشفرة بدون ترخيص بالجيزة    «ضربه بعصا خشبية».. «الداخلية» تكشف حقيقة «مشاجرة ال200 طعنة» في القاهرة    «ألوان الحب الأحمر» معرض فن تجريدي للتشكيلية وفاء ياديس احتفالًا بعيد الحب    أهانت أخوها المصاب بالتوحد علشان بيصور الناس.. شوف شهامة المصريين    هل من السُّنة الاقتصار على زوجة واحدة؟.. هكذا رد مجدي عاشور    أوميكرون الخفي.. ماذا نعرف حتى الآن عن سلالة BA.2؟    رفع 40 حالة إشغال متنوعة بسنورس فى الفيوم    هل تقام مباراة الهلال أمام الأهلي بدون حضور جماهيري؟    «الأهلي يرفض التفاوض مع نجم المنتخب بسبب الزمالك».. إعلامي يكشف التفاصيل    عضو اتحاد الكرة: قادرون على تخطي كوت ديفوار.. والحديث عن عقد كيروش «محبط»    الجزيرة يهزم الاتحاد في قمة الجولة ب دوري سوبر السلة    قبل مباراة كوت ديفوار.. عمرو أديب يوجه رسالة عاجلة للجماهير المصرية    محافظ البحر الأحمر: مدينةسفاجا ستكون قاطرة للعديد من الاستثمارات في الدولة    كرم جبر: أبناء شهداء الشرطة يرغبون في استكمال مسيرة آبائهم الأبطال    جولة ليلية لمحافظ الشرقية بشوارع الزقازيق    وزير الدفاع العراقي: نمتلك 32 طائرة «أف 16» تستطيع صد أى هدف بفاعلية ونحتاج لسلاح لمقاومة الدرون    التحفظ على كاميرات مراقبة معهد شهد تأدية شاب الامتحان بدلا من اللاعب مصطفى محمد    ضبط محاولة تهريب أدوية بشرية عبر مطار مرسى علم    روسيا تعبِّر عن قلقها من تفاقم الوضع في بوركينا فاسو    نجل رئيس الكاميرون يتوقع المزيد من الضحايا فى كارثة مباراة جزر القمر    برج الحوت.. حظك اليوم الثلاثاء 25 يناير: ناقش حبيبك    عمرو أديب يتفاعل مع أغنية لعنبة على الهواء: صعب حد يضحكني    يحيى الفخراني يكشف سر اعتذاره عن مسلسل «أرابيسك» وإسناده ل صلاح السعدني    نجوى إبراهيم تفاجئ شوقى حجاب: يلا نعمل برنامج أطفال.. ويرد: مستعد    يحيي الفخراني: أحفادي كانوا بيتفرجوا على «قصص الحيوان في القرآن» إجباري    بريطانيا تقرر إلغاء اختبارات كورونا للمسافرين العائدين اعتبارًا من 11 فبراير    ما الأثر الإيجابي لسورة على حياة المسلم العملية    مقاصد وفوائد سور النور    النشرة الدينية| حكم جمع الزوجتين في الفراش.. ومبروك عطية يعلق على فيلم "أصحاب ولا أعز"    أحمد درويش: التحول الرقمي سيسهل الاجراءات على المواطنين دون تدخل بشري    هشام يكن: «ما فعله رئيس الزمالك معي إهانة.. ولو كسبت مش هقعد زي الكراسي»    الصحة تعلن تسجيل 1651 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا .. و 28 وفاة    رئيس "مكافحة كورونا": المتحور الجديد "BA2" لا يزال تحت الملاحظة    «الأوقاف»: نفخر بتبوء قواتنا المسلحة مكان الصدارة إقليميًّا وعربيًّا وأفريقيًّا    هيئة الدواء: عقار "مولونبيرافير" المضاد لكورونا جاهز للاستخدام وينتظر آخر خطوة    رابطة العالم الإسلامي تدين الهجمات الإجرامية الحوثية ضد المدنيين في السعودية والإمارات    البنك الأهلي: لم نفاوض والتر بواليا.. والأهلي لم يطلب ضم "ياسين"    البنتاجون يرفع مستوى تأهب قوات الجيش الأمريكي في الداخل والخارج.. السبب خطير    الطقس اليوم.. أمطار بالسواحل الشمالية وأجواء شديدة البرودة ليلا    السجن 7 أعوام لمتهم بانتحال صفة ضابط وسرقة طالب بكورنيش الإسكندرية    طبيب بكاليفورنيا ل"من مصر": أوميكرون سريع الانتشار ولكنه لا يلتصق بالرئة مثل دلتا    لبشرة صافية.. طريقة عمل أصابع السمك المقلي    الرى: تنفيذ 1054 مخرا للسيول بتكلفة 4.3 مليار جنيه منذ 2016 حتى الآن    تنمية مهارات العاملين ب«التنمية المحلية» فى مجالات حقوق الإنسان    «النواب» يوافق مبدئيًا على قانون المنشآت الفندقية والسياحية    الشرطة.. وبناء الإنسان    تعرف على جهود صندوق تحيا مصر لدعم منظومة التعليم    في يوم التعليم.. الأزهر يوضح 10 آداب ينبغي أن يتحلى بها الطالب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



احكوا لى.. مع: رولا خرسا
نشر في صباح الخير يوم 01 - 12 - 2021

معظم المشاكل لها حلول.. نحن نفكر معًا لإيجادها.. ممكن نخطئ وممكن نصيب المهم أننا نحاول.. والأهم ألا نيأس مهما تكاثرت همومنا.
ونذكر بعضنا البعض دومًا بالمثل الشعبى الجميل: تبات نار تصبح رماد

ليس عقوقاً فقط

عندى 27 سنة، مأساتى تتلخص فى أنى بدأت أكره نفسى.. وده بسبب معاملة أهلى ليّا، من يوم ما وعيت ع يعنى إيه ضرب وأنا بأضّرب على التافهة والكبيرة ع الفاضية والمليانة زى ما بيقولوا، لدرجة شكّيت هو أنا مش بنتهم، ده أنا أفتكر أن أمّى فى يوم صحتنى من النوم بالضرب عشان لقيت فى جيب بنطلونى كام جنيه كنت واخداهم من دولاب جدى، ومش هى بس ده كام حد من عيلتها كمان كانوا بيجاملوها ونزلوا كلهم فيّا ضرب كل أما أفتكر اليوم ده أبكى بشدة، أنا كنت طفلة لا حد فهّمنى غلطى ولا قالى هتتعاقبى لو اتكررت لا ضرب مبرح من أمى وقرايبها لطفلة كانت نايمة صحيت على العلقة.
استمرت معاملتهم من سيئ لأسوء إلى أن خلصت الجامعة، ده أنا كنت باشتغل من أول يوم جامعة وبطلت آخد منهم مليم واحد بالعكس بدأوا يأخدوا منّى،، مرتبى بدأ يكبر شىء فشىء وبدأت أساهم فى كل شىء واتحسنت معاملتهم معايا لحد ما سبت الشغل وأتأثر مرتبى واشتغلت شغلانة أقل ومرتب أقل ومن هنا بدأت ترجع ريما لعادتها القديمة، زهقت ومش عارفة أواجه.. وحبيت ابعت لك تدلينى أعمل إيه؟
الحل المقترح: داوى جراحك.. وابعدى عنهم
للأسف زى ما فى عقوق أبناء فيه عقوق والدين …اللى بيعملوه فيكى أهلك دا استغلال ومفيش أسوأ من الإساءة وال abuse اللى بيحصل من الأهل. بيسيب أثره على الأولاد مَهما كبروا ومَهما مرّت سنين.. ومفيش حاجة تردعهم لأن فيه نوعية أهل بيفتكروا أنهم عشان خلفوكى معناها بيمتلكوكى وممكن يؤذوكى.
متفكريش إن ربنا مش هيحاسبهم على اللى بيعملوه أكيد هيتحاسبوا على كل حاجة لو البشر بينسوا ربنا مش بينسى.
للأسف أهلك ما يعرفوش يعنى إيه تربية ولا عندهم مراعاة لحالتك النفسية أبدًا. مش قادرة ألتمس لهم أى عُذر للضرب والإهانة من وأنتى صغيرة.. الحاجات دى بتسيب علامات فى الروح مَهما عدّا الزمن.. أكيد من غير ما أسال انتى حاولتى تكلميهم بس عادة اللى إيده سابقاه صعب التفاهم معاه.
أول حاجة لازم تعمليها إنك تفكرى فى حياتك الجاية ومستقبلك، وبالنسبة للماضى لازم تقولى لنفسك دا عَدّى ولو تأثيره مش ممكن يعدّى غير بمجهود كبير جدًا منك ورغبة أنه يعدّى وما يسيبش آثار مدمرة.. سلامك النفسى هو أهم حاجة لازم تفكرى فيها ولازم تحطى خط أحمر للكل فى التعامل معاكى بمن فيهم أمّك.
ربنا يسامح أهلك وكل أهل بيؤذوا أولادهم نفسيًا.. أنا مش عارفة هم ليه مش بيفكروا فى الدمار اللى بيعملوه فى ولادهم! وهل عشان هم الأب والأم يبقى عندهم حصانة وسُلطة أن يعملوا أى حاجة هم عايزين يعملوها!
أنا شايفة إن فيه أكتر من طريق لازم تمشى فيهم.. أولهم تدوّرى على شغل فى مكان بعيد إنهم يا ريت محافظة تانية وتسافرى وتبعدى وليهم عليكى مَبلغ مساعدة لو كانوا فعلاً محتاجين مش بيستغلوكى ماديًا.. ابعدى وخُدى شقة صغيرة وابدئى حياتك وجطى أول خطوة فى مستقبلك.
ثانى حاجة دوّرى على لايف كوتش أو دكتور نفسك يساعدك تشفى جروحك.. عشان تقدرى تكملى حياتك بشكل أفضل.. وعشان يوم ما تخلفى ما تلاقيش نفسك بتكررى اللى اتعمل فيكى مع أولادك من غير ما تحسى لإنك ما عالجتيش نفسك من آثار الألم.
حاجة تانية لو سمحتى أوعى ترمى نفسك فى حضن حد يكمّلك حياتك كده. تأنّى وأنتى بتختارى.. لأن عادة ضحية العنف المنزلى بتبقى فريسة سهلة للمرضى النفسيين..وما تتجوزيش لمجرد الهروب من البيت.. بلاش من حفرة لدحديرة.. وربنا يعينك.. اشغلى نفسك بحيث ما تفكريش كتير. كورسات بقى وطوّرى نفسك وأكبرى وارمى الماضى ورا ضهرك. خرّجيهم بَرّا دماغك. اكبرى وحسّى بنفسك. وحاولى متتأثريش باللى بيقولوه وحبى نفسك واعمليلها اللى فى مصلحتها.
المهم إنك تبعدى عنهم عشان تعرفى تتنفسى وتخلصى من أذاهم النفسى وطبعًا لازم صلة الرحم ما تقطعيهاش ولو احتاجوا لك فى يوم يلاقوكى لأن دى الرحمة وأوامر كل الأديان البرّ بالوالدين. ويمكن لو اعتبرتى إن اللى عدّيتى فيه كان ابتلاء إن شاء الله تنجحى فيه وربنا يزيح عنك.
ربنا يكتبلك حياة أحسن ويهوّن عليكى..
والقرار قرارك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.