تعطل طلاب الصف الأول الثانوى بشمال سيناء ساعة عن الدخول للسيستم    البابا تواضروس يعلق على إعدام راهبي دير أبو مقار    منع العلاج عن معتقل ببرج العرب ومطالب بالكشف عن طالب مختف قسريا    كم تبلغ عدد المشروعات التى وافق صندوق التنمية المحلية على تمويلها؟    ننشر أسعار الخضروات بسوق العبور اليوم    تشغيل خط مياه الزعفرانة بالبحيرة بتكلفة 42 مليون جنيه    مؤشرات البورصة تشهد انخفاضًا جماعيًا بمستهل التعاملات    تعرف على التأخيرات المتوقعة في مواعيد القطارات اليوم بسبب تجديدات وصيانة السكك الحديدية    الصالة الموسمية بالمطار تستقبل 15 رحلة لعودة المعتمرين من الأراضى المقدسة    المستشار النمساوى يبحث مع الرئيس تحديد موعد لإجراء انتخابات مبكرة    الأوبزرفر: نتائج الانتخابات الاسترالية مفاجئة وتمثل ضربة لاستطلاعات الرأى    وزير النفط العراقي: إجلاء إكسون لموظفيها الأجانب غير مقبول    رئيس الوزراء اليمني يؤكد أن سقوط الحوثيين بات وشيكا    الأهلي نيوز : مرتضي يسخر من الأهلي :مسئول مغربي قالي فريق مصري بياخد بطولاته بالحكام    صلاح يبعث رسالة غامضة في السادسة صباحا..وسر ظهورة بالقبعة علي غلاف ميرور    موعد مباراة الزمالك ونهضة بركان في نهائي الكونفيدرالية.. والقناة الناقلة    "تعليم الإسكندرية": استبدال الامتحان الإلكتروني بالورقي لطلاب الصف الأول الثانوي    تحقيقات حادث تصادم «سيارتي الكريمات»: السرعة الزائدة السبب    ضبط 35 قطعة سلاح وتنفيذ 53 ألف حكم    أمن الدولة العليا تجدد حبس متهمين 15 يوما لتورطهما فى أنشطة جماعة إرهابية    ضبط المتهمين باعتراض سيارة الإطفاء أثناء إخماد حريق أرض زراعية    طقس اليوم مائل للحرارة علي الوجه البحرى    MBC مصر: احتفالاتنا بالنجم الكبير عادل إمام بدأت في يناير وتستمر طوال 2019    بالفيديو.. شاهد مسجد الحسن الثاني أحد أكبر الجوامع في العالم    بالفيديو.. عادات غذائية خاطئة تجنبها في رمضان    إزالة مخالفات مستشفى مطوبس وإصلاح الأجهزة الطبية المعطلة    عميد تربية طنطا يتفقد أعمال امتحانات الفصل الدراسي الثاني| صور    المالية ترد على اتهامات خسارة 10 مليارات جنيه سنويًا من الضرائب    مؤرخ يكشف عن أول حالة خلع في التاريخ المصري القديم    العراق: تنظيم داعش يحرق مئات الحقول الزراعية في عدة محافظات    كثافات متحركة بمحاور القاهرة والجيزة    ل الرجال.. هذا هو العمر الأنسب للإنجاب    تحقيقا لمبدأ تكافؤ الفرص.. تأجيل مباراة جديدة ل الأهلي بالدوري الممتاز    ممسوك ب 40 قرش حشيش.. حبس عاطل بالمنوفية 4 أيام    مصادر يمنية: ميليشيا الحوثي تزرع الألغام وتحفر الخنادق حول مطار الحديدة    وزير النفط العراقى: نسعى لتحقيق الاستقرار والتوازن فى السوق النفطية    ترحيب خليجي بدعوة السعودية لقمتين طارئتين    استطلاع: حزب بريكست يتصدر أحزاب بريطانيا قبل انتخابات البرلمان الأوروبى    زيدان يعلن تشكيل ريال مدريد لمواجهة ريال بيتيس    بث مباشر.. مباراة ميلان وفروسينوني في الدوري الإيطالي    تلوث الهواء يقتل 20 ألف سنويا فى غانا    تسليم جوائز الأفضل في الموسم الرياضي2018 - 2019 بالسعودية    شيرين: «اللي يشتغل مع سمير غانم كل يوم يعمل مفاجأة وحاجة جديدة»    بدون أدوية.. توابل تساعد على خفض ضغط الدم بسرعة غير متوقعة    لمس أكتاف.. فتحي عبدالوهاب يترك ياسر جلال غارقا في دمائه خلال الحلقة 13    بحضور أبو العينين وكرم جبر وأحمد موسى.. صدى البلد تنظم حفل إفطارها السنوي.. صور    فكرة بمليون جنيه الحلقة 15.. شقيقة علي ربيع تلجأ للسحر من أجل الزواج    إيحاءات جنسية وألفاظ سوقية.. 166 مخالفة في مسلسل هوجان    بعدما كشفت عن اسمها الحقيقي.. صدفة كانت وراء شهرة شيرين    فيديو.. أحمد عمر هاشم: تقصير الثياب وإطلاق اللحى من سنن العادة    المصري يستعد للإنتاج بمعسكر مغلق في السويس    الخلق الحسن    هل للصوم درجات؟    توفى إلى رحمة الله تعالى    فى "مع القرآن"    مدبولى خلال استعراضه منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة: مواجهة الظواهر العشوائية والتعامل بحسم مع التعديات على أراضى الدولة    تصدقوا بالابتسامة!    أسرار رمضانية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





90% من مرضي الغسيل الكلوي أصيبوا بفيروس «C» بسبب التمريض
نشر في روزاليوسف اليومية يوم 16 - 09 - 2010

في الوقت الذي يطالب فيه أطقم التمريض في مصر بتوفير كادر وعائد مادي مناسب لهم جاءت الإحصائية التي أطلقها مؤتمر جمعية دراسة أمراض الكلي والغسيل الكلوي وأمراض الكبد في كلية طب قصر العيني لتفجر مفاجأة من العيار الثقيل.
الإحصائية كشفت أن 90% ممن يعالجون في وحدات الغسيل الكلوي يصابون بفيروس «C» نتيجة أخطاء تمريضية كعدم النظافة وشيوع الإهمال والفوضي بين اعضاء هيئات التمريض. أعادت المفاجأة إلي بؤرة الاهتمام مرة أخري واقع التمريض في مصر ودوره وأهميته في علاج المرضي وتخفيف آلامهم فهل الإهمال هو سيد الموقف أم أن أخطاء الأطباء يتم تحميلها لهيئة التمريض.. التفاصيل في رصد ميداني واستطلاع أجرته «روزاليوسف» في محاولة للإجابة عن الأسئلة الصعبة.
فكرة البحث
أمسكنا بالخيط من أوله.. سألنا أسامة عبدالعظيم، أستاذ أمراض الباطنة والكلي بكلية طب قصر العيني قائد الفريق البحثي الذي أصدر الدراسة فقال: «فكرة البحث جاءت من ملاحظة وجدناها في وحدة علاج أمراض الكلي والفشل الكلوي، خصوصًا المرضي الذين تتم معالجتهم عن طريق الغسيل الكلوي وهي أن 90% منهم أصيبوا بفيروس «C» بسبب عدم اتباع التمريض لنصائح منظمة الصحة العالمية، فيما يخص التعامل مع المرضي من ارتداء -قفاز- واحد لكل مريض وتوافر عربة غيار واحدة لكل مريض وكذا التنظيف الدوري لجهاز الغسيل الكلوي، إضافة إلي ضرورة الاحتراز من رذاذ الدم المتطاير من المرضي عند الجراحة، حيث يسبب انتقال المرض.
وعن الفاعلية العملية لهذه النصائح يضيف أستاذ الكلي: عندما اتبعت هذه النصائح في المملكة العربية السعودية انخفضت نسبة المرضي من 40% إلي 20%، مشيرًا إلي أن تنفيذ هذه التعليمات يتطلب ميزانية ضخمة لتوفير أدوات تستخدم لمرة واحدة وهو الأمر الذي يصعب توفيره واقعيا.
الغسيل الكلوي
توجهنا إلي مستشفي حلوان العام، حيث وحدة الغسيل الكلوي التابعة لها وقابلنا عبدالعال حسين -38 عاما- الذي أصيب بفشل كلوي منذ 10 أعوام الذي أثني علي نظافة المكان وإجراءات الوقاية التي تنتهجها الممرضات داخل الوحدة، ورغم أنه يقوم بالتدخين وقت عملية الغسيل الكلوي، إلا أنه يحمل نفسه مسئولية ذلك.
ويلفت إلي تنبيه طبيب الوحدة علي المرضي بعدم الموافقة لأي من طاقم التمريض للتعامل معهم في حالة عدم ارتداء القفازات واتباع الأساليب الصحية السليمة.
سميرة عبدالمنعم -65 سنة- بدأت إجراء عملية الغسيل الكلوي في الوحدة منذ 8 أعوام، أصيبت بفيروسC في فترة تلقيها تلك الجلسات في وحدة الغسيل الكلوي، حيث اكتشف الأطباء ذلك بعد إجراء تحليل لها دون إخبارها بسبب الإصابة.
عينات دورية
نزيهة عبدالسلام محمد -مشرفة التمريض بوحدة الغسيل الكلوي بمستشفي حلوان العام- ترفض اتهام التمريض بالتسبب في إصابة 90% من مرضي الفشل الكلوي بفيروس C، خاصة أنها لم تكتشف إصابة أي من المرضي بالفيروس طوال فترة عملها، حيث تؤخذ عينات دورية كل 3 شهور من المرضي لتحليلها في المعامل التابعة لوزارة الصحة، بل إنها أكدت علي شفاء بعض مصابي فيروس C أثناء تلقي العلاج بالوحدة.
ومن مستشفي حلوان العام إلي مستشفي قصر العيني التابع لجامعة القاهرة التي توجد وحدة الغسيل الكلوي بها مشكلات عديدة بل كوارث كما يصورها الدكتور شعبان محمد مرسي -كلية دار العلوم جامعة القاهرة وأحد المرضي- الذي يتردد علي الوحدة منذ 5 سنوات، لافتًا إلي أن ماكينات الغسيل الكلوي غير صالحة، ولا أحد من مسئولي المستشفي يلتفت إليهم.. مستطردًا: «لا تتخيل حجم الألم الذي ينتاب المريض في حالة تعطل الأجهزة أثناء إجراء جلسة الغسيل الكلوي.
الحاجة فتحية -64 سنة- التي تم نقلها بين ثلاثة أجهزة للغسيل الكلوي بسبب تعطلها.. كررت نفس الشكوي قائلة: «تعطل الأجهزة هو المشكلة».
سحب الدم
أما محمد عبدالقادر -موظف- فيلفت إلي أن القائمين علي وحدة الغسيل الكلوي بقصر العيني يسحبون لترين من دمه وإعادتها مرة أخري بدلا من سحب 3 لترات وهو المفروض أن يحدث مما يتسبب في متاعب أخري للمرضي.
وائل فاروق مسئول التمريض بالوحدة أكد علي أن ما نشرته الدراسة من مسئولية التمريض عن التسبب في إصابات الفيروس C بين مصابي الفشل الكلوي صحيح لأن الممرض أو الممرضة هما المباشران لعملية الغسيل للمرضي مشيراً إلي أحد المرضي الذي أصيب بفيروس «B» وكان يتلقي علاجه في وحدة الغسيل الكلوي متسائلا من أين أتت له الإصابة إذا لم يكن التمريض مصدرها؟ ورغم ذلك يلفت إلي التزام الوحدة بأساليب الوقاية من العدوي والنظافة والتطهير.
انعدام الوعي الدكتور سعيد شلبي أستاذ الكبد بالمركز القومي للبحوث يتهم الكثير من أطقم التمريض بعدم الوعي أو الأمانة مشيراً إلي إمكان استخدام سرنجة واحدة لأكثر من مريض الأمر الذي يتسبب في انتقال الأمراض من شخص مصاب لآخر سليم.. ويلفت إلي أن عدم اهتمام التمريض بالتعقيم وخلافه تسبب في جعله مصدراً للعدوي مشيراً إلي أن عيادات الأسنان من أكثر الأماكن إهمالاً.
واعتبر أن ضعف العائد المادي للتمريض يتسبب في بحث الممرض أو الممرضة عن عمل إضافي ينتج عنه الإهمال في العمل الرئيسي.
طرق الوقاية
أمينة عبدالمجيد مديرة مدرسة التمريض التابعة للقصر العيني الفرنساوي رفضت تحميل التمريض مسئولية انتشار الأمراض قائلة طرق الوقاية من الأمور التي يتعلمها الخريج في أول يوم دراسة في التمريض إضافة إلي مكافحة نقل العدوي والنظافة والتعقيم المستمر للأدوات إلا أنها أشارت إلي إمكانية حدوث بعض الأخطار الفردية التي لا يمكن تعميمها مشددة علي ضرورة توفير العائد المادي المجزي للممرضين والممرضات حتي يصبح هناك تركيز في العمل بدلاً من تشتته من أجل البحث عن فرصة عمل أخري.
الدكتورة هدي زكي مستشار وزير الصحة لشئون التمريض رفضت بشدة تحميل التمريض مشكلة انتشار الأمراض لأن أطقم التمريض تعمل وفق الإمكانيات المتاحة لديها من أدوات ومواد كيماوية وغير ذلك في إطار تقاليد طبية معروفة للعاملين في مجال التمريض وتضيف »يصعب أن تتوافر الإمكانيات المناسبة ويحدث خطأ من نوعية عدم التعقيم أو النظافة أو استخدام سرنجة واحدة مرتين وغير ذلك.
مشيرة إلي أن عدم توافر العائد المادي المناسب يؤثر سلبا علي أداء التمريض.
لجنة الصحة
الدكتور حمدي السيد نقيب الأطباء ورئيس لجنة الصحة بمجلس الشعب رفض هو الآخر تحميل التمريض مسئولية انتشار أي مرض ويري أن المنشآت العلاجية من مستشفيات وعيادات هي المسئولة عن ذلك لأسباب عدة منها عدم الاهتمام وغياب الرقابة.
وحول مقترحات لجنة الصحة بالبرلمان برفع مستوي التمريض في مصر قال: رفعنا عدة توصيات إلي وزير الصحة بخصوص توفير عائد مادي مناسب وتكثيف التدريب من أجل رفع المستوي المهني والعلمي لدي العاملين في مجال التمريض.
وأضاف: تم تنفيذ بعض هذه التوصيات والباقي لم ينفذ.
مكافحة العدوي
من جانبه قال فتحي البنا نقيب التمريض لا يمكن أن يؤدي إهمال التمريض إلي نقل فيروس »سي« لأن من يدير ويتحكم في غرف الغسيل الكلوي فريق متكامل من التمريض ووحدات مكافحة العدوي والأطباء ويوضح أن ترخيص مزاولة المهنة الصادر للعاملين في مجال التمريض ينص علي أن الممرض ليس له الحق إلا في تركيب حقن العضل وتحت الجلد ومساعدة الطبيب ومده بالأدوات فقط ومن ثم وحدات الغسيل الكلوي مسئولية الأطباء وليس التمريض.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.