استكمال امتحانات صفوف النقل الثانوي في شمال سيناء    صراع أغنياء العالم على «البيتكوين».. جيتس ينصح بالابتعاد وموسك يسبب «جنون أسعار»    استقرار أسعار الذهب في مصر بداية تعاملات اليوم 28 فبراير    مقتل متظاهرين وإصابة آخرين برصاص الشرطة في ميانمار    أكبر مدينة نيوزيلاندية تبدأ إغلاقًا عامًا بسبب كورونا    كولومبيا تمدد إغلاق حدودها حتى يونيو بسبب كورونا    أمطار وشبورة.. الأرصاد تعلن طقس اليوم الأحد    فيسبوك تدفع غرامة 650 مليون دولار بسبب بصمة الوجه.. تفاصيل    تعليق ناري من تركي آل الشيخ بعد الهجوم على مسرحية "بودي جارد" لعادل إمام    اليوم وزيرة الثقافة تعلن تفاصيل جائزة «المبدع الصغير» برعاية قرينة الرئيس    تايلاند تبدأ اول حملة تطعيم ضد كوفيد-19    صندوق النقد يحث تونس على خفض فاتورة الأجور    الدفاع المدني السعودي: شظايا الهجوم الحوثي متناثرة بأنحاء الرياض    القصة الكاملة لإنهيار عقار أسيوط.. لجنة معاينة ومساعدات عاجلة للضحايا    حي العجوزة يشن حملات لإزالة الإعلانات غير المرخصة    علي جمعة: العقل مناط التكليف ويسقط عن المجنون والنائم والطفل.. فيديو    كولومبيا تمدد إغلاق حدودها النهرية والبرية حتى أول يونيو    جاستون سيرينو يوجه رسالة ل ميسي    مبابي يتفوق على جميع اللاعبين بالدوري الفرنسي    تركي آل الشيخ ل ولي العهد السعودي: كلنا فداك    اليوم.. مصر للطيران تسيّر 58 رحلة دولية تقل 4 آلاف راكب    دعاء في جوف الليل: اللهم الطف بنا لطفًا يحجبنا عن غيرك ولا يحجبنا عنك    ما مدى مشروعية إعطاء الزكاة من الفرع للأصل والعكس؟.. مجدي عاشور يجيب يجيب    القبض على موظف بالمحليات تقاضى رشوة لتسهيل بناء أبراج مخالفة    الهيئة المنظمة للصحة في أمريكا توافق على لقاح جونسون أند جونسون من جرعة واحدة    حظك اليوم.. توقعات برج القوس 28 فبراير 2021    زلزال بقوة 5.3 يضرب مدينة ألاسكا الأمريكية    شقيقة الفنان أحمد مكي توضح آخر تطورات حالته الصحية    «الصحفيين التونسية» تُدين عنف «النهضة» الإخوانية    نسيان الخلافات.. وليد صلاح يوجه رسالة ل البدري بشأن قائمة المنتخب    يسرا: أمي ذهبت إلى السينما يوم ولادتي    طنطا أولى محطات «المتفائل» ضمن «التجوال والمواجهة»    مفاجأة في تشكيلة الأهلي المتوقعة أمام طلائع الجيش    ننشر مواعيد القطارات بجميع المحافظات اليوم الأحد    تقدم لها فرفضته.. حبس عامل وصديقه هتكا عرض فتاة وصوراها عارية    أحمد موسى يطالب بتأجيل تطبيق قانون الشهر العقاري: «حسوا بالناس بقوا بيكلموا نفسهم»    خبير أسواق مال يكشف 4 أسباب وراء مكاسب البورصة المصرية الأسبوع الماضى    الصحة: 7 آلاف مواطن انتهوا من عملية التسجيل للحصول على لقاح كورونا    وزارة الصحة توجه رسالة مهمة للمواطنين بشأن التطعيم ضد شلل الأطفال    قالولي الغدا خلص .. شكوى من طالب بالأزهر والجامعة تتدخل    نشاط مكثف.. ماذا تناقش اللجان النوعية بالبرلمان اليوم؟    بولونيا يحقق المفاجأة أمام لاتسيو    ميدو يعلق على تعيينه مستشارا فنيا لبيراميدز    ملف يلا كورة.. لدغات مصطفى محمد لا تتوقف    بجهود ذاتية لأهالي العبور الجديدة أزمة الغاز الطبيعي في طريقها للحل    لحُسن سيرها.. 14 خطوة تتبعها الجامعات لمواصلة امتحانات الفصل الدراسي الأول    ابنة يوسف شعبان: الأطباء وضعوا والدي على التنفس الصناعي ليتأكدوا من سلامة رئتيه    علي جمعة: كلمة «عقل» يختلف معناها من ثقافة لأخرى وهو أداة لعبادة الله    التحرش بزوجته وراء قيام شاب بإطلاق أعيرة نارية بشارع العجمى بالإسكندرية    حكم سعودي: مصر تطبق الإجراءات الاحترازية بكأس العالم للرماية ب«احترافية»    مصطفى محمد يحتل عناوين الصحف التركية: «يقدم عرضًا جنونيًا» (صور)    سالم عبد الجيل: رؤية محمود الشحات الرسول في المنام كرامة له |فيديو    زوجة محمد ثروت: اتأخر 4 ساعات يوم الفرح عشان شغل والفنان: كنت بعمل صوت سفنجة    باريس سان جيرمان يعود للانتصارات ويقهر ديجون برباعية    يوفنتوس يواصل المعاناة في الدوري الايطالي بتعادل جديد ضد فيرونا    محمد إبراهيم: أنتظر إشارة من منتخب مصر.. ومصطفى محمد نضج كرويًا    للمقيمين في الإمارات.. أرخص 5 سيارات في دبي    عاجل.. انطلاق الموقع الإلكتروني لتسجيل رغبات الحصول على لقاح كورونا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«الدولى لليد» ووزارة الصحة يردان على ادعاءات المنتخب السلوفينى

حرص الاتحاد الدولى لكرة اليد برئاسة الدكتور حسن مصطفى، وكذا وزارة الصحة المصرية على الرد على ادعاءات ومزاعم بإصابة لاعبيه بتسمم بسبب الطعام قبل لقاء مصر فى ختام الدور الرئيسى للنسخة 27 من بطولة العالم لكرة اليد للرجال والتى تستضيفها مصر حالياً وتختتم الأحد المقبل فى ظل تطبيق صارم للإجراءات الاحترازية ونظام الفقاعة الكاملة.
ونشر الاتحاد الدولى لكرة اليد بياناً عبر موقعه الالكترونى الرسمى للرد على تلك الادعاءات جاء نصه: «على الرغم من عدم تقديم أى مطالبة رسمية من قبل الوفد السلوفينى لا فى يوم المباراة أو فى اليوم السابق لها، الا ان الاتحاد الدولى لكرة اليد قرر فتح تحقيق وطلب من الهيئة الحكومية المعنية المسئولة عن مراقبة جودة الأغذية الإدلاء بقولها والتحقيق لمعرفة ما إذا كان هذا بالفعل تسممًا غذائيًا..
وأرسل الاتحاد الدولى رسالة موجهة إلى رئيس الوفد السلوفينى ورئيس الاتحاد السلوفينى لكرة اليد بعد البيان الأول، ذكر فيه نتائج تقرير ورد من وزارة الصحة تضمن الحقائق التالية: فى المساء بعد مباراة سلوفينيا ضد مصر، تواجد أحد لاعبى الفريق السلوفينى فى عيادة الفندق بدعوى إصابته بمشاكل فى المعدة. ووفقا لشكواه، كانت هذه هى المرة الأولى التى يعانى فيها من هذا المرض. وفى العيادة، تم تزويده بالأدوية لعلاج هذه الحالة.. بعدها استقبل طبيب العيادة فى الفندق رئيس الوفد السلوفينى، والذى ادعى أن 14 لاعبا يعانون من نفس المشاكل مثل اللاعبين فى الفرق الأخرى، كما ادعى أن هذا نوع من التسمم الغذائي، وطلب طبيب العيادة ورئيس اللجنة الطبية بوزارة الصحة بعد ذلك فحص اللاعبين طبياً لمعرفة سبب هذه الحالة من ناحية والتمكن من علاجهم من ناحية أخرى لكن رفض طبيب الفريق السماح بفحص اللاعبين. وعرض طبيب العيادة أيضًا نقل اللاعبين إلى المستشفى، ولكن رفض طبيب الفريق ونود التأكيد على أن أى مساعدة طبية تم تقديمها، بما فى ذلك أى دواء للعلاج، قد تم رفضها من قبل طبيب الفريق .. كما نظمت وزارة الصحة اجتماعا مع جميع الفرق للتحقق مما إذا كانت هناك حالات مماثلة. لم يبلغ أى من الفرق عن حالات من هذا النوع فى هذا الاجتماع .. ولم يتلق الاتحاد الدولى أى شكوى رسمية من أى من الفرق المشاركة فيما يتعلق بالطعام المقدم خلال الحدث كما أن وفد بيلاروسيا الذى أقام فى نفس الفندق وتقاسم نفس البوفيه مع سلوفينيا ورئيس فريق كرة اليد البيلاروسى أوليج ليبيديف قال: «لم تكن لدينا مشاكل أو شكاوى حول جودة الإقامة فى الفنادق، ونوعية الطعام والتدابير اللازمة للوقاية من كوفيد 19 .. فى اليوم الذى ادعت فيه سلوفينيا أن لاعبيها تناولوا طعامًا مسمومًا، تناول فريق بيلاروسيا نفس البوفيه أيضًا، دون أى عواقب سلبية .. أما بالنسبة للمباراة نفسها، فقد ادعت سلوفينيا أن تسعة لاعبين لعبوا رغم أنهم لم يكونوا على ما يرام ومع ذلك، لا بد من الإشارة إلى أن الفريق لعب مباراة جيدة حتى أنه كان فى المقدمة بفارق خمسة أهداف فى بداية الشوط الثانى، لم يكن هناك ما يشير فى الملعب إلى أن أداء اللاعبين كان ضعيفًا بسبب المرض .. وأبلغت اللجنة المنظمة لبطولة العالم السابعة والعشرين للاتحاد الدولى لكرة اليد للرجال وكذلك إدارة فندق الإقامة أنهم يحتفظون بحقهم فى الاستئناف أمام الهيئات القانونية للاتحاد الدولى لكرة اليد».
هذا وعلقت وزارة الصحة والسكان، المصرية رسمياً، على مزاعم الاتحاد السلوفينى، حيث قال الدكتور علاء عيد رئيس اللجنة الطبية المشرفة على خطة التأمين الطبى بوزارة الصحة، فى بيان جاء نصه: «إنه بمراجعة سجلات العيادات المتواجدة داخل الفنادق لم يتم تسجيل أو رصد أى حالات تعانى من أعراض تشير إلى الإصابة بنزلات معوية منذ بداية البطولة وحتى اليوم، موضحًا أنه يتم تقديم الخدمة الطبية لأكثر من 4000 فردًا داخل الفقاعة الطبية «full Bubble» ومتابعة حالتهم الصحية باستمرار، وكذلك متابعة التزام جميع المشاركين بالإجراءات الوقائية والاحترازية لفيروس كورونا المستجد».
ولفت عيد إلى متابعته باستمرار أعمال الرقابة على الأغذية ومياه الشرب بفنادق إقامة عن طريق المرور الميدانى الدورى لفرق الإدارة العامة لمراقبة الأغذية بالوزارة، على المطاعم بفنادق إقامة الوفود المشاركة فى البطولة، حيث يتم سحب عينات من الأغذية ومياه الشرب، التى يتم تقديمها للوفود، وكذلك سحب عينات من مياه حمامات السباحة والصرف الصحى، وإرسالها إلى المعامل المركزية، للتأكد من سلامتها ومطابقتها للاشتراطات الصحية، حرصًا على صحة وسلامة جميع الوفود المشاركة، مؤكدًا أن نتائج جميع العينات التى تم سحبها منذ بداية البطولة حتى اليوم مطابقة للاشتراطات الصحية الواجب توافرها.
وبدوره، شدد الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمى للجنة الطبية لبطولة كأس العالم لكرة اليد، أنه يتم متابعة السلامة الصحية لمقدمى الأغذية وإجراء مسح حرارى لهم على مدار اليوم، كما يتم تنظيم ندوات توعوية للعاملين بالمطاعم والمطابخ بالفنادق لمتابعة تطبيق جميع الإجراءات الصحية والوقائية الواجب توافرها خلال عملية إعداد الأغذية وتقديمها للوفود، بالإضافة إلى تنفيذ أعمال مكافحة ناقلات الأمراض بأماكن إقامة الوفود والفرق المشاركة ومكافحة الحشرات الطائرة والزاحفة والقوارض بمبيدات الصحة العامة الموصى بها من منظمة الصحة العالمية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.