بعد سجال الخشت والإمام الطيب.. تعرف على مذهب الأزهر ومن هم الأشاعرة    أسعار النفط تتعافي بنهاية التعاملات اليوم الثلاثاء    شعراوي: طالبنا بتشجيع الشباب على إنشاء شركات جمع للقمامة    مدبولي يطالب نواب المحافظين برفع تقرير دوري عن إنجازاتهم    فيديو| هل تحتاج مصر لتمويل جديد من صندوق النقد؟.. محافظ البنك المركزي يجيب    محافظ البحر الأحمر: ندرس إنشاء وحدة متخصصة ل "السفاري"    تعرف على أذرع قطر لدعم الفوضى في السودان تحت ستار العمل الإغاثي    السيسي “الصهيوني” يُعلن قبول “صفقة القرن” ويدعو الفلسطينيين لتقديم تنازلات لأهله وعشيرته    تعيين اللواء سعيد شنقريحة قائدًا عامًا لقوات الجيش الجزائرى    جونياس: نشعر بالحزن لضياع فرصة الفوز على الزمالك    حبس عاطلين متهمين بالاتجار في الهيروين بالجيزة    محافظ الجيزة يعتمد نتيحة الشهادة الإعدادية بنسبة نجاح 73%    بالأسماء.. مصرع وإصابة 11 شخصا من أسرة واحدة في حادث سير بالبحر الأحمر    عاجل.. "النقل" تكشف تفاصيل واقعة الأب بطل قطار الإسماعيلية    فتح باب المشاركة بمهرجان الإسكندرية للسينما الفرانكوفونية    «من مداخل التجديد».. الأزهر يعرض لكتاب العلامة محمد أبو موسى عضو هيئة كبار العلماء    علاء زينهم: لم أرتكب أي مخالفة تستدعي إيقافي من "المهن التمثيلية"    يسرا تكشف تفاصيل الحالة الصحية ل نادية لطفى .. فيديو    وزيرة الصحة تكشف وضع مصر بين الدول المصابة بفيروس كورونا (فيديو)    العربي للحوار وحقوق الإنسان: تلقينا 100 تقرير بشأن قضايا تعذيب في تركيا    فيديو| حقيقة رفع قيمة كروت الشحن بعد قرار مجلس الدولة    رئيس مدينة سفاجا تناقش خطة تطوير المدينة مع رئيس موانئ البحر الأحمر    رئيس الوزراء: أسس أكاديمية وعلمية في اختيار نواب المحافظين    مصرع شخص في حادث انقلاب سير بالغربية    أمطار وصقيع.. الأرصاد تعلن طقس الغد    النيابة العامة تبدأ تحقيقاتها في واقعة تعذيب فتاة بإحدى دور الأيتام    رئيس نادي القضاة لوزير الداخلية: 25 يناير 1952 رمز متجدد لبطولات رجال الشرطة    البابا تواضروس يستقبل رئيسات أديرة الراهبات بالقاهرة    «فيرناندينيو» يجدد تعاقده مع مانشستر سيتى حتى 2021    الورش الأدبية.. ما لها وما عليها بمعرض الكتاب    فيديو.. خالد الجندي يفجر قنبلة عن الطلاق الشفوي    غدًا.. توقيع بروتوكول تعاون دوري المدارس    تسجيل 572 ألف مواطن ب"التأمين الشامل" في بورسعيد    النائب العام يأمر بالتحقيق في واقعة فتاة دار أيتام العاشر من رمضان    رئيس الوزراء العراقي: اتخذنا كل الإجراءات اللازمة بشأن فيروس كورونا    برلمانية تطالب بحظر النقاب على المعلمات بالمدارس أسوة بالجامعات .. فيديو    الأهلي يخسر أمام سبورتنج في دوري "سيدات السلة"    بسمة وهبة تتعرض لوعكة صحية واختناق بفعل دخان حريق قبل الهواء بساعتين.. صور    ضبط حشيش في قسم النساء بمستشفى الفسن المركزي    نذرت هذا النذر فهل هو مكروه؟.. تعرف على حكم النذر وماذا يفعل من لا يقدر على الكفارة    التي حددها رئيس الوزراء.. تعرف على مهام وزير الإعلام الجديدة    البرلمان يرفض 7 طلبات رفع حصانة 3 منها عن مرتضى منصور    "صحة بورسعيد" تنظم حملات مكثفة للتوعية والوقاية من فيروس "كرورنا"    رئيس الصين: مكافحة وباء "كورونا" أولوية قصوى في الوقت الحاضر    وزير الخارجية الباكستاني يزور كينيا للمشاركة في مؤتمر اقتصادي أفريقي    7 لاعبين خارج قائمة ريال مدريد أمام ريال سرقسطة    بعد تطمين الصحة.. ما هو فيروس OC43 الذي أصاب رضيعًا بالإسكندرية؟    اتحاد الكرة: الإعلان عن زي منتخب مصر الجديد سبتمبر المقبل    بومبيو يطالب الحوثيون بوقف هجماتهم على المناطق السعودية    تنطلق 8 فبراير .. وزير الأوقاف يكشف عن تفاصيل المسابقة العالمية للقرأن الكريم.. فيديو    فيديو .. حسين فهمى: لاعبو الأولمبياد الخاص يمتلكون عزيمة وقدرات فائقة    روحاني: الحكومة الأمريكية الحالية هي الأسوأ في تاريخ الولايات المتحدة    بالفيديو.. شيماء سيف توجه رسالة لمستخدمي السوشيال ميديا    حظك اليوم توقعات الابراج الثلاثاء 28 يناير 2020 | الابراج الشهرية | al abraj حظك اليوم | معرفة الابراج من تاريخ الميلاد    حكم هجر الزوج لفراش زوجته عمدًا    رسمياً .. توتنهام يدعم صفوفه بنجم أيندهوفن    السعودية تكشف موقفها من مغادرة القوات الأمريكية للعراق    دعاء في جوف الليل: يا كاشف الغمة ويا رافع الظلمة اجعل لنا من كل ضيق مخرجًا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بالرسم والحكايات والزيارات.. علمى طفلك يعنى إيه تحرير سيناء
نشر في روزاليوسف اليومية يوم 26 - 04 - 2019

عيد تحرير سيناء، كثير من الأطفال لا يعرفون عنه غير أنه عطلة من المدارس ليستيقظوا وقتما يشاءون، ويرتاحون من الحصص والواجبات المدرسية.
الأمهات لا ينتهزن فرصة الإجازة فى تعليم أطفالهن أهمية هذا اليوم وكيف انتصر الجيش على العدو الغاشم واسترد أرضه بعد معركة عظيمة.
الدكتورة إيمان عبد الله أستاذ الإرشاد النفسى بجامعة عين شمس تؤكد أنه للأم دور كبير فى مثل هذا اليوم العظيم، فهى المعلم الأول للأبناء، إذ أن أول مدرسة للطفل فى حضن أمه وعليها دور مهم فى أن تحيى ذكرى ذلك اليوم، بدورها فى مجتمعها الصغير وهو الأسرة، فذلك أهم من أى دور آخر، فكلام الأم وأفعالها يترك تأثير بالغ فى الأطفال وينشئ فيهم الأخلاق بوحى من تقليدهم لأمهم، وبالتالى على الأم معايشة ذكرى جلاء احتلال والخلاص من كل الإرهاب.
أستاذ الإرشاد النفسي، أشارت إلى أن إحياء المناسبات القومية ضرورة، لأن لها دورا فى صناعة الحياة وترسيخ معانى النصر والكرامة والشجاعة والقيم، وبالتالى لابد أن تحتفل الأم مع الأبناء مثل الاحتفال بيوم عيد الميلاد، وتعلمهم أن مصر أنجبت خير أجناد الأرض فهى مهد للحضارات والأديان والتاريخ، وأن سيناء هى التى دافع عنها الجيش العظيم على الأرض وهى التى هربت إليها السيدة مريم العذراء وابنها السيد المسيح، وكلم فيها الله موسى وشق له البحر، فهى مهبط الديانات ومعجزات الأنبياء، فالأم فى تلك المناسبة تقوم بالدور العسكري، فعندما تربى أطفالها على حب الوطن والدفاع عنه فهى جهزت بذلك جيلا جديدا من جنود مصر البواسل تحكى لهم شرف الخدمة العسكرية وقصص الأبطال وتحرير سيناء وأهميتها من حيث السياحة والثروات المعدنية والأهمية الدينية والتاريخية.
وأوضحت أنه يمكن للأم أن تصطحب أطفالها فى نزهة لمتحف الفن الإسلامى الذى يقدم تفاصيل الجيش المصرى من قديم الأذل، إذ إن عليها أيضا أن تعلم أبناءها بالصور التى توضح أهمية الجيش فى العبور ورفع علم مصر على أرض سيناء ومشاهده الأفلام الوثائقية وزيارة البانوراما لمشاهدة دور الجيش العظيم فى عبور خط برليف، وتضع فى الكلام جزءا دينيا وجزءا تاريخيا وجزءا حضاريا، لأن الجندى هو الذى يسهر ليله ويشقى فى نهاره.
كما اقترحت أمكانية تعليق زينة فى المنزل وتقول الأم لهم أن هذه الزينة ارتوت بأشخاص ماتوا من أجل الدفاع عن بلدنا وإذا انتهت الحرب وتم رفع العلم فالخيانة مستمرة والإرهاب مستمر وجنودنا تحارب الإرهاب، ويمكن أن تطلب الأم من أطفالها رسمة وتساعدهم فيها وتشاركهم بلعب كرتونية فيها عساكر.
وأشارت استشارى الإرشاد النفسى إلى أن تحرير سيناء لا إجازة ولا عطلة بل هو عيد قومي، والرسول عليه الصلاة والسلام قال إننا فى رباط، لأن هناك نسيج قوى بين المسلمين والأقباط فنحارب معا، كما أن أعيادنا متقاربة، فلابد أن تعلم الأم طفلها التربية الوطنية والهوية وأنه مصري، وتعرفه مصر وتاريخها وحضارتها وديانتها، حتى يصبح عنده فنون القتال والدفاع والحماية، ويجب أن تتحدث الأم كلام علمى ولا تخشى أن الطفل لا يفهمه لأن الصغار مثل «الإسفنجة» تمتص ما حولها بسهولة فيجب على الأم ألا تستعظم المعلومة وتقربها له بشكل أو بآخر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.