تسليم 1088 تابلت لطلاب أولى ثانوي بمدارس رشيد.. صور    أسعار مواد البناء اليوم الثلاثاء 19-2-2019    شركات إيطالية تقرر ضخ استثمارات جديدة في مصر بمجالات الطاقة والنقل والصناعة    وزير الإسكان يتابع مشروعات "المركزى للتعمير" ويؤكد على أهمية دوره فى تنفيذها    روسيا ترسل 300 طن من المساعدات الإنسانية إلى "فنزويلا"    ولايات أمريكية تقاضي إدارة دونالد ترامب بسبب قرار إعلان الطوارئ    باكستان تطالب الأمم المتحدة بمساعدتها في نزع فتيل التوترات مع الهند    بالفيديو.. «سوريا الديمقراطية»: اقتربنا من هزيمة داعش ونطالب بقوة دولية لمواجهة تركيا    زلزال بقوة 5.9 درجة بمقياس ريختر يضرب إندونيسيا    البيت الأبيض يؤكد إجراء محادثات تجارية جديدة مع الصين    ميدو ينعى رحيل خالد توحيد برسالة مؤثرة    موعد مباراة بيراميدز والجونة بالدوري الممتاز والقنوات الناقلة    لجان متابعة استعدادات كأس الأمم تقدم تقاريرها لوزير التنمية المحلية قريبا    وزير الشباب والرياضة يقود ماراثونا رياضيا بأسوان |صور    شاهد.. كثافات مرورية مرتفعة أعلى كوبري أكتوبر بسبب حادث    الأرصاد: طقس مائل للبرودة.. واضطراب في حركة الملاحة البحرية    السيطرة على حريق نشب داخل شقة سكنية فى كرداسة دون إصابات    "التضامن": فتح باب التقدم للجمعيات المسجلة لموسم الحج حتى 7 مارس    ضبط عاطل بحوزته أقراص مخدرة فى الخصوص    ضبط 90 قضية مواد بترولية وأسطوانات بوتاجاز في 4 أيام    إيناس عبد الدايم: 11 مليون جنيه تكلفة إنشاء قصر ثقافة الرديسية بإدفو    أمير طعيمة يكشف موعد طرح أغنية هتقول لربنا إيه    «الوجه الإلكتروني» قد يعالج الشلل الوجهي في المستقبل القريب    مدرب دجلة: نقدم أفضل أداء بالدوري.. ولن نغير طريقة اللعب    العصار: المنتجات المصرية المشاركة بمعرض إيديكس نالت تقدير كل المشاركين    حلمي بكر ل"مجدي شطة": عجبتني جدا أغنيتك اللي هاجمت فيها محمد رمضان    زوج سيدة البلكونة: "هو انا اقدر أموت قطة؟" و"حماتي وأخت مراتي السبب"    تحولات في الموازنة الجديدة.. الأبرز في صحف الثلاثاء    اليوم.. أسقف كنائس شبرا يترأس صلوات الجنازة على جثمان القمص صليب متي ساويرس    مانشستر يونايتد يتخطى تشيلسي إلى ربع نهائي كأس الاتحاد    الزمالك يُعسكر في السويس لمواجهة طلائع الجيش بالدوري    الاحتلال الإسرائيلى يعتقل فلسطينيين عقب اقتحامها قرية العيسوية وسط القدس    مصرع 14 عنصرًا حوثيًا فى مديرية كشر بمحافظة حجة شمال اليمن    رئيس «دعم مصر» ينعى شهداء حادث الدرب الأحمر    "عرش الصحفيين" في انتظار "القيصر".. رفعت رشاد في حواره ل"البوابة نيوز": "بدل التكنولوجيا" تمنحه الحكومة للصحفيين.. وليس لمرشح بعينه    شاهد.. أرنولد شوارزنيجر يتجول بدراجة وسط الثلوج في أمريكا    وزارة الصحة: الحالة الصحية لمصابي حادث الدرب الأحمر مستقرة    بث مباشر| مباراة الزمالك وطلائع الجيش يوم الأربعاء 20-2-2019    اعلامية شهيرة توجه رسالة قوية للشامتين في حادث الأزهر    مصرع إرهابى واستشهاد أمينى شرطة وإصابة 3 ضباط بالدرب الأحمر    430 ألفا تقدموا لمسابقة العقود المؤقتة للمعلمين بينهم خريجو طب وحقوق    توقيع اتفاقيتي تعاون بين «المصرية للاتصالات» و«فودافون مصر»    الآثار: انفجار الدرب الأحمر لم يؤثر على المواقع الأثرية    شاهد.. أول صورة لمنفذ حادث الدرب الأحمر الإرهابي    زيادة النمو إلى 6% ورفع معدَّل التشغيل بالموازنة الجديدة..    "الإفتاء" تنشر فيديو موشن تحت عنوان "رسالة لكل إرهابي فاجر"    ضرورات فرضت تعديل دستور 2014..    مفتي الجمهورية يدين حادث تفجير "الدرب الأحمر" الإرهابي    مفتي الجمهورية يدين العملية الإرهابية في الدرب الأحمر    "أُحد" السعودى: سنفسخ عقد مؤمن زكريا إذا كانت إصابته تحتاج علاج أكثر من شهر    مختار جمعة: حصر وتوثيق جميع أعيان الوقف الخيري والأهلي بالمحافظات    "زايد" تفتتح مركزاً طبياً.. وتتابع "نور حياة" بالأقصر    رمضان عبد المعز يكشف عن طريقتين لحل المشاكل الزوجية.. فيديو    نقابة الموسيقيين تؤيد تعديلات الدستور    «الصحة» 4500 كورس لتطوير أداء 57357    تطعيم 787 ألفًا ضد مرض شلل الأطفال بأسيوط والقليوبية    دار الإفتاء تنعى شهداء القوات المسلحة: عرسان الجنان (فيديو)    حكم الشرع في إثبات عقد الزواج بلغة الإشارة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





يا تهدّى الأسعار يا تصدى السيارات

تتواصل حملة «خليها تصدى» التى انطلقت على مواقع التواصل الاجتماعى منذ أيام ، هادفة إلى مواجهة جشع تجار السيارات، لاسيما بعد تطبيق صفر الجمارك على السيارات الأوروبية، وإصرار وكلاء السيارات على عدم خفض الأسعار بالشكل المناسب. . وقد أكد مؤسس الحملة أن الهدف من «خليها تصدي» هو الوصول إلى سعر عادل يضمن مكسب للتاجر وسعر مقبول للمواطن.. مؤكدًا أن هناك بعض التجار يحصلون على مكاسب تعادل ضعف سعر السيارة فى بلد المنشأ. وقد أحدثت الحملة لغطًا كبيرًا، بل ظهر فى الأفق أزمة بين التجار والوكلاء، حيث انضم أحد كبار التجار للحملة، مؤكدًا أن أسعار الوكلاء ليست عادلة وأنها سبب انهيار المبيعات.
أحدثت حملة «خليها تصدي» الداعية إلى مقاطعة شراء السيارات لحين خفض الأسعار إلى مستويات مقبولة، صدى واسع خلال الأيام القليلة الماضية، وقد أصبحت صداعًا فى رأس تجار ووكلاء السيارت فى مصر.
وتهدف الحملة فى المقام الاول الى كشف الاسعار الحقيقية للسيارات ومدى جشع بعض التجار فى تحقيق ارباح خيالية قد تفوق فى بعض الموديلات مضاعفة لسعر المصنع وهذا يمثل قمة الاستغلال فى وقت تنادى الدولة بمحاربة جشع التجار والاستغلال على كافة الاصعدة
وان المكاسب التى يحققها التجار والموردين والوكلاء مبالغ فيها بشكل كبير وهذا يجعل مصر من احد اكبر الدول ارتفاعا فى اسعار السيارات
وأشارت حملة «خليها تصدي» إلى أن الهدف الرئيس ليس إنهاء أعمال التوكيلات أو موزعيها أو التسبب لهم فى خسائر مادية، مؤكدةً أن لهم الحق فى التجارة والمكسب بشكل يرضى طرفى عملية البيع.
ولفتت إلى أنه فى حالة عدم استجابة الوكلاء لمطالبهم سيكون هناك بدائل أخرى للمقاطعة، مؤكدين أنهم سيعملون على متابعة السوق بشكل كامل لضمان عدم استغلال الوكلاء للعملاء فى أعمال ما بعد البيع.
وأكد محمد راضى مؤسس الحملة بشكل قاطع ان الهدف من الحملة ليس هذا القطاع او اضعافه او محاربة التجار ولكن مطالب الحملة تتلخص فى وجود رقابة على أسعار السيارات وعدم ترك التسعير بيد التجار، لافتًا إلى أن بعض التجار والوكلاء يبالغون فى هوامش الأرباح.
بجانب أن هناك حاجة لوجود جهة رقابية لإحكام السيطرة على سوق السيارات، حتى لا يستمر السوق فى تخبط الأسعار.
من اهم مطالب حملة خليها تصدى التى تحارب غلاء السيارات ما يلي:
- إعلان شعب السيارات اعتذار رسمياً بسبب غلاء أسعار السيارات الأوروبية تحديداً بسبب رفعهم السعر، والتى يصفونها بأنها لا أخلاقية ولا مهنية.
- الاتفاق على الضوابط التى تحفظ حق المستهلك للسيارات.
- التوصل إلى أسعار بيع عادلة تناسب الجميع.
- تقليل الفجوة الكبيرة بين تكلفة السيارة وسعر البيع.
- الوصول إلى مكسب غير مبالغ فيه من قبل تجار السيارات.
كشف خالد سعد أمين عام رابطة مصنعى السيارات، أن القائمين على حملة «خليها تصدى»، يتحدثون عن قيمة السيارة بالإضافة إلى المصروفات والرسوم الجمركية، ولكن سعر السيارة بعد خروجها من الجمرك ليس السعر الحقيقى.
ولكن يضاف لها النقل من ميناء الإسكندرية إلى الوكيل، وكذلك الضمان ومراكز الخدمة وقطع الغيار وأرباح التاجر، والضريبة المضافة.
وأضاف «سعد» هناك جزء كبير غير محسوب فى سعر السيارة من الأسعار التى يتم نشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعى.
وأشار أمين عام رابطة مصنعى السيارات، إلى أن حملة «خليها تصدى» لها تأثير، مردفاً: «السوق مش واقف علشان حملة خليها تصدى، ولكن الجزء الذى ينتظر حدث تخفيض أم لا، وهم يمثلون 70 %».
عدم استغلال السوق من قبل التجار وخلق روح المنافسة بين الوكلاء..
قال أسامة أبوالمجد، رئيس رابطة تجار السيارات، إن حملة «خليها تصدى- زيرو جمارك»، أصابت سوق السيارات بركود كبير، ما أدى إلى خفض الوكلاء والمستوردين لحصصهم لحين استقرار السوق.
وأوضح أبوالمجد أن الاتفاقية مطبقة جزئيًا منذ 7 سنوات، بالإضافة إلى أن هناك مصاريف فى عمليات النقل والتفريغ والشحن، والتخزين أيضًا، وعمالة المعارض، والتسويق والإعلانات، وجميع هذه البنود تدخل ضمن التكاليف.
وقال رئيس الرابطة إن هناك العديد من الوكلاء خفضوا أسعارهم، ولا ينبغى أن تشمل الحملة جميع الوكلاء، وأنهم على استعداد للجلوس مع المسؤولين عن الحملة، بحضور أصحاب التوكيلات ممن خفضوا أسعارهم، لإطلاعهم على ما يحدث، وعلى الوكلاء المبالغين فى أسعارهم، ولم يخفضوا حتى الآن، أن يشرحوا وجهة نظرهم بحضور مسءولين من جهاز حماية المستهلك.
وأكد أبوالمجد أنه لا يختلف مع الحملة فى ضرورة وجود إشراف للدولة على التسعير، وأنه لخفض الأسعار لابد أن يتم السماح باستيراد سيارات مستعملة إنتاج 3 سنوات سابقة، والسيارات «الزيرو» إنتاج عامين سابقين، لأن ذلك يخفض الأسعار 20%، كما أنه يجب أن يكون للوكالة أكثر من وكيل لخلق حالة من التنافس، والاستيراد من الخليج للسيارات الكورى واليابانى يساهم فى زيادة التنافسية وخفض الأسعار.
وتفعيل قانون حماية المنافسة رقم 3 لعام 2005، لضبط السوق، وفصل الضمان عن سعر السيارة يكون اختياريًا، بدلًا من تحميله على سعرها إجبارى، ومراجعة جميع الاتفاقيات التى وقعتها مصر وإلغاء التى لا نستفيد منها.
من جانبه أكد المهندس أحمد عبدالمعز، مؤسس حملة «خليها تصدى- زيرو جمارك»، والتى وصل عدد أعضاء صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك، إلى أكثر من 481 ألف عضو، أن أسعار السيارات لاتزال مرتفعة بنسبة تصل إلى 15%، وتجار السيارات إذا كانت لديهم مبادرة عليهم إعلانها فى مؤتمر صحفى لعودة الثقة بينهم وبين والمشترى
أكد طارق عبد العظيم، رئيس مجلس إدارة شركة الطارق أوتو، المتخصصة فى تجارة السيارات، أن شركته انضمت لحملة مقاطعة شراء السيارات «خليها تصدى» بسبب تعنت بعض الشركات بعدم تخفيض أسعار طرازاتهم، إضافة إلى تدنى مستوى خصومات وكلاء السيارات الاوروبية رغم تطبيق الاعفاءات الجمركية عليها مطلع 2019.
وحمل الوكلاء مسئولية التسبب بالخسائر التى يتلقاها القطاع من حالة الركود التى تجتاح السوق فى المبيعات، مؤكدًا أن المخزون لدى معظم الشركات والموزعين وتجار التجزئة تفاقم لاعلى مستوى له منذ عقود.
ودعا عبد العظيم الموزعين المعتمدين للانضمام للمقاطعة عن استلام الحصص الشهرية المتعاقد عليها، إضافة إلى التفاوض مع الوكلاء لتخفيض أسعار طرازاتهم وإطلاق عروض ترويجية لتخفيف العبء على المستهلكين.
وأشار إلى أن شركته اتجهت للتخلى عن هوامش الربحية المخصصة لها فى تجارة تجزئة السيارات والتى تصل إلى 1% من قيمة المركبة الواحدة فى مختلف الماركات، بدافع تنشيط حركة البيع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.