حقوق ذوي الإعاقة    التيار المدني:11مبدأ للخروج من المأزق الراهن    وزيرة التخطيط في باريس لإلقاء كلمة عن الإصلاح الإداري بمصر    هانى أباظة ينقذ أهالى قرية «كفر الحمام» من كارثة بيئية    ريل مارك تشارك بمعرض نكست موف بباقة متنوعة من المشروعات بالمدن الجديدة    بالفيديو.. خبير اقتصادي: "القضاء على جشع التجار لن يكون بالشعارات"    ننشر تفاصيل أبرز توصيات قمة "إيجيبت أوتوموتيف" للحكومة    هل تكون التسعيرة الجديدة لتذكرة المترو 7 بيضات؟    العيب فينا    خيارات «أبو مازن»    الأسطورة بيليه مهنئاً محمد صلاح: لقد قدمت عاماً لا يُصدق    مقتل 3 مسلحين من داعش في غارة جوية أمريكية بأفغانستان    «عمدة» المقاصة!!    12 منتخبا في البطولة العربية لرفع الأثقال بالقاهرة    "الجمارك" تسترد مليون جنيه للخزانة العامة    غدًا.. النقض تنظر طعن المتهمين في اغتيال نجل قاضِ بمحكمة الاستئناف    بالصور..النجوم يتوافدون على ختام مهرجان دبى السينمائى    منة فضالى تطلب من جمهورها ومحبيها السماح قبل خضوعها لعميلة جراحية    خالد الجندي: يفجر مفاجأة عن الحجامة (فيديو)    صحيفة إماراتية: خطة قطرية لتهجير الفلسطينيين من غزة    صحيفة: وكالة كوريا الشمالية تزعم أن كيم "يُسيطر على الطقس"    أكاديمية "أخبار اليوم" تنظم وقفة احتجاجية تضامنا مع القدس (صور)    «أبوالفتوح»: مشروع الضبعة توريط للأجيال القادمة    بيتكوين ..10 معلومات صادمة عن العملة الافتراضية التى تهدد بخراب الاقتصاد المصرى    اللجنة الأولمبية تعتمد نتيجة انتخابات صيد المحلة    عاجل.. ليفربول يكشف مدي حجم إصابة محمد صلاح    علي فرج يتأهل لربع نهائي بطولة العالم للإسكواش    لأول مرة جامعة الإسكندرية تستضيف معرض الدراسة في اليابان 2017    بعد عودته من رحتله العلاجية.. البابا تواضروس يلقي عظته الأسبوعية الأولى    أحراز قضية التخابر مع حماس تكشف : مرسي أقسم علي الولاء لأمريكا ووشي بصديقه المصري بوكالة «ناسا»    القمامة ومخالفات البناء    انفجار أنبوبة بوتاجاز داخل عقار سكني بالعمرانية    أمن مطروح يحبط محاولة تسلل 32 مصريا إلى ليبيا عبر السلوم    إصابة 3 في انقلاب سيارة نقل محملة ب20 طن سولار بالسويس    ختام فعاليات ملتقى شباب الصعيد بسوهاج ..صور وفيديو    وفد إسكان البرلمان يتفقد المساكن البديلة ومخرات السيول بمدينة رأس غارب..صور    رحيل الإعلامية سامية صادق    "قصور الثقافة" بجنوب سيناء تنظم محاضرات لمواجهة الإرهاب    «العناني» يعرض على الحكومة أحدث الاكتشافات الآثرية خلال 2017    رئيس الحكومة اليمنية: إعدام ميليشيات الحوثي لصالح "قرار إيراني واضح"    خالد الجندي: بعض الجهات المشبوهة تروج لمصاحف مزورة (فيديو)    مصر تستعد لتصدير السوفالدى لعلاج الفيروس الكبدى C ب2018.. بدء التسجيل فى الأردن والسودان ونيجيريا وكازاخستان.. المجلس التصديرى: 7 شركات مصرية تصنعه.. ورئيس شركة مصنعة: اقتربنا من موافقة منظمة الصحة العالمية    بالصور.. محافظ بني سويف يكرم متطوعي «قافلة أطباء الخير»    إنشاء مستشفتان للصحة النفسية بسوهاج ودمياط بتكلفة 131 مليون جنيه    350 ألف يورو مكافأة لكل لاعب في منتخب ألمانيا حال الفوز بالمونديال    الانتهاء من إنشاء المبنى الرئيسي لمستشفى دشنا بتكلفة 250 مليون    رئيس جامعة المنصورة يتفقد الانشاءات بالمراكز الطبية الجديدة    "عبد العال" يدعو رئيس "المستشارين الياباني" لزيادة عدد السياح إلى مصر    أمين الفتوى يوضح كيفية سجود السهو    الأرصاد: طقس اليوم شديد البرودة ليلا.. والصغرى بالقاهرة 12 درجة    الجبلاية تتعهد بسداد مليون و 200 ألف جنيه لمؤمن زكريا    وصول جثمان الإعلامية سامية صادق لمسجد السيدة نفيسة -(صور)    الأهلي يشكل لجنة خاصة استعدادًا لودية أتلتيكو مدريد    "صقر": فحص شامل لأطفال مدارس الغربية لاكتشاف مرض الروماتيزم    لايف بث مباشر" قناة الغد "    مفتي الجمهورية: إعلان الجهاد حق ثابت لولي الأمر لا ينازعه فيه غيره    مدير الفتوى: رواية «لا تسيدوني في صلاتكم» كذب وافتراء وليست حديثا    جوجل: شادية و"الكيف" و"ديسباسيتو" أهم ما بحث عنه المصريون في 2017    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أسيوط فى العصر القبطى

نظرا لما لوحظ من تجاهل مرحلة مهمة فى تاريخ مصر وهو العصر القبطى الذى يمتد من القرن الاول الميلادى حتى القرن الثامن الميلادى وجرى إطلاق اسماء الدول الاستعمارية على الفترة المذكورة مثل العصر البطلمى والعصر الرومانى دون الإشارة للأقباط صانع هذه الحضارة من لغة قبطية (وهى الصورة الأخيرة للغة المصرية) وفن قبطى وأدب قبطى.
كما تم تجاهل دور الكنيسة القبطية الوطنى فى مقاومة الغزو الفكرى والثقافى والعقيدى كما تم نسيان النشاط القبطى بتقديم الرهبنة لمصر والعالم حيث إن آباء الأقباط من الأنبا بولا أول السواح والأنبا أنطويوس أبوالرهبان هم الذين أوجدوا هذا النظام الدينى والاجتماعى للعالم كله.
فقد كانت اللغة القبطية هى المرحلة الاخيرة للغة المصرية من مراحل تطور اللغة المصرية وكانت عدة لهجات، وقد كانت لمنطقة أسيوط لهجة قبطية خاصة تسمى اللهجة الأسيوطية وكانت تستعمل فى منطقة جغرافية محددة من البهنسا إلى أسيوط، وتم اكتشاف عدة برديات لنصوص مسيحية باللهجة الأخميمية ترجع للقرن الثالث الميلادى، وقد ظل أقباط أسيوط يتمسكون بلغتهم القبطية حتى عهد قريب فقد ذكر المؤرخ المقريزى فى القرن15م، عند كلامه عن دير موشه بأسيوط حيث ذكر أن الأغلب من نصارى هذه الأديرة تعرف القبطى الصعيدى، كما ذكر نفس الكلام الرحالة فانسليب فى كتابه رحلته إلى مصر فى سنة 1672، أنه وجد عند زيارته لأسيوط من يتكلم بلغته الأصلية.
وقد انتشر فى أسيوط منذ القرن 3م الكثير من الفلسفات والمذاهب الفلسفية والدينية ، ويعتبر أفلوطين الأسيوطى (القرن 3م) الذى تنسب له أحيانا الأفلوطونية الحديثة من أشهر الشخصيات التى أنجبتها أسيوط فى القرن ال3م، ويعرف لدى المؤرخين الغربيين باسم أفلوطين الليكوبولى نسبة الى بلدة مدينة ليكوبوليس (أو مدينة الذئب) التى هى أسيوط الحالية، وقد انتشرت الرهبنة فى أسيوط نظرا لقرب أسيوط من الصحراء الغربية بالإضافة لوجود كثير من المقابر الاثرية المنحوتة فى الصخور ،وقد ساعد على انتشار الرهبنة بأسيوط مجموعة من رهبان القديس باخوم أب حياة الشركة فى الرهبنة، ومنها القديس يوحنا الليكوبولى المولود فى أسيوط 305م. حيث أسس رهبنة كبيرة انتشرت إلى كل جبال أسيوط المجاور، كما أسس الرهبنة فى دير العذراء بجبل أسيوط، كما يوجد فى أسيوط عدد كبير من الأديرة التى تأسست فى العصر القبطى مثل الدير الأشهر الذى زارته العائلة المقدسة أثناء هروبها فى مصر وهو دير المحرق والذى يوجد به المغارة التى سكنت فيه العائلة المقدسة ما يزيد على 6 أشهر ودير مارمينا المعلق ودير العباد فى بلدة الزاوية الشهير بدير القديس أثناسيوس ودير القديس أبوللو فى منطقة باويط ودير العذراء بجبل الجنادلة ودير ريفا الذى خرب بعد القرن 15م.
كما خرج من أسيوط شخصيات كنسية شهيرة منها الأسقف المنشق على البابا الارثوذكسى ميلاتيوس ،وهو من أساقفة القرن الرابع الميلادى والأنبا قسطنطين أسقف أسيوط والقوصية وقسقام (القرن ال6م) كاتب سير شهداء الأقباط.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.