حسب الله: مشاركة مصر فى المنتديات العالمية يجذب الاستثمارات الأجنبية    المتحدث الإعلامي لوزارة النقل: لا صحة لرفع أسعار تذاكر السكة الحديد    السفير الأمريكى بالكويت: دور مصر فى الشرق الأوسط محورى    أول قمة روسية – أمريكية رسمية.. هل يمكن إطفاء الحرائق المشتعلة فى العالم    الانتهاء من 3 ملاعب نجيل صناعى بأسيوط وتطوير 3 أسوار مراكز الشباب    التعليم تتيح نماذج إجابة امتحانات الثانوية العامة علي موقعها لمساعدة المتظلمين    ضبط تاجر تموينى حاول تهريب سلع مدعمة ب 30 ألف و797 جنية بدلنجات البحيرة    تجدد حبس ربة منزل بالسويس قتلت زوجها بمساعدة صديقتها وشقيقته    تفعيل مراكز التميز البحثي بالجامعات.. رسالة دكتوراه بتربية أسيوط    الآثار:انتهاء أعمال التنظيف والترميم الدقيق لمقصورة الإسكندر الأكبر بمعبد الأقصر    لأول مرة .. تشغيل 6 أسرة عناية مركزة بمستشفى الصدر ببني سويف    إدارة مكافحة العدوى بالسويس تحصل على المركز الرابع بالمسابقة المركزية    توقيع اتفاقية مع «أباتشى» العالمية للبحث عن البترول والغاز باستثمارات 9 ملايين دولار    وزير الشباب والرياضة يتوجه إلى الجزائر لحضور افتتاح دورة الألعاب الأفريقية    ما حكم الصلاة بالنعال؟    وزيرة السياحة تلتقي أعضاء التمثيل العسكري المصري المرشحين للعمل بسفاراتنا بالخارج    رياضة السيارات تترقب ختام موسم 2018 لتصفيات بطولات العالم للكارتينج بمصر    تسجيل الرغبات أولى مشكلات المتفوقين    رفعها 560 صحفيا بالأهرام    «العرّاب» كوشنر    بوتين وترامب.. «رسائل مستترة»    الأمم المتحدة تحتفل بمرور مائة عام على ميلاد مانديلا    المخرج رائد أنضونى:    توقعات بوصول تحويلات المصريين إلى 26 مليار دولار    تعاون بين «الإنتاج الحربى» و«الاتصالات» لتنفيذ مشروعات التنمية القومية    الأهلى يعود من جديد بفوز كبير على تاون شيب بثلاثية    «مقاومة المضادات الحيوية» تتأهل لمسابقة برلين    حالة حوار    توفى الى رحمة الله تعالى    رسالة خطيرة من البابا!    معز مسعود والشحرورة صباح!    دارى على شمعتك    صباح الخير يا مصر    لسان سليط    كلمة عابرة    مازالت متداولة    الدفع قبل الركن    كلمات ساخنة    مأساة سيد عبدالقادر!    جنات وكارمن سليمان ورامي صبري.. نجوم حفلات يوليو    انطلاق أكبر تجمع للطاقة الشمسية بالعالم.. الأسبوع القادم    مركز سلمان لأبحاث الإعاقة يطلق مبادرات لاستيعاب ومساعدة ذوي القدرات الفائقة    سداد الضريبة العقارية يعفيك من الغرامة    توقيع اتفاق تاريخي للتجارة الحرة بين الاتحاد الأوروبي واليابان    الخطيب يساند لاعبي الأهلي أمام تاون شيب من مقصورة استاد برج العرب    محافظ الإسكندرية ..لا صحة لتداول البيض الصيني البلاستيك بالأسواق    سقوط ملوك تزوير العملات بالعمرانية    30 ألف طالب سجلوا رغباتهم في تنسيق المرحلة الأولي    الفريق محمد زكي خلال لقائه مقاتلي الوحدات الخاصة:    مفتي الجمهورية يستقبل وزير الأوقاف اليمني لبحث تعزيز التعاون الديني    قدم10 ملايين جنيه دعما لصندوق تحيا مصر    مصالحة سورية برعاية المخابرات العامة    محكمة تركية تقضي بتمديد احتجاز جنديين يونانيين    "الانتاج الحربي والاتصالات" يتعاونان لتنفيذ المشروعات التنموية بالدولة    بحضور وزير التعليم العالي ومدير عام الأليسكو : أبو الغيط يدشن المقر الجديد لمعهد الدراسات العربية ويؤكد أهمية البحث العلمي في خدمة القضايا العربية.    أكل الوالد المتوفى حبة مانجو من 4 خير لك    رمضان عبدالمعز معلقا على زواج معزمسعود : من يغتاب مؤمن فأنه يؤذي محمد عليه الصلاة والسلام    هل الفاتحة بتعادل أربعين يميناً والطلاق قبل الدخول يستوجب العدة ؟ .. مجمع البحوث الإسلامية يجيب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«العريش» تحتفل ب«اليوبيل الذهبى» للصمود فى وجه الاحتلال الإسرائيلى
نشر في روزاليوسف اليومية يوم 13 - 08 - 2017

تحتفل مدينة العريش يوم السبت المقبل ب«اليوبيل الذهبى» احياء لذكرى اضراب المدينة وصمود أبنائها فى وجه الاحتلال الإسرائيلى والذى نظمته منظمة صوت العروبة يوم 19 من شهر أغسطس عام 1967 .
كان موشى ديان وزير الدفاع الإسرائيلى الأسبق قد دعا وسائل الاعلام ووكالات الأنباء العالمية فى ذلك اليوم - أى بعد الاحتلال بحوالى شهرين -، للتصوير فى مدينة العريش ونقل ما يدور بها من حياة طبيعية لكى يوضح للعالم هدوءها ورضوخها لإسرائيل، وأن أهالى سيناء يتقبلون الاحتلال بصدر رحب ويتعاملون مع قواته، حيث كانت العريش عاصمة لسيناء بالكامل شمالا وجنوبا قبل تقسيمها.
إفساد خطة إسرائيل
وأراد وزير الدفاع الإسرائيلى من ذلك ارسال رسالة إلي جميع دول العالم عن هدوء الأوضاع فى سيناء، وتيقن أبناء مدينة العريش لذلك وتم تشكيل مجموعات لتوعية المواطنين لافساد خطة إسرائيل، حيث تولت مجموعة من الشباب اقناع أصحاب المحلات التجارية باغلاق محلاتهم وتنظيم اضراب عام وشامل فى كل مرافق وخدمات المدينة، وتوقفت جميع مظاهر الحياة تمامًا فى مدينة العريش العاصمة، إلى جانب الدعوة للصمود فى وجه الاحتلال ومقاومته بكافة الأشكال وعلى جميع الأصعدة.
وقال عبد العزيز الغالى أحد منظمى الاضراب والصمود إنه فور العلم بنية العدو تم تشكيل مجموعات مقاومة فى شوارع وميادين العريش ودعوة المواطنين إلي الاضراب فى هذا اليوم والاعلان عن قيام منظمة صوت العروبة لمقاومة الاحتلال والتى قامت بالمرور ليلا على أصحاب المحلات والمنشآت والمواطنين والتخطيط لتوجيه ضربة قاصمة للاحتلال أمام ممثلى وسائل الاعلام الدولية.
جن جنونه
وأوضح أنه تم بالتنسيق مع بنت الحارس الشخصى لمحافظ سيناء وقتئذ توفير مطبعة بدائية وطبع منشورات الاضراب فيها، والدعوة إلي مقاومة الاحتلال باسم منظمة صوت العروبة، مشيرا إلي أنه تم توزيع المنشور ليلا وتم وضع نسخة منه على مكتب الحاكم الإسرائيلى الذى جن جنونه عند مشاهدة المنشور، وبدأ البحث عن أعضاء المنظمة وكاتبى وموزعى المنشور عن طريق حملة مداهمات لمنازل المواطنين .
وأضاف أن موقف المنظمة لم يتوقف عند هذا الحد، وانما تبعته عمليات مقاومة ومهاجمة القوات الإسرائيلية فى أماكن تمركزها بالقنابل اليدوية والمتفجرات، مما أدى إلي مقتل جنديين إسرائيليين واصابة نحو4 أفراد خلال المقاومة، مشيرا إلي أن الوضع تحول من اضراب وصمود إلي مقاومة الاحتلال، وعندما بدأ توافد ممثلى وسائل الاعلام وبعض القيادات الإسرائيلية إلي المدينة لايهام العالم برضوخ أهالى سيناء وخاصة العريش العاصمة للاحتلال كانت الأوضاع على أشدها من اضراب واغلاق تام وتوقف جميع وسائل الحياة فى المدينة، إلي جانب أعمال المقاومة والعمليات الفدائية ضد قوات الاحتلال.
عمليات مقاومة
فقد تحول اهتمام وسائل الاعلام ووكالات الأنباء العالمية عما جاءت من أجله، وقامت بنقل الأوضاع الحقيقية وما يدور على أرض الواقع من مظاهر الاضراب وعمليات المقاومة ضد الاحتلال فى مدينة العريش، وهوعكس ما أراده الاحتلال وخطط له موشيه ديان، وكان هذا اليوم بداية لأعمال المقاومة والصمود والتحدى ورفض الاحتلال، حيث استمرت عمليات المقاومة على يد منظمة صوت العروبة، وبعدها تم تشكيل منظمة سيناء العربية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.