سر خطير وراء طرد الإخوان لنائبها الأول    أسعار الخضراوات والفاكهة اليوم الجمعة 24-5-2019    أسهم أوروبا ترتفع بعد إشارات من ترامب بشأن التجارة    نستعرض نشاط الرئيس السيسي في أسبوع    الحكومة: تنفيذ 439 مشروع بمحافظتى قنا وسوهاج ضمن مشروع تنمية الصعيد    نقل 5 آلاف معتمر من مطار القاهرة إلى الأراضي المقدسة لأداء العمرة    بالفيديو.. وزيرة السياحة: ختم المساواة ليس إلزاميًا    السودان باق في تحالف العدوان على اليمن ..حميدتي يلتقي ابن سلمان    التليفزيون الياباني: رئيس الوزراء يبحث زيارة إيران في يونيو المقبل    حزب رئيس الوزراء الهندي نارندرا مودي يفوز بأغلبية مقاعد البرلمان    ترامب: "هواوي" قد تصبح جزءًا من صفقة تجارية مع الصين    الصحف الإماراتية: المصريون يواجهون موجة الحر بالسخرية.. السعودية تدمر طائرة حوثية حاولت ضرب مطار نجران.. وأمريكا توجة إنذارًا أخيرًا لتركيا    توقعات بأن تعلن ماي موعدا لاستقالتها اليوم    الصين: يجب بذل المزيد من المساعى لتحقيق الاستقرار وتحسين التجارة    الزمالك يسافر إلى الإسكندرية    بث مباشر.. مباراة نهائي دوري أبطال إفريقيا بين الوداد المغربي والترجي التونسي    جلسة فنية لجروس مع لاعبي الزمالك    شوبير يعقد اول اجتماع لبحث مشاكل الدوري ..وانقلاب الاندية!    "الإنتاج" يستأنف تدريباته استعدادا للزمالك    درجات الحرارة المتوقعة اليوم الجمعة بمحافظات مصر    بحوزتهم نصف كيلو هيروين.. ضبط 3 تجار مخدرات بقليوب    القبض على 11 تشكيلا عصابيا خلال أسبوع    الصين تحتج على قرارات أمريكا ضد هواوى    تحرير 1195 مخالفة مرورية وفحص 17 شخصا جنائيا فى حملتين بأسوان والمنوفية    حريق هائل داخل شقة سكنية فى أبو النمرس    غدا.. انطلاق الدورة الثالثة لملتقى رؤية لسينما الشباب    شاهد.. كورال وفنون شعبية فى برنامج "هل هلالك" بمركز الهناجر للفنون    معرض خاص لأعمال ليوناردو دافنشى بقصر باكنجهام بعد 500 على وفاته    مسلسل كلبش 3 الحلقة 18.. أمير كرارة يسرق هشام سليم لإنقاذ ابنه مالك    دعاء اليوم التاسع عشر من رمضان.. تعرف على فضله وثوابه    "لو بتعانى من النحافة".. 5 أطعمة هتزود وزنك فى رمضان    على شرف افطار نادى الحوار الدقهلية تحقق المركز الأول في مبادرة 100مليون صحة بفضل تضافر الجهود    انتظام خدمة منصة Watch it.. مسلسلات بجودة عالية وبدون توقف    مترو الأنفاق: انتظام حركة القطارات دون أعطال رغم الموجة الحارة    أجيري يرفض تأجيل انطلاق معسكر المنتخب قبل أمم أفريقيا    ننشر نتيجة الشهادة الإعدادية في الإسكندرية برقم الجلوس    محمد رمضان يدخل في صراع جديد بعد هروبه من زواج حلا شيحة    بالفيديو.. محمود البزاوي يتهم مصطفى شعبان بالشماته في "أبو جبل"    "الوفد" ينظم إفطارا جماعيا بكفر الشيخ بحضور قيادات الحزب    موعد أذان المغرب لليوم التاسع عشر من رمضان 2019    تأييد تغريم مدحت شلبي بسبب الإساءة للنادي الأهلى    طبيب يحذر هؤلاء من رائحة الفول: تهدد حياتهم    نجيب ساويرس: كنت بخاف أتعامل مع الحكومة وفريق مدبولي غيّر فكرتي.. فيديو وصور    "الأسبرين يوميًا".. جلطات وموت مبكر    "رمضان شهر الإيمان وصناعة الرجال" عنوان خطبة الجمعة اليوم    على خلفية ترشيح الدوحة لإستضافة مونديال لألعاب القوى..    نجاح تجربة مقرر «التفكير النقدى» لأول مرة فى مصر    الحب الصامت    الإسراع بالتحول الرقمى والتأهيل التكنولوجى للكوادر البشرية..    ربع العُشر.. تعرف على كيفية إخراج زكاة الأسهم للشركات التجارية    فرصة لمراجعة النفس وتزكيتها..    أهل الذكر : الجماعة فى التراويح أفضل من صلاة الفرد    حديث شريف    رئيس الإنجيلية ومحافظ القليوبية على "مائدة المحبة" ببنها | صور    ارتفاع وظائف الكلى مع الإصابة بالجلطات يمنع من الصيام فى "المريض أهم"    الملكة إليزابيث تحتفل بمئوية شركة الخطوط الجوية البريطانية    انتقلت إلى رحمة الله تعالى    أطباء الأزهر بالحسين الجامعي ينقذون شابا كاد أن يفقد أصابعه .. صور    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مناقشة «الثقافة والمثقفون فى أفريقيا» ل«شعراوى» بالأعلى للثقافة

أقام المجلس الأعلى للثقافة بأمانة د.هيثم الحاج على الأمين العام للمجلس، ندوة ضمن سلسلة كاتب وكتاب لمناقشة كتاب بعنوان «الثقافة والمثقفون فى أفريقيا» لحلمى شعراوى، الصادر عن الهيئة المصرية العامة للكتاب .
أدار الندوة الناقد شعبان يوسف، بمشاركة كل من د.أحمد زايد، ود .إيمان يوسف، د.محمد فايق رئيس المجلس القومى لحقوق الإنسان ومستشار الشئون الأفريقية للرئيس الراحل جمال عبدالناصر ووزير الإعلام الأسبق، اعتدال عثمان، ودد.عماد أبو غازى، د.مصطفى كمال، ود. مروى ممدوح سالم، ود.سمير حسنى ، ، ود أمانى الطويل، ود.حيدر إبراهيم من السودان، ود.أحمد مرسي، د. أنور مغيث، السفير محمد ادريس، السفير تامر الموازينى، د. مصطفى كامل السيد، هاشم النحاس، سيد فؤاد، خليل عبد الرازق، مى حلمى شعراوى.
قال الكاتب شعبان يوسف: لاتوجد ثقافة إفريقية بشكل عام ولكن توجد ثقافة إفريقية بشكل متنوع وهذا ما يعطى تلك الثقافة الاهتمام والتنوع، وكتاب شعراوى يتحدث عن هذه الثقافات بأشكال مختلفة ، وهو مزيج من السيرة الذاتية بجانب الرؤية العميقة لفهم إفريقيا ومن ثم كان ثراء الكتاب، وإنه أشبه بصناعة الرؤيا لما يسمى البعد الأفريقى.
ومن جانبه أوضح عماد أبو غازى: إن الثقافة كانت مدخلا لإعادة العلاقة بين المثقف المصرى والعربى، وأننا نستطيع أن نجعل من الثقافة منطقة للتفاعل بين المصريين والأفريقيين، وأضاف أن سلسلة كاتب وكتاب تشكل إضافة، مضيفا أن الفصل التأسيسى لكتاب حلمى شعراوى يطرح قضايا إشكالية كثيرة، ويطرح رؤية للدخول لمناقشة الثقافات الأفريقية على أساس منهجى وعلمى، وأنه يطرح أيضا إشكالية خاصة بالماضى والحاضر والمستقبل.
أكد محمد فايق أن كتاب «الثقافة والمثقفون فى إفريقيا» للمفكر حلمى شعراوى، نقلة كبيرة ومهمة فى هذا التوقيت، مضيفا أن شعراوى أصدر كتاب مهم جدا للغاية. وأن الأزمات التى تقع أحيانا ما تقطع العلاقات السياسية بين الدول، أن كتاب شعراوى ليس سهلا ولم يكن سهلا لمن لا يفهم إفريقيا، وأن التدمير الذى حدث فى إفريقيا لم يكن تدميراً فى سرقة ثروتها ولكن فى التاريخ، حلمى شعراوى كان دائما مهتماً بالثقافة العربية والإفريقية، شعراوى دخل بعمق فى البحث التاريخى عن أفريقيا، هو عالم بكل معنى الكلمة وثروة قومية بما يمتلكه من علم عن إفريقيا وأصبح حجة.
وقال السفير محمد ادريس أن الكتاب رحلة مليئة بالأفكار والمشاعر والشهود، وأن القارة مليئة بالكثير الذى يجب النهل منه، مؤكداً أن البعد الثقافى هو أقوى الجسور للعلاقات بين الدول وخاصة فى أفريقيا.
وأوضحت أمانى الطويل، إن الكتاب قاد لطريق جديد للمعرفة عن أفريقيا، وأن شعراوى قام بمجهود إرشادى فى كيفية تذوق الثقافة الأفريقية والتعرف عليها، ومجهود تأسيسى لمعرفة الثقافة الأفريقية، وإدماج المصريين ضمن المثقفين فى أفريقيا، وأن ذلك كان انعكاسا لإيمانه بأن الثقافة المصرية لديها مكون أفريقى.
وأضاف د. أحمد مرسى بأن شعراوى بدأ حياته باحثاً فى الفلكلور، وأنه تناول فى كتابه فصل عن التراث، مشيرا الى سيرة لها صلة بأفريقيا وبعنصر هام وهو النيل، ولكن لم يلقى الفلكلور اهتماماً جديراً به، لذلك طالب مرسى شعراوى أن يقدم كتاباً عن الفلكلور الأفريقى، وشدد على استخدام مصطلح التنوع الثقافى بدلاً من التعدد الثقافى، وأن يكون مدخلنا فى الثقافة توثيق العلاقات بين مصر والعلاقات الافريقية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.