جامعة الاسكندرية تستقبل لجنة من التعليم العالي لتقييم التحول الرقمي وتطوير العشوائيات    فيديو| البابا: أنا مواطن مصري.. ونقلت الصورة الحقيقية في مصر لأعضاء البرلمان الأوروبي    وزير الآثار: "القاهرة" أكثر عواصم العالم أمانا    رئيس مدينة إسنا: البدء بقرية النجوع لتنفيذ "حياة كريمة"    الإنتهاء من إنارة شارع الإمام مالك حتى حي الشروق بالكيلو 7 بمطروح    «الكهرباء»: إتاحة تغير بيانات العدادات على الموقع الإلكتروني للوزارة    وزير الزراعة يقبل استقالة رئيس هيئة التعمير    بعنوان "هويتنا المصرية".. "صوت شباب مصر" تقيم معسكر سفراء التنمية    تصاعد قلق ترامب من استطلاعات الرأى    جمهورية التشيك تعتزم توسيع استخدام الطاقة النووية حتى وإن انتهكت قانون الاتحاد الأوروبي    «تيار الإصلاح بفتح»: نرغب في إجراء انتخابات تشريعية تحت مراقبة دولية    محمد فضل يكشف حقيقة استقالته من اتحاد الكرة بعد تأجيل مباراة القمة    شبح العنصرية يهدد أوروبا..!    بالصور.. إصابة شخصين في حادث تصادم موتوسيكل بالنزهة    انخفاض طفيف وأمطار بالجنوب.. الأرصاد تعلن طقس الخميس (بيان بالدرجات)    شاهد.. ماجد المصري يشارك في موسم الرياض ب "لوكاندة الأوباش"    رسميًا.. علي ربيع و مصطفى خاطر في ماراثون رمضان 2020    تعرف على الأعمال التونسية المشاركة في مسابقة الأفلام الوثائقية بأيام قرطاج    طليقة الموسيقار جمال سلامة: لا صحة لما يتردد حول إهمال أسرته له    بالصور.. هند صبري تلحق ب "حلم نورا" إلى باريس    حكم رفع اليدين مع تكبيرات الجنازة.. تعرف على رد "البحوث الإسلامية"    مبروك عطية: الزوج الذي يجبر زوجته على الخلع آثم شرعًا وله جهنم    الطب الوقائي بالصحة: مصر خالية من الالتهاب السحائي.. والوحيدة التي تطعم أولادها ضده بالشرق الأوسط    ضبط 250 لتر بنزين قبل تهريبه للسوق السوداء بالفيوم‬    رئيس الطرق الصوفية: مصر بلد الأمن والأمان وجيشها خير أجناد الأرض    فيديو.. تظاهرات إقليم كتالونيا تدخل يومها الثالث على التوالى    بلدي أمانة.. قومي المرأة يواصل طرق الأبواب لقرى كفر الشيخ ..صور    آخر اقتراح.. «الميني فان» للمدن و «التوكتوك» للقرى    فيديو| «أوطان بلا إرهاب».. رسالة «خريجي الأزهر» للعالم    الجبل المقدس.. سر صعود زعيم كوريا الشمالية أعلى قمة على الحصان    قلوبنا تبكى.. سوريا ولبنان    ضبط عاطل متهم باختراق حسابات 23 مواطنا على الفيس بوك    خاص| محامي «شهيد الشهامة» يكشف حقيقة التلاعب بسن «راجح»    ضد الشريعة    العثور على جثة طفل غارقا بترعة البشلاوية بميت غمر    التأمين الصحي الشامل: لم نواجه أي معوقات بمحافظات المرحلة الأولى    محرز يُبدع.. ملخص وأهداف مباراة الجزائر ضد كولومبيا 3-0 الودية (فيديو)    غدا.. الحكم على متهمين في "أحداث عنف المطرية"    بعد مماطلة الكفيل.. القوى العاملة تتدخل لحل مشكلة 4 مصريين بالسعودية    الإخوان يهاجمون مصر من تحت حذاء أردوغان.. فى كاريكاتير اليوم السابع    فى اليوم العالمى للتغذية .. 10 مخاطر ل الجوع الأنيميا أبرزها    وفود "الإفتاء العالمي" تبعث ببرقية شكر للرئيس على رعايته المؤتمر    للأمهات.. نصائح لحماية طفلك من خطر الالتهاب السحائي    كبير المرشدين السياحيين عن اكتشاف 29 تابوتًا في الأقصر: "الخير قادم" (فيديو)    لأول مرة..الكلية الحربية تقبل ضباط مقاتلين من خريجي الجامعات المصرية    غدًا.. عرض فيلم «الممر» على المسرح الروماني في المنيا    نائب وزير التعليم : مستمرون في تطهير الوزارة من عناصر الفساد    اجتماع عاجل لأندية القسم الثاني لإلغاء دوري المحترفين    مشاكل مهنية ل"الأسد" ومادية ل"الدلو".. تعرف على الأبراج الأقل حظا في أكتوبر    ميسي يتسلم جائزة الحذاء الذهبي السادس في مسيرته    إطلاق أول مهرجان مصري لعسل النحل بمشاركة 120 شركة مصرية وإقليمية    الزراعة: ضبط أكثر من 17 طن لحوم ودواجن وأسماك غير صالحة خلال أسبوع    صور.. محافظ المنوفية يكرم أمًا لتحفيظ بناتها الأربعة القرآن كاملا    رئيس الصين يؤكد الالتزام بفتح سوق بلاده أمام الاستثمارات الأجنبية    هل يجوز قراءة القرآن من المصحف والمتابعة مع قارئ يتلو في التلفاز ؟    الكوماندوز.. 50 صورة ترصد الاحتفال الأسطوري لجماهير الزمالك أمام مطار القاهرة    هاني رمزي يكشف عن قائمته للاعبي أمم أفريقيا 2019.    مرتضى: الزمالك يتحمل عقد ساسي بعد تراجع آل الشيخ.. ومن يتحدث عن مستحقاته "مرتزق"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأمم المتحدة .. و”الإنجاز صفر”
نشر في أكتوبر يوم 18 - 08 - 2019

بدا فى حكم اليقين أن الأمم المتحدة وأدواتها فى حل وحسم النزاعات العربية تحديدًا عبر ممثليها لم تعد قادرة على إحراز أى تقدم يذكر، بل أحيانًا يؤدى تدخلها إلى تعقيد وإطالة أمد الأزمة، وبالتالى أصبح تخصص الأمم المتحدة ومبعوثيها إلى ليبيا واليمن تحديدًا مجرد إدارة للأزمة والعودة دائمًا إلى الإنجاز صفر وفى الحالتين الماثلتين فى يومياتنا الراهنة الحالة ذهبت إلى ما تحت الصفر.. ومن هنا خلصت إلى حقيقة وواقع ملموس أن تترك الدول لحل وإدارة أزماتها ومشاكلها بعيدًا عن منظمة وصفها البعض بأنها ليست حسنة السمعة، ولذا ونحن نقترب من اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة فى شهر سبتمبر المقبل لابد من إثارة ملف إصلاح الأمم المتحدة، فهى لم تعد قادرة على عمل أى شيء وقد شل الأداء مفردات كثيرة بأنها أصبحت مرجعية للحل دون حل أو أى عمل حقيقى على الأرض وكذلك حق النقض “الفيتو” الذى أصبح فى قوة إبليس لإفساد أى عمل سياسى على اتساع الكرة الأرضية وفى ملف فلسطين مثال أمامنا لحل الأزمات والنزاعات، وهنا السؤال هل تنتظر مشاكل كل من اليمن وليبيا وسوريا سنوات دون حل وتصبح فى أقدميتها كالملف الفلسطينى هذا سؤال مشروع لابد من طرحه أمام اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.. بصراحة الحال أصبح مستفزًا فى تعامل ما يسمى بالمجتمع الدولى مع القضايا العربية ولو ترك الأمر لقيادات ولجان حكماء من شيوخ السياسة فى العالم العربى لتم إنجاز الكثير من الأزمات التى تعانى منها المنطقة العربية حتى موضوع مكافحة الإرهاب لم يفلح فى حله وحسمه المجتمع الدولي، بل زاد انتشارًا ولم يعاقب الممول والداعم بالمال والسلاح من أجل هذا أنا مع سياسة عدم التدخل فى الشئون الداخلية للدول تحت أى مسمى.
إن ما يقوم به الجيش الوطنى الليبى من مكافحة للإرهاب ومعاقبة المليشيات المسلحة لهو أمر مشروع ولا ينبغى مقاومته من قبل حكومة الوفاق إذا كانت على نفس الدرجة من المسئولية ولكن يبدو أن الأمر مستحيل، ولذا الجيش مستمر فى تحرير مدينة طرابلس وهو ما أعلنه مؤخرًا الناطق باسم الجيش الوطنى الليبي، اللواء أحمد المسماري، أن المعركة فى طرابلس وصلت إلى مراحلها الأخيرة، موجهًا التحية لكل مقاتلى الجيش على مجهوداتهم.
وأضاف المسمارى أنه تم رصد خط طائرات كثيف من تركيا نحو مصراتة، مشيرًا إلى أن الجيش دمر طائرة خاصة فى مصراتة قادمة من تركيا على متنها شحنة كبيرة من الأسلحة.
وذكر أن قادة الإخوان المسلمين فى قطر وتركيا أصيبوا بإحباط كبير بعد إسقاط الجيش طائرة الإمداد فى المطار، موجها الاتهام لقطر بدفع ثمن شحنة الطائرة.
ووجه المسمارى تحذيرًا للتنظيمات الإسلامية خاصة جماعة الإخوان، قائلا: “هزيمتكم الآن ثابتة ونحن نراقب كل تحركاتكم ونواياكم ونحذركم من الاحتماء بالمواقع المدنية“.
ونأتى إلى محطة أخرى وهى الاتحاد الإفريقى وأهمية إسناد مهام الدول العربية الإفريقية خاصة فى الموضوع الليبى باعتباره اتحادًا ملتزمًا ويسعى للحل بأقل الخسائر وهو ما فعله فى السودان، وبالتالى أصاب رئيس البرلمان المستشار عقيلة صالح فى حديثه أمام رؤساء البرلمانات الإفريقية إنه يجب على الاتحاد الإفريقى والبرلمانات الإفريقية دعم إرادة الليبيين، مؤكدًا أن مجلس النواب الليبى هو الممثل الشرعى الوحيد المنتخب من الشعب الليبى وأن أى حكومة يجب أن تستمد شرعيتها من إرادة الشعب من خلال مجلس النواب.
وطالب عقيلة فى الوقت ذاته بدعم تشكيل حكومة وحدة وطنية تنال الثقة من مجلس النواب باختصاصات محددة ولفترة محدودة للوصول إلى مرحلة إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية، مؤكدًا عدم شرعية حكومة الوفاق، خاصة وأن حكومة الوفاق مازالت تعتمد على آليات العمل الفاشلة فى الأمم المتحدة بدليل قيام رئيسها “باستدعاء المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة غسان سلامة، وتسليمه مذكرة تتضمن احتجاجًا على ما ورد فى إحاطته لمجلس الأمن حول الوضع فى ليبيا“.
وكان سلامة قد أبدى قلقه من استمرار الهجمات التى تستهدف مطار معيتيقة بطرابلس، المنفذ الوحيد بغرب ليبيا، والذى أغلق عشرات المرات خلال الأشهر الأربعة الماضية جراء القصف.
ودعا سلامة فى إحاطته أمام مجلس الأمن، “السلطات فى طرابلس إلى التوقف عن استخدام المطار لأغراض عسكرية، والقوات المهاجمة إلى التوقف فورًا عن استهدافه“، فى إشارة للجيش الوطنى الليبى بقيادة خليفة حفتر.
هذا الموقف دفع السراج لاستدعاء سلامة وكأن الأزمة خناقة فى حارة ما هذا العبث بأمن ومقدرات الشعوب.. وهل سيبقى الوطن والمواطن فى ليبيا رهينة للتجاذبات السياسية الخارجية وماذا فعلت الأمم المتحدة مع شحنات الأسلحة التركية إلى ليبيا فى ظل استمرار حظر السلاح على الجيش الوطنى الليبي.
أما إذا تحدثنا عن سوريا فلم يعد هناك شيء اسمه أمم متحدة وإنما دول معروفة وتسيطر على الوضع اختطفت دولة بالكامل وشردت شعبها وقتلته.
وفى اليمن كنا نتحدث عن صنعاء وإمكانية تحريرها اليمن هناك من يحاول اختطاف عدن ومازال المبعوث الأممى فى مكانه لم يحرك ساكنا.
أتمنى أن تنسى الدول العربية هذه المنظمة وأن تحل مشاكلها بنفسها حتى تتجاوز مرارة سنوات تدخلات المتجمع الدولى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.