عمرو نصار: الصناعة جزء مهم في دعم الاستثمار وشراكة القطاع الخاص    إفلاس توماس كوك.. هل يؤثر على السياحة في مصر؟    التنمية المحلية تبحث مع وزير الحكم المحلي الفلسطيني التوسع في تصدير احتياجات الفلسطينيين    وزيرة السياحة تشارك في الافتتاح التجريبي لفرع أحد سلاسل المطاعم المصرية الشهيرة في نيويورك    البرلمان الأفريقي: السيسي يعطي أولوية قصوى للقاء رؤساء القارة السمراء بنيويورك    وزير الرياضة يهنئ منتخب الكرة الطائرة جلوس ببطولة أفريقيا والتأهل للأولمبياد    ميسي في طريقة إلى ميلانو لحضور حفل الأفضل    ضبط المتهم بسرقة شركة لبيع الهواتف المحمولة بالزقازيق    محافظ سوهاج يكرم 300 طالب وطالبة من المتفوقين خلال الحفل السنوي للتربية والتعليم    فصول تقوية بجميع مدارس مطروح.. تعرف على التفاصيل    غداً.. قطع الكهرباء عن مناطق بمركز إسنا في الأقصر    وزارة الاتصالات تبحث التعاون مع فرنسا في مجال الذكاء الاصطناعي والتحول الرقمي    ميناء دمياط يستقبل 17 سفينة متنوعة    وزير النقل يبحث مع سفير الصين بالقاهرة سبل دعم التعاون المشترك    تقديراً لتضحيات آبائهم .. قيادات وضباط الشرطة تصطحب أبناء شهداء الوطن للمدارس بجميع المحافظات    الخارجية الإيرانية ترد على رئيس وزراء بريطانيا بشأن هجوم أرامكو    الملك سلمان يصدر أوامر بشأن القوات السعودية المشاركة في حرب اليمن    روسيا: التقارير حول استهداف ضربات جوية لمستشفيات "إدلب" زائفة    بعد المكالمة الهاتفية المُثيرة للجدل.. رئيس أوكرانيا يبدأ زيارته لأمريكا    وعاظ وواعظات الأزهر ينتشرون في المدارس والمعاهد.. صور    البحرية المصرية والفرنسية تنفذان تدريبا بالبحر المتوسط (فيديو)    نص قرار الاتحاد الأوزبكي بعد إنهاء التعاقد مع كوبر    مفاجأة أوغندية.. سلاح طلعت يوسف لاصطياد الزمالك فى بتروسبورت    خوفًا من “غضب” الجماهير.. بوجبا يشتري كلبًا ب 15 ألف جنيه استرليني    فالفيردي: ليس طبيعيا أن يحتسبوا علينا 3 ركلات جزاء في 6 مباريات    محافظ الجيزة يفتتح مدرسة أمهات المؤمنين للتعليم الأساسى بالهرم    بالصور.. رئيس جامعة الأزهر يتفقد كلية البنات بالعاشر من رمضان    89 يومًا.. كل تريد معرفته عن فصل الخريف الذي بدأ اليوم    بالصور .. تفاصيل ضبط مرتكبى واقعة سرقة سيارة أجرة كرهاً عن قائدها بالأقصر    ضبط 6 أشخاص بينهم هاربين من أحكام قضائية خلال 24 ساعة    تأجيل محاكمة المتهمين ب"داعش سيناء"    تأجيل الحكم على المتهمين فى "رشوة المليون ونصف بمحافظة القاهرة" ل10 أكتوبر    طاقم ضيافة طائرة مصر للطيران ينقذ حياة راكب تعرض لوعكة صحية    دموع بطل "صراع العروش" وإطلالة غريبة لبيلي بورتر.. لقطات حفل توزيع جوائز إيمي    انتقادات صادمة تسخر من إطلالة لقاء الخميسي في الجونة    بفستان أسود مكشوف الظهر ..بسمة تبرز جمالها فى مهرجان الجونة    الابراج اليومية حظك اليوم الثلاثاء 24 سبتمبر 2019 | ابراج اليوم عاطفيا ومهنيا | الابراج اليومية بالتاريخ مع عبير فؤاد    فيديو.. محمد رمضان للداعين للمظاهرات: لو رجالة انزلوا    ماذا يفعل المأموم إذا سها بنفسه دون الإمام.. فيديو    الصحة: إرسال فريق طبي لجنوب السودان لعلاج مرضى فيروس سي    معرض توت عنخ آمون بباريس يسجل رقماً قياسياً جديداً.. اعرف التفاصيل    شاهد.. كريم عبدالعزيز يحتفل بنجاح "الفيل الأزرق "2    مورينيو: هذا اللاعب شبيه ل ساديو ماني بمانشستر يونايتد    سول وواشنطن تبدآن مفاوضات غدا حول تقاسم تكاليف الدفاع    القطب القضائي لمكافحة الإرهاب يتعهّد بقضية طعن عون أمن وعسكري ببنزرت    صور.. تطعيم طلاب مدارس الدقهلية للوقاية من الالتهاب السحائى البكتيرى    فلسطين تُحمل المجتمع الدولي مسئولية الفشل في إنهاء الاحتلال    طريقة تحضير الكمونية للشيف توتا مراد.. فيديو    "أطباء بلا حدود" تتهم منظمة الصحة العالمية بتقنين لقاح لمكافحة إيبولا    الرئيس السيسي يلتقي نظيره الفلسطيني على هامش فاعليات جمعية الأمم المتحدة    محاكمة تاريخية فى فرنسا حول دور حبوب للتخسيس فى قتل المئات    أحب للناس ما تحب لنفسك تكن مسلما    دعاء صلاة الاستخارة.. أفضل وقت لها وكيفية أدائها وأثرها    فضل حسن الخلق    مواعيد مباريات اليوم والقنوات الناقلة.. مشاهدة مباريات اليوم 23 / 9 / 2019 بث مباشر    رسالة نارية من "أديب" ل توكل كرمان.. هذا ما قاله    الكشف عن حقيقة امتلاك الجيش لصيدليات 19011    علي جمعة: 4 آيات من القرآن تقي من الكوابيس المستمرة .. فيديو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





طرائف ترامب علي كل شكل ولون
نشر في أكتوبر يوم 18 - 08 - 2019

يتداول فيديو شديد الطرفة – بحسب «روسيا اليوم» – ويضم إلى سجل ترامب الحافل بمواقفه الغريبة والطريفة، وترى فى الفيديو مواطنًا هنديًا يمارس طقوسًا دينية أمام تمثال لترامب شيده فى معبده الخاص، ويحكى الهندى الذى يقيم فى ولاية تيلا الهندية أنه أخبر والده عن رغبته فى الموت وهو يحب ترامب، فوافق والده على مساعدته فى صنع تمثال لترامب.
وفى مشهد آخر لا يقل طرافة تعرض شركة التسوق الإليكترونى الشهيرة أمازون على موقعها سلعًا ومنتجات ذات طابع ساخر تحمل اسم ترامب على شكل دمى بأحجام مختلفة، كما ذكر موقع NbN اللبنانى والذى أوضح عن ترويج الشركة لمنطاد مدونًا عليه عبارة «ترامب فى سماء لندن»، وكان البريطانيون قد أطلقوه احتجاجًا على زيارته الأخيرة للعاصمة البريطانية، بعد أن وصف عمدة عاصمتهم لندن «صادق خان» بالفاشل، فضلًا عن إقحام رأيه فى ملف «بريكست» الحساس فى السياسة البريطانية.
ومن بين منتجات الشركة ورق تواليت عليه وجهه، وانتشرت هذه السلع على موقع الشركة عقب التوتر الدائر بين ترامب ومؤسس أمازون «جيف بيزوس»، وذلك بعد أن اتهمه ترامب بعدم دفع شركته الضرائب الكافية واستفادتها من النظام البريدى الأمريكي.
وتتلاحق مواقف ترامب الغريبة والطريفة على وسائل الإعلام والسوشيال ميديا، وكان أكثرها تداولًا تغريدته التى تندر بها رواد التواصل الاجتماعى على مستوى العالم، والخاصة بوصفه أن القمر جزء من المريخ، وجاءت تغريدته بعد إعلان وكالة ناسا الفضائية عن إرسالها العديد من رواد الفضاء إلى القمر فى عام 2024.
ومن جهة أخرى حدث ولا حرج عن أخطائه اللغوية والإملائية والنحوية المتكررة، والمنتشرة عبر حسابه الشخصى على تويتر، وفى هذا الشأن تلقت «إيفون ماتون» معلمة اللغة الإنجليزية رسالة من ترامب وأعادتها إلى البيت الأبيض، مذيلة عليها تصويباتها اللغوية، والخبر طبقا لما تناقلته مواقع إخبارية مصرية وعربية كموقع أخبار الخليج يقول جاءت الرسالة تعقيبًا على حادث إطلاق النار داخل مدرسة فى يوم عيد الحب الذى خلف 17 قتيلًا، وعلقت المعلمة قائلة إذا كانت الرسالة من كتبها طالب فى مدرسة إعدادية أعطيت له علامة جيد، وإذا كتبها طالب فى الثانوية منحته علامة مقبول، ووجهت له المعلمة نقدًا لما كان مفترضًا أن يفعله الرئيس الأمريكي، وهو أن يدعو إلى لقاء عائلات ضحايا مجزرة المدرسة.
وعندما نتناول تصريحاته نلمس فيها الكثير من السطحية والتناقض، وتصريحه الأخير بعد قراره بوقف الضربة على إيران يحمل بين طياته تناقضًا مثيرًا، فهو يقرر مجددًا بتوجيه حزمة عقوبات جديدة على طهران، ثم يستكمل كلامه بعبارة لنجعل من إيران عظيمة من جديد، والسؤال كيف يسعى إلى تدمير اقتصاد إيران ويلوح من وقت لآخر بضربها، ثم يقول لنجعلها دولة عظيمة؟ وكان هذا المعنى يمثل شعاره الانتخابى «لنجعل أمريكا عظيمة من جديد».
وتسفر مواقفه المستهجنة والمثيرة للطرافة عن عدة دلالات أولها سرعته فى اتخاذ القرارات، وعدم دراستها بشكل كاف، وتشير ثانيًا إلى تخليه عن قواعد السلوك السوى لرئيس دولة كبرى فى كثير من لقاءاته الرسمية، وشاهدناه حينما ترك رئيس الأرجنتين وحيدًا على المنصة فى اجتماع مجموعة العشرين فى بوينس إيرس فى قمة 2018، وسمعنا حين فاجأ ترامب الرئيس البرتغالى بحديثه، وخلط فيه الرياضة بالسياسة خلال لقائهما بالبيت الأبيض.
والعاقبة الحتمية لهذه المؤشرات تصاعد العداء مع العديد من الدول، كما يصوره واقع العلاقات الساخنة مع الصين، خلافًا عن سوء علاقات الجوار مع المكسيك، وأخيرًا توتر الأجواء مع حليفه الاستراتيجى الاتحاد الأوروبي، ولذا بدأ الاتحاد الأوروبى بخطوات مفاجئة للجميع نحو إنشاء منظمة تجارة عالمية لا وجود فيها للولايات المتحدة الأمريكية.
أقام عليه الحجة:
الحمد لله أن المولى شرف الإنسان بنعمة التفكر ينقله من ظواهر الأشياء إلى حقائقها، ومن خلاله يتأكد من عظمة قدرة الخالق فى إبداعه وفى مكنون علمه، ومن ثم ينتقل إلى حقيقة معانى وفضائل أسماء الله وصفاته، وصّور ذلك المعنى بيت شعر لعلى بن أبى طالب، وتحسب أنك جِرمٌ صغير.. وفيك انطوى العالم الأكبر
ولذا جعل نبينا العلم فريضة على كل مسلم، وأقسم الله بأداته وهو القلم، لأنه الطريق والوسيلة للتفكير وللتدبر السليم، وشرّف الله به عباده الذين سلكوا طريقه وخصه بهم وقال فى حقهم: «شَهِدَ اللَّهُ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ وَالْمَلائِكَةُ وَأُوْلُوا الْعِلْمِ قَائِماً بِالْقِسْطِ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ». ويقول الإمام ابن القيم فى وصف التفكر: «تفكُر ساعة خيرٌ من عبادة سنة، فالفكر هو الذى ينقل من موت الفطنة إلى حياة اليقظة، ومن المكاره إلى المحاب، ومن الرغبة والحرص إلى الزهد والقناعة، ومن سجن الدنيا إلى فضاء الآخرة..»، وكان المقصد من عطاء الله نعمة التفكير للإنسان، الإيمان به حق اليقين بعظمة قدرته، وأن الأمور تجرى وفقا لحكمته ومشيئته، وليس عليه إلا السعى وتنفيذ أحكامه، كما فعل إبراهيم عليه السلام خلال رحلة تفكره للوصول إلى الخالق المستحق للعبادة والإيمان بعظمته، وأخيرا كان تشريف الله للإنسان بنعمة العقل لكى يقيم عليه الحجة بعد اختياره أحد النجدين بكامل إرادته وقواه العقلية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.