الخشت: تقدم جامعة القاهرة في تصنيف شنغهاي "إنجاز"    ننشر قائمة الجامعات التكنولوجية الجديدة لطلاب الشهادات الفنية    البابا تواضروس يتمم سيامة 24 راهبة بدير في حارة الروم    أستاذ بالأزهر عن توجيه السيسي: نقل "مسجد الأسكندرية" جائز شرعًا    فيديو| أول تعليق لرئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس بعد توليه منصبه    فيديو| أحمد موسى: 5 آلاف فدان لإنشاء الصوب الزراعية في بني سويف والمنيا    قوى الحرية والتغيير: المحاسبة ستكون مهمة أساسية للحكومة السودانية    البيت الأبيض يخطط لإلغاء بعض المساعدات الخارجية    تقارير: قضية جنسية تجبر ميتشو المرشح لتدريب الزمالك على الاستقالة من أورلاندو    الجيش الإسرائيلي: القبة الحديدية تعترض صاروخين أطلقا من غزة    غرامات مالية مُغلظة على لاعبي الأهلي بعد وداع كأس مصر    اعادة فتح وتشغيل مخبزين بشربين    النيابة تأمر بالتحفظ على طرفي مشاجرة العياط بعد سقوط قتيلين    انخفاض حرارة.. الأرصاد تعلن تفاصيل طقس الأحد (بيان بالدرجات)    عقب حكم حبسه.. أحمد الفيشاوي يعود لمصر ويعد الجمهور بالحفاظ على تراث والده    صور| احتفاء خاص من الجمهور بلطفي لبيب في افتتاح «القومي للمسرح»    فى عيد ميلاده .. تعرف على أعمال كريم عبد العزيز    محمد الباز: الدولة تواجه جشع التجار وتعمل على ضبط الأسعار    بالأفيش.. تفاصيل أغنية عمرو دياب الجديدة    قصريين وأموال طائلة.. هدية جيهان نصر من ملياردير سعودي للزواج    علي جمعة يحدد 5 وظائف للعائدين من الحج.. تعرف عليها    رمضان عبد المعز يكشف عن أمر لاحظه بين الحجاج هذا العام .. فيديو    تسجيل 310 آلاف مواطن بالتأمين الصحي في بورسعيد    رئيس سموحة يجدد جراح كأس مصر عبر فتنة «السوشيال»    نسخة من المصحف الشريف هدية للحجاج العائدين لأوطانهم    عرض ولاد البلد بمحافظ البحر الأحمر    الآثار تكشف حقيقة إعادة توظيف قصر البارون    مئات الآلاف يشاركون غدا في مظاهرة بهونج كونج ضد نفوذ الصين    مغادرة 27 قاصرا لسفينة إنقاذ مهاجرين وبقاء 107 على متنها    العراق تعلن زيادة الإنتاج المحلي من زيت الغاز والبنزين    لماذا التقى محافظ القليوبية وكيل وزارة الصحة ومدير مستشفى بنها التعليمى؟    بعد 14 ثانية من دخوله .. لوكاس مورا يعادل النتيجة لتوتنهام في شباك مانشستر سيتي    بايرن يعاقب سانشيز بسبب الإعلان عن رغبته في الرحيل    ما بين أغسطس وديسمبر.. انفوجراف | قصة عيد العلم في عامه ال 75    هل المقابر تورث .. مجمع البحوث يجيب    النيابة تأمر بحبس جزار عذب «كلبا»في الشارع بالشرقية    قيادي جنوبي ل "الفجر": شعب الجنوب خرج ليقول للعالم كلمته واعلان قراره التاريخي الشجاع    شاهد..عودة معهد الأورام للعمل بعد الانتهاء من ترميمه    ملخص وأهداف مباراة أستون فيلا ضد بورنموث.. أكى يحرم تريزيجيه من هدف    وزيرة الصحة توجه البعثة الطبية للحج باستمرار توفير الرعاية الطبية حتى مغادرة آخر فوج    بالصور| بسبب "ونش".. تصادم 4 سيارات على طريق طلخا شربين    مهندس قناة السويس.. قصة مهاب مميش «دليسبس» العصر الحديث    وزارة الشباب والرياضة تستقبل وفد شباب من المغرب .. فى إطار اسبوع الإخاء المصرى    بعد طرد مودريتش.. ريال مدريد يكمل المباراة أمام سيلتا منقوصًا    نائب رئيس التعليم: الكتب الدراسية «طُبعت» وسيتم تسليمها للطلاب    بعد المعاش.. محافظ الشرقية يكرم 3 مسؤولين    محافظ البحيرة: إزالة 107 حالات تعد خلال أسبوع عيد الأضحى    برشلونة يكشف عن طبيعة إصابة سواريز    أطعمة عليك تناولها أثناء الحمل.. وأخرى احترس منها    خطبة الجمعة المقبلة عن الصحبة وأثرها في بناء الشخصية    مران قوي لمستبعدي الأهلي من مباراة بيراميدز    تباين أسعار العملات.. والدولار يسجل 16.53 جنيه للشراء    الإفتاء توضح وقت صيام المرأة النفساء إذا انقطع الدم مبكرا    13 معلومة حول مشروعات تطوير الخطين الأول والثانى لمترو الأنفاق    «قافلة طبية مصرية» تجري 65 جراحة دقيقة لأطفال تنزانيا    عملية جراحية عاجلة ل"سوزان مبارك"    شاهد.. الصور الكاملة لحفل عمرو دياب العالمي في "العلمين الجديدة"    المجموعة المالية للسمسرة تستحوذ على 13% من قيم تداولات البورصة بأسبوع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كعادتهم لم يفهموا
نشر في أكتوبر يوم 25 - 06 - 2019

حكمة الله العلى القدير التى تمثلت فى وفاة محمد مرسى أثناء جلسة محاكمته، بين أقرانه من قيادات وكوادر جماعة الإخوان على الملأ جهارًا نهارًا، وعلى مرأى ومسمع من محاميه وأتباع الجماعة – كان يجب عليهم أن يتأملوا هذه الحكمة مليا ليدركوا إرادة الله وحكمته فى ألا يمنحهم فرصة جديدة يتاجرون ويبيعون ويشترون فى هذا الوطن أكثر مما فعلوا، والذى لم يكن لهم فى يوم من الأيام سوى مطية يتخذونها للوصول إلى هدفهم الأكبر نحو التنظيم الدولى لجماعتهم، ولم يكن لهم وطنا وأرضا وشرفا!
على مدى الأيام القليلة الماضية تابعت معظم ما قيل وتردد فى هذا الصدد، وكان كله متوقعًا وربما عادى، فموته بالنسبة لجماعته أحدث خللًا وارتباكًا بين صفوفهم، خاصة أنهم لن يستطيعوا استثمار هذه الوفاة استثمارًا يحققون به مكسبًا أو تشويشًا وتشويها كعادتهم بالطريقة التى وقعت بها، وكان متوقعا أيضًا أن تتجدد أوجاع وآلام المصريين الذين فقدوا زهرة شباب أولادهم الذين سقطوا ضحية نتيجة خيانات وسوء أفعال هذه الجماعة وأتباعها من الجماعات المتطرفة التى تتعاطف أو تتحالف معها.
أما الجانب الإيجابى فى الأمر أنه كشف من جديد فلول التنظيم التى تعيش بيننا، والتى تتوارى خلف سواتر كثيرة من الصمت أو الاختباء وراء أفكار كاذبة افتعلوها ليواروا توجهاتهم الحقيقية، وبلا وعى عبروا عن حقيقة مشاعرهم، فافتضح أمرهم كما افتضحت جماعتهم بيننا فى العام الأسود الذى جثمت فيه على صدورنا.
كل هذا كان متوقعًا، لكن الذى استفزنى حقا، هو المقارنة الغريبة والجاهلة، التى طرحها البعض بين محاكمة مبارك الذى كان يرتدى أفخر الثياب ويظهر مكرما أثناء جلسات محاكمته، وبين معاملة مرسى ومحاكمته. وهذا كان من أكثر الأمور دهشة بالنسبة لى، فمبارك على الرغم من كل تحفظاتنا ومن كل أخطائه، إلا أنه أبدا لم يخن وطنه، ولم يبعه، ولم يكن انتماؤه إلا لمصر، ومبارك حكم مصر ثلاثين عاما، وحين ترك الحكم كان مصريون كثيرون يقدرون دوره حتى وإن كانوا قد أضيروا منه أو لهم مآخذ عليه، ورفض أن يترك وطنه مهما كانت النتائج. ثم من قال إن الإخوان يعاملون معاملة سيئة فى السجون؟! هل بدا على أحدهم الهزال والضعف؟ هل عرضوا على المحاكم التى يمثلون أمامها آثار التعذيب؟
الحقيقة أنه ليس هناك أى وجه للمقارنة، بين مبارك الذى هو فى النهاية كان أحد قادة القوات المسلحة المصرية، وبين رجل كان ألعوبة فى يد جماعته، ومجرد واجهة يحركها خيرت الشاطر وجماعته.
ليس علينا – إذن – الانجراف وراء هذه المهاترات، فجماعة الإخوان مازالت وستظل على حالها، لن تتعظ، ولن تُعمل عقلها، لأن أول شروط الالتحاق بها هو الطاعة العمياء، وإلغاء العقل، وليس علينا أيضًا أن يربكنا صراخهم، فمصر فى كل يوم تزداد بريقًا وجمالًا، وتخطو خطوات ثابتة نحو التنمية والتقدم، ولا يجب أن يوقفنا هؤلاء الذين لا يدركون ولا يفهمون.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.