إزالة حالات تعد على أراضي زراعية بالفشن وضبط مخالفات بناء بسمسطا ببني سويف    ارتفاع جديد في أسعار الذهب وعيار 21 يسجل 705 جنيه    محافظ جنوب سيناء يتابع صرف مستحقات المتضررين من السيول والعمالة غير المنتطمة    محافظ بورسعيد يتابع سير العمل بحديقة فريال    تعرف على مواعيد صرف مرتبات شهر ابريل بعد تقديمها    هيكل للسفير الصيني بالقاهرة: لا يمكن اتهام دولة بأنها سبب أزمة "كورونا"    الكويت تسجل 109 إصابات جديدة بفيروس كورونا    هاني أبوريدة: أداء الفراعنة في كأس الأمم صدمني    هالاند يلمح للانتقال إلى ريال مدريد عن طريق فينسيوس    التعليم تعلن عن مخرجات التعلم لطلاب الصف الثالث الثانوي بمدارس المتفوقين    إخلاء سبيل 4 متهمين بالانضمام لجماعة إرهابية    جامعة المنوفية تقدم مستلزمات طبية لمديرية الكهرباء    رئيس وزراء الهند يدعو لعودة العمل في المناطق الخالية من فيروس كورونا    أندونيسيا تخصص قوات من الشرطة لدفن ضحايا كورونا وتأمين المقابر    تسجيل 277 إصابة جديدة بفيروس كورونا في الإمارات    خبر صادم لمحبي الحيوانات حول العالم.. إصابة ناديا ب"كورونا"    تعديل أسعار الوقود بتونس    محافظ الوادي الجديد يتفقد مشروع حفر بئر بتكلفة 3 ملايين جنيه l صور    3 أسباب تجعل «إيكاردى» خارج حسابات باريس سان جيرمان    يونايتد يؤجل عودته للتدريبات لأجل غير مسمى    كهرباء القناة ومصر الوسطى تتصدران قائمة توريد الشركة القابضة من الطاقة المباعة    عمال شركة المحلة يصنعون ماكينات في الورش لإنتاج الكمامات لسد حاجة المستشفيات    حملات أمنية تحرر 1797 قضية بوسائل النقل وقطاع التموين في المحافظات    برلماني يطالب بتطبيق أشد العقوبات ضد مافيا استغلال "كورونا"    درجات الحرارة في القاهرة والمحافظات غدًا    تأجيل محاكمة رامي صبري في اتهامه بالتهرب الضريبي ل8 يونيو    شيرين تتمنى وجود هذه الفنانة بصحبتها في ساعات الحظر    فيديو.. البرومو الدعائي لمسلسل القمر آخر الدنيا    فيديو..الإعلان الرسمي للمسلسل الرمضاني "100 وش"    محمد رجب ينشر صورة بصحبة محمد عز وأحمد إمام ويعلق: الغاليين    بالفيديو.. محمد محيي يطرح "فوضت أمرى" على يوتيوب    رأي الشرع في دفن مجموعة من الموتى في قبر واحد.. الأزهر للفتوى يوضح    وزير الأوقاف يهنئ السيسي والشعب المصري بمناسبة ليلة النصف من شعبان    بعد ظهور حالة مصابة بفيروس كورونا| غلق قسم الاستقبال بمستشفى أسوان الجامعي 24 ساعة    مدرب وست هام يتنازل عن 30% من راتبه بسبب أزمة كورونا    لاعبو وجهاز المقاولون يتنازلون عن نصف راتب الشهر    نائب محافظ الجيزة يتفقد مكاتب البريد بمدينة البدرشين    "السيستم تمام" .. طلاب أولى ثانوي يؤدون امتحان الإنجليزي إلكترونيا من المنازل    يوميا عبر الفيديو كونفرنس.. رئيسة جامعة القناة تتابع منظومة التعليم عن بعد    توقعات الابراج حظك اليوم الثلاثاء 7 ابريل2020| الابراج الشهرية | al abraj حظك اليوم | الابراج وتواريخها | توقعات الابراج لشهر ابريل 2020    يُحييها محمد ثروت.. "الثقافة" تحتفل بليلة النصف من شعبان اليكترونيًا في هذا التوقيت    لصالح صندوق تحيا مصر.. مبادرة برلمانية لتبرع النواب براتب شهر أبريل    الأحاديث الواردة عن فضل ليلة النصف من شعبان    نائب يقترح عقد جلسات البرلمان في قاعة المنارة للمؤتمرات    «لوف» يتربع على عرش مدربى منتخبات العالم    نقل اصول 44 منشأة صحية و 8 آلاف موظف للهيئة العامة للرعاية الصحية    حكم كتابة الاسم على الصدقة الجارية.. "البحوث الإسلامية" يوضح    كشف طبي وصرف أدوية بالمجان في مستشفى الشرطة بالعجوزة    "صحة البرلمان" توصي بتدريب الأطباء غير المتخصصين للتعامل مع الإصابات التنفسية    ضبط تشكيل عصابي تخصص فى سرقة المواطنين بالجيزة    جامعة الأزهر تطلق "أمنك وأمانك في سلامة مكانك" لمكافحة كورونا    الأزهر العالمي للفتوى يواصل سلسلة منشوراته لمواجهة الشائعات    تعرف على الزيارة الافتراضية لوزارة السياحة والآثار.. اليوم    انتظام صرف المعاشات وسط تكدسات بمكاتب البريد بحي غرب شبرا الخيمة    اسرائيل تستغيث .. ارتفاع اصابات كورونا ل 8622 حالة والوفيات ل 51    مثل كبار السن.. 40 طفلًا مصابًا بفيروس كورونا في فلسطين    سعفان: أرفض إسناد لقب الدوري للأهلي إذا ألغي الموسم.. وفايلر أفضل من جوزيه    وزير الأوقاف: أبواب الرحمة لم تغلق ومن المحن تولد المنح    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خالد الجندي ل مصراوي: أهل الفساد هم من يذكرون الموتى بسوء.. وللأموات ملائكة ترد عليهم
نشر في مصراوي يوم 26 - 02 - 2020

في حوار خاص لمصراوي تحدث خالد الجندي، عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، في عدة قضايا أثارتها وفاة الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، ما بين ذكر محاسن الموتى وبين كون المسلمين شهداء في أرضه، وحول حكم الترحم على الموتى حتى ولو ثبت فسادهم وجرائمهم في حق الآخرين.. وإليكم نص الحوار:
كيف نجمع بين حديث اذكروا محاسن موتاكم وحديث : "هذا أثنيتم عليه خيراً فوجبت له الجنة، وهذا أثنيتم عليه شراً فوجبت له النار، أنتم شهداء الله في الأرض"؟
اذكروا محاسن موتاكم هو ليس بحديث، وإن كان فهو حديث شديد الضعف، لكنه قانون عام عند المسلمين، وهناك حديث عن النبي صلى الله عليه وسلم هو أصح من هذا الحديث وهو مروي عن عائشة رضي الله عنها في صحيح البخاري وهو يقول: لا تسبوا الأموات فإنهم قد أفضوا إلى ما قدموا.. وفي هذا نهي عن سب الموت، ولكن ليس معنى أن أهل الجنازة ذكروها بشر في حديث أن مسموح لهم أن يسبوها، فإذا قام أهل الجنازة بذكر الجنازة بسوء فهو يدل على أنهم ليسوا من أهل الصلاح والإيمان، فأهل الصلاح يذكرون الخير دائما ويسترون بألسنتهم مساوئ الآخرين.
هل هذا ينطبق على الشخصيات العامة والمسئولين؟ فبعد وفاة الرئيس السابق مبارك تحدث الناس عنه وانقسموا بين من رأوا أنه كان خيرًا ومن رأوا أنه كان شرا.
التلفظ بالكلام نوع من الشهادة، والشهادة لا تكون إلا على التأكد واليقين، فمن تكلم في أمر بغير تأكد ويقين فهو كاذب ومن أهل الإفك والضلال، فمن يتحدث لابد أن يتيقن مما يقول، وذلك إذا كان كلامه يؤدي إلى نتيجة أو إلى إصلاح أو رفض للمنكر أو مصلحة، أما لو كان كلامه لا يؤدي إلى نتيجة فكلامه سيحاسب عليه بين يدي الله يوم القيامة، فهل هناك فائدة من تقييم عبد الملك بن مروان ؟ أو الحجاج؟ وهل هناك فائدة من تقييم عمر بن عبد العزيز؟ أو ما حدث بين الصحابة؟ لا توجد فائدة غير إثارة القلاقل والفتن وهتك العورات والأسرار، وهذا لا يرضي الله سبحانه وتعالى، وأما ما يرضي الله سبحانه وتعالى هو أن يكون الكلام في مقام الشهادة أي أمام القاضي، حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: على مثل الشمس فاشهد أو فدع، أما غير ذلك فهو من الغيبة التي سيحاسب عليها العبد.
أما لو لم يكن متأكدًا من شهادته بدرجة يقينية فإنه سيحاسب بين يدي الله يوم القيامة، وللأموات ملائكة ترد عليهم وتدافع عن صاحبهم.
في حديث الرسول أن من يشهد له المسلمون بالصلاح فهو صالح.. فمن ينبطق عليه هذا الحديث؟
الحديث ينطبق على كل مسلم يقول لا إله إلا الله، فمن يشهد له المسلمون أنه من أهل الصلاح فهو من أهل الصلاح، أما إذا تكلم الناس عن رجل ميت بين يدي الله انه من أهل الفساد فإن الله سوف يحاسبهم، وأهل الفساد هم الذين يذكرون الأموات بسوء ويتطاولون على من انتقل بين يدي الله عز وجل.
إذا توفى شخص وهو بالفعل آثم وارتكب جرائم في حق الناس عموما أو كان شخصية عامة وارتكب بالفعل آثاما.. هل الدعاء له بالرحمة خطأ شرعًا باعتباره معروف أنه فاسد؟
بالعكس هذا ما يأمر به الإسلام، فالإسلام يدعو للترحم على الناس كافة ويأمر بالدعاء للناس كافة، وهو يأمر بستر الناس وستر عوراتهم كافة، وهو يأمر بطلب الرحمة لكل الناس، ويطلب العفو والصفح حيث قال سبحانه وتعالى: "وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا ۗ أَلَا تُحِبُّونَ أَن يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ".
كلنا سنموت كما مات من قبلنا، والحديث يقول كما تدين تدان، وكل من يذكر ميتًا بسوء ستذكر جنازته بسوء، وسوف يدعو الناس عليه بعد موته لأنه فعل ذلك مع غيره في حياته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.