جامعة سوهاج تنهي جولة الإعادة لانتخابات اتحاد الطلاب في 10 كليات    فيديو| رانيا هاشم: مستشفى سجن «مزرعة طرة» 7 نجوم    «المحرصاوي» يفتتح أسبوع الاحتفال بالجامعات الأفريقية    الصحة: 100 مشروع لتطوير المستشفيات ب 20 مليار جنيه.. فيديو    رئيس "المصريين الأحرار": بعض المنظمات الحقوقية تصدر تقارير مغلوطة لأهداف سياسية    اقتصادية النواب تطالب الحكومة بتشكيل لجان لمواجهة الاحتكار    النمر: اتجاه الدولة لاستخدام السيارات الكهربائية له مردود اقتصادي .. فيديو    اعتقال العميد "رامبو" أحد قادة انقلاب عام 1989 في السودان    بومبيو : ترامب سيناقش الاجتياح التركي لشمال سوريا مع أردوغان في البيت الأبيض    الأسد: أموال قطر فجّرت الصراع في سوريا    الإعلام الغاني: انطفاء النجوم السوداء على استاد القاهرة    الرئيس عباس: سنبذل قصاري جهدنا لإنجاز الانتخابات الفلسطينية بإشراف محلي ودولي    تعليم وصحة ومساعدات.. مصر تستعرض جهودها في تعزيز حقوق اللاجئين والمغتربين أمام الأمم المتحدة    مدرب غانا: هذه هي كرة القدم.. وننتظر هدية مصرية    محمود فتح الله: وفاة علاء علي صدمة للوسط الرياضي    ضبط 49 متهما والتحفظ على 2213 طقطوقة بالطالبية    الأرصاد: اضطراب الأحوال الجوية بداية من الأربعاء وأمطار على هذه المناطق ..فيديو    أول تعليق من وزير النقل على حادث ضحية «غرامة التدخين»    فيديو.. سجين يناقش رسالة الدكتوراه: "بدون قيادات الداخلية مكنتش حققت حاجة"    الجامعة العربية تكرّم فلسطين لجهودها المقدرة في الحفاظ على التراث الوثائقي العربي    أول ظهور لرامي جمال بعد إصابته بمرض البهاق    ساويرس: إذا تعارضت مصلحة طائفتي الدينية مع مصلحة بلدي سأختار الوطن    بعد إصابة رامي جمال بالبهاق .. هاني الناظر : متحرمش جمهورك من أغانيك    "الصحة": نظام تدريب الأطباء الجديد وفَّر 5 سنوات من عمر الطبيب الوظيفي    التنمية المحلية : تنفيذ 1258 مشروعا صغيرا منذ بداية العام المالي الحالي    "اليوم" يعرض تقريرا ل"العربية للتصنيع" حول منظومة الأتوبيسات الذكية    صور| تنفيذ 6 قرارات إزالة لتعديات على أراضي الدولة بالإسكندرية    "بوينج" تتوقع عودة طائرات "737 ماكس" للتحليق في يناير المقبل    بالأسلحة البيضاء.. بلطجية يعتدون على موظفين بشركة النظافة بالإسكندرية (صور)    "كانت بتموت ومش قادرين ننقذها".. تفاصيل جديدة في واقعة سقوط طالبة جامعة القاهرة    خبير: التحوّل الرقمي في مصر يصب في مصلحة المواطنين    رئيس "الطاقة المتجددة": إنتاج مجمع بنبان للطاقة الشمسية يعادل 75% من طاقة السد    " يعني إيه كلمة وطن " محاضرة بثقافة سوهاج    فيديو.. رمضان عبد المعز: مواجهة الشائعات "عبادة" وأمر ديني بحت    هما دول الرجالة.. أحمد موسى يهنئ منتخب مصر بالصعود للمربع الذهبي بأمم أفريقيا تحت 23 عاما    فوز 6 طالبات ب"المدرسة الرياضية بنات" بالفيوم ببطولة الجمهورية لألعاب القوى    فيديو .. عيسى زيدان: خبيئة العساسيف أهم المكتشافات بأيدي مصرية    شمال القاهرة للكهرباء يبحث الشكوى والاستجابة لحلها    تحطم سيارة سقطت عليها بلكونة في طنطا    هل الرهن حلال أم حرام .. تعرف على رأي مستشار المفتي    ضبط هارب من سجن أبو زعبل خلال أحداث يناير في السلام    نشأت الديهي: انخفاض معظم السلع الاستراتيجية والغذائية    علماء الأزهر: النبي محمد بُعث لتحويل الأمة من الحرب للسلام    بالصور- منتخب زامبيا يختتم تدريباته استعدادا لنيجيريا    تذكرة سيما.. الأغنية الرسمية لافتتاح مهرجان القاهرة السينمائي    صحة الدقهلية تشن حملة للقضاء على الذباب    السعودية تستضيف السوبر الإسباني بنظام ال4 فرق    بالصور.. مصرع 3 أشخاص في حادث تصادم على طريق الواحات    رونالدو يبدأ مسلسل الأزمات فى يوفنتوس بسب ساري    الأوقاف تطالب حملة الدكتوراة والماجستير سرعة تسليم الشهادة    القوات المسلحة تنظم ندوات تثقيفية بدمياط والقليوبية احتفالا بذكرى نصر أكتوبر    المفتي يشدد على ضرورة نشر الوعي المجتمعي في قضية المرض النفسي    خبيرة أبراج: مرور عطارد أمام الشمس خطر على أصحاب هذه الأبراج ..فيديو    في ذكرى المولد النبوي.. "آداب الفيوم" تقيم أمسية دينية كبرى غدا    بالفيديو.. "عمر السعيد" يكشف عن برومو فيلم لهيثم أحمد زكي لن يخرج للنور    هل يخفف العذاب عن أبي لهب في يوم مولد النبي؟.. تعرف على رد أمين الفتوى    تقارير: الإفراط في وصف المضادات الحيوية يؤثر على سلامة المرضى    الدوري الفرنسي.. مارسيليا يصعد إلى المركز الثاني بثنائية في شباك ليون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حلم العمل والسفر.. حكايات المتقدمين للتدريب بمعهد السالزيان الإيطالي
نشر في مصراوي يوم 17 - 10 - 2019


كتب- محمود عبدالرحمن ورمضان حسن:
بينما كان طلاب معهد "السالزيان الإيطالي" بحي شبرا بالقاهرة، داخل القاعات والمعامل، يتلقون دروسهم؛ جلست موظفتان بوزارة القوى العاملة، في إحدى الغرف المطلة على فناء المعهد العريق، تستقبلان طلبات الراغبين في التقديم لدورات التدريب التحويلي على المهن الفنية المطلوبة لسوق العمل.
كانت وزارة القوي العاملة قد حددت يوم الخميس ابتداءً من اليوم من كل أسبوع ولمدة شهر، لتقديم المستندات والمقابلات الشخصية، للالتحاق بدورات التدريب على 10 مهن مجاناً، تفعيلاً لبروتوكول التعاون الموقع بين الوزارة والمعهد.
وبحسب الموقع الإلكتروني لمعهد "السالزيان – دون بوسكو"، فهو إحدى المدراس الثانوية الإيطالية المعترف بها داخل وخارج مصر، منذ إنشائه عام 1929، ومهمته هي تدريب جيل جديد من الشباب من خلال مسار تعليمي مدته خمس أو ثلاث سنوات فني أو صناعي.
وجود هذه المعلومات على الموقع الإلكتروني الخاص بالمعهد، دفع المهندس "ميشيل فايز"، 28 سنة، إلى ضرورة استغلال هذه الفرصة لحضور الدورة التدريبية الخاصة بالتحكم الإلكتروني للكهرباء، "أهم ما يميز المعهد وجود أقسام متخصصة جدا، والإمكانيات والخامات هنا تساعدك علشان تتعلم"-يقول المهندس.
"دائما بتابع الدورات هنا، وجيت أحضر الدورة دي علشان ناوي أتنقل لشغل في مكان أفضل"، للمرة الخامسة يحضر "ميشيل" الحاصل على بكالوريوس هندسة، قسم كهرباء، بجامعة أسوان، دورات تدريبية بالمعهد "أخدت دورات قبل كدا على حسابي الشخصي، ولكن دي أول مرة أقدم في دورات مجانية تابعة لوزارة القوى العاملة"، مشيراً إلى أن نظام المعهد في التدريس والتدرب العملي يختلف كثيراً عن باقي الأماكن التي تقدم نفس الدورات لما يكون معاك شهادة لدورة من معهد (الدون – بوسكو) ممكن تخليك تسافر برا".
يتذكر الشاب، كلمات رئيس قسم الكهرباء بأول مصنع عمل فيه، أثناء المقابلة الشخصية للقبول، حين كان يتصفح أوراقه، وجد شهادة لدورة "لحام خامات" من معهد "السالزيان"، مما دفعه لقبول "ميشيل" بالوظيفة، "أحسن حاجة إن شهادة الدورة المجانية هتكون معتمدة من المعهد والقنصلية الإيطالية، ودي بتعطي أفضلية للقبول لأي وظيفة في مجال الكهرباء الذي أعمل فيه".
لم يختلف الأمر كثيراً بالنسبة للأخوين "أحمد وعلي" عن ميشيل، اللذين حضرا في الساعات الأولي من صباح اليوم، لتقديم أوراقهما بدورة الكهرباء والتركيبات، "أنا وأخويا شغالين في الكهرباء وأكيد الدورة هتنفعنا في حاجات كتير" قالها أحمد خطاب، الحاصل على دبلوم الصنايع قسم الكهرباء، والذي جلس على كرسي حديدي منتظرًا أخيه، الذي لم ينته من اختبار القبول الذي يجريه أحد العاملين بالمعهد للمتقدمين بداخل إحدى الورش الفنية؛ لتحديد قبولهم من عدمه: "بعد كتابته استمارة الالتحاق بنعمل اختبار عملي عشان نتقبل".
عن طريق أحد المواقع الإخبارية، علم صاحب ال 26 عامًا، بالمنحة فاصطحب أخاه الحاصل على نفس مؤهله والذي يعمل بنفس المهنة، من محل إقامتهما بمنطقة المطرية، للتقديم ومعرفة مواعيد الدورة من أجل التفرع لها: "عرفت من شروط المنحة أن يكون الطالب متفرغ".
بحسب الرسوم التي يحددها البرنامج الشهري للدورات التي تقدمها الوزارة، فإن أسعار الدورات تتراوح من 730 جنيها كحد أدني، و3750 جنيها كحد أقصي؛ تتحملها وزارة القوى العاملة لكل دورة حسب تخصصها، ولكن يتحمل الطالب المصاريف في حالة انقطاعه أو غيابه لمدة 3 أيام متفرقة أو متتالية خلال الدورة، ووفقا لهيثم سعد الدين، المتحدث الرسمي لوزارة القوى العاملة، موضحًا أن دور الوزارة لا يقتصر على تلقي الطلبات من الراغبين، ولكن هناك دور إشرافي من الوزارة على المعهد، ويتمثل في متابعة التدريب العملي للمستفيدين من خلال ارسال المهندسين التابعين للوزارة.
بجانب شباك سكرتارية الدراسات الحرة بالمعهد، والخاص بالدورات التدريبية، وقف عادل فخري، موظف بإحدى شركات الغزل والنسيج، يستفسر عن سعر دورة التبريد والتكييف التي يعقدها المعهد، ليخبره أحد الأشخاص بالمنحة المجانية التي توفرها وزارة القوى العاملة للخريجين ومنها دورة التبريد والتكييف التي يريدها، أعجبه الأمر كثيرا لما سيوفره من أموال ليتفاجأ من موظفة استلام الطلبات التابعة للوزارة بعدم إمكانية تقديمه لتعديه السن المحددة.
لم يكن صاحب ال 43، الحاصل على دبلوم صناعي قسم الميكانيكا بمعهد "السالزيان"، الذي تخرج فيه قبل 20 عاماً، يعلم شروط الالتحاق بهذه الدورات المجانية التي تنظمها الوزارة "المفروض الدورات دي تكون متاحة لكل الأعمار مش مرتبطة بسن معين"، يستكمل عادل بأن تحديد سن معين للمتقدمين، سوف يحرم العديد من الفنيين مثله، والذين يبحثون عن تطوير مهاراتهم.
توضح الموظفة التابعة لإدارة التدريب وتنمية القوى البشرية بوزارة القوى العاملة -والتي رفضت الإفصاح عن اسمها – أنها تستقبل طلبات المتقدمين، وفقاً للشروط التي أقرتها الوزارة باستمارات الالتحاق بالدورات" أهم شرط للقبول هو إلا يقل سن المتقدم على 18 عاما ولا يزيد على 35 عاما"، مضيفة أن الوزارة تتيح لمن يتعدى عمره ال 35 عاما الحصول على دورات تدريبية بالمراكز التابعة للوزارة على مستوى الجمهورية "طالما هو عايز يتعلم، مش بنمشيه وبيدرس في مراكز الوزارة مش المعهد".
على أحد الكراسي المجاورة لغرفة تلقي الطلبات، جلس يوسف رضا بجوار والده الذي جاء لمرافقته من منطقة بولاق الدكرور، منشغلا في تدوين بياناته على استمارة الالتحاق قبل الخضوع إلى اختبار القبول "شوفت خبر امبارح في أحد الجرائد اليومية، فقلت له تعالى بكرة نقدم، الدورات دي هتفيدك"، يقول والد يوسف.
التكييف والتبريد، الدورة التي اختارها يوسف صاحب ال22 عامًا، خريج مركز التدريب المهني والتلمذة الصناعية بمنطقة إمبابة، "قلت أروح أحضر دورة يمكن ألاقي شغل بعدها، أنا باسمع من أصحابي أن المعهد دا معتمد وبيقدم تدريب كويس"، وهذا ما يتمناه والده، والذي يري أن مهنة التكييف والتبريد لها العديد من الفرص بالشركات "أنا نفسي يلاقي شغل في تخصصه في أي شركة، واللي شجعني أن الدورات تحت إشراف وزارة القوي العاملة، "قلت يمكن يبقي له فرصة عمل".
ويقول الدكتور ماجد جورج، مدير الدراسات الحرة المتخصصة بالمعهد، يوجد برتوكول التعاون بين "السالزيان الإيطالي" ووزارة القوى العاملة، يجدد منذ عام 1984 كل عشرة أعوام، ووفقا لهذه البرتوكول نقدم دورات التدريب التحويلي على المهن الفنية، بناء على الميزانية التي تحددها الوزارة كل عام.
وتعتمد آلية التدريب داخل المعهد على برنامج مكثف يركز على الجانب العملي، كما يوضح "جورج"، ويقوم بالتدريب نخبة من المهندسين والفنيين أصحاب التخصصات المختلفة من خريجي المعهد، ولابد أن يحصل المتدرب على 60% في الامتحانات التي تعقد على مدار فترة التدريب حتى يحصل على شهادة معتمدة من السفارة الإيطالية والخارجية المصرية في حالة رغبته في السفر للعمل بالخارج.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.