أخبار«فاتتك وأنت نايم»|الأرصاد تحذر من حالة الطقس: «أمطار غزيرة وسيول»    صور| انطلاق فعاليات الاحتفال بمهرجان تعامد الشمس بأبو سمبل    أفضل مطرب في مصر عام 2018 يعلن اعتزال الغناء    قوة أمنية عراقية تتصدى لهجوم لعناصر "داعش" على حقل علاس النفطى    اليوم.. محافظ جنوب سيناء يترأس المجلس التنفيذي العاشر    طقوس تاريخية.. بدء مراسم تنصيب الإمبراطور الياباني ناروهيتو (فيديو)    بي بي سي: كيف أصبحت فتاة ملتحية نموذجا للنجاح؟    سقوط أمطار خفيفة على القاهرة .. والأرصاد تحذر    "أنربك": مؤتمر بترول دول المتوسط فرصة جيدة لتبادل الأفكار والخبرات    دعاء الرسول عند المطر والبرق والرعد    واشنطن .. 4 شركات أدوية كبرى تتوصل لتسوية ب260 مليون دولار بسبب المواد الأفيونية    تعرف على الآثار القبيحة للمعاصى    القلوب الخاضعة الله    "هرولت بكمامة".. أول رد فعل من وزيرة الشباب بتونس على حريق قصر الرياضة (فيديو)    خلق الله الجنة والنار برحمته    أمور كثيرة نعرفها عن الشاي.. غير صحيحة!    بورصة وول ستريت تصعد بدعم من دلائل على تقدم في محادثات التجارة    ترامب: وقف إطلاق النار صامد في سوريا رغم بعض المناوشات    «زي النهارده».. وفاة الرسام الفرنسي بول سيزان 22 أكتوبر 1906    حملات أمنية تضبط 16 من ممارسي البلطجة وتحرير 26 مخالفة مرورية    بالأرقام .. ننشر أبرز جهود قطاع مكافحة المخدرات والجريمة المنظمة خلال 24 ساعة    تفاصيل اجتماع وزير الدفاع الأمريكي بالأمير خالد بن سلمان في السعودية    قرار الأمن بشأن زيادة عدد جماهير مباراة الزمالك وجينيراسيون فوت السنغالي    حمو بيكا: "عاوز آكل عيش والنقابة منعتني من الغناء وبتاخدوا مني فلوس في الأفراح"    29 أكتوبر.. وزير الثقافة تفتتح معرض أحمد فؤاد سليم بمجمع الفنون    حوار| البدري: رفضت عرضين من الزمالك والمصري.. ومكالمة ألمانيا حسمت تدريب المنتخب    أكادميون عن مقترح تعاقدات المعيدين: "قمة الاستفزاز".. وجابر نصار: "نشغلهم باليومية"    التايمز: جامعة أسوان بالمركز الأول على مستوى مصر في الهندسة والتكنولوجيا    خبير: استخدام مياه الأنهار بشكل عادل واجب قانوني دولي    خالد فودة يقوم بجولة تفقدية في شرم الشيخ.. ويتابع رفع كفاءة أعمال الرصف    اليوم.. الحكم على المتهمين ب"الاتجار بالبشر" بأوراق مزورة    نائب وزير الدفاع السعودي يبحث التهديدات والقضايا الأمنية مع وزير الدفاع الأمريكي    واتس آب الوفد: مواطنة تخبر إدارة مدرسة بطنطا بإصابة نجلها بالإلتهاب السحائي.. وتؤكد: لم تحرك ساكنًا    ناقد رياضي يكشف تفاصيل اجتماع الخطيب ووزير الرياضة    حسام البدري يكشف كواليس اختياره جهاز المنتخب ودور الواسطة    موعد مباراة الهلال والسد بإياب نصف نهائي دوري أبطال آسيا    ستظل في قلبي: أحمد مكي يعلق على وفاة والدة ويكشف تفاصيل آخر صورة تجمعه بوالده    نور الزيني: بنك قناة السويس يعمل وفق استراتيجية عبر عدة أنشطة اتصالية واجتماعية.. وندعم تمويل المشروعات القومية العملاقة    رئيس مدينة إدفو بأسوان يحيل سكرتير قرية وموظفين للتحقيق بسبب مخالفات بناء    هناء رمزي: زيارة البابا تواضروس لباريس ومارسيليا تاريخية ومؤثرة    بيان من الرئاسة اللبنانية بعد أنباء عن وفاة الرئيس ميشال عون    السعودية ترفع نسب إحلال العمالة الوطنية محل الاجنبية بعقود التشغيل الحكومية    تحرير 58 محضر مخالفات تسعيرة وسلع مغشوشة وفاسدة بالغربية    نائب محافظ الإسماعيلية يتابع التشغيل التجريبي لمحطة مياه مدينة المستقبل    أمير عزمي: الأهلي تعجل في بيانه.. والزمالك لم يعترض عند تأجيل مباريات    بالصور.. جولة ليلية لمحافظ الدقهلية لتفقد عدد من شوارع المنصورة    احتفالية فنية بمركز الإبداع بالإسكندرية إحياء لذكرى انتصارات أكتوبر المجيدة    سامح الصريطي يراهن على نجاح تجربة فيلم "لما بنتولد"    30 مرشحًا لجائزة الكرة الذهبية.. وغياب لأبرز اللاعبين    ضبط تشكيل عصابي تخصص في سرقة الدراجات النارية بطنطا    تعرف على درجات الحرارة في العواصم العربية والعالمية.. الثلاثاء    شيفيلد يهزم أرسنال بهدف في الدوري الإنجليزي    "شحته حسني" عميدا ل"التربية للطفولة المبكرة" بجامعة الزقازيق    السيسي: مصر تبذل مساعي حثيثة ومتوازنة للخروج من تعثر مفاوضات سد النهضة    "تعليم النواب" تكشف حقيقة تغيير اسم جامعة زويل    الجيش السوري ومقاتلو "قسد" يطلقون الثلاثاء دوريات عسكرية مشتركة    قوافل علاجية من جمعية الأورمان لأهالي محافظة الغربية خلال أكتوبر    حكم تغيير النية في الصلاة.. تعرف على رأي العلماء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ما الذي يُمكن أن تتعلمه أفريقيا من التجربة السودانية؟
نشر في مصراوي يوم 18 - 08 - 2019

اعتبرت صحيفة "ميل آند جارديان" الجنوب أفريقية أن ما حدث في السودان يُمثّل سابقة يُمكن أن تسير على خُطاها باقي الدول الأفريقية، لاسيّما التي تجاوز زعماؤها فترة حكمهم، بما في ذلك رئيس غينيا الاستوائية، تيودورو أوبيانج نجويما، الذي تولى السلطة من خلال انقلاب في عام 1979. كما أمضى رؤساء الكاميرون وتشاد وإريتريا ورواندا وأوغندا ما يصل مجموعه إلى 188 عامًا في الحكم.
وقالت الصحيفة، في تقرير نشرته على موقعها الالكتروني، إن الأفارقة، وبخاصة الشباب الأفريقي، قد سئموا من تطبيع الديكتاتوريات، والوعود الزائفة، وانتهاكات حقوق الإنسان. ورجّحت أن تشهد السنوات المقبلة مزيدًا من الانتفاضات السلمية في هذه البلدان التي تسعى إلى فرض تحولات سياسية.
كان المجلس العسكري الانتقالي في السودان قد وقعّ بصورة نهائية، أمس السبت، اتفاقًا "تاريخيًا" لتقاسم السلطة مع ممثلي المعارضة، بحضور وفود عربية ودولية رفيعة المستوى. وينص الاتفاق على تكوين مجلس حاكم انتقالي من المدنيين والعسكريين، بما يفسح الطريق لانتخاب حكومة مدنية.
فيما يُنتظر الإعلان، اليوم الأحد، عن تشكيل مجلس السيادة الذي سيتولى إدارة مرحلة انتقالية تستمر لثلاث سنوات. وسيقوم مجلس السيادة، وهو يضم مدنيين وعسكريين، بتعيين رئيس للوزراء وتشكيل حكومة جديدة.
ويأتي ذلك بعد 4 أشهر من الإطاحة بعُمر البشير، الرئيس الأطول حكمًا في تاريخ السودان، إثر احتجاجات ومواجهات دامية بين متظاهرين وقوات الأمن أوقعت عشرات القتلى والجرحى.
"ظاهرة جديدة"
وأبرزت التجرية السودانية، بحسب الصحيفة، ظاهرة جديدة يُحتمل أن تغزو القارة. فقد تُصبح سلطة الشعب الاستراتيجية المُثلى للإطاحة بالزعماء الديكتاتوريين. وعندما يحدث ذلك، يُتوقع أن يلعب الجيش والمغتربين والمنظمات الإقليمية دورًا في ضمان حدوث التحوّلات.
الأمر الذي أكّده رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، خلال مراسم توقيع وثائق الفترة الانتقالية، الذي قال إن السودانيين أثبتوا أن الأفارقة يستطيعون حل مشاكلهم بأنفسهم، داعيًا إياهم للحفاظ على الاتفاق وحمايته بوصفه البديل الأوحد لتحقيق وضع يكون الجميع فيه منتصرًا.
ولفت المسؤول الإثيوبي إلى أن بلاده دعمت الانتقال السلمي للسلطة في السودان، واصفًا الرحلة للوصول إلى الاتفاق بأنها "لم تكن سهلة". وأوضح في كلمته أن مبادئ التحول الديمقراطي يجب أن تطبق بحذافيرها، مؤكدا أن "السلام للأجيال القادمة، سيعتمد على ما أنجزناه اليوم".
كما أشارت الصحيفة إلى أن الاحتجاجات المستمرة في السودان ترافقت مع حركة احتجاج عالمية من هونج كونج إلى فنزويلا، ونيكاراجوا وكوستاريكا، إما للمطالبة باحترام حقوق الإنسان، وإحداث إصلاحات اقتصادية، واجتماعية، وسياسية، أو لتغيير حكوماتها التي فقدت الاتصال مع شعبها.
واندلعت احتجاجات السودان بادئ ذي بدء، في نهاية ديسمبر الماضي، تنديدًا بنقص المواد الغذائية وارتفاع الأسعار، ثم تحوّلت إلى تظاهرات شعبية تُطالب في المقام الأولى بتنحّي البشير.
"رسالة مدويّة"
علاوة على ذلك، لفتت الصحيفة إلى أن السودانيين الصامدين يبعثون الآن برسالة مدويّة إلى إخوانهم الأفارقة مُفادها أنه: "عندما يحين الوقت لإحداث تغيير في بلدانهم، لا ينبغي عليهم أن يحتفلوا فقط بالتغييرات في القيادة السياسية التي ينظمها الجيش؛ وعليهم ألا يثقوا في القادة العسكريين لإدارة التحوّلات. بل يجب أن يواصلوا احتجاجاتهم حتى يتم نقل السلطة بالكامل إلى حكومة مدنية، وينبغي على الجيش الالتزام بالدور الرئيسي داخل الدولة والابتعاد عن السياسة".
ورأت الصحيفة أن المؤسسات الإقليمية والقارية يُمكن أن تُساعد أيضًا في هذا الصدد. وهو ما بدا جليًا في جهود الاتحاد الأفريقي المُكثّفة في السودان لضمان نقل السلطة من العسكر إلى المدنيين بشكل سريع، بما في ذلك قراره تعليق عضوية السودان بعد شهرين من الإطاحة بالبشير إلى حين إقامة سلطة انتقالية مدنية إقامة بشكل فعلي.
وجاء ذلك بعد أحداث فض اعتصام المحتجين أمام القيادة العامة بالعاصمة السودانية الخرطوم، في 3 يونيو، موقعًا ما لا يقل عن 120 قتيلًا، بحسب قوى المعارضة. وأقر المجلس العسكري الحاكم بتورط عسكريين في فض الاعتصام.
كما توسّط الاتحاد الأفريقي، إلى جانب إثيوبيا، في المفاوضات بين المجلس العسكري وقادة الاحتجاج في السودان، ونأى بنفسه عن محاولات المجلس العسكري للتشبث بالسلطة، وهو الأمر الذي أشاد به كثيرون في الداخل السوداني وعبر القارة، بحسب الصحيفة.
وخلال مراسم توقيع وثائق المرحلة الانتقالية بالسودان، أكد رئيس الوساطة الافريقية المشتركة، محمد الحسن لبات، أن الاتحاد الأفريقي سيبذل قصارى جهده للدفاع عن السودان في المحافل الإقليمية والدولية، من أجل المساهمة في رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب وإعفاء ديون السودان الخارجية.
واختتمت الصحيفة تقريرها بالقول إن "هناك صيحة في أفريقيا للمطالبة بالتغيير والإصلاحات السياسية. ويُمكن للأفارقة بل ينبغي عليهم التعلم من السودان".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.