شباب الجامعات فى ضيافة طلبة الشرطة والحربية والبحرية    وزير التعليم: كفانا بلبلة.. سنستكمل طريق التطوير ولو كره الكارهون    وزير النقل يتابع الموقف التنفيذي لمشروعات الهيئة العامة للطرق والكباري    أسعار الذهب اليوم الأربعاء 20-3-2019 في مصر    نيوزيلندا تعلن بقاء 30 من جرحي الهجوم الإرهابي فى المستشفى    ارهاب المصلين    بوينج تجري تعديلات في إدارة وحدتها الهندسية وسط أزمة الطائرة 737 ماكس    اليوم.. 8 مباريات في ختام الدور الأول لبطولة أفريقيا لسيدات الكرة الطائرة    اليوم .. فحص طبي ل وليد سليمان بالأهلي    مصر تفوز بذهبية الكرة في أولمبياد الخاص    إغلاق طريق العلمين الصحراوي بسبب الشبورة المائية    السيطرة علي حريق داخل شقة سكنية في أبو النمرس    الأرصاد: طقس الأربعاء دافئ والعظمى بالقاهرة 25    وزير التعليم: الحصول على أكثر من 50% شرطا للنجاح في أولى ثانوي    تأجيل إعادة محاكمة "مرسي" في قضية اقتحام السجون لجلسة 24 مارس    "الفيل الأزرق 2" يدخل عمليات المونتاج الأسبوع المقبل    وزير دفاع زيمبابوى يقر بفشل الحكومة فى توقع حجم إعصار "إيداى" الإستوائى    جهود حكومية لتخفيض الأسعار قبل رمضان.. الأبرز في صحف الأربعاء    افتتاح معرض للسلع المعمرة والمنزلية بشمال سيناء .. أبريل المقبل    استشهاد فلسطينيين برصاص الاحتلال في الضفة الغربية    أمريكا تمدد إعفاء العراق من العقوبات على إيران 3 أشهر    يحدث اليوم| تكريم الأمهات المثاليات في القاهرة.. وقرعة "أبطال إفريقيا"    الزمالك يسعى لاستكمال الانتصارات بالفوز على المقاولون.. اليوم    بدء دفن ضحايا «مجزرة المسجدين» في نيوزيلندا (صور)    الأم المثالية بالشرقية: "اشتغلت فى الغيطان باليومية وتجارة المواشي لتربية أبنائى"    «الأحزاب المصرية» يدعم التعديلات الدستورية.. ويرد على التقرير الأمريكي الأربعاء    ياسمين الهوارى: «الباليه» بوابتي للسينما    «جوجل» يحتفل بذكرى ميلاد الشاعرة المصرية جميلة العلايلي    مبروك عطية: بعض السيدات بتدعي على ولادها لو مازاروهاش في عيد الأم.. فيديو    أستراليا تصف تصريحات أردوغان بشأن هجوم نيوزيلندا ب«المتهورة»    عباس: الدولة لا تتحمل تكاليف إنشاء المدن الذكية الجديدة    جميلة العلايلي وحادث أوسيم.. أبرز ما بحث عنه المصريون عبر "جوجل"    احذر.. العصائر والمشروبات الغازية تُسبب الوفاة    عاطل يقتل صديقه بالساطور بسبب بيع منزل فى التل الكبير بالإسماعيلية    الإصلاح التشريعي: قانون المشروعات الصغيرة يتضمن حوافز ضريبية وتمويلية    ابراهيموفيتش ينتقد جيل يونايتد 92 تحت قيادة فيرجسون بسبب بوجبا    انطلاق أول قافلة طبية مصرية إلى جيبوتي.. 23 مارس    الوحدة: ميدو لم يقال لأسباب فنية.. الجماهير خط أحمر و"مجبَر أخاك لا بطل"    قيادي في حزب جزائري موالي للسلطة: أخطأنا في ترشيح بوتفليقة لولاية خامسة    "العليا للحج": إجراءات صارمة لمنع الشركات السياحة من مخالفة الضوابط    ضبط سيدة لإدخالها 22 قطعة «مخدر حشيش» لمسجون ب«جنايات الإسكندرية»    عيد الأم| هل الجنة تحت أقدامهن؟    فيديو| حوار تفاعلي بين الرئيس السيسي والشباب العربي والأفريقي بأسوان    أحمد ناجي عن مستوى أحمد الشناوي في معسكر المنتخب: «عاوز أبخّره»    فيديو| الصحة: انتهت المرحلة الأولى من حملة «الديدان المعوية»    رشوان: «الصحفيين» ستعلن رأيها النهائى فى لائحة الجزاءات وفقا للدستور    مصر نائب رئيس ومقرر ب"اليونسكو"    احتفال مغربي.. ب "نيللي وكريم"    ديسابر: منتخب مصر المرشح الأبرز للفوز بكأس الأمم الأفريقية    تأملات سياسية    عقد لتسويق منتجات الإنتاج الحربى إلكترونيا    من "دواعش عبر التاريخ".. كيف مارست العصابات الصهيونية الإرهاب على أرض فلسطين فى "اقلب الصفحة"    توفى إلى رحمة الله تعالى    عيد الأم حرام بأوامر شيوخ التكفير    كراكيب    انطلاق حملة للكشف والعلاج المجانى ل«الجلوكوما» فى أسيوط    فحص 2 مليون مواطن بالدقهلية ب 100 مليون صحة    الإفتاء توضح حكم الاحتفال بعيد الأم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المؤبد لأشهر "ديلفري" مخدرات بالعجوزة
نشر في أخبار الحوادث يوم 30 - 01 - 2019

بعد مكالمة هاتفيه، إنطلق الشاب الوسيم الي احد الشوارع الهادئة بمنطقة العجوزة، ينتظر زبونة الجديد، لم يكن يعلم ان من سيأتى اليه يقوده الى السجن، وانه سيعيش اغلب حياته بين الجدران بفعل جرائمه.
المثير ان اغلب المارة تعاطفوا معه، إندهشوا من هدوءه ووسامته التى تشير الى انه احد ابناء الذوات، أو ان كيف للمخدرات اطاحت به وجعلته ينتظر من سيأتى اليه بالسموم، لم يعرفوا إنه واحداً من اشهر تجار المخدرات، وإنه ليس مدمناً بل يدفع بقبضة يدية الشباب الى طريق الموت والهلاك.
داخل ادارة مكافحة المخدرات، حاول إستعطاف الضباط، يقول إنه كان يعيش فى اس رة مطحونة بمعنى الكلمة، والده مريض ولا يقوى على الحراك، ووالدته ايضاً اصبحت كبيرة فى السن، تعجز عن العمل، وهو اكبر إخواته، ترك التعليم وحاول الحصول على فرصة عمل عن طريقها يستطيع توفير احتياجات اسرته البسيطة، ولكنه فشل، مما يجعل يتاجر فى المخدرات.
تحريات الإدارة العامة لمكافحة المخدرات تشير الى انه واحداً من اخطر تجار المخدرات فى القاهرة، وإنه التاجر الاول الذى يعطى المدمنين فى منطقة العجوزة السموم التى تقودهم الى التهلكة.
واشارت التحريات ايضاً ان تاجر السموم حاول اخداع رجال الشرطة كثيراً، كل فترة يقوم بتغير ارقام هاتفه المحمول، كما كان يغير من شكله واسم الشهرة الذى يحمله، حتى ان اسمه الحقيقى اصبح مدفوناً تحت عشرات الاسماء الوهمية التى كان يطلقها على نفسه.
وتابعت التحريات الى ان تاجر السموم هذا، استغل وسامته وملابسة "الشيك" فى ان يوهم من حوله انه واحداً من ابناء احد المناطق الراقية المجاورة، وإنه يساعد الشباب على توصيل المخدرات اليهم، وإنه ليس فى الاساس تاجر مخدرات.
استطاع تاجر السموم خلال شهور قليلة ان يحصل على اموال كثيرة، جعلته يضع الاف من الجنيهات فى رصيدة بالبنك، كما استطاع شراء سيارة عن طريقها يقوم بتوصيل السموم الى المدمنين.
تم تحرير محضر بالواقعة، وتم إحالة المتهم الى النيابة العامة التى قررت حبسه اربعة ايام على ذمة التحيقات، امر قاضى المعارضات تجديدهم خمسة عشر يوماً تمهيداً لمحاكمته، ورغم انه استعان بالعديد من المحامين، الإ إنه لم يستطيع نفى التهمه عن نفسه، لتصدر المحكمة حكماً بحبسه خمسة وعشرين عاماً.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.