وزيرا التعليم العالي والنقل يفتتحان المؤتمر الخامس عشر للهندسة الإنشائية    التضامن تعقد اجتماعا لمناقشة قانون الجمعيات الأهلية يناير المقبل    القاهرة للدراسات الاقتصادية يستعرض فرص الاستثمار الواعدة في أفريقيا    الإحصاء: إيطاليا وتركيا والسعودية وأمريكا أهم الدول المستوردة من مصر ب2017    تعرف على ميزانية محافظة الفيوم والمستهدف خلال السنوات المقبلة    "شعراوي": ندعم اللامركزية.. و13 مليون لتطهير بحيرة قارون كمرحلة أولى    محافظ القليوبية: إزالة إعلانات الشوارع المخالفة وتحصيل الرسوم فوريا    وزير الخارجية يتوجه إلى بروكسل ليترأس وفد مصر في اجتماع مجلس المشاركة الأوروبي    اللجنة الدولية للصليب الأحمر: تبادل السجناء اليمنيين قد يصل ل16 ألفا    رولان لومباردي: السيسي قام بإصلاحات اقتصادية صعبة ولكنها ضرورية    قوات الاحتلال الإسرائيلي تعتقل 28 فلسطينيًا بينهم 15 مقدسيًا    الإفتاء ترصد تحول خطابات داعش    اجتماع عربى رفيع المستوى للتحضير للقمة الاقتصادية فى بيروت    مستشفى الأهلي – جاهزية إكرامي.. ونجيب يعود بعد مواجهة جيما    رسميا.. سولشاير مدربا لمانشستر يونايتد حتى نهاية الموسم    دورتموند يخسر لأول مرة في الدوري الألماني هذا الموسم    ضبط 2000 متهم هارب من أحكام وتحصيل 120 ألف جنيه غرامات بالغربية    ضبط 3000 لتر سولار وأمونيا بمصنع ألبان في البحيرة    السيطرة علي حريق بمستشفي الأورام بدمنهور قبل انتشاره داخلها    وزير التموين يوافق على محاكمة المدير القضائي ب«العامة لتجارة الجملة»    "الرقابة الإدارية" تضبط مسؤولين بحي العمرانية تلقوا رشوة 200 ألف جنيه    سميرة عبد العزيز: محفوظ عبد الرحمن كان يعد مسلسل عن الملكة "حتشبسوت"    أحمد عز ل"الوطن": أصور "ولاد رزق 2" بجانب " العارف.. عودة يونس"    الفنان التشكيلي العراقي "دزه" يشارك بورش عمل مهرجان طيبة للفنون بأسوان    شاهد.. رانيا فريد شوقي بصحبة أماني كمال من كواليس "أبو العروسة 2"    لهذا السبب حسين فهمى يعتذر عن الرئاسة الشرفية لمهرجان شرم للسينما الآسيوية!    محافظ القليوبية: فحص مليوني و698 ألف مواطن للكشف عن «فيروس سي»    ظهور 7 حالات مصابة بالجديري المائي بمدارس الوادي الجديد    علشان تعمل حسابك.. تعرف على طقس غدا الخميس في كل المحافظات    شلل مرورى بمحور 26 يوليو    ضبط 3 أطنان كبدة غير صالحة للاستهلاك في القليوبية    باسم مرسي يقترب من أحد أندية قطاع البترول    ريال مدريد يسعي للتتويج الثالث علي التوالي بكأس العالم للأندية أمام كاشيما إنتلرز اليوم    روسيا تحذر من انتقال الإرهابيين من سوريا والعراق إلى أفريقيا    رئيس الوزراء يقرر إضفاء صفة النفع العام على عدد من المؤسسات والجمعيات الأهلية    وسط إجراءات أمنية مشددة.. انطلاق الانتخابات التكميلية بالعريش في 37 لجنة    الشيخة مي: لغتنا العربية هي جوهر تراثنا العربي الأصيل    وزير النقل: نبحث تحريك أسعار تذاكر الخط الثالث للمترو    هاشتاج العين يتصدر تويتر عقب التأهل لنهائي كأس العالم للأندية    رأي جمهور العلماء حول القنوت في الفجر وباقي الصلوات    مأدبة عشاء للإسماعيلي في السفارة المصرية بالكاميرون    بورنموث في ضيافة تشيلسي في كأس المحترفين    زيارة لمنصور حسن للمستشفى الجامعي ببني سويف ليلا    رسلان: "اللى معندوش عربية عنده سكة حديد"    هل يجوز أداء الصلوات الفائتة وأنا جالس.. مستشار المفتي يجيب    البابا تواضروس: معالجة «حادث المنيا» تحتاج إلى «قدرٍ عالٍ من الحكمة وبُعد النظر»    تعرف على أسعار الخضراوات والفاكهة بالأسواق اليوم.. فيديو    كايرو ستيبس ووزيرة الثقافة يشهدون أول حفل موسيقى فى المنيا    دراسة : الاكتئاب يصيب الإنسان بأمراض القلب والسكتة الدماغية    برامج التغذية المدرسية يمكن أن تساعد فى تقليل البدانة بين الأطفال    ارتفاع طفيف في أسعار العملات الأجنبية أمام الجنيه المصري    أمنية صادمة ل"سلوى خطاب" بشأن المقاهى    البرلمان اليونانى يوافق على أول ميزانية بعد الخروج من برامج الإنقاذ الدولية    «اللا منطق ..»    فيديو.. خالد الجندي عن منع النساء من الميراث: «جاهلية طهرها الإسلاما»    الكلية الفنية العسكرية تحصد المركز الثالث فى المنتدى الدولى لعلوم وتكنولوجيا المواد المركبة بروسيا    توفى إلى رحمة الله تعالى    الإفتاء: علماء الأمة اتفقوا على أن ترك النبي لفعل لا يعني تحريمه أو تبديع فاعله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قضية ورأي
السيسي : لقاء مع العالم بنيويورك
نشر في أخبار الحوادث يوم 20 - 09 - 2016

حينما وصل الرئيس عبد الفتاح السيسي إلي مقر الأمم المتحدة بنيويورك كانت قيادات عالمية في انتظاره واعدت نفسها للقاءه.
وكان لافتا للنظر ان يكون المرشح الجمهوري ترامب من أوائل من التمسوا لقاء الرئيس المصري ولاننسي ان ترامب كان من المتحمسين لقدرات مصر ونظامها علي مكافحة الإرهاب.
وكان غريبا ان تطلب مدام كلينتون ايضا لقاء السيسي رغم ماضي دعمها وتعاونها مع جماعة الإخوان في البداية. ولكن نظرا للتقدير والاحترام الذي تكنه الولايات المتحده للرئيس السيسي ونجاحه في ضرب طموح ارهاب داعش فقد اختارت مدام كلينتون ان تلتقي مع الرئيس السيسي لتستفيد من شعبيته.
وكان الإعلام الأمريكي ايضا متحمسا لطلب لقاءات إعلامية وكان علي رأسها الإعلامي الشهير شارلي روز وكذلك الصحيفة المتميزة واشنطن بوست الأمريكية وكان من بين القيادات العالمية التي التقت بالرئيس المصري رئيسه وزراء بريطانيا تيريزا ماي وعاهل الأردن الملك عبدالله الثاني والرئيس الفلسطيني محمود عباس.
وبجانب هذه الشخصيات هناك لقاءات مع مؤسسات تجارية وصناعيه مثل غرفة التجارة الأمريكية، ومجلس الأعمال الدولي وكذلك رئيس أهم الشركات الأمريكيه جنرال إليكتريك. والمعروف ان هناك شخصيات مؤثرة في المجتمع للعمل علي الدفع بعلاقات البلدين الاستراتيجية إلي الأمام.
ولاشك ان علي رأس الاجتماعات التي سيحضرها قمة مجلس الأمن حول الموقف في الشرق الأوسط وسوريا.
ورأس الرئيس السيسي قمة مجلس السلم والأمن الإفريقي وناقشت تطور الأوضاع في جنوب السودان.
وكان من المهم مكانة تولي الرئيس رئاسة لجنة الرؤساء الأفارقة المعني بتغيرالمناخ وسيناقش نتائج مؤتمر المناخ الذي عقد اخيرا في باريس.
وعودة إلي دور مصر في مكافحه التطرف والإرهاب وأن نشير إلي تصريحات السفير ابو العطا مندوب مصر الدائم لدي الأمم المتحدة الذي اكد علي التعاون الوثيق بين مصر والإمارات وكذلك مع الأردن والبحرين. ولكنه عبرعن اسفه ان التعاون مع الدول الغربية في مجال مكافحة الإرهاب لا يشعرنا بوجود تفهم كبير لخطورة الأوضاع.
وأكد السفير ابو العطا ان مصر ستتبني امام الأمم المتحدة خطابا يدافع عن تجديد الخطاب الديني وأنه يحتمل مشاركة شيخ الأزهر في منتدي نيويورك الدولي للتأكيد علي وسطية الإسلام كما أشار مندوب مصر الدائم في الأمم المتحده إلي مكان وموقع مصر المركزي في الشرق الأوسط وأن تصبح مصر الممر الرئيسي لكل قضية في الشرق الأوسط.
وكان من الطبيعي اثناء تواجد الرئيس بالأمم المتحدة أن يلتقي بولي العهد السعودي الأمير محمد بن نايف وأنه بجانب تبادل الرأي حول سبل مواجهة التطرف والإرهاب ان يتناقش الطرفان ايضا حول التعاون المالي والاقتصادي بين البلدين.
وكانت مفاجأة للأوساط الديبلوماسية في نيويورك ان يعلن عن طلب الأمير تميم لقاء الرئيس السيسي وكان واضحا وصريحا في رد مصر انها لا تود » الشو الإعلامي»‬ في اللقاء ورفض تدخل الدوحة في الشئون الداخلية لمصر. ومن المفيد ان نسجل اهتماما كبيرا للقاء الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي مع الرئيس الفرنسي» فرانسوا أولاند» التي تؤكد علي العلاقة الوثيقة التي تربطهما منذ اللقاء الأول في الرياض ثم في مصر.
وطلب ايضاً الرئيس التركي اردوغان لقاء الرئيس المصري، ولا شك ان الملاحظين السياسيين في نيويورك الذين تابعوا منذ سنوات مناورات الدوحة وتركيا بسبب انحيازهما لجماعة الإخوان المسلمين واختيارات لسياسة عدائية تجاه مصر، قد أدهشهم إصرار تميم وأردوغان علي لقاء الرئيس السيسي.ويحتمل ان هذا الاصرار يعني انهم يريدون اختيار »‬الحصان الكاسب »‬ في شخص الرئيس المصري.
حينما نجول اذن حول نجاحات الرئيس المصري داخل طرقات الأمم المتحده ومنبرها لا نستطيع إلا ان نقول ان مصر ورئيسها اختارا الطريق المستقيم لسياسة متوازنة نحو التجميع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.