وزيرا التعليم العالي والنقل يفتتحان المؤتمر الخامس عشر للهندسة الإنشائية    التضامن تعقد اجتماعا لمناقشة قانون الجمعيات الأهلية يناير المقبل    القاهرة للدراسات الاقتصادية يستعرض فرص الاستثمار الواعدة في أفريقيا    الإحصاء: إيطاليا وتركيا والسعودية وأمريكا أهم الدول المستوردة من مصر ب2017    تعرف على ميزانية محافظة الفيوم والمستهدف خلال السنوات المقبلة    "شعراوي": ندعم اللامركزية.. و13 مليون لتطهير بحيرة قارون كمرحلة أولى    محافظ القليوبية: إزالة إعلانات الشوارع المخالفة وتحصيل الرسوم فوريا    وزير الخارجية يتوجه إلى بروكسل ليترأس وفد مصر في اجتماع مجلس المشاركة الأوروبي    اللجنة الدولية للصليب الأحمر: تبادل السجناء اليمنيين قد يصل ل16 ألفا    رولان لومباردي: السيسي قام بإصلاحات اقتصادية صعبة ولكنها ضرورية    قوات الاحتلال الإسرائيلي تعتقل 28 فلسطينيًا بينهم 15 مقدسيًا    الإفتاء ترصد تحول خطابات داعش    اجتماع عربى رفيع المستوى للتحضير للقمة الاقتصادية فى بيروت    مستشفى الأهلي – جاهزية إكرامي.. ونجيب يعود بعد مواجهة جيما    رسميا.. سولشاير مدربا لمانشستر يونايتد حتى نهاية الموسم    دورتموند يخسر لأول مرة في الدوري الألماني هذا الموسم    ضبط 2000 متهم هارب من أحكام وتحصيل 120 ألف جنيه غرامات بالغربية    ضبط 3000 لتر سولار وأمونيا بمصنع ألبان في البحيرة    السيطرة علي حريق بمستشفي الأورام بدمنهور قبل انتشاره داخلها    وزير التموين يوافق على محاكمة المدير القضائي ب«العامة لتجارة الجملة»    "الرقابة الإدارية" تضبط مسؤولين بحي العمرانية تلقوا رشوة 200 ألف جنيه    سميرة عبد العزيز: محفوظ عبد الرحمن كان يعد مسلسل عن الملكة "حتشبسوت"    أحمد عز ل"الوطن": أصور "ولاد رزق 2" بجانب " العارف.. عودة يونس"    الفنان التشكيلي العراقي "دزه" يشارك بورش عمل مهرجان طيبة للفنون بأسوان    شاهد.. رانيا فريد شوقي بصحبة أماني كمال من كواليس "أبو العروسة 2"    لهذا السبب حسين فهمى يعتذر عن الرئاسة الشرفية لمهرجان شرم للسينما الآسيوية!    محافظ القليوبية: فحص مليوني و698 ألف مواطن للكشف عن «فيروس سي»    ظهور 7 حالات مصابة بالجديري المائي بمدارس الوادي الجديد    علشان تعمل حسابك.. تعرف على طقس غدا الخميس في كل المحافظات    شلل مرورى بمحور 26 يوليو    ضبط 3 أطنان كبدة غير صالحة للاستهلاك في القليوبية    باسم مرسي يقترب من أحد أندية قطاع البترول    ريال مدريد يسعي للتتويج الثالث علي التوالي بكأس العالم للأندية أمام كاشيما إنتلرز اليوم    روسيا تحذر من انتقال الإرهابيين من سوريا والعراق إلى أفريقيا    رئيس الوزراء يقرر إضفاء صفة النفع العام على عدد من المؤسسات والجمعيات الأهلية    وسط إجراءات أمنية مشددة.. انطلاق الانتخابات التكميلية بالعريش في 37 لجنة    الشيخة مي: لغتنا العربية هي جوهر تراثنا العربي الأصيل    وزير النقل: نبحث تحريك أسعار تذاكر الخط الثالث للمترو    هاشتاج العين يتصدر تويتر عقب التأهل لنهائي كأس العالم للأندية    رأي جمهور العلماء حول القنوت في الفجر وباقي الصلوات    مأدبة عشاء للإسماعيلي في السفارة المصرية بالكاميرون    بورنموث في ضيافة تشيلسي في كأس المحترفين    زيارة لمنصور حسن للمستشفى الجامعي ببني سويف ليلا    رسلان: "اللى معندوش عربية عنده سكة حديد"    هل يجوز أداء الصلوات الفائتة وأنا جالس.. مستشار المفتي يجيب    البابا تواضروس: معالجة «حادث المنيا» تحتاج إلى «قدرٍ عالٍ من الحكمة وبُعد النظر»    تعرف على أسعار الخضراوات والفاكهة بالأسواق اليوم.. فيديو    كايرو ستيبس ووزيرة الثقافة يشهدون أول حفل موسيقى فى المنيا    دراسة : الاكتئاب يصيب الإنسان بأمراض القلب والسكتة الدماغية    برامج التغذية المدرسية يمكن أن تساعد فى تقليل البدانة بين الأطفال    ارتفاع طفيف في أسعار العملات الأجنبية أمام الجنيه المصري    أمنية صادمة ل"سلوى خطاب" بشأن المقاهى    البرلمان اليونانى يوافق على أول ميزانية بعد الخروج من برامج الإنقاذ الدولية    «اللا منطق ..»    فيديو.. خالد الجندي عن منع النساء من الميراث: «جاهلية طهرها الإسلاما»    الكلية الفنية العسكرية تحصد المركز الثالث فى المنتدى الدولى لعلوم وتكنولوجيا المواد المركبة بروسيا    توفى إلى رحمة الله تعالى    الإفتاء: علماء الأمة اتفقوا على أن ترك النبي لفعل لا يعني تحريمه أو تبديع فاعله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الاستثمار .. من مصر إلي دبي

إذا قدر لمواطن أو مستثمر أن يزور هيئة الاستثمار سيشعر بمهزلة النظام الذي تدار به هيئة المفروض أنها حجر الزاوية لمستقبل الاقتصاد المصري.
وقد اجتمعت بمجموعة من الاستشاريين ورجال القانون الذين يدخلون إلي هيئة الاستثمار يوميا، وكانت رغبتي أن استشف كيف يسير العمل داخل الهيئة والتعامل مع المستثمرين.
وعلي مستوي الحياة اليومية داخل الهيئة فوجئت بأن يحيطوني علما أن المشكلة البسيطة بإمكانية أن يجد الزائر أو المستثمر مكانا » لركن السيارة»‬ في مكان محترم يعتبر من رابع المستحيلات.
وحينما نذهب إلي مستوي أعلي من المشاكل داخل الهيئة فنتساءل كيف يحصل المستثمر الأجنبي علي إقامة ليمارس نشاطه. وعلمت أن مدير شركة لإنتاج الموبايل سوري الأصل والجنسية استحال عليه أمر حصوله علي تصريح بالإقامة في حين أن حجمه يؤهله ليكون مستثمرا كبيرا، والمعروف أن المستثمر السوري حاليا ليس له مصلحة في نقل أرباحه إلي سوريا بسبب الظروف الاقتصادية هناك.
وعودة إلي الحياة اليومية ونظامها داخل هيئة الاستثمار فنتعجب حينما نعلم أن هناك أرقاما توزع علي وكلاء المستثمرين والتي تنفذ بسرعة وتكون النتيجة حصول تزاحم كبير لا يحتمل بين وكلاء المستثمرين أو يجدون أنفسهم مجبرين علي التواجد ابتداء من السادسة صباحا ويصبح التزاحم مأساويا في موسم الميزانيات من شهر 4 إلي شهر 6.
وعلي مستوي آخر من الفوضي التنظيمية نجد أن مؤتمر شرم الشيخ للاستثمار الذي تفاءل به الكثيرون في البداية ثم اكتشف الجميع علي أرض الواقع أن من أهم قرارات المؤتمر كان نظام الشباك الواحد وأيضا دعم وتيسير العمل للمستثمرين ولم يتم تنفيذ أي من هذه القرارات. وقد تساءل كثير من المستثمرين الأجانب قبل حضورهم لمصر عن تنفيذ توجيهات مؤتمر شرم الشيخ ولما اكتشف معظمهم إهمال التنفيذ اختاروا عدم الحضور لمصر واختار بعضهم التوجه إلي دبي حيث يجدون انضباط التنظيم.
وهناك نظرة أخري نحو ما يزعج المستثمرين ذوي الاهتمامات السياحية وما يزعجهم أثناء إقامتهم بمصر ولنقولها بصراحة سامح الله »‬الأعزاء» أهل نزلة السمان التي يذهب إليها كثير من السائحين والمستثمرين ليجدوا مستوي النظافة والانضباط غير لائق بمنطقة الأهرامات وأبو الهول.
وعلي مستوي آخر مطلوب دعم المستثمرين في مجال الفنادق السياحية بتخفيض استهلال الكهرباء ولتكن لمدة عام مثلا حتي لا يضطر أصحابها إلي إغلاق الفنادق وهذا ما حدث بالفعل في شرم الشيخ والغردقة.
ولنذهب إلي مجال التصدير لنقول إن المصانع التي تقوم بتصدير منتجاتها للخارج يجب الاهتمام بأن تكون جودة المنتج مطابقة للمواصفات الأوربية وحينما يشعر المصدر أنك قدمت له إعفاءات ضريبية لمدة سنتين مثلا سيبذل المستحيل لزيادة حجم التصدير.
وفي الختام أقول إن الاستثمار هو المحرك الرئيسي للتنمية الاقتصادية ودعم الدخل القومي إذن الاهتمام بوضع ضوابط ونظام يشجع ويقوي الاستثمار.
نحن نعلم أيضا أن دور التمويل فيما يخص الاستثمار مهم جدا ولكن عائده أيضا كبير.
الاستثمار أيضا له مناخ يشجعه ويحميه ومن ضمن عناصر هذا المناخ الإعلام الذي يعطي صورة مشجعة للرأي العام ولطبقة المستثمرين.
أرجو أن يعلم الجميع أن الاستثمار هو عصب الحياة لاقتصاد حر ويعتمد علي وعي رجال الأعمال الذين لديهم المعرفة ولديهم أيضا طموح ازدهار مشروعاتهم.
وما دمنا قد تعرضنا في بداية المقال إلي الخلل في منظومة العمل داخل هيئة الاستثمار، فمعني ذلك أن هناك واجبا علي أجهزة الدولة أن تتخيل الخطوات الاصلاحية التي تشجع المستثمر في كل التفاصيل التي تهم نشاطه وتحمي دوره سواء من البداية حينما تعطي تسهيلات الإقامة وكذلك التسهيلات الضرائبية.
خلاصة القول أن الاستثمار في احتياج إلي سياسة ذكية وواعية من جانب مؤسسات الدولة وكذلك كما قلنا مناخ لدي الرأي العام يجعل من الاستثمار الرهان الأكبر علي التنمية الاقتصادية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.