بالفيديو| أحمد موسى: الإعلام الدولي منبهر بالمصريين    التعديلات الدستورية 2019| انتهاء عملية فرز الأصوات في ألمانيا    ننشر بيان مصر أمام منتدى «المنظمات غير الحكومية» في شرم الشيخ    الأزهر يدين الهجوم الإرهابي على وزارة الاتصالات الأفغانية    مصطفى الجندى : قرار "العسكرى السودانى" بإلغاء "سواكن" مع تركيا صفعة قوية على وجه اردوغان    سفير مصر في كولومبو: 150 مصريا متواجدون في سريلانكا.. فيديو    «نيمار» يعود للعب مع باريس في ليلة هاتريك إمبابي والفوز على موناكو    يارا خالد: حققنا الثلاثية في موسم استثنائي    فتح بوغاز ميناء الاسكندرية بعد تحسن الأحوال الجومائية    شيرين عبد الوهاب تدلى بصوتها في الاستفتاء على الدستور وتدعو جميع المصريين للمشاركة الإيجابية    حسام داغر ينشر صورة بصحبة محمد رمضان وماجد المصري ويعلق: بحبكم    تغيير هوية البنك يستهدف تحقيق الشمول المالى وتقديم باقة متنوعة للخدمات المصرفية    ضبط 122 قضية مخدرات بالمحافظات    فيديو.. الأرصاد تكشف الموعد المناسب لارتداء الملابس الصيفية    تعليق روسيا على فوز زيلينسكي بانتخابات الرئاسة الأوكرانية    حقيقة تولي ميدو تدريب الترجي التونسي    حسن راتب يهدي جوائز مالية وشهادات تقدير للفائزين بجائزة الأبنودى للإبداع الشعرى    "الآثار" تكشف حقيقة أخطاء ترميم تمثال رمسيس الثاني    جمهور ليفربول يصف "ميلنر" بالأنانى بعد رفضه منح صلاح تسديد ضربة الجزاء    بالصور| وزير النقل يتفقد محطة سيدي جابر في الإسكندرية    المواطنون يحتفلون بالاستفتاء على التعديلات الدستورية أمام لجان القاهرة الجديدة    بنك السودان المركزى يرفع سعر العملة إلى 45 جنيها للدولار    اعمل الصح    طارق مؤمن يتأهل لدور ال٨ في بطولة الجونة الدولية للاسكواش    نشاط الرئيس اليوم.. السيسي يلتقي أبومازن وعضو الشيوخ الأمريكي    تغيير مكان وموعد عزاء والدة هشام عباس.. وإقامته بالرحمن الرحيم الثلاثاء المقبل    بالصورة.. حسن عيد يواصل تصوير دوره في "الزوجة 18"    مدبولى يطالب اتحاد الغرف السياحية برفع جودة الخدمة المقدمة وتدريب العمالة    أخبار الأهلي : عماد متعب يثير غضب جماهير الأهلي بسبب عبد الله السعيد    الإسماعيلي ب«الأبيض» أمام دجلة    بالأسماء .. مصرع وإصابة 6 فى حادث تصادم ببني سويف    النجم مصطفى فهمي والمنتج أحمد السبكي يدليان بصوتيهما في الاستفتاء على تعديل الدستور    خالد الجندي يفضح أساليب مطاريد الإرهابيين في نشر الفوضى.. فيديو    طريقة عمل كبة السمك    الأعلى للثقافة: السباعي يمتلك وعياً إبداعياً فريداً وسيظل في ذاكرة محبيه    الإمارات تطالب مواطنيها الموجودين في سريلانكا بالمغادرة    تعرف على حالات يجوز فيها صيام النصف الثاني من شعبان    ضبط مصنع بداخله 3 أطنان "زيت وسمن" مجهولة    رئيس البيطرية للدواجن: المجتمع بحاجة للرأى الفني الصائب والمشورة الصادقة    “الورق ورقنا والدفاتر دفاترنا”.. سيناريو فيلم “الزوجة الثانية” في الاستفتاء لإنقاذ السيسي من المقاطعة    فى ملتقى الرواية بدورته السابعة.. الروائيون يتحدثون عن تغيرات ومستجدات العصر    تأجيل محاكمة "سعاد الخولى" فى قضية غسل الأموال لجلسة 25مايو المقبل    بالصور.. افتتاح المؤتمر الأول لشباب الأطباء وحديثي التخرج بكلية الطب جامعة المنصورة    "100 مليون صحة" تنتشر في محيط لجان الإستفتاء ببولاق الدكرور    علي جمعة يوضح حكم صيام نهار ليلة النصف من شعبان    طرح كراسات 20 ألف وحدة إسكان اجتماعي    الصحة: مصر مستعدة لنقل خبرات "100 مليون صحة" لدول شرق المتوسط وأفريقيا    شاهد بالصور .. عميد ألسن عين شمس تستقبل لجنة وحدة إدارة مشروعات تطوير التعليم العالي    تراجع جماعي لمؤشرات البورصة في مستهل الHسبوع ورأسمالها يخسر 6 مليارات جنيه    رئيس جامعة طنطا يستقبل العالم المصري مصطفي السيد    أنطوي مهدد بالغياب عن المقاصة في مواجهة بيراميدز بالدوري الممتاز    نص عظة البابا تواضروس في قداس «أحد الشعانين» بوادي النطرون (صور)    أشهر البطاقة الحمراء ضد راموس وطالته اتهامات فساد.. من هو حكم مباراة الزمالك في الكونفيدرالية؟    وزيرة الصحة تلتقى شيخ الأزهر لبحث استمرار دعم " بيت الزكاة والصدقات" لمبادرة " قوائم الإنتظار"    إصابة 6 أفراد بينهم 3 سياح في حادث بأسوان    منظمة خريجي الأزهر تدين التفجيرات الإرهابية بسريلانكا    مفتى الجمهورية يدين تفجيرات كنائس سريلانكا    35 جنسية أجنبية من بين قتلى التفجيرات الإرهابية في سريلانكا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رأي
ترامب.. والملاك النيوزيلندي.. وحزب "آه يا ليل"
نشر في الجمهورية يوم 24 - 03 - 2019

وغابت الولايات المتحدة الأمريكية في عهد الرئيس دونالد ترامب عن الشرق الأوسط ولم تعد تهتم إلا بإسرائيل وأمن إسرائيل والتوسع الإسرائيلي.
والكاتب الأمريكي الكبير توماس فريدمان كتب في صحيفة "النيويورك تايمز" يقول إن الولايات المتحدة الأمريكية لم تعد موجودة في المنطقة فليس لها سفراء في السعودية ولا في مصر أو العراق أو الإمارات أو تركيا أو الأردن. ويمضي قائلاً إن السفير الأمريكي في إسرائيل المحامي السابق لدونالد ترامب مفتون جداً بحركة المستوطنين اليهود المتطرفة لدرجة أصبح فيها بوقاً دعائياً لا دبلوماسياً.
وما كتبه فريدمان يلخص كل السياسة الأمريكية الراهنة. فالولايات المتحدة الأمريكية لم تعد مع حل الدولتين اليهودية والفلسطينية. ولكنها أصبحت تروج وتتحدث عن حل الدولة الواحدة وتلغي حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة.
وترامب لا يقف عند حد الإجهاز علي الدولة الفلسطينية ولكنه يدعم ايضا محاولات إسرائيل في ضم الجولان السورية إليها.
والسياسات الأمريكية. أخرجت واشنطن من الشرق الأوسط ولكنها تدفع في اتجاه شرق أوسط جديد ممزق خائف حائر ضائع بثورات الخريف والربيع والشتاء والصيف لن تتوقف إلا مع انهيار المنظومة العربية لصالح إسرائيل.. وإسرائيل قبل أمريكا.
ہہہ
ولم يكن غريباً أو مفاجئاً أن يخرج علينا وزير خارجية أمريكا مايك بومبيو بتصريح يقول فيه "إن الرب أرسل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من أجل حماية إسرائيل من إيران".
والوزير الأمريكي يدرك خطورة هذا التصريح الذي يتضمن إقحاماً للدين في السياسة. وتحويل المواقف الدينية إلي سياسية ويدخلنا في مرحلة من المواجهات الدينية الخطيرة.
والوزير الأمريكي علي أي حال كان صريحاً وواضحاً في التزام أمريكا بأمن إسرائيل سواء ضد إيران أو أي تهديدات أخري.
ہہہ
ونترك دعاة الفتن والانقسام ونتحدث عن الملاك النيوزيلندي جارسيندا أرديرن رئيس وزراء نيوزيلندا التي تلقت رسائل تهديد بالقتل من المتطرفين اليمينيين في بلادها والذين قالوا لها "أنت التالية" بعد موقفها في التضامن مع المسلمين في أعقاب مجزرة المسجد الدامية.
وقد يهاجمنا اليمين المتطرف الأعمي ولكن العالم كله أصبح معجباً بهذه السيدة الرائعة وبموقفها الداعي إلي التسامح والسلام والإنسانية.
وصحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية قدمت لها التحية قائلة إنه يجب علي العالم أن يتعلم من الطريقة التي تعاملت بها مع الحدث.
وبرج خليفة أضئ في دبي بصورتها وهي ترتدي الحجاب وتعانق امرأة مسلمة كان يبعث برسالة إعجاب نيابة عن 1.5 مليار مسلم نالت الملاك النيوزيلندي احترامهم وتقديرهم.
والسيدة جارسيندا تستحق بهذا الموقف الذي احتوت به صراعاً دينياً وحاصرت من خلاله الإرهاب أن تنال جائزة نوبل للسلام تقديراً واحتراماً من العالم كله لداعية جديد للسلام والتعايش الإنساني.
وقد لا تنال جارسيندا هذه الجائزة الممزوجة باعتبارات سياسية عنصرية أخري.. ولكنها نالت ما هو أكبر منها.. احترام العالم كله.. وهذا هو الأهم.
ہہہ
ونعود إلي مصر وثورة الغضب ضد البي بي سي التي تنشر أخباراً مغلوطة ومغرضة عن مصر.
والبي بي سي البريطانية هي هيئة إعلامية تابعة إدارياً ومالياً وسياسياً لوزارة الخارجية البريطانية وجزء من أدوات السياسة الخارجية البريطانية.
والسياسة الخارجية البريطانية لم تعد متوازنة ودقيقة كسابق عهدها. والإنجليز فقدوا أصابعهم ولمستهم السحرية في المنطقة وضاعوا في عصر السياسات والهيمنة الأمريكية وأصبحوا إحدي أدواتها أيضا..!
ولا تهتموا كثيراً بما تقوله "البي بي سي". فكله "فشنك". وأضغاث أحلام.. ومصر في أمن واستقرار رغم كل تقاريرهم الإخبارية الكاذبة.
ہہہ
وحزب مطربة "آه يا ليل آه يا عين" بدأ حملة الدفاع عنها وأظهروها باكية نادمة علي ما قالته في حق بلادها "سامحوني كان المفروض أحترم نفسي"..!
والمطربة التي تندم الآن علي عدم احترامها لنفسها وعلي لسانها الطويل.. وعلي تجاوزاتها المستمرة ستجد الآن من يتعاطف ويدافع عنها.. ويحولها إلي شهيدة وضحية لحزب أعداء النجاح.. وكله مدفوع.. وكله بثمن.. ومصالح وتربيطات وشلل.. والحقيقة في النهاية تصبح غائبة.
ہہہ
أما وليد جنبلاط رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي في لبنان والسياسي المخضرم فقد نعي كلبه "وداعاً يا أعز صديق".. وهي جملة لخصت كل شيء.. وأوضحت خبرات السنين وتجاربها.. فالوفاء والصداقة لم يعدا من سمات البشر..!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.