محافظ الشرقية يهنئ العاملين بالديوان العام بذكرى المولد النبوي    انتهاء طلاب برنامج "الميكاترونكس" بجامعة القاهرة الجديدة التكنولوجية من التدريبات الصيفية    «لمحة عن الفن المصرى المعاصر» يفوز بجائزة أفضل جاليري عالميًا في ملتقي الفنون دبي    نائب رئيس اتحاد العمال: نرفض لائحة قطاع الأعمال وسندافع عن مكتسبات العمال بكل السبل (حوار)    تحت شعار المبادرة الرئاسية "الرياضة أمن قومي".. رئيس جامعة أسوان يشارك في ماراثون دراجات    بعد تسجيل أعداد قياسية من المصابين.. ميركل تلمح لإغلاق جزئي وتشديد إجراءات كورونا    ل اليوم الخامس على التوالي.. الليرة تسجل أسوأ هبوط لها على الإطلاق    محافظ أسيوط : تكثيف عمل لجنة تسعير الأراضي لسرعة انجاز تقنين وضع اليد    «مصنعك جاهز» بالغردقة .. ندوة تعريفية عن مجمع الصناعات والتسهيلات المقدمة    مد فترة التصالح.. تعرف على أخر موعد لتقديم طلبات في مخالفات البناء    سلطنة عمان تحصد مقعد نائب رئيس للبرلمان العربي    المكسيك تكسر حاجز ال 900 ألف إصابة بفيروس كورونا    إعلان انتقال بدر بانون رسميا ل الأهلي في يد الزمالك    جوارديولا للاعبيه: استمتعوا بالفوز على مارسيليا قبل خوض أحد أصعب مباريات الدوري    رونالدو يغيب عن قائمة يوفنتوس لمباراة برشلونة    «حلاوة المولد» للناخبين .. تقليد ديني أم «مال سياسي»؟    فاضل أنا والأكونت.. أحمد عيد عبد الملك يسخر من قرار عودة هاني العتال |شاهد    محافظ بني سويف: تلقينا 105 آلاف و946 طلب تصالح في مخالفات البناء    الانقاذ النهري يستخرج جثة غريق نهر النيل بشبرا الخيمة    حريق هائل بمخزن خردة بجوار محور صفط والحماية المدنية تتدخل    فيديو| «أبو»: أحمد مالك هو عمر الشريف في جيلنا    ثقافة الفيوم تحتفي بذكرى المولد النبوي الشريف    في ذكرى المولد النبوي.. هل أبواه ماتا مؤمنين أم كافرين؟    لمواجهة كورونا.. الصحة تستحدث قسما للأبحاث الإكلينيكية بالمستشفيات    ضمن مبادرة 100 مليون صحة.. الكشف على 449 ألف مواطن بالبحيرة    طقس الغد مائل للبرودة ليلا بمعظم الأنحاء وشبورة صباحا    رئيس الوزاء يصدر قرار بتعيين محفوظ رئيسا تنفيذيا لايتيدا    إصلاح كسر في ماسورة مياه عمومية بحى شرق شبرا الخيمة (صور)    "فرق توقيت" بين شيرين رضا وماجد الكدواني يفتح ألم الذكريات والحنين    بشرى تجبر إيلي حنا على الإعجاب بتصميم فستانها في اليوم الخامس من مهرجان الجونة    حظك اليوم الأربعاء 28-10-2020 برج الدلو على الصعيد المهني والعاطفي    برلماني يشيد بموقف المؤسسات المصرية في مواجهة الإساءة إلى الرموز الدينية    باكستان توجة بإلزامية ارتداء أقنعة الوجه لمجابهة موجة ثانية لكورونا    تأجيل أولى جلسات محاكمة قتلة فتاة المعادي ل21 نوفمبر    استئصال ورم يزن 15 كيلو جراما من سيدة بمركز أورام طنطا    الفحص الطبي يمنع ثنائي التعاون من المشاركة أمام القادسية    فيديو| غادة عادل: «العمر لحظة.. وكورونا ممكن تقضي علينا»    مع بداية رئاسته للبرلمان العربي.. العسومي يقدم تعهدات مهمة للمنطقة    "البحوث الإسلامية": ميلاد النبي رحمة للعالم أجمع والإساءة إليه تطرف وترسيخ للحقد والكراهية    الرئيس السيسي: النبي محمد المثل الأعلى في النقاء والاستقامة    إلغاء الهبوط يثير أزمة فى اتحاد الكرة.. تفاصيل    عبد المنعم ليلا كورة: موسيماني تمسك بعودتي للأهلي.. ووعدني بالفرصة    شرطة المرافق تشن حملة لإزالة الإشغالات من ميادين وشوارع الجيزة    مجلس السلم والأمن الأفريقي برئاسة مصر يعتمد قرارا يدين نقل المقاتلين الأجانب إلى القارة    وزير الاقتصاد الألماني يعتزم دعم العاملين لحسابهم الخاص في قطاع الثقافة    الرئيس السيسي: الحرية إذا مست مشاعر الآخرين فهي تطرف    قوات الاحتلال الإسرائيلى تعتقل 11 فلسطينيا بالضفة الغربية والقدس    كامل الوزير: نولي أهمية كبيرة لتوطين صناعة النقل بمصر | صور    ضبط سيدة تستقطب راغبي المتعة مقابل المال بالإسكندرية    غلق وتشميع 4 ورش لتصليح سيارات ومقهيين مخالفين بمركزي الزقازيق وأبو حماد    السيسي: تبرير التطرف تحت ستار الدين أداة لتحقيق مصالح ضيقة ومآرب شخصية    لا تبتئسوا مما حدث.. شيخ الأزهر ل المسلمين: النبي تعرض في حياته لإساءات أكبر من ذلك    الضغوط الدولية تجبر قطر على الاعتذار والتحقيق فى فحص الراكبات الأستراليات    مصر للطيران تسير 40 رحلة دولية وداخلية لنقل 4500 راكب    إصابة 5 بينهم سيدة بطلق نارى فى مشاجرة بسبب الخلاف على أرض زراعية بطما سوهاج    جامعة القاهرة تؤكد نشرها 25% من البحوث المصرية الصادرة بالخارج عن كورونا    ننشر فاعليات اليوم السادس لمهرجان الجونة السينمائي    صور | تكريم محمد هنيدي في «سينما مصر»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صحافة: مشاركة مفاجئة للسيسي في قمة تونس والعدالة والتنمية يفوز بانتخابات المحليات بتركيا

حظيت القمة العربية الثلاثون التي اختتمت أعمالها أمس الأحد بتونس باهتمام واسع من جانب صحف الانقلاب خصوصا بعد مشاركة زعيم الانقلاب رغم الأنباء التي ترددت عن اعتذاره ومشاركته في اللحظات الأخيرة؛ حيث انتهى بيان القمة إلى قرارات إنشائية دون تبني تحركات عملية ملموسة لدعم هذه القرارات على الأرض ومنها رفض قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن الجولان وكذلك قراراتها الرامية لتصفية القضية الفلسطينية.
إلى ذلك، ثمة تساؤلات حول النوايا الحقيقية للجيش الجزائري خصوصا بعد كثرة الخطوط الحمراء التي أطلقها منذ بدء الحراك الشعبي المطالب بتغيير النظام وإقامة نظام ديمقراطي تعددي وتداول حقيقي للسلطة وأن تكون السيادة فيه للشعب لا لمراكز القوى وعلى رأسها الجيش والمخابرات.
ولا تزال صحف النظام تطبل لقرارات السيسي الأخيرة بشأن رفع الأجور والمعاشات باعتبارها دعاية تستخدمها لحث الشعب على تمرير التعديلات الدستورية المشبوهة التي يطمح النظام إلى أن تفضي إلى تأبيد السيسي في السلطة ومنحه صلاحيات مطلقة.
أردوغان: العدالة والتنمية فاز ب56%
بحسب وكالة الأناضول التركية فقد صرح الرئيس رجب طيب أردوغان أن حزب “العدالة والتنمية” فاز ب 56% من البلديات.. جاء ذلك في “خطاب الشرفة” الذي ألقاه أمام حشد من أنصاره بالمقر الرئيسي لحزب العدالة والتنمية بأنقرة.
وقال أردوغان إن – الشعب التركي جعل حزب العدالة والتنمية اليوم في الصدارة للمرة ال15 في الانتخابات، وإننا سنقوم بتحديد أوجه القصور لدينا، والعمل على تلافيها، مشددا على أن أولوية حزبه خلال الفترة الممتدة للعام 2023 هي تعزيز الاقتصاد ومواصلة النمو، وأن هدف تركيا مساعدة اللاجئين السوريين للعودة إلى ديارهم وجعل منبج وشرق الفرات مناطق آمنة.وأكّد أن العدالة والتنمية فاز بالانتخابات لوحده أو في إطار “تحالف الشعب” ب16 بلدية كبرى و24 بلدية مدينة و538 بلديات أقضية، و200 بلدة.وأضاف أردوغان: “نتائج الانتخابات المحلية تعني بالنسبة لنا أن 56% تقريبًا من البلديات التركية ستدار من قبل حزب العدالة والتنمية”.
قمة تونس.. مكلمة بلا قرارات
تناول «مانشيت الأهرام»..ما أسماها ب (قمة «العزم والتضامن» ترفض المساس بعروبة القدس والجولان..السيسى: حلول أزمات المنطقة معروفة ومتاحة لكنها تتطلب الإرادة السياسية).. وتضيف «الأهرام»:.. السيسى أمام القمة: لا حل للقضية الفلسطينية إلا بإعادة الحقوق لأصحابها.. فلتكن قراراتنا «نوبة إفاقة» لانطلاق قطار التسويات وطى صفحة حزينة من تاريخنا.. الملك سلمان: حريصون على الحل السياسى للأزمة اليمنية..السبسى: لا خيار أمام العرب سوى التآزر وتنقية الأجواء. وبحسب «مانشيت الأخبار»:.. قمة العزم والتضامن في تونس .. السيسي: لا مخرج من الصراع العربي الإسرائيلي إلا بحل سلمي شامل عادل.. الإرهاب يهدد وجود الدولة الوطنية في المنطقة لصالح تدخلات إقليمية.. آن الأوان أن نلحق بالتقدم الاقتصادي الذي تعيشه الدول الأخرى .. الأجيال القادمة والتاريخ سيحاسبوننا على قراراتنا.. وفي «مانشيت اليوم السابع»:.. السيسي يطلق «نوبة إفاقة» للأمة العربية.. أكد للقادة العرب فى قمة تونس أن الحلول لأزمات منطقتنا معروفة والغائب فقط هو الإرادة والرغبة الصادقة فى نبذ الفرقة.. الرئيس: استمرار الظلم التاريخى الواقع على الشعب الفلسطينى سيبقى «وصمة عار » حقيقية على جبين المجتمع الدولى.. الملك سلمان: نرفض القرار الأمريكى بشأن هضبة الجولان السورية.. الأمين العام لجامعة الدول العربية: تدخلات إيران وتركيا فاقمت من أزمات المنطقة ونحتاج لمفهوم جامع للأمن القومي العربي!
في المقابل كتب “مانشيت العربي الجديد”:.. قمة تونس .. إنشاء بلا قرارات.. تمسك بمبادرة السلام رغم تسارع مخططات تصفية القضية الفلسطينية .. إدانة الاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على الجولان من دون تبني أي تحرك دولي.. رفض تدخلات إيران ومطالبتها بسحب مليشياتها من الدول العربية كافة.. اتصالات إماراتية سعودية وراء مشاركة السيسي..
الجزائر.. تساؤلات حول نوايا الجيش
انحازت صحف النظام كالعادة لموقف العسكر في الجزائر حيث كتبت «الأهرام»:.. مظاهرات مؤيدة للجيش الجزائرى.. ورجال بوتفليقة يهربون.. حيث قالت إنه بعد ساعات فقط من تجديد قائد الجيش دعوته لإعلان عدم أهلية الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة للمنصب، خرج المئات من الجزائريين فى مظاهرات ليلية شهدتها العاصمة وبعض الولايات الأخري.وردد المحتجون هتافات مؤيدة لقرارات الجيش، كما حمل المتظاهرون لافتات مكتوبا عليها «الجيش والشعب (إخوة)»!
في المقابل جاء في «مانشيت العربي الجديد»:.. الجزائر .. تساؤلات حول نوايا الجيش .. تتزايد التساؤلات في الجزائر حول نوايا الجيش واحتمال تخطيطه للسيطرة على المشهد السياسي لا سيما بعدما كثرت الخطوط الحمراء التي رفعها منذ بدء الحراك الشعبي.
توابع رشوة تمرير التعديلات الدستورية
كتبت «الأهرام»:.. قرارات الرئيس أسعدت أبناء الأقاليم.. فرحة كبيرة فى كفر الشيخ ومطروح.. وتخوف من جشع التجار بالمنوفية وسوهاج.. تضيف «الأخبار»:.. بعد انطلاق ثورة إصلاح الأجور والمعاشات في يوم المرأة.. مليون موظف في انتظار الترقية..
وفي «أخبار اليوم»:.. وزير التموين: لا زيادة في الأسعار بعد رفع الأجور والمعاشات.. وبحسب «اليوم السابع»:.. معارض «أهلا رمضان » تنطلق 20 إبريل وتستمر حتى 4 مايو.. “المصيلحي”: تخفيضات 20% كحد أدنى والرئيس يتابع ملف الأسعار. وفي أول ضربة لقرارات رفع الأجور والمعاشات كتبت «اليوم السابع»:.. الإبقاء على بنزين 95 بسعر 7.75 جنيه للتر حتى نهاية يونيو المقبل!
وجاء «رأي الأهرام» بعنوان:.. بدء «الانفراجة» حيث اعتبرت قرارات السيسي الأخيرة تأتي بعد سنوات من تطبيق برنامج إصلاح اقتصادى قاسٍ تقوم به الحكومة بإجراء خطوات للتخفيف عن المواطنين ، واعتبرت ذلك دليلا على نجاح خطوات ما أسمته بالإصلاح الاقتصادي.
وبحسب المقال تكتسب القرارات الأخيرة أهمية اجتماعية ، حيث إنها تُعتبر بمثابة رد جميل للمواطنين، على دعمهم ومساندتهم لخطوات تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي بحسب الصحيفة الحكومية، التي تجاهلت أن اقتصاد البلاد يقوم على التوسع في الاقتراض وزيادة فرض الضرائب والرسوم ولم تشهد مصادر الدخل القومي أي زيادة ملموسة كما لم يرتفع حجم الاستثمارات الأجنبية المباشرة بعد خروج أكثر من 10 مليارات دولار من الأموال الساخنة خلال السنة الماضية.
التحقيق في اتهام البرادعي بالخيانة!
كتبت «العربي الجديد»:.. “أمن الدولة” تحقق في اتهام البرادعي بالتحريض على مصر حيث كلف النائب العام الموالي للنظام، نبيل أحمد صادق، نيابة أمن الدولة العليا طوارئ، برئاسة المستشار خالد ضياء، المحامي العام الأول لنيابة أمن الدولة العليا، بالتحقيق في بلاغ يتهم نائب رئيس الجمهورية الأسبق محمد البرادعي، بالاستقواء بالخارج والتحريض على الدولة المصرية ومؤسساتها.
وادعى البلاغ، الذي قيد برقم 4016 لسنة 2019 عرائض النائب العام، أن “محمد البرادعي منذ خروجه من مصر، يمارس دوراً تحريضياً ضد الدولة المصرية ومشوهاً لمؤسساتها، وذلك من خلال مؤتمراته الصحافية التي يقيمها بالتنسيق الكامل مع جماعة الإخوان المسلمين وتنظيمها الدولي، وأيضاً من خلال صفحته الرسمية التي يطلق فيها اتهامات ضد مصر بغرض تشويه مصر في الخارج، واستدعاؤه واستقواؤه بالخارج، وطلب التدخل الأجنبي في الشأن الداخلي المصري.
محاكمات سياسية للإخوان وجنائية لجنرالات
كتبت «أخبار اليوم»:.. الجنايات تستعرض فيديو للمتهمين ب«التخابر مع حماس» حيث استعرضت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمجمع المحاكم بطرة، في جلسة قضية “التخابر مع حماس” الفيديو الذي طلبت النيابة العامة عرضه بجلسة اليوم، وظهر فيه منصة يجلس عليها ثلاثة أشخاص هم الرئيس المدني المنتخب الدكتور محمد مرسي، وفضيلة المرشد العام الدكتورمحمد بديع، وأمين عام الجماعة الدكتور محمود حسين.
وتبين حضور عدد من الأشخاص في مقابلة المنصة، وظهر في المقطع شخص يسأل الحضور يسأل سؤال نصه :”بالنسبة لحماس و إخواننا المسلمين؟، ليجيبه “بديع” مومئًا برأسه ومشيرًا بيده قائلًا :”فيه تنسيق ..فيه تنسيق”؛ حيث تعتبره المحاكمة دليلا إدانة رغم عدم إثباته أي شيء سوى التنسيق مع حماس هو قائم بالفعل منذ عشرات السنوات باعتبارها فرعا من الجماعة في فلسطين.
في المقابل تواصلت المحاكمة الجنائية بحق جنرال كبير حيث كتبت «أخبار اليوم»:.. تجديد حبس رئيس حي الهرم وآخرين في اتهامهم بالرشوة وفي محتوى التقرير “قضى قاضي المعارضات بمحكمة جنايات جنوب الجيزة المنعقدة بزينهم، برئاسة المستشار محمود عادل إلياس، بتجديد حبس اللواء إبراهيم عبدالعاطي، رئيس حي الهرم، و3 آخرين، 45 يومًا على ذمة التحقيقات، لاتهامهم بطلب وتقديم الرشوة واستغلال النفوذ والإخلال بواجبات وظيفته.
ممثل يرقص عاريا
بحسب «بوابة الشروق»:.. «رقص عاري وحركات إباحية».. إنذار لنقابة الموسيقيين ضد حفلة محمد رمضان.. حيث تقدم محامي بإنذار لنقيب الموسيقيين الفنان هاني شاكر، طالبه بالتحقيق في غناء الممثل محمد رمضان عاريًا في حفله الغنائي الأول يوم الجمعة الماضي.
وقال المحامي أيمن محفوظ -في إنذاره حمل رقم 10987 محضرين عابدين- إن محمد رمضان أغضب كل المصريين لصعوده على المسرح بسيارة فارهة والغناء عاريًا ورقصه بحركات إباحية في حفل غنائي أحياه قبل يومين.وأضاف محفوظ أن نقابة الموسيقيين تحمل الضبطية القضائية ولم تحرك ساكنًا في اتخاذ الإجراءات القانونية ضد رمضان، عما اقترفه من جرائم جنائية وتأديبية ولم يتم محاسبته عليها مثل غيره. في إشارة إلى التهم السياسية الجزافية ضد فنانين معارضين للنظام كما حدث مؤخرا مع عمرو واكد وخالد النبوي.
كواليس مشروع قانون الأزهر للأحوال الشخصية
كتبت “الوطن”: .. كبار العلماء تكشف كواليس مشروع قانون الأزهر للأحوال الشخصية حيث انتهت هيئة كبار العلماء، برئاسة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، خلال اجتماعها أمس، من المراجعة النهائية لثلثي مواد مشروع قانون الأحوال الشخصية الذي أعدته لجنة شكلها شيخ الأزهر بهدف صياغة قضايا الأحوال الشخصية الموزعة على أكثر من قانون، في نسق قانوني موحد، يتسم بالتجانس والشمولية. وقررت اللجنة، مواصلة سلسلة اجتماعاتها الأسبوعية، يوم الأربعاء المقبل، للانتهاء من مراجعة وإقرار باقي مواد مشروع القانون بشكل نهائي، تمهيدًا لإحالته إلى الجهات المعنية.
تدريب عسكري مصري فرنسي
كتبت «أخبار اليوم»:.. انطلاق فعاليات التدريب المصري الفرنسي المشترك «كليوباترا – جابيان 2019».. حيث انطلقت فعاليات التدريب البحري المصري الفرنسي المشترك «كليوباترا – جابيان 2019» والذي يستمر لعدة أيام بالمياه الإقليمية الفرنسية.
ووصلت وحدات من القوات البحرية المصرية إلى ميناء طولون بفرنسا، حيث تضم حاملة المروحيات “جمال عبد الناصر” طراز ميسترال والفرقاطة “تحيا مصر” طراز فريم، للمشاركة في فعاليات التدريب الذي يعد من أقوى وأكبر التدريبات البحرية المشتركة التي تنفذها مصر وفرنسا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.