اخبار ماسبيرو.. حوار لقائد القوات البحرية على راديو مصر غدا    فاروق الباز يكشف حقيقة تعرض سد النهضة للانهيار بسبب الزلازل    وزير النقل يكشف حقيقة تحريك أسعار تذاكر المترو    فاروق الباز: اكتشاف أنهار مياه في شرق العوينات    عمرو عبدالجليل وأحمد السقا ينعيان والد أحمد مكي    متخصص شئون دولية: ترامب لا يستطيع وقف عقوبات الكونجرس على تركيا    كريستيانو رونالدو يدعم نجله جونيور أمام ميلان    الاستخبارات العسكرية العراقية تعتقل إرهابيين اثنين في الموصل    "رياضة النواب" تبحث مع "صبحي" ملف تطوير مراكز الشباب والملاعب بالمحافظات    سيراميكا كليوباترا يفوز على 6 اكتوبر ويواصل تصدر تصفيات دوري القطاعات    خريطة الاحتراف المصرى.. ما لها وما عليها    كنزي هيثم تفوز بالمركز الثاني في بطولة مصر الدولية لتنس الطاولة    أمن الجيزة.. تفاصيل ضبط سوداني بحوزته 50 لفافة بانجو    إخلاء سبيل الموظفة المتهمة بالتسبب في وفاة مسن بعد ضربه بالحذاء    بيان مهم من النيابة العامة بشأن محاكمة راجح فى مقتل محمود البناء    إخماد حريق في سيارة محملة ب30 طن بنزين ب6 أكتوبر    دفاع «فتاة العياط»: تقرير الطب الشرعي في مصلحة موكلتي    نجوم الفن يشاركون بقوة فى احتجاجات لبنان من بينهم راغب علامة ورامى عياش    "الأقصر- أولى – بآثارها": خبراء السياحة: تجريف الأقصر من أثارها يهدد الحركة السياحية    المولود بين برجين| الحمل والثور .. مولود بين النار والتراب    تهمتان تلاحق «حمو بيكا» عقب فيديو الإساءة لنقابة الموسيقين.. وتلك العقوبة    موسم أفلام نصف العام.. منافسة شرسة بين هنيدى وأحمد السقا وكريم عبدالعزيز وتامر حسني    نسيج من الأصالة وخفة الدم.. كيف تشابهت ألحان محمد فوزي ومنير مراد؟    حكم كتابة اسم المتوفى على الصدقة الجارية والمصحف.. الأزهر يجيب    حكم صلاة الرجل بامرأته جماعة.. الإفتاء تكشف عن طريقة وقوف خاطئة تبطل الصلاة    خالد الجندى يكشف عن موقف صعب يدهش الإنسان يوم القيامة ..فيديو    الطقس غير مستقر من الغد للجمعة.. و"الأرصاد" تعلن أماكن سقوط السيول    البابا تواضروس يزور دير يوحنا كاسيان في مارسيليا    الرئاسة تنشر فيديو لحضور السيسي اختبارات كشف الهيئة لطلاب الكليات العسكرية    مانشستر يونايتد يحطم رغبة محمد ابن سلمان في شراء النادي    عمرو سليم يعلن انضمام التايكوندو لأنشطة وبطولات المدارس    "مسعود خان" يهدد بتسليح الكشميريين حال هذا الأمر    غارات جوية تستهدف مواقع مليشيا الحوثي في حجة    السلطات التونسية تعلن مقتل قيادي في القاعدة    حسام الخولي في ندوة "بوابة الأهرام": قضايا التعليم والصحة على رأس أولويات "مستقبل وطن"    افتتاح أسبوع الجامعات الإفريقية بإستاد أسوان الرياضي    قافلة طبية توقع الكشف على 1245حالة مرضية بقرية كوم بلال بقنا    رئيس جامعة بني سويف يؤكد حرص الجامعة على استقدام الرموز الوطنية    "السلع التموينية" تعلن أول مناقصة لشراء الزيت في العام المالي الجديد    حظر تجوال في تشيلي.. وتفريق متظاهري "هونج كونج"    محمود يس ما زال يحمل الرصاصة في جيبه    جنايات كفر الشيخ تعاقب عاطلا هتك عرض طفلة بالمشدد 15 سنة    تطوير العشوائيات: لن يسكن مواطن "عشة" أو "كوخ" في 2020    الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر تطلق فيديو حول استغلال أطفال بلا مأوى    فيديو وصور.. «حمو بيكا» يغني لأطفال مستشفى 57357    هل ترث الزوجة إذا طلقت في مرض الموت؟.. «الإفتاء» تجيب    اقرأ غدا في "البوابة".. "السيسي": نختار رجال القوات المسلحة بحيادية ونزاهة والأفضلية لمن يجتاز الاختبارات    "صحة الإسكندرية": لا توجد حالات التهاب سحائي وبائي في المحافظة    في اليوم العالمي لهشاشة العظام.. أطعمة يجب تجنبها    الحكومة البريطانية تصر على الخروج في الموعد من الاتحاد الأوروبي    أبوالرجال ثاني مساعد مصري يظهر في كأس العالم للأندية.. ولا وجود للساحة    شيخ الأزهر: حريصون على تعزيز التعاون مع دول القارة الأفريقية    كلوب يكشف سبب استبعاد صلاح أمام مانشستر يونايتد    تأجيل محاكمة أب وأبنائه بتهمة إحراز أسلحة نارية لجلسة 21 نوفمبر    "صحة البرلمان" تطلب تفاصيل خطة تطبيق نظام التأمين الصحي الشامل بحنوب سيناء    النواب يوافق على مشروع قانون هيئات القطاع العام    إمام بإدارة أوقاف العمرانية: من لا يذكر الله يضيق عليه في الدنيا    خبراء في جراحة العمود الفقري والحنجرة وزراعة الكبد بالمستشفيات العسكرية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد اليقين بفشل السيسسي.. لهذه الأسباب تخشى أمريكا من طوفان ثوري جديد

عداء الإدارات الأمريكية المعاقبة سواء جمهورية أو ديمقراطية لثورات الربيع العربي أمر مفروغ منه؛ وليس على أدل من ذلك أكثر من الدعم الرهيب الذي حظي به انقلاب الطاغية عبدالفتاح السيسي في 03 يوليو 2013م ضد المسار الديمقراطي والرئيس المدني محمد مرسي الذي لم يكن قد مر على انتخابه سوى أقل من عام واحد.
وتخشى واشنطن وتل أبيب من موجة جديدة للربيع العربي تفضي إلى استقلالية القرار العربي في عدد من العواصم المهمة مثل القاهرة والرياض وسورية وبغداد والجزائر وغيرها؛ لأن الإستراتيجية الأمريكية في المنطقة تقوم على دعم المستبدين العرب والرهان عليهم لتحقيق الأهداف الأمريكية من خلال ضمان المصالح الغربية والأمريكية من جهة وضمان حماية أمن الكيان الصهيوني من جهة ثانية.
ولن يتحقق ذلك باستقلال القرار العربي؛ لذلك دعمت الإدارات الأمريكية المتعاقبة والحكومات الغربية نظم عربية مستبدة وقمعية كما هو الوضع الراهن في كل من مصر والسعودية والإمارات وغض الطرف عن نظم مستبدة أخرى ما دامت لا تعرقل المصالح الأمريكية الغربية في المنطقة.
ضربة كبيرة لترامب
وفي سياق تحليلها للموجة الجديدة من الربيع العربي انتهت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية إلى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يعتبر أحد أكبر الخاسرين منها؛ كما نظرت بعين الاعتبار ل”القمع الوحشي” للمعارضة بمصر والسعودية ؛ مؤكدة أن هذه العوامل تفضي إلى فشل النظامين في ترسيخ الإستراتيجية الأمريكية التي تقوم على دعم النظم المستبدة؛ والرهان على كل من عبدالفتاح السيسي ومحمد بن سلمان على إرساء استراتيجية إقليمية تهدف إلى مواجهة إيران”.
وفي مقال ل جاكسون ديل، في مقال بصفحة الرأي، اليوم الإثنين، انتقد المقال إستراتيجية إدارة ترامب بالاعتماد على النظامين المصري والسعودي لتوفير الاستقرار في المنطقة؛ في ظل عدم بذل الإدارة الأمريكية أي جهد لكبح القمع الوحشي من النظامين للمعارضين .
وينقل في هذا الإطار، عن ميشيل دان مدير برنامج الشرق الأوسط في معهد “كارنيغي” للدراسات، والتي كانت قد تنبأت بالثورة في مصر، قولها إنّ “استعادة الأنظمة الاستبدادية التي كان من المفترض أن تعيد الاستقرار السياسي إلى الشرق الأوسط العربي، وتفتح الطريق أمام التحديث الاقتصادي قد فشلت”.
ويعزو المقال أسباب فشل النظامين المصري والسعودي في اتباع نموذج استبدادي رأسمالي إلى عدة أسباب منها الفساد وتمركز الرأسمالية بيد الدولة وثالثا الافتقار إلى الكفاءة؛ وهو ما أدى إلى هروب الاستثمارات الأجنية الملحة.
وأمام هذه العراقيل المفضية لفشل الرهان على النظم العربية المستمدة يذهب المقال إلى ابعد من ذلك بالتهكم على إهدار النظامين المصري والسعودي عشرات المليارات من الدولارات على مشاريع ضخمة مثل بناء المدن الجديدة مبديا تهكما شديدا على مبادرة السيسي لطلاء جميع المباني المبنية بالطوب في القاهرة!
عوامل الثورة لا تزال قائمة
ويشير المقال إلى أن العوامل التي أفضت إلى قيام الربيع العربي لا تزال قائمة؛ بل ربما زادت حدتها عما كانت عليه قبل 2011م؛ حيث تؤكد ميشل دان أن “العديد من الذين انضموا إلى ثورات 2011 ماتوا أو سجنوا أو أحبطوا. ويدرك الكثيرون، بمن فيهم المصريون، أنّ ثمن أي انتفاضة أخرى ستكون مكلفة. إنّهم أقل تفاؤلاً مما كانوا عليه في عام 2011 بشأن النتائج النهائية”.
كما ينقل عن ليزلي كامبل المسؤولة المخضرمة في المعهد الوطني الديمقراطي، قولها إنّ “الغضب من الغطرسة، والإفلات من العقاب، ومن النخب السياسية والعسكرية والاقتصادية، والإخفاقات المستمرة لأنظمة الحكم التي تفاقمت بسبب الفساد المستفحل والإنفاق الحكومي الباهظ، تذكرنا بالمزاج المضطرب في عام 2010 وأوائل 2011”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.