استمرار تسجيل الإصابات والوفيات بفيروس كورونا حول العالم    ميدو: نستخدم الڤار بشكل خاطئ وصرفنا ملايين على الفاضي    شيكابالا يدخل نادي المائة فى صناعة الأهداف ..الوداد يحرم الزمالك من هذه الصفقة ..تعرف على أرقام زكريا الوردي نجم الزمالك    محمد سامي يتفاعل مع اتهام محمد رمضان بالشذوذ.. والأخير: «ده أنا العمدة يا محمد»    انهيار الفنان نعيم عيسى في البكاء    هيرجع جديد.. أسرع حيلة لتنظيف الحذاء الأبيض    أول تعليق من البابا تواضروس على حريق كنيسة أبي سيفين (فيديو)    بلومبرج: مقتل 13 عنصرا من جماعة الشباب الصومالية بضربة أمريكية    تعليق عمرو أديب على تغريدة نجيب ساويرس بشأن حريق كنيسة المنيرة    بتحلم تعمل مشروع.. أعرف أفضل أنواع وأسعار ماكينات الخياطة.. فيديو    حريق كنيسة أبو سيفين بالجيزة!!    الشباب و الرياضة بشمال سيناء تواصل فعاليات برنامج تحدي الشباب 3    «شرم الشيخ الدولي» أول مستشفى خضراء في مصر وأفريقيا    «قومي المرأة» بكفر الشيخ ينظم ورشة عمل لترشيد استهلاك الكهرباء والماء    جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا تنظم حفلاً ضخماً لتخريج دفعة جديدة من«التكنولوجيا الحيوية» | صور    رئيس وزراء الأردن يعزي مدبولي في ضحايا حريق كنيسة "أبو سيفين"    الجزائر: الجيش يتدخل لإخماد حرائق نشبت في إحدى الغابات غربي العاصمة    تفاصيل رسالة الرئيس الروسي إلى زعيم كوريا الشمالية    زلزال بقوة 5.9 درجة يضرب شمال غرب الصين    قوات أحمد الشيشاني تسيطر على مواقع استراتيجية جديدة بأوكرانيا    دول عربية وأجنبية يعزون مصر فى ضحايا حريق كنيسة أبو سيفين بإمبابة.. فيديو    وكيل دستورية الشيوخ ينعى ضحايا كنيسة أبو سيفين.. ويتمنى الشفاء للمصابين    ل طلاب الثانوية العامة 2022 مؤشرات وتوقعات تنسيق كلية التجارة    حكاوي التريند | حجازي وكنيسة أبو سيفين وتنسيق المرحلة الأولى.. الأكثر بحثا    كأس مصر    محمد عادل حكما لمباراة الزمالك والإسماعيلي في كأس مصر    ناصر عباس: ركلة جزاء وطرد مثير للجدل من أبرز قرارات حكم مباراة الأهلي والمقاصة    محمد فاروق: الأهلي يرصد 4 مليون دولار لضم لوكاس براجا    ميدو يطالب بإنشاء رابطة لأندية القسم الثاني    البابا تواضروس: لن نتأخر عن تلبية كافة احتياجات أسر ضحايا حريق الكنيسة    ضبط عامل فى كافيه لتعديه على فتاة بمنطقة المعادى    درجات الحرارة اليوم الاثنين فى مصر.. طقس حار نهارا على القاهرة والدلتا    5 دقائق.. سر ملحمة قوات الحماية المدنية في السيطرة على حريق كنيسة إمبابة    ضبط صاحب مكتبة بالظاهر بتهمة بيع كتب دراسية بدون تفويض من أصحابها    البابا تواضروس عن حادث كنيسة إمبابة: نشعر بالألم ونتابع كافة الأمور    العثور على جثة طفلة متحللة وسط القمامة.. جريمة قتل بشعة تهز سوريا    شاب مسلم يخاطر بحياته ويقتحم النار لإنقاذ ضحايا كنيسة أبو سيفين (فيديو)    المحلة: إزالة 45 حالة تعد على الأرض الزراعية وأملاك الدولة    وزيرة ألمانية: نفوق الأسماك في نهر أودرا كارثة بيئية    التضامن توجه بتيسير كافة إجراءات صرف مساعدات تكافل وكرامة اليوم عن شهر أغسطس    برج الأسد .. حظك اليوم الاثنين 15 أغسطس 2022 : لا تستسلم    سيف عبد الرحمن: رجاء حسين أحدثت توازنا بين عملها ودورها كزوجة    بعد انتهاء الأزمات.. أبطال أهل الكهف يستعدون لاستكمال التصوير    متى يبطل المسح على الجورب ؟ احذر 3 حالات تفسد فيها صلاتك    عقوبة التكاسل عن صلاة الفجر .. تارك العبادة محروم من 19 هدية ربانية    أسعار الدواجن اليوم الاثنين 15-8-2022 في مصر    محافظ جنوب سيناء يتابع تنفيذ مشروعات وأعمال تطوير مؤتمر المناخ    «جراح تقطر ذهبًا».. معرض فني داخل مستشفى في بريطانيا (صور)    من التنصيف حتى الحشو.. أسهل طريقة لعمل الممبار    حسام داغر: هنا توفيت سعاد حسني بلندن.. 18 صورة من آخر مكان سكنت فيه السندريلا    لمرضى الاكتئاب- إليك أفضل مكمل غذائي لتخفيف الأعراض    حدث بالفن| تأجيل مهرجان القلعة وحفل عمرو دياب ومفاجأة من عروسين لكارول سماحة    اليوم آخر فرصة للحصول على حساب توفير مجانا بصورة بطاقة الرقم القومي (تفاصيل)    السعودية.. غرامة مالية على من يرفع صوته فى الأماكن العامة قدرها 100 ريال    عميد تربية رياضية طنطا يشيد بكنترول اختبارات القدرات عقب اعتماد نتيجتها    هل يجوز أداء الصلاة عن شخص متوفي؟.. الإفتاء تجيب    بعد انتشار الجرائم المروعة| علي جمعة يتحدث عن حدود العلاقة بين الولد والبنت    الأوقاف تفتتح الأسبوع الثقافي الرابع ب 7 محافظات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



استنكار رفض إعادة التحقيق في مقتل " هدهود " ومخاوف على حياة " يحى " بأبوزعبل و إخفاء "الحسينى " للعام السابع

أعلنت الشبكة المصرية لحقوق الإنسان إدانتها لقرار. محكمة جنايات القاهرة برئاسة قاضى العسكر " حسن فريد" برفض الدعوة المقامة من أسرة الباحث الاقتصادى أيمن هدهود، والذي صدر عن المحكمة مؤيدا قرار النيابة العامة للانقلاب بعدم وجود شبهة جنائية وراء مقتله.
وكانت نيابة الانقلاب بمدينة نصر ثان قد نفت فى تقريرها وجود أية شبهة جنائية، مؤكدة أن وفاة الباحث الاقتصادي كان نتيجة أزمة قلبية أثناء وجوده بمستشفى الأمراض العقلية.
وشددت الشبكة على أهمية توافر الحد الأدنى من معايير المحاكمات العادلة، مشيرة إلى الغموض الذى شاب اختفاء الباحث الاقتصادى، والصدمة التي خلفتها الإصابات البشعة التى وجدت على جثمانه عند استلامه من المشرحة، إضافة إلى وجود أسباب منطقية تدعو إلى استكمال التحقيقات في القضية.
و بحسب بيان صادر من النيابة العامة للانقلاب فى 12 ابريل الماضى تعود وفاة هدهود، إلى الخامس من مارس الماضى ، في مستشفى العباسية للصحة النفسية. وذلك بعد نحو شهر من تاريخ الوفاة المُعلن من قِبل النيابة وبحسب ما جاء فى شهادة الوفاة وهو الخامس من فبراير 2022 .
وكانت اسرة الباحث الاقتصادى ظلت طوال فترة اعتقاله واختفائه تبحث عنه وقدمت بلاغات للنائب العام للانقلاب وذلك بعد تلقيها اتصالا بوجوده بقسم شرطة الاميرية بالقاهرة ورود معلومات بعدها عن ترحيله الى مستشفى الامراض النفسية بالعباسية.
و في 18 أبريل 2022 اصدرت النيابة العامة للانقلاب بيانا ، ذكرت فيه بعدم وجود شبهة جنائية في وفاة هدهود، بحسب ما جاء فى تقرير الطب الشرعي والذى كشف أن سبب تلك الوفاة حالة مرضية مزمنة في القلب «خلو جثمان هدهود من أي آثار إصابة تشير لحدوث عنف جنائي أو مقاومة»
مخاوف على حياة المعتقل " يحى حلوة " واستمرار حبسه رغم تجازوه أقصى مدة للحبس الاحتياطى .
إلى ذلك ووسط مخاوف على سلامة حياة المعتقل ، يحى محمد ابراهيم على الشهير ب " يحى حلوة " من أبناء محافظة السويس طالب هالد على المحامى بالحرية له مع استمرار حبس لمدة تحاوزت أكثر من سنتين بعدما تم تدويره بعد حصوله على قرار بإخلاء سبيله .
وأوضح أن الضحية محتجز فى ظل ظروف قاسية داخل سجن أبوزعبل لا تتناسب وحالته الصحية حيث أنه مريض فى القلب من الصغر ويحتاج إلى رعاية طبيه خاصة .
وأشار إلى أنه كان محتجز على ذمة القضية 880 لسنة 2020 وظل محبوس احتياطياً على ذمتها حتى صدر له قرار إخلاء سبيل، وبدلاً من تنفيذ قرار المحكمة، تم إخفاءه لعدة أيام وإعادته لنيابة الانقلاب بمحضر تحريات جديد فتم حبسه احتياطياً على ذمة تحقيقات القضية 65 لسنة 2021 حصر أمن دولة.
استمرار إخفاء "الحسينى جلال " للعام السابع على التوالى
فيما تواصل قوات الانقلاب بالجيزة إخفاء الشاب " الحسيني جلال الدين الحسيني أمين عبدالغنى " منذ اعتقاله تعسفيا فى 25 مايو 2016 من أمام سنتر تعليمي بمنطقة فيصل وكان وقتها ما يزال طالب بالثانوية العامة حيث تم اقتياده لجهة مجهولة حتى الآن .
وجددت أسرته المقيمة بالقليوبية المطالبه بالكشف عن مصيره ورفع الظلم الواقع عليه والإفراج عنه وذكرت أنها حررت عدد من التلغرافات للنائب العام ووزير الداخلية ، دون أن تتلقى استجابة، بما يزيد من مخاوفهم على حياته
وأشارت إلى أنه سبق اعتقاله مرتين وهو بعمر ال15 وال16، حيث اعتقل وهو في الصف الأول الثانوي من منزله في يوليو 2015، ووجهت له نيابة الانقلاب تهمًا لا صلة له بها، وتم ‏احتجازه في معسكر قوات الانقلاب ببنها لمدة شهرين حتى إخلاء سبيله في سبتمبر 2015، وفي نفس العام ألقت قوات الانقلاب القبض عليه مره أخرى في 6 ديسمبر 2015، وحصل على إخلاء سبيل في فبراير 2016 ليعاد اعتقاله فى مايو 2016 واقتياده لجهة غير معلومة حتى الان ضمن مسلسل جرائم نظام السيسى المنقلب ضد الإنسانية والتى لا تسقط بالتقادم بحسب المنظمات الحقوقية .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.