عقوبات مشددة تنتظر مديري المواقع الإلكترونية حال إخفاء الأدلة الرقمية    تنسيق الجامعات 2022.. أماكن معامل تسجيل الرغبات بكليات عين شمس    لجهوده في مختلف المجالات.. محافظ بني سويف يلبي دعوة نادي القضاة ويتسلم درع تكريمه    هل نص قانون الخدمة المدنية علي إجازة سنوبة بأجر كامل للموظف؟    في إطار تحويلها لمدينة صديقة للبيئة .. 132 منشأة فندقية بشرم الشيخ تحصل على شهادة تطبيق الممارسات الخضراء    «متحدث الحكومة»: إضافة أكثر من 900 ألف أسرة لبرنامج تكافل وكرامة    400 مليون جنيه .. اعرف قصة أغلى سيارة إنتاجية فى العالم    برلماني: نسعى لإستغلال أزمة الطاقة العالمية لصالح زيادة صادراتنا بالغاز والكهرباء    عيار 21 يسجل 1056 جنيها.. أسعار الذهب في مصر اليوم الأربعاء 9-8-2022    «إف.بي.آي» يصادر هاتف عضو بالكونجرس مقرب من ترامب    زيلينسكي: الحرب يجب أن تنتهي بتحرير شبه جزيرة القرم    موسكو تعلم الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر باحتجاز أوكرانيا 67 بحارًا روسيًا    الكويت تؤكد ضرورة إخلاء الشرق الأوسط من الأسلحة النووية لتحقيق الأمن والاستقرار    موسكو: يجب على جوتيريش أن يعمل من أجل أن تتم زيارة وكالة الطاقة الذرية إلى محطة زابوروجيا    فنجان القهوة ب 2 مليون.. فنزويلا أغنى دول العالم بالبترول رغم فقر المواطن    رضا عبدالعال: موسيماني "خلص" على فريق الأهلي    عبد الفتاح: استقالتي ليست خوفا من بيان الأهلي.. وسأساعد التحكيم المصري من الخارج    مدافع منتخب الشباب: رحلت عن الأهلي لأسباب فنية.. وهذه حقيقة عروض الرحيل    مصدر من كاف يكشف ل في الجول الموعد الجديد لمد القيد الإفريقي    فيوتشر يضم نجم مصر المقاصة    الجزيرة الإماراتي يكشف تفاصيل عقد أشرف بن شرقي    مدرب بيراميدز يكشف حقيقة رحيل إكرامي وفتحي    طارق شوقى: «الطالب المتقدم لتظلمات الثانوية العامة 2022 يمكنه تصحيح ورقته بنفسه»    مصدر أمنى ينفى وفاة مواطن داخل قسم شرطة ثان الرمل بالإسكندرية نتيجة تعرضه للتعذيب    طقس الأربعاء.. حار رطب نهارا معتدل ليلا بالفيوم    كاظم الساهر في الأوبرا.. حضور خاص للمايسترو رضا رجب    مواليد 11 أغسطس .. اكتشف ما يخبئه لك اليوم من مفاجآت    ربنا يرحمك ويغفر لكِ.. أمير كرارة ينعى الفنانة رجاء حسين    نشرة الفن.. محمد رمضان يسخر من الفنانة سميرة عبد العزيز.. وتطورات الحالة الصحية للفنان فاروق فلوكس    حظك اليوم .. الأربعاء 10 أغسطس 2022    كيفية صلاة الوتر وعدد ركعاتها وآخر وقت لها.. اعرف الضوابط وأحكامها كاملة    سناكس خفيف.. طريقة عمل كرات البطاطس    حلم يراودهم.. أهالي مرسى مطروح يطالبون بإنشاء كلية طب بالجامعة    لازم تجيبه.. البلح الأصفر يحميك من أمراض خطيرة تعرف عليها    للمرة الثانية فى يومين.. ضبط دجال جديد يمارس أعمال السحر فى قرية أصفون بالأقصر    تعطل خدمات تويتر لآلاف المستخدمين في أنحاء العالم    أخبار × 24 ساعة.. التعليم: تظلمات الثانوية العامة على النتيجة حتى 18 أغسطس    محافظ جنوب سيناء يعقد اجتماعا للمنفذين للمشروعات بشرم الشيخ    فيتوريا يختار زيزو كأفضل لاعب في مصر    فيديو.. الإسكان: مشروع مثلث ماسبيرو يرد على المشككين في وفاء الحكومة بوعدها    نائب رئيس مجلس السيادة السوداني يشيد بجهود الجنود المرابطين على الثغور    رئيس جامعة بنها: الجامعات الأهلية ذكية تنتمى للجيل الرابع    فيديو.. إسعاد يونس في برومو حلقة توتي : محمد صلاح حبيبى وابنى    عمرو الوردانى: لا يجوز أن يتزوج الرجل المرأة ليربيها    الأكثر تسجيلا للأهداف فى الجولة الأولى من الدوري الإسباني    محافظة الجيزة: إزالة 12 كشكا وفاترينة مخالفة بامبابة والكيت كات ورفع 350 حالة إشغال    تويتر يعود للعمل.. ورسالة "أسف" من الشركة    طالبة دمياط السادسة على الجمهورية فى التعليم الفنى: استعد لتحديد الخطوة القادمة من مستقبلى    الصحة: إجمالي خدمات الأسنان فى جميع وحدات الوزارة 5 ملايين    وورشة عمل عن السكتات الدماغية بمستشفى كفر الدوار العام    انطلاق المرحلة الأولى لتنسيق القبول بالجامعات غدًا    القوات المسلحة تتعاون مع جامعة الزقازيق لدعم المنظومة التعليمية    خالد الجندي: الرجل قديما كان يتزوج من جارية إذا لم يمتلك المال    تنسيق الجامعات.. التعليم العالي تكشف عدد طلبات اختبارات القدرات    أمين الفتوى: الارتباط الشرطي ب«الله» يفسد الحياة    أسامة الأزهري يلتقي بعدد من الإعلاميين وصحفيِّي الملف الديني    احذري من هذا الذكر أثناء الحيض والجنابة    أحمد كريمة: صلاة القصر رخصة من الله| فيديو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



شباب تنمية المشروعات: حققنا أحلامنا بالعمل الحر والمشروعات الخاصة
نشر في الوطن يوم 02 - 07 - 2022

أكد عدد من عملاء جهاز تنمية المشروعات، أنّ شغفهم بالعمل الحر من ناحية ودعم جهاز تنمية المشروعات من ناحية أخرى، كانا وراء تحقيقهم أحلامهم بإقامة مشروعاتهم الخاصة أو التوسع في مشروعاتهم القائمة بالفعل.
ويحرص جهاز تنمية المشروعات على تقديم مختلف أوجه الدعم للنهوض بقطاع المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر باعتباره قاطرة للتنمية، خاصة المشروعات الصناعية والتي تحمل الكثير من القيمة المضافة للأسواق وتزيد من معدلات النمو الإجمالية، فضلًا عن قدرتها على استيعاب فرص العمل اللائقة والمستقرة.
وللجهاز شركاء في النجاح وهم أصحاب المشروعات من الشباب والخريجين الشغوفين بالعمل الحر والراغبين في إقامة مشروعاتهم الخاصة، وتتوفر لديهم الإرادة للعمل على تحقيق أحلامهم.
إقامة مصنع للمكرونة
ويقول أمجد صلاح، أحد عملاء الجهاز، وصاحب مصنع مكرونة في محافظة المنيا: «أنا بعمر الثلاثين كان إقامة مصنع للمكرونة بمثابة حلم راودني لسنوات، واستطعت أن أحصل على مصنع بمساحة متوسطة بالمنطقة الصناعية في محافظة المنيا».
يضيف أمجد: «دائما ما كنت أسعى إلى تحقيق المعادلة الصعبة المتمثلة في الوصول لمنتج بجودة عالية وسعر ملائم، وطمحت في التوسع بصورة أكبر، لذلك قررت الاتجاه إلى الاستفادة من التمويلات التي يقدمها جهاز تنمية المشروعات حيث تمكنت من الحصول على التمويل الأول من الجهاز بعام 2011، وساعدني ذلك على تزويد مصنعي بمعدات حديثة لأتمكن من زيادة الإنتاجية وتحسين جودة المنتج».
وقال أمجد إن جهاز تنمية المشروعات تبنى مشروعه وساعدنه في تطويره، وحين تطلب المشروع تمويلات أخرى، لجأ إلى الجهاز 3 مرات متتالية وحصل على تمويلات تزيد على مليوني جنيه ومثلت تلك التمويلات المتوالية أكبر داعم وحافز له لتوسيع النشاط وتحسين الإنتاجية وزيادة عدد العمالة.
مشروعات الخريجين
وأضاف سمير جيد من محافظة المنيا، أنه بعدما تخرج في كلية الزراعة عمل مع والده في مجال صناعة الأثاث بمحافظة المنيا وقرر في 2017 أن يعتمد على مجهوده الشخصي وخبراته التي اكتسبتها في هذا المجال، بعدما سافرت خارج مصر وشاهد تكنولوجيا جديدة وخطوط إنتاج لصناعة الأثاث.
وتابع جيد بأنّه افتتح مشروعه الخاص، وبعد مرور 4 سنوات توجه لجهاز تنمية المشروعات للاستفادة من التمويلات التي يقدمها وحصل على تمويل قيمته 3 ملايين جنيه، مضيفا: «كان التمويل بمثابة انفراجه وبادرة أمل لما شكله من حافز قوي له حيث ساعده على ضم عمال جدد للمصنع ويحلم الآن بافتتاح معرض كبير لمنتجاته بالقاهرة وتصديرها أيضا للخارج».
ويقول أحمد مصطفى، صاحب مصنع ملابس، إنّه عمل في عدد من الشركات الكبرى والشركات متعددة الجنسيات بعد أن تخرج في كلية الهندسة قسم كهرباء، ووصل لمنصب مدير إقليمي بإحدى هذه الشركات، كما شغلت منصب عضو منتدب، واستكمل دراسته وحصلت على الماجستير ثم الدكتوراه في إدارة الأعمال، لكنه تمسكت بحلمه في إقامة مشروعه الخاص.
وأكد أنّه بدأ خطواته الأولى نحو إقامة المصنع في عام 2013 بتمويل ذاتي يقدر ب650.000 جنيه في مصنع صغير في حلوان، وبدأ نشاطه في ذلك الوقت واستمرت لفترة لم يحالفه فيها الحظ، لكنه لم ييأس وفكر في عدة حلول لتخطي هذه الأزمة.
وأوضح: «ركزت على آليات التسويق وبدأت في توسيع نطاق الدعاية والإعلان عن المصنع بين محلات بيع الملابس الكبرى ذات الماركة المسجلة المعروفة، وفي عام 2017 قررت نقل مقر النشاط إلى مكان أكبر وأفضل يتكون من طابقين على مساحة كبيرة بكورنيش حلوان واستحدثت نشاط الملابس الرجالي إلى جانب الملابس الحريمي وتزايد عدد عمال المصنع حتى وصل إلى 60 عاملًا، وفي عام 2021 احتجت لسيولة نقدية فتوجهت إلى فرع الجهاز بالقاهرة وحصلت على مبلغ 2.500.000 جنيه».
وأوضح مصطفى: «يقوم مصنعي بتنفيذ الملابس للعديد من المحلات الكبرى من أصحاب العلامات التجارية المعروفة ويعمل بالمصنع حاليًا 150 موظفا ومحاسبا ومسؤول تخطيط ومتابعة، إلى جانب العمال، وبالنسبة للعمال ويتم محاسبتهم بنظام الأجور الثابتة الشهرية إلى جانب حوافز على الإنتاج يتم صرفها أسبوعيا».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.