يحدث في الجمهورية الجديدة : لأول مرة انعقاد مقارئ السيدات ب 10 مساجد    برلماني: رعاية القيادة السياسية للحوار الوطني يعطيه ثقلا كبيرًا ويدفع بنتائج مهمة    مدحت صالح يفتتح مهرجان تل بسطا للموسيقى والغناء بالشرقية .. فيديو    افتتاح معرض للوحات فنية لذوي الهمم بمتحف كفر الشيخ.. صور    البيئة في أسبوع | رئيس الوزراء يطلق الإستراتيجية الوطنية لتغير المناخ 2050.. الأبرز    ارتفاع أسعار الذهب بختام الجمعة .. والجرام يقفز 8 جنيهات    وزير القوى العاملة: تدريب الشباب هدفنا لخلق فرص عمل وتشغيل خريجي التعليم    مطار القاهرة يسير اليوم 227 رحلة إلى وجهات عربية لنقل أكثر من 31 ألف راكب    60% انخفاضا.. شعبة الخضروات تزف بشرى سارة بشأن الأسعار في الأسواق    كييف: تلقينا 5.6 مليار دولار من شركائنا الدوليين منذ بداية الحرب الروسية    تحذير أممي: 18 مليون شخص معرضون للمجاعة في إفريقيا    قائمة بيراميدز لمعسكر الإسكندرية ومواجهة الاتحاد في الدوري    شوط أول سلبي بين نهضة بركان وأورلاندو بيراتس في نهائي الكونفدرالية    كلوب يتمنى مشاركة صلاح أمام ولفرهامبثون ولكن    تحقيقات مكثفة في غرق طفل بحمام سباحة بنادي خاص بالغربية    الأرصاد تبشر: اعتدال في الطقس وأجواء ربيعية خلال اليومين المقبلين    «بعد بيعها بالمزاد».. 5 ملايين جنيه قيمة رؤوس ماشية ضبطت بمزرعة أحد مستريحي أسوان    «تعليم البحيرة» تنهى تجهيزاتها لامتحانات الدبلومات الفنية    مصرع بائع صعقًا بالكهرباء أثناء الشرب من كولدير مياه بقنا    دموع الفنانين بمهرجان الكاثوليكي حزناً على سمير صبري    إيمان أبوطالب: سمير صبري قالي قبل وفاته لما أكون كويس هصور معاكي    «كلام كبار» ل مصطفى جاد تحقق المليون الأول    مدحت صالح يفتتح حفل مهرجان تل بسطا بأغنية "برمى السلام"    مظفر النواب.. الثقافة العراقية تعلن عن مراسيم رسمية لتشييع الشاعر الكبير    مخاوف روسية من انتشار «جدري القردة» في أوروبا    مصرع مسن أسفل عجلات القطار في بني سويف    أحمد عاطف أفضل لاعب في الجولة ال 19 للدوري    لبنان.. إقرار استراتيجية النهوض في القطاع المالي خلال أخر اجتماعاته    موسكو تعرب عن مخاوفها من انتشار «جدري القرود» في أوروبا    الريف المصري: نتحرك لزراعة القمح متحمل الملوحة بمشروع المليون ونصف فدان    نقابة المحامين تطالب المستفيدين من المعاشات بسرعة تحديث بياناتهم    برامج سمير صبري.. نجوم الفن العربي على شاشة التليفزيون المصري    الإثنين.. بدء فعاليات مؤتمر التكنولوجيا والرقمنة في حفظ وتوثيق وصيانة الآثار بجامعة الفيوم    الأسهم الأوروبية ترتفع 3 نقاط عند الإغلاق.. وتسجل خسائر أسبوعية    حسام موافي: لو تخيلت مراتك لا تريد إعداد طعام لوالدك فهذا فعل الشيطان    سلة الزمالك يواصل تدريباته استعدادًا لمواجهة سلاك الغيني    محطات مهمة في حياة سمير صبري الفنية | فيديوجراف    الكشف على 2311 مواطنا مجانا خلال قافلتين طبيتين بالدلنجات وأبوحمص بالبحيرة    الكذب والجحود| إمام المسجد الحرام : 5 آفات تحلِق الأخلاق الحسنة ..فيديو    مجلسا النواب والدولة الليبيان يتوافقان على 140 مادة في مشروع الدستور    كيفية المسح على الشراب في الوضوء.. دار الإفتاء توضح 4 شروط واجبة    الصيد فى الماء العكر    فلسطين: مستوطن يدهس طفلا جنوب نابلس    علاء أبوالعزائم رئيس الإتحاد العالمى للطرق الصوفية ضيف طريقي …السبت    غلق مطلع الدائرى من شارع ربيع الجيزي اتجاه المريوطية 10 أيام لتوسعة الطريق    بالأسماء.. تشكيل جديد للحكومة الفرنسية بقيادة إليزابيث بورن    استخراج موبايل من بطن شاب بمستشفي بنها الجامعي    حبس "بوسى" مستريحة الشرقية بتهمة استيلائها على ملايين الجنيهات من المواطنين    جولة ميدانية للمشاركين في دورة الأوقاف من اتحاد الإذاعات الإسلامية لمجمع الأديان    عمرو خالد يكشف سر وصية الرسول للمسلمين بقراءة "الكهف" يوم الجمعة    النشرة الدينية.. خطيب المسجد الحرام: الأخلاق الحسنة عماد الأمم وأساس استقرار وتقدم المجتمعات.. وعلي جمعة: عليكم حسن الظن في الله عند نزول المصائب    رصد محاولات البناء المخالف بالشرقية وتنفيذ القانون بكل حزم على المخالفين    القوى العاملة: آخر موعد لإيداع أوراق الفائزين في الانتخابات العمالية.. اليوم    دي مارزيو: قنبلة بشأن مستقبل مبابي.. سيبقى في باريس ولن ينضم ل ريال مدريد    أحمد مرتضى: رمضان صبحي؟ كل الأسماء مطروحة.. ويمكننا تعويض أي لاعب    ورشة عمل حول دور الجهاز الحكومي فى مواجهة مخططات إسقاط الدولة| صور    عميد طب عين شمس: تجهيز مستشفى الطوارئ على أعلى مستوى لخدمة المرضى    بعد هدف أستون فيلا.. فرج عامر: هناك تعليمات كروية بمعاقبة الأهلي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



«الحاجة أم رزق» بائعة خضار تكافح لتربية أولادها السبعة: «نفسي أحج»
نشر في الوطن يوم 25 - 01 - 2022

«وراء كل عظيم امرأة».. مقولة يرددها معظمنا عندما ينجح الرجل بدعم من المرأة، لكن هناك من العبارات ما هي أقوى وأكثر وقعا، فوراء كل أسرة عظيمة امرأة كافحت وربت، ولا يختلف اثنان من أبناء محافظة السويس على أن السيدة «أم رزق»، هي علامة من علامات ميدان الحرفيين بحي فيصل، فمنذ زمن طويل والمترددون على المكان يعرفونها خير معرفة، ويتعاملون معها باستمرار، لكن حكايتها لا يعرف بها سوى عدد محدود من السكان وأصحاب المحلات بالميدان.
«أم رزق»، قصة كفاح تجسدت في ثوب سيدة، كانت تساعد زوجها الذي كان هو الآخر «أرزاقى»، يبحث عن قوته يوما بيوم، وكان يقف على منضدة أمام محل متواضع بأحد شوارع مدينة الحرفيين الجانبية، يقوم بإعداد الطعمية والفول لأهل المنطقة.
تحملت الصعاب من أجل أبنائها السبعة
سنوات ليست بالطويلة مرت، وتوفى زوجها وتركها مع «العيال» السبعة، أربع بنات وثلاثة من الرجال، جميعهم دخلوا المدارس وتعلموا عدا أحدهم لن يكن يهوى التعليم، ووجدت الحاجة أم رزق نفسها تواجه وأولادها مصاعب ومتطلبات الحياة، وليس لها من معين سوى الله، وبعض من ساعدته قوّته على العمل من الأولاد، فلم تجد أم رزق أمامها مفرا سوى الاعتماد على النفس، مستعينة بالله ومستمدة منه القوة، فأعدت فرشة لبيع الخضار «على أد الحال» لتتكسب منها قوت يومها، مستثمرة بعض الأموال القليلة، التي تبقت بعد الإنفاق على مرض زوجها، ونزلت كما تقول سوق الخضار وتسوقت وأحضرت الخضار لتبيعه وتعود مساءا بما يسد رمق أولادها، واستطاعت رغم كونها سيدة، بمساعدة بعض أطفالها، جعل المترددين على ميدان الحرفين يتعاملون معها، نظرا للمعاملة الجيدة والرضا بالمكسب البسيط.
«سنة ورا سنة الحمل بيزيد.. ومعاه الصبر»
كبر الأولاد والبنات سنة تلو الأخرى، وكل سنة تذهب، تليها الأصعب منها، فمن لم يلتحق بالمدارس من الأولاد، يحين دوره، ومن كان في مرحلة أقل صعد للتالية، وازداد الحمل عاما بعد الآخر، لكن كان يزداد معه الصبر، الذي يقوي الأم، والعزيمة تشتد، وانتهت فترة التعليم، وكان ما ينتظر الحاجة «أم رزق» هو نهاية الرحلة، إما بر الأمان أو الغرق، لكنها استطاعت بمساعدة بعض الأولاد ممن قوي عودهم، أن يركبوا قارب النجاة، حتى تم تزويج جميع الأولاد والبنات عدا واحدة، لازالت لم تجد من يناسبها من الرجال.
«كورونا» تحرم «أم رزق» من أداء الحج
الحاجة «أم رزق» رغم رحلتها الطويلة مع الشقاء، غير أنها لم تترك فرضها ولا سنتها، واعتمرت مرتين، واختير اسمها في قائمة حج القرعة، إلا أنه كان الموسم الذي شهد ظهور «كورونا»، فحرمها من حج بيته الحرام: «نفسي أحج.. أمنية حياتي اللي بتمنى تتحقق».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.