«أبرزها حول مسشتفيات الأطفال» الجبالي يحيل 16 تقريراً ل«الحكومة»    مواطن مسيحي وزوجته "عملوا عزومة" لجيرانهم المسلمين    صور.. توقيع بروتوكول تعاون ل"هندسة عين شمس" ومدارس IVY STEM للتدريب بالمعامل    612 إصابة بالقدس و20 شهيدا في غزة حصيلة العدوان الإسرائيلي    اليوم.. استئناف محاكمة قاتلي طالب الرحاب    أفضل مداخلة|مستشار الرئيس يكشف حقيقة وجود سلالة «كورونا الهندية» في مصر    رئيس سفاجا تواصل حملات وقف البناء بدون تراخيص ومتابعة ضخ المياه    حملة على محلات الأسماك بالقصير للتأكيد على صلاحيتها للاستخدام الآدمي    النشرة الدينية| المفتي يصف حال النبي في رمضان.. وأبرز 6 فتاوى توضح أحكام زكاة الفطر    وزارة الصحة الفلسطينية تعلن حصيلة الشهداء والإصابات جراء انتهاكات الاحتلال    حريق هائل يلتهم "جنينة" هندسة ري المنشاة في سوهاج    درجات الحرارة في العواصم العربية اليوم الثلاثاء 11 مايو    برج الدلو اليوم.. لا تيأس من تحقيق أحلامك    أحمد مجاهد: 30 أغسطس نهاية الدوري    حديث ومعنى (28): "إِنَّ فِي الجَنَّة بَاباً يُقَالُ لَهُ: الرَّيَّانُ، يدْخُلُ مِنْهُ الصَّائمونَ يومَ القِيامةِ"    بالفيديو| نادية عمارة إخراج زكاة الفطر مالًا جائز.. وهذا أفضل وقت لإخراجها    بعد تعادله بالقمة.. كشف حساب موسيماني مع الأهلي في الدوري حتى الآن    السكرتير العام بالفيوم يترأس حملة لتطبيق الإجراءات بأبشواي    الصحة: تسجيل 1150 إصابة جديدة بكورونا و68 حالة وفاة    محافظ الغربية يقود حملة ليلية ويغلق 5 مقاهى و3 ورش وملاعب بالمحلة.. صور    البابا يهنئ السيسى والحكومة والأزهر بالعيد    الرئاسة الفلسطينية ترفض تصريحات نتنياهو: القدس هي عاصمة فلسطين الأبدية    أسيوط في 24 ساعة.. انفجار تكييف وراء حريق مستشفى الأزهر.. غرفة عمليات لمتابعة إجراءات صلاة العيد.. تعافي وخروج 30 مصابا بكورونا    الشهيد البطل عمر القاضي.. أسطورة خالدة في الأذهان    مصرع وإصابة 6 مواطنين في حادث تصادم ب زراعي المنيا    محافظ الوادى الجديد البدء تشغيل المركبات لنظام الغاز الطبيعي يونيو المقبل    أحمد العوضي يكشف كيف نجح في تجسيد نجاح شخصية "سيف الخديوي"    سيد عبدالحفيظ يزف خبراً ساراً لجماهير الأهلي قبل مباراة صن دوانز    سيد عبد الحفيظ: أغلقنا صفحة مباراة القمة.. ونركز في مواجهة صن داونز    الطيب يدافع عن الاباتشي ومجاهد يهدد شيكابالا وساسي يقصف جبهة الشحات    ما حكم شرب الصائم للماء أثناء أذان الفجر..المفتي يجيب!    عبدالعال ينتقد المثلوثي ويوجه طلبًا لكارتيرون    كر وفر بين محتجين فلسطينيين وقوات الاحتلال فى مدينة البيرة.. فيديو    روسيا تنفي ضلوعها في الهجوم السيبراني على شبكة الوقود الأمريكية    ولي العهد السعودي وأمير قطر يبحثان التطورات الإقليمية والدولية    محافظ الوادي الجديد يوجه بتحصين جميع أعضاء الجهاز التنفيذي ضد "كورونا"    عاجل.. أول رد من إبراهيم محلب علي الشائعة "الحقيرة "    «النواب» يوافق على عقوبات تصوير المحاكمات فى مجموعه    نقابة المهندسين تقرر مد الاشتراك بمشروع العلاج لأعضائها حتى نهاية مايو 2021    «وزير الأوقاف» يُهنئ رئيس الجمهورية بعيد الفطر المبارك    ياسر جلال يخطف غادة ويطلب عدل ربنا في الحلقة 29 من مسلسل ضل راجل    زوجه الشهيد أحمد المنسي ل"الأسبوع": أتمنى زيارة بيت راشد... وسعيدة بالمشروعات التنموية الجارية بشمال سيناء    حزب حماه الوطن بالوادى الجديد ينفذ مبادرة وطن بلا أيتام 2030    وزير الأوقاف يهنئ الرئيس السيسى بعيد الفطر المبارك    هجمة مرتدة الحلقة 28..مشهد مؤثر من ماجدة زكى بعد وفاة ابنها وقلق هند صبرى على أحمد عز    لميس الحديدي: محدش يملا مكان إيمان الحصري وأسماء مصطفى وننتظر عودتهما بالسلامة    «الاختيار 2».. لحظة استشهاد الضابط عمر القاضي (فيديو)    شاهد.. حريق مصنع محمد إمام في الحلقة 28 من مسلسل النمر    حملة موسعة لمتابعة تطبيق قرارات الغلق في المواعيد المحددة ب«الأقصر»    ميناء دمياط يتعامل مع 25 سفينة    تفاصيل محاولة استهداف طائرة الرئيس السيسي.. التخطيط من تركيا والتدريب في السودان    جامعة الدول العربية عن إنتهاكات اسرائيل: موقف الولايات المتحدة «مخيب وخجول»    موسيماني: مستوى الأهلي لم يتراجع.. ارجعوا لتاريخه بدوري الأبطال    الفوز الرابع على التوالي الإسماعيلي يهزم البنك الأهلي بهدفين دون رد    المفتي يدين اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي للمسجد الأقصى والاعتداء على المصلين    2.1 مليار جنيه صافي أرباح المصرية للاتصالات في الربع الأول من 2021    أسعار الدولار في البنوك اليوم الثلاثاء 11-5-2021    حسن الرداد يكشف التطورات الصحية للفنان سمير غانم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إدريس ديبي.. تفاصيل الساعات الأخيرة قبل مقتل الرئيس التشادي في المعركة
نشر في الوطن يوم 23 - 04 - 2021

نشرت مجلة «جون أفريك» الفرنسية روايتها الخاصة عن مقتل الرئيس التشادي إدريس ديبي خلال مواجهة مع المتمردين شمال البلاد يوم الثلاثاء الماضي، ورصدت الساعات الأخيرة في حياة الرئيس الراحل.
تقول المجلة الفرنسية، إنَّ إدريس ديبي قرر ليل 17 - 18 إبريل التوجه إلى المعركة، على غرار ما قام به في 2020 حين أطلق ميدانيًا عملية ضد جماعة بوكوحرام، حيث كان المتمردون على بعد نحو 300 كلم من العاصمة نجامينا، بعدما حققوا اختراقا في منطقة «كانم» شمال مدينة «ماو»، وبعدما أرسل تعزيزات، وبدا أنَّ المتمردين مسلحون بشكل كبير.
وقرر التوجه إلى ميدان المعركة في العاشرة مساءً حيث صعد على متن سيارة مصفحة من نوع «تويوتا»، حسب رواية جون أفريك.
وكان رفقة ديبي في موكبه الرئاسي مساعده العسكري خضر محمد أصيل، أخو زوجته السيدة الأولى هندة ديبي، وفي انتظاره في موقع الاشتباكات نجله محمد إدريس ديبي، فيما سلك الجنرالان طاهر أردة ومحمد شرف الدين عبد الكريم، الطريق إلى جانب الرئيس.
وكانت الوجهة هي منطقة «ماو»، حيث يوجد معسكر للجيش على بعد 10 كلم عن المدينة، هناك أجرى ديبي توقفا استمع فيه من مسؤوليه العسكريين رفيعي المستوى لآخر المعلومات، وواصل طريقه، ليصل صباحا مسرح العمليات بضاحية «نوكو» على بعد 40 كلم شمال شرق «ماو».
بدأ الجيش التشادي يتجه نحو كسب تدريجي للمعركة، بمساعدة المخابرات الفرنسية التي تراقب جوا استراتيجيات المتمردين، وبقيادة محمد إدريس نجل الرئيس، تمت هزيمة رتل من هؤلاء المتمردين، فيما كان رتل آخر عصيا على الهزيمة.
تقول معلومات «جون أفريك» التي حصلت عليها من مصادر استخباراتية فرنسية وتشادية، إنَّ المتمردين قاوموا بشراسة، واشتد القتال، وباتت المخاوف من انقلاب ميزان القوى قائمة.
في هذه الأثناء، قرر إدريس ديبي «محاولة قلب الموازين»، مما أثار استياء بعض جنرالاته.
فقد صعد ديبي سيارته، وأمر سائقه ب«المضي إلى الأمام»، لكن الرتل الذي يوجد به الرئيس اصطدم برتل متمردين آخر نجا من هجوم الجيش التشادي، فأصيب ديبي في القتال، وتم إجلاؤه إلى الخلف، فيما واصلت القوات التشادية بقيادة محمد إدريس ديبي الدفاع ومحاولة التقدم على المتمردين.
لكن إصابة ديبي، كانت أكثر خطورة مما كان متوقعًا، فتمّ طلب العلاج الطبي فورًا من أنجمينا، لكن المروحية وصلت متأخرة إلى معسكر الجيش التشادي، على بعد 10 كلم من «ماو»، فلفظ أنفاسه متأثرا بجروحه.
وعادت المروحية بالمساء إلى أنجمينا وعلى متنها جثمان الرئيس ديبي، فوضع في القصر الرئاسي، وكانت دائرة ضيقة من عائلته على إطلاع بمقتله، ولم يبدأ تداول وفاته إلا يوم 20 أبريل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.