سعر الدولار اليوم الأحد 25/8/2019 بالبنوك والسوق السوداء    سعر الريال السعودي مقابل الجنيه المصري اليوم الأحد 25/8/2019    مستشاربالنقد الدولي يكشف دلالات خفض سعر الفائدة    زعيم كوريا الشمالية يشرف على تجربة منصة إطلاق صواريخ ضخمة    مصر تواصل صدارتها لدورة الألعاب الإفريقية بالمغرب برصيد 77 ميدالية    بديل جديد لصفقة نيمار في برشلونة    إنجي علاء: درة مفاجأة «بلا دليل»    الثقافة" تنفذ مشروع الأسابيع الثقافية الشاملة في 44 قرية بالمنيا    فالفيردي يُطالب جريزمان بإخراج النسخة الأفضل منه    #بث_الأزهر_مصراوي.. هل أصلي الفرض أولًا أم السنة؟    نائبة تطالب بمحاسبة ريهام سعيد لتجاوزاتها ضد المرأة    "لحقناها في الكوافير".. "قومي الطفولة" يحبط زواج طفلة بالمطرية    تامر حسني يختتم حفلات الميوزيك أرينا بمشاركة الچيبسي كينجز    وزير التربية والتعليم: الصف الثاني الثانوي العام المقبل فقط "سنة نقل"    "الحكايه روح" غدا بالمجان على مسرح الحديقة الدولية    نشأت الديهي: مشاركة مصر بقمة الدول السبع يعكس مكانتها الدولية    الرئيس الجزائري المؤقت يقيل قائد "الشرطة"    "الرقابة الإدارية" تلقي القبض على عدد من المسئولين الفاسدين لخيانتهم الأمانة    محافظ الفيوم واللجنة الوزارية يتفقدان بحيرة قارون ويعقدان لقاءاً لوضع الحلول الجذرية لمنع تلوث مياة البحيرة    المجلس القومى للمرأة يتقدم بشكوى ضد تامر أمين للأعلى للإعلام    «الأعلى للإعلام» يقرر حجب موقعين لممارسة الابتزاز ضد «هواوي»    بالفيديو.. خالد الجندى: هذه الأمور تبعد عنك شقاء الدنيا    مؤتمر التشريعات والتنمية المستدامة ينطلق بالإسكندرية    «الهواري» وكيلا لشئون التعليم والطلاب ب«تربية الأزهر» بالقاهرة    رونالدو وهيجواين فى هجوم يوفنتوس ضد بارما بافتتاح الدوري الإيطالي    علاج 2060 مواطنا بالمجان بقرية بالشرقية تنفيذا لمبادرة حياة كريمة    أحمد كريم: نطالب بانشاء هيئة لتنظيم سوق الأسمنت لانقاذ الصناعة من الانهيار    نائب رئيس هيئة قضايا الدولة: فرض رسوم على واردات البليت حماية للإنتاج المحلى    انتظام امتحانات الدور الثاني لطلاب الثانوية العامة والأزهرية بشمال سيناء    يوسف قبل مواجهة العربي: الأجواء الكويتية لا تتناسب مع طبيعة اللاعب المصري    رئيس لجنة الهرم بالوفد: زغلول والنحاس وسراج الدين تركوا إرثا عظيما للشعب المصري    العراق : تفجير بابل أمس أسفر عن إصابة ثمانية أشخاص فقط    توخيل: نيمار لن يلعب حتى يتم تحديد موقفه    اليوم اخر رحلات تفويج حجاج الجمعيات من مطار جده    ناقلة النفط الإيرانية “أدريان داريا” تحول وجهتها إلى تركيا    رئيس الوزراء يزور الأكاديمية البحرية بالعلمين الجديدة    " الإفتاء" توضح الضوابط الشرعية للصلاة فى المواصلات    مصرع عامل في انقلاب دراجة بخارية ببني سويف    عنيك في عنينا تكافح العمى بتوزيع 168 نظارة طبية لأهالي شارونة بالمنيا مجانا    اليوم..طقس حار رطب نهارا والعظمى بالقاهرة 36    طارق الشناوي: فيلم خيال مآتة افتقد المتعة    طلاب "تنسيق المرحلة الثالثة" يبدأون تسجيل رغبات القبول بالجامعات    اليابان وأمريكا تتوصلان لإطار اتفاق تجاري    حزب الأمة السودانى يدعوا العرب لدعم الحكومة الانتقالية    هل تبني طفل يترتب عليه حقوق البنوة؟.. البحوث الإسلامية ترد    كلوب يزف بشرى سارة لجماهير ليفربول بشأن إصابة أليسون    مصرع شخص وإصابة أخر فى حادث انقلاب سيارة بالطريق الدولي بالبحيرة    تسجيل أول حالة وفاة مرتبطة بتدخين السجائر الإلكترونية    الدكتور محمد يحيى رئيسًا لقسم العظام بطب بنات الأزهر بالقاهرة    "فؤاد" يتقدم بإحاطة حول ارتفاع نسبة الإستقالات بين الأطباء مؤخراً    موعد مباراة بيراميدز وبطل الكونغو في الكونفدرالية الأفريقية والقنوات الناقلة    8 سيارات إطفاء للسيطرة على حريق «سنيوريتا» بالشرقية    البشير يفجر مفاجأة جديدة عن أموال «بن سلمان» و«بن زايد»    حظك اليوم| توقعات الأبراج 24 أغسطس 2019    اليوم.. معامل التنسيق الإلكتروني بجنوب الوادي تستقبل طلاب المرحلة الثالثة    دار الإفتاء المصرية: “التاتو “حلال فى هذه الحالة ..!!    «التأمين الصحي الشامل»: النظام الجديد يستهدف تغطية الأسرة وليس الفرد    صلاح يقود ليفربول فى مواجهة نارية أمام أرسنال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"علشان حلم جدتي".. نجم "العباقرة" يحصد 97% في الثانوية: "هدرس إعلام بعد الهندسة"
نشر في الوطن يوم 15 - 07 - 2019

للمرة الأولى في جميع نسخ برنامج العباقرة، حصل محمد بسيوني الذي جاء من مدينة طنطا، للمشاركة في النسخة الخامسة من البرنامج عام 2018 مع مدرسته على كأس أفضل لاعب لعباقرة المدارس وكأس الأديب الراحل عبدالتواب يوسف، واليوم حصل محمد على مجموع 97% في شعبة علمي رياضة، ليحقق حلم جدته التي يعيش معها منذ الشهيق الأول له في حياته.
"توفي والدي وأنا ما زلت جنينا في رحم والدتي، وتحديدا في الشهر السادس، وبعد ولادتي تزوجت أمي بعد فترة، لأعيش مع جدتي لأبي منذ ذلك الوقت وحتى الآن، فهي عائلتي ومعلمتي وأمي وأختي وسندي الوحيد في الحياة"، حسب حديث محمد بسيوني ل"الوطن".
بسيوني طالب مشهود له بالتفوق بين قرنائه في الدراسة ومعلميه، وقبل مشاركته في برنامج العباقرة، وكان يجتهد قدر الإمكان حتى يلتحق بكلية الإعلام، وعشقه لمواد الشعبة الأدبية لاسيما التاريخ والجغرافيا وعلم النفس والفلسفة، لكن عقب مشاركته في البرنامج قام بتغيير وجهته لعلمي رياضة.
بسيوني: جدتي كانت تحلم بأن أصبح طبيبا
"نفسي أشوفك دكتور يا محمد"، كانت تلك الأمنية الوحيدة لجدة محمد بسيوني عقب تفوقه في برنامج العباقرة، لكنه أوضح لها عدم حبه لمادة الأحياء، وأنه سيعدل من خطته لدراسة مواد علمي رياضة حتى يصبح مهندسا، ويحقق حلمها بأن يتفوق أيضا في كلية عملية، رغم أنه كان سيستمتع أكثر بدراسة مواد الشعبة الأدبية.
يتابع محمد: "السعادة التي رأيتها في أعين جدتي بعد علمها بنجاحي في الثانوية العامة، كانت أعظم من تلك النظرات التي كانت تتابع بها حلقات برنامج العباقرة رغم أنها مسجلة، لكن الشغف كان واحدا في كلتا الحالتين".
محمد بسيوني: جدتي سر تفوقي في الثانوية العامة
عام دراسي كامل لم يمر على محمد بسيوني فقط بل كان هناك شخص آخر خاض تجربة الثانوية العامة، باستثناء الامتحان داخل اللجنة، ذلك الشخص يتمثل في "الجدة" التي تعتبر كلمة السر ومفتاح تفوق محمد، فبعد نهاية برنامج العباقرة، جعلته يحتفل شهرا واحدا فقط، واحتفلت معه ومع أهالي المنطقة، وسعدت كثيرا بالتكريمات المتعاقبة بعد البرنامج، حيث كانت النصيحة الأولى لحفيدها "اقفل الفيسبوك يا محمد وركز في مذاكرتك".
السيدة السبعينية كانت على علم بمواعيد الدروس الخاصة بحفيدها، وتتابعه عبر الهاتف مع مدرسيه، وفي الشتاء كانت تستيقظ الساعة الرابعة فجرا لتحضير الفطور لحفيدها، الذي كان يبدأ يومه الساعة السادسة صباحا ولا تخلد للنوم مرة أخرى إلا حين مغادرته، حيث إنها كانت مستمتعة بأجواء الثانوية العامة مع رفيقها في الحياة والإنسان الذي تبقى من "ريحة ابنها".
يسترجع بسيوني لحظات ما قبل ذهابه لامتحان الديناميكا "المرعب"، ليأتي دور الجدة في مساندته وتحفيزه على الذهاب وتحدي الأسئلة والإجابة عنها بكل صلابة، لاسيما وأنه أصيب بحالة إعياء قبل امتحانات الثانوية العامة.
يختتم محمد بسيوني حديثه: "سألتحق بكلية الهندسة لتحقيق حلم هذه السيدة التي رأت في حفيدها الحياة منذ 18 عاما، أما عن حلمي فسوف أدرس الإعلام بعد الهندسة فأنا أعشق الصحافة وحصلت على العديد من التكريمات والدروع في الصحافة المدرسية على مستوى المحافظة منذ المرحة الابتدائية وحتى الثانوية العامة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.