طلاب الثانوية الأزهرية «علمي» يؤدون امتحان التفاضل والتكامل والتوحيد    القبض على 4 عاطلين قاموا بحرق منزل المتهم بذبح شاب في حلوان    الولايات المتحدة تنسحب رسميًا من مجلس حقوق الإنسان    طيران الاحتلال الإسرائيلي يقصف موقعا للمقاومة الفلسطينية    التحالف الدولي: مقتل مسؤول بيع النفط والغاز في داعش    كوريا الشمالية تعتزم إرسال بقايا جثامين جنود أمريكيين لبلادهم    شوبير يهاجم مجدي عبد الغني بسبب صلاته في الملعب.. فيديو    الحضري يعقد مؤتمرا صحفيا بعد آخر مباراة للمنتخب بالمونديال    35 صورة ترصد السخرية من إنهاء أسطورة عبدالغني وهزيمة مصر    حسام حسن: لا يوجد لدي شروطاً لتديب المنتخب.. وأدعم المدرب الوطني    أيمن يونس: كوبر لا يطور من نفسه    مرتضى: أرحب بالتعاون مع الخطيب.. وأرفض الإساءة لآل الشيخ (فيديو)    مشاهدة مباراة المغرب والبرتغال يوتيوب LiveHD7 بث مباشر | رابط سريع مباراة المغرب ضد البرتغال الان | كورة ستار | لايف    "سياحة الصعيد" تطالب بلجنة وزارية لتقييم زيارة وفد العائلة المقدسة لمصر    الوكالة الوطنية للتحكم في الطاقة تطلق ابتداءا من اليوم الاربعاء حملة وطنية للاقتصاد في الوقود    حريق يلتهم سيارة عامل وبداخلها 15 ألف جنيه في سوهاج    محمد رمضان يكشف موعد طرح أغنيته الجديدة "نمبر وان"    إدارة "برلين السينمائي" تختار رئيس مهرجان لوكارنو مديرًا فنيًا لفعالياتها    اليمن: المبعوث الأممي يغادر صنعاء    طائرة إسرائيلية تسقط في الجولان السوري وسط تضارب الأسباب    الحكم على متهمين ب أحداث كرداسة.. اليوم    مصرع طالبين غرقًا في نهر النيل بسوهاج    التضامن الاجتماعى : بدء تسجيل بصمة العين واليد لحجاج الجمعيات الأهلية اليوم الأربعاء حتى الخميس    بالأرقام .. حصاد حملات قطاع الأمن العام المرورية بالتنسيق مع المرور المركزى خلال 24 ساعة    بيانات: المستثمرون يسحبون 5.5 مليار دولار من الأسواق الناشئة في أسبوع    الخارجية تحذر من عقود العمل الوهمية    صدى البلد يحذر موقعي رصد والعربي من فبركة الفيديوهات    جمهورية السيسي الثانية.. وملفات التحدي!    حظك اليوم الأربعاء 20 يونيو 2018.. أيا كان برجك    بث مباشر لقناة " beIN SPORTS HD10 "    "فواز" يجعل "أحمد داش" أفضل وجه صاعد في استطلاع "البوابة نيوز"    محمود العسيلي عن مباراة مصر وروسيا: «مش لازم ندبح اللاعيبة»    «مواد البناء» تدرس تداعيات ارتفاع أسعار الكهرباء والمياه والمحروقات على الصناعة    شعراوى: خدمة المواطنين على رأس الأولويات    مدبولى يعرض برنامج الحكومة أمام البرلمان السبت    مصر وإسبانيا تنفذان تدريبا مشتركا فى البحرين المتوسط والأحمر    قطاع الأمن العام ينجح فى ضبط 74 قطعة سلاح و130 طلقة نارية مختلفة بحوزة 69 متهم    ضبط 94 ألف لتر مواد بترولية و8 طن دقيق مدعم في حملة بالبحيرة    كيف نحمى البسطاء؟    الرأى العام والشائعات    الرئيس: طفرة بقطاع النقل لخدمة المواطن والتنمية    الحضري وشيكابالا يظهران مع المنتخب أمام روسيا بكأس العالم    أردوغان أرادها انتصارا.. والواقع يتنبأ بهزيمة    إصابة 5 أشخاص بجروح جراء انفجار بإحدى محطات مترو لندن    رحيل «آمال فريد» فى هدوء بعد صراع مع المرض    قرارات مهمة للقضاء على قوائم الانتظار    أموال المكسيكيين «للاستمتاع» بالمونديال    غدًا.. 18 خبيرًا عالميًا يشاركون في مؤتمر الأزهر للمخ والأعصاب    غادة نصر مقررة للقومي السكان.. و"السبكي" مساعدا لوزيرة الصحة    أول تعليق من أحمد سعد بعد بلاغ يتهمه بالتحريض على "ثورة جياع"    برودواي تشهد مسرحية موسيقية عن مايكل جاكسون اعتبارا من عام 2020    معهد البترول: مخزونات النفط الأمريكية تهبط 3 ملايين برميل    للمرة الأولى.. منظمة الصحة العالمية تشمل الطب الصيني الشعبي ضمن مرجعيتها    رد لجنة الفتوى على سيدة تريد حرمان أبنائها من الميراث بسبب العقوق    سامي العسالة: الحديث أن الأئمة لا يجذبون الناس بسبب خطابهم غير الجيد مخالف للحقيقة    الحسنات يذهبن السيئات.. فهل يحدث العكس؟.. د. علي جمعة يجيب    لطيفة تؤدى العمرة.. وتفاعل كبير مع صورتها ب «تويتر»    درس «أبوالجودة»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إبراهيم غندور: الحوار السوداني الأمريكي سيبدأ في مارس المقبل
نشر في الوطن يوم 25 - 02 - 2018

كشف وزير الخارجية السوداني إبراهيم أن المرحلة الثانية من الحوار السوداني الأمريكي ستبدأ في مارس المقبل، مؤكدًا أن السودان لن يقبل بأقل من رفع اسمه من قائمة الإرهاب، وقلَّل من الحملات المناهضة لتطبيق العلاقة بين البلدين.
وقال غندور في حديث لبرنامج (لقاء خاص)، الذي بثته قناة "الشروق" السودانية، أمس السبت، "الحوار سيصل إلى نهاية منطقية ومكافحة الإرهاب تتعارض مع وضع اسم السودان في القائمة، لا يمكن أن تكون محارباً للإرهاب ومسانداً له في وقت واحد".
وأشار إلى أن التنسيق الذي تم في الملف الأمريكي فتح التعاون في قضايا أخرى، أمنية وإنسانية واقتصادية. وأوضح غندور أن مثل هذه الحملات التي تحث أمريكا على إبقاء اسم السودان في قائمة الإرهاب، وأشار إلى أن "الحملات بدأت قبل رفع العقوبات، لكن القرار صدر، وهذا أمر طبيعي".
وتوقع "غندور" أن "الحملات تتصاعد كلما اقتربنا من المرحلة الثانية". وقال "هناك أعداء سياسيون ومعارضة، لكن نقول الرغبة متبادلة بين الطرفين من أجل التطبيع الكامل، والأمر ليس سهلاً، لكنه ممكن، كما في المرحلة الماضية".
وأكد وزير الخارجية تراجع قرارات الإدانة للسودان في مجلس الأمن الدولي بصورة كبيرة جداً وقال "لم تحدث أي إدانة جديدة لبلاده خلال المدة الأخيرة، إلا التأكيد لقرارات سابقة" وأشار إلى قرارات المجلس لخروج قوات البعثة المشتركة يوناميد من دارفور مما يدل على تحسُّن الأوضاع في الإقليم".
وأشار غندور في رد عن سؤال حول ارتفاع سقف توقعات الساسة السودانيين بعد رفع العقوبات الأمريكية، إلى ورقة أُعدت في وقت مبكر جداً عندما تأكدوا أن العقوبات ستُرفع، استعداداً لما بعد ذلك، وأوضح أن "تلك الورقة لو طُبقت لكنا قد تجاوزنا الكثير".
وقال إن "خوف المصارف من أن العقوبات قد تعود مرة أخرى لا مبرر له، خاصة وأن كل سفاراتنا الآن تحول وتسلم أموالها، وهناك شركات دخلت وأخرى بدأت العودة إلى السودان"، وأضاف "حالما يتحسن الوضع الاقتصادي الحالي فإن السوق العالمي مفتوح أمام البلاد".
وشدد غندور على أن السودان ليست له علاقة مع كوريا الشمالية من أي نوع الآن، وأمريكا تعلم ذلك.وكشف غندور إلى أن العلاقة مع الصين تُعدُّ مرحلة جديدة.
أما الحديث عن الحريات الدينية، فأكد أنه ترويج مغرض، وأضاف: "السودان من أفضل الدول في هذا الخصوص". وأوضح أن هدم الكنائس تم لأنها كانت مقامة على أرض ملك لأشخاص أو حكومية، وليست بترخيص، ولذلك تُزال بقرارات قضائية أو إدارية.
وأشار غندور إلى أهمية حل مشكلة اليمن سياسياً وأبدى تخوفه من انشقاق اليمن إلى يمنيْن (شمالي وجنوبي) لجهة أن الانفصال ليس في مصلحة الأمة العربية كما تخوَّف من أن يؤدي الانفصال إلى حرب بالوكالة. وتابع "يجب إنهاء معاناة الشعب اليمني".
وأكد غندور خلال اللقاء مساندة بعض الأصدقاء للسودان في مجلس الأمن. وزاد "بعض المستهدفين للخرطوم في مجلس الأمن توقفوا"، مشيراً إلى مساعي السودان لمعالجة خمسة ملفات بينها قضايا داخلية.
وجدَّد غندور تمسُّك بلاده بالمشاركة في قوات التحالف العربي بقيادة السعودية من أجل الدفاع عن المقدسات الإسلامية في مكة والمدينة، واستعادة الشرعية في اليمن.
وأكد أن السودان سيظل جزءاً من التحالف، ولابد من إيقاف التدخل الإيراني".
ونبَّه إلى أن مشاركة القوات السودانية في التحالف بلا ثمن.
وحول الخلافات الخليجية، أكد وزير الخارجية تمسُّك السودان بالمبادرة الكويتية، مؤكداً قدرة القيادة الخليجية على حل الخلافات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.