كواليس استعراض قضية سد النهضة بأسبوع القاهرة للمياه    قائد «اللنش 501» يكشف كواليس جديدة من تدمير المدمرة إيلات الإسرائيلية    المحرصاوي: مناهج الأزهر جعلت دول العالم ترسل أبناءها للدراسة فيه    قطع المياه عن 4 مناطق بمركز قنا    البدري: البلطي المستزرع آمن تماما.. وهناك رقابة دائمة على أسواق الأسماك    دبي تستعد للاستغناء عن الورق في الأعمال الحكومية    «مستقبل وطن» يعقد 12 فعالية بالمحافظات للتحذير من حروب الجيل الرابع والشائعات    محافظ البحيرة ورئيس الإسكان الاجتماعي يسلمان عقود مشروع كفر الدوار    إبراهيم محلب ل «الصباح »الاستثمار العقارى الحل الأمثل للنمو الاقتصادى    اعتماد 24 مليون جنيه لرصف الطرق الرئيسية في المحلة الكبرى    محافظ بني سويف يكشف تفاصيل زيارة ولاية كاليفورنيا الأمريكية للتعرف على تجربتها التنموية    الرئاسة اللبنانية توضح حقيقة تدهور صحة ميشال عون    فيديو.. السنيورة يطالب بتشكيل حكومة جديدة برئاسة الحريري    تفاءل صيني بقرب التوصل لاتفاق مع الاتحاد الأوروبي حول الاستثمارات    واشنطن: ترامب مستعد للخيار العسكري ضد تركيا حال الحاجة إليه    حسام البدري: رحبت بوجود عماد متعب في جهاز المنتخب ولست سبب اعتزاله    رونالدو قبل مباراة يوفنتوس ولوكوموتيف:العمر مجرد رقم ولااهتم بالكرة الذهبية    مدرب الإسماعيلي يضع الرتوش الأخيرة على تشكيلة مواجهة الجزيرة الإماراتي    حبس عاطلين متهمين بالاتجار في الإستروكس بالجيزة    الأرصاد: طقس غير مستقر يضرب البلاد وأمطار غزيرة محتملة (فيديو)    مدير مدرسة هندية يبتكر طريقة جديدة لمنع الغش... صور    إصابة 8 أشخاص في حادث انقلاب سيارة بالطريق الحر ببنها    ضبط 90 كيلو لحوم بلدي مذبوحة خارج السلخانة بالدقهلية    نشأت الديهي يوجه رسالة ل أحمد السقا ومحمد رمضان: "خليكم قدوة"    ضبط راكب حاول تهريب 180 جهاز "IPHONE 11" بمطار القاهرة (صور)    واقعة مثيرة للجدل.. المتظاهرون يستعينون براقصة للتعبير عن الاحتجاج فى لبنان .. فيديو    هاني شاكر ل"حمو بيكا": "مش هتغني طول ما أنا موجود في النقابة"    حكايات اليأس والأمل في العرض المكسيكي "لعنة الدم"    16 مشروعا من 8 دول عربية تشارك في الدورة السادسة لملتقى القاهرة لصناعة السينما    مكتبة برلين.. منارة ثقافية تتصدى للزحف الرقمى ب3.4 مليون عنوان    الحماية الاجتماعية ورؤية مصر 2030 ندوة بالأعلى للثقافة    فيديو| نسرين طافش تكشف حقيقة زواجها من طارق العريان    الفرق بين الصدقة العادية والصدقة الجارية؟    هل يجوز التصريح للأرملة بالرغبة في الزواج منها أثناء العدة؟.. أستاذ شريعة يجيب    قوات الجيش اليمني تحرز تقدما ميدانيا جديدا في جبهة رازح بصعدة    رئيس وزراء باكستان: السياسات التجارية المقررة تجلب استثمارات ضخمة    صور- رئيس جامعة أسوان يتابع المنافسات الرياضية ضمن أسبوع "الشباب الأفريقي"    قافلة طبية مجانية بقرية الجواهين فى سوهاج.. الأربعاء    بالفيديو- رمضان عبد المعز: استجابة الدعاء مشروطة بهذا الأمر.. تعرف عليه    بعد موافقة البرلمان.. تعرف على التعديلات الجديدة لقانون مدينة زويل    بنفس الفستان.. دينا فؤاد وابنتها نسخة طبق الأصل    تعرف على ترتيب المجموعة الثانية بعد مرور الأسبوع الأول بدورى القسم الثانى    مروان محسن يشارك في جزء من مران الأهلي    استمرار المظاهرات العنيفة فى تشيلى لليوم الرابع وتمديد «الطوارئ»    ما حكم جمع الصلوات بغير عذر.. أمين الفتوى: جائز بشرط    الليلة .. أمير عزمي مجاهد ضيف برنامج «الماتش»    هل خدمة "سلفني شكرًا" ربا محرم؟.. تعرف على رد أمين الفتوى    «الداخلية» تطالب «تجار السلاح» بالحضور فورًا    بعد تتويجه بأبطال إفريقيا.. يد «ميت عقبة» تتفوق على الجزيرة    جلسة مرتقبة ب نادي الزمالك لتعديل عقود ثلاثى الفريق    موافقة مبدئية من البرلمان على مشروع قانون إنشاء مدينة زويل    تأجيل محاكمة المتهمين بمحاولة اغتيال مدير أمن الاسكندرية ل5 نوفمبر    باستخدام القسطرة التداخلية.. فريق طبي بقسم جراحة الأوعية بجامعة أسيوط ينقذ حياة طفلة    رئيس جامعة المنيا يطلق ماراثون «سيناء في القلب»    بالخطوات.. طريقة عمل الوافل    وفد هيئة الرقابة الصحية يتفقد مستشفيات الأقصر لمعاينة منظومة التأمين الصحي    وزير الخارجية الألماني لا يستبعد تأجيلا قصيرا للبريكست    «التعليم» تصدر منشورا باتخاذ الإجراءات الوقائية من الأمراض المعدية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حجاج نقابة الصحفيين يصدرون بيانا ضد مطوف حج الفرادى.. تعرف على التفاصيل
نشر في الصباح يوم 17 - 08 - 2019

أصدر حجاج مصر الفرادى وعلى رأسهم الزملاء الصحفيين المُنتمين لنقابة الصحفيين المصرية ، والتابعين للمطوف أحمد عصام فقيها، مطوف حجاج مصر الفرادى ورئيس مكتب 174، بيانا رداً على ما أثير من تقديم خدمات جيدة لهم خلال أداء مناسك الحج.
وعبر الحجاج فى بيانهم، عن تقديرهم لدور المملكة العربية السعودية وخادم الحرمين الشريفين وولي عهده اﻷمين في تنظيم الحج وثمنوا ما يقدمونه من خدمات لراحة حجاج بيت الله الحرام، مشيرين الى انه فيما يتعلق بحجاج فرادى مصر، خاصةً الحجاج التابعين لمكتب المطوف 174، استنكروا ما تلقوه من خدمات سيئة للغاية تدل على عدم احترامه لضيوف الرحمن ورؤية 2030 التي يقدمها خادم الحرمين الشريفين وولي عهده اﻷمين ويتمثل سوء الخدمات .
وقال الحجاج الفرادى، ان آباء وأمهات الزملاء الصحفيين تعرضول لما وصفوه ب"المرمطة"، بدءً من الإنتظار لساعات طويلة خلال عملية التفويج من جدة إلى مكة، حيث ان بعض الحجاج مكثوا أكثر من عشر ساعات في الاتوبيسات بانتظار دخولهم مكة، بسبب سوء تعامل المطوف مع الحجاج، ما جعل بعض الحجاح الفرادى ممن دفعوا باقة المسار اﻹلكتروني يمكثون طويلا في التفويج وﻻ سبب لذلك سوى عدم علم المطوف بأنهم سددوا الباقات مع أن بيانات الدفع متوافرة لدىه، والمصيبة أن التأخير كان سببه عدم تسديد كثير من السودانيين وجنسيات أخرى المرافقين للمصريين في الأتوبيسات للباقة.
أضاف الحجاج فى بيانهم، بالنسبة للتفويج إلى منى يوم التروية، تجاوز المطوف ذلك رغم أن حجاج فرادى مصريين آخرين تابعين لمطوفين آخرين باتوا في منى يوم التروية، لكن المطوف تحجج باﻹجراءات اﻷمنية ليوفر التنقلات، متابعيت، تأتي الطامة الكبرى في التصعيد يوم عرفة، حيث تم ترك الحجاج تحت أشعة الشمس الحارقة أمام المكتب بانتظار إحضار وسائل تنقل ، فضلا عن عدم مرافقة مشرف مع السائق في الاتوبيس لارشاد الحجاج إلى المخيم الخاص بالمطوف، مما نتج عنه تضليل السائق وعدم وصوله إلى المخيم سريعا وظل ساعة كاملة ﻻ يعرف مكان المخيم.
اوضحوا فى بيانهم، بعد دخول المخيم فوجئ الحجاج بسوء الخدمات المقدمة فيه فلم توجد وجبات ﻻ ساخنة وﻻ حتى باردة كما يزعم، كما تم تكديس الحجاج في الخيم وسط إضاءة ضعيفة، فضلا عن بعد المخيم جدا عن مسجد نمرة وجبل الرحمة، وبالنسبة لما حدث بعد غروب شمس يوم عرفة، فحدث وﻻ حرج عن التخبط وإهمال الحجاج في الطريق تائهين بحثا عن الحافلات التي تنقل الحجاج من عرفات إلى منى، مؤكدين حدوث واقعة رشوة يوم عرفة بغرض نقل حجاج غير تابعين لمكتب 174 في ظل احتشاد الحجاج التابعين للمكتب على اﻷرض بحثا عن حافلة تابعة لمكتب 174 تنقلهم من عرفات إلى منى، ومعظمهم كبار في السن، وتمثلت واقعة الرشوة في تواطؤ أحد السائقين مع مسؤول حجاج غير تابعين للمكتب لنقلهم وتم إطفاء اﻷنوار حتى ﻻ يكتشف الأمر وكان زميلان موجدين فى الاتوبيس رصدا الواقعة بالتفصيل
أشار الحجاج ، الى ان بقية المشاعر في منى فتحمل الحجاج التنقلات بينها على نفقتهم الخاصة ولم يعد لديهم ما ينفقونه بعدما وجدوا المخيم في منى بعيدا وعلى ربوة عالية وبه أكثر من 14 حاجا مع أن مساحة الخيمة صغيرة جدا، هذا إلى جانب من افترش من الحجاج اﻷرض في أيام التشريق الثلاثة، وأخيرا وبعد كل ما تقدم أكد حجاج بيت الله الحرام الفرادى التابعين لمكتب المطوف أحمد عصام فقيها والذي يحمل رقم 174 أن ما جاء في بيانه الممول مدفوع اﻷجر الذى نشره على وسائل التواصل الاجتماعى"فيس بوك"، عار تماما من الصحة وهو بمثابة تدليس وكذب وإخفاء للحقائق وبعيد كل البعد عما شهدوه في الواقع .
أهاب الحجاج بخادم الحرمين الشريفين وولي عهده والسلطات السعودية أن تتخذ الاجراءات العاجلة ﻹنقاذهم وحمايتهم من المطوف أحمد عصام فقهيا في الوقت الذي لم يتبق فيه سوى أيام قليلة لإتمام مناسك الحج بزيارة الرسول بالمدينة المنورة ويناشد حجاج الفرادى خادم الحرمين برد مستحقاتهم من المطوف الذي لم يستفيدوا من خدماته شيئا ورد اعتبارهم أمام ما واجهوه من مصاعب يشيب لها الولدان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.