في قضية سد النهضة ..نادية هنري تطالب بالانسحاب من إعلان المبادئ..ومجدي ملك : نثق في السيسي .. ووزير الخارجية فشل في إدارة الملف    حسني مبارك يتحدث عن ذكرياته في حرب أكتوبر.. الفيديو الكامل    "مرزوق" يُكلف رؤساء المدن وشركات المياه والكهرباء بالاستعداد للأمطار    بدء المرحلة الثانية لتنسيق المدن الجامعية بجامعة الأزهر.. الأحد    البابا تواضروس يزور مقر البرلمان الأوروبي    «الشارع لنا».. مظاهرات إقليم كتالونيا تتواصل لليوم الثاني    منتخب الجزائر يسحق كولومبيا 0/3 وديا    إصابة مودريتش تزيد الشكوك حول مشاركته أمام مايوركا    بيريز يخطط لخطف نجم باريس سان جيرمان    الأرصاد: أمطار على 3 مناطق تصل حد السيول (بيان رسمي)    ضبط 400 كيلو دقيق بلدى قبل تهريبه للسوق السوداء بأبشواى    خلال المؤتمر العالمي لهيئات الافتاء..المشاركون : الخطاب الديني يواجه تحديات كبيرة    بدء استقبال أفلام مسابقة الطلبة بمهرجان الإسكندرية للفيلم القصير    شيرين عبد الوهاب تفجر مفاجأة وتقرر اعتزال السوشيال ميديا وغلق حساباتها .. شاهد    "المرأة المصرية تحت المظلة الإفريقية" ببيت ثقافة القصير    معتز عبد الفتاح يكشف تسريبات الاتصال الأخير بين ترامب وأردوغان.. فيديو    أبرز أعمال الفنان السعودي بكر شدي    صحة جنوب سيناء تنظم قوافل طبية مجانية إلى وديان مدينة أبوزنيمة    إسرائيل تشدد الرقابة على هاكر روسي قبل تسليمه لواشنطن    فيديو| إسبانيا إلى «يورو 2020» بعد خطف تعادلا قاتلا من السويد    البرازيل وكوريا الجنوبية .. مباراة ودية علي الأراضي الإماراتية الشهر المقبل    تصفيات يورو 2020.. سويسرا تفوز على أيرلندا بثنائية نظيفة    محافظ المنوفية يفتتح تجديدات مسجد الشهيد أنيس نصر البمبى بقرية بشتامي| صور    رئيس مؤسسة التمويل الدولية يشيد بنجاح برنامج الإصلاح الاقتصادي في مصر    مصطفى وزيري عن كشف العساسيف: «العالم هيتجنن منذ الإعلان عنه»    فيديو.. إحباط تهريب 7 ملايين عبوة مكملات غذائية ومليوني قرص أدوية ومنشطات بالإسكندرية    «الصحة» تكشف حقيقة رصد حالات التهاب سحائي في الإسكندرية    "الصحة" تؤكد عدم رصد أي حالات مصابة بالالتهاب السحائي بين تلاميذ الإسكندرية    بالصور| حلا شيحة وبسمة بوسيل في عيادة ابنة أصالة    وزارة المالية تنفي فرض ضريبة جديدة على السجائر أو المشروبات الغازية    خاص ميزان حمدي فتحي الذي لم يختل    وزير الأوقاف يطلع نظيره الغيني على تجربة إدارة واستثمار الوقف    هبوط أسعار النفط بفعل خفض توقعات النمو    أبومازن مرشح فتح الوحيد للرئاسة    الاتحاد الأوروبي يفشل في فتح محادثات العضوية مع تيرانيا وسكوبي    تحية العلم.. برلماني يطالب بترسيخ مبادئ الانتماء في المدارس    عمل من المنزل ب تمويل مجاني وتأمين صحي.. كل ما تريد معرفته عن مبادرة «هي فوري»    انطلاق التفاوض المباشر بين الحكومة السودانية والحركات المسلحة غدا    فريد واصل: أحكام المواريث لا يجوز فيها التغيير في أي زمان أو مكان    وزير الدفاع: قادرون على حماية الأمن القومي المصري وتأمين حدود الدولة    إصابة سائق اصطدم بسور خرساني أعلى الطريق الدائري    حققوا 6 ميداليات.. وزير الرياضة يشيد ببعثة مصر في بطولة العالم للإعاقات الذهنية    خبز البيستو الشهي    خطة لتوصيل الغاز الطبيعي ل300 ألف عميل منزلي    القبض على تاجر ب 223 ألف كيس مقرمشات غير صالحة للاستهلاك بدمنهور    الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية : فخورون بدعم التنمية الحضرية في مصر.. صور    الإفتاء: ترجمة معاني القرآن الكريم بِلُغَةِ الإشارة جائزة شرعًا    رئيسة النواب البحريني: نقف مع السعودية في مواجهة الاعتداءات الإرهابية    "ريلمي" تستعد لإطلاق Realme 5 pro بالسوق المصري    مخاطر الإدمان والايدز أولي فعاليات الأسبوع البيئي بطب بيطري المنوفية    ارتفاع حصيلة ضحايا الإعصار هاجيبيس في اليابان إلى 73 قتيلا    "ميناء دمياط" تستعرض تيسير إجراءات الإفراج الجمركي عن البضائع    سقوط نصاب التعيينات الحكومية بسوهاج في قبضة الأمن    هل جراحة المياه البيضاء خطيرة وما هي التقنيات المستخدمة بها؟.. تعرف على التفاصيل    هل يجوز للشخص كتابة ثروته للجمعيات الخيرية دون الأقارب؟ الإفتاء ترد    وزير الأوقاف: علينا أن نتخلص من نظريات فقه الجماعات المتطرفة بأيدولوجياتها النفعية الضيقة    إعلان جبران باسيل زيارة سوريا يثير ضجة في لبنان    هديه صلى الله عليه وسلم فى علاج الصرع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وجبة دافئة وتلفاز وسهرات أمام موقد الذرة:حكايات سكان بيوت «الطوب اللبن»
نشر في الصباح يوم 03 - 02 - 2019

حجرات صغيرة مصنوعة من الطوب اللبن، ذات جدار سميك، وارتفاع حوالى ثلاثة أمتار عن سطح الأرض، وسقف من الجريد، وجدران مشروخة من الداخل والخارج، تعيش فيها الكثير من الأسر المصرية، منهم من أجبرته الظروف الاقتصادية السيئة على ذلك، ومنهم من ذهب إليها بإرادته بحثًا عن الدفء والأمان، خاصة أن معظم تلك المنازل توجد بالقرب من الأراضى الزراعية حيث الراحة والهدوء، والابتعاد عن عوادم السيارات وأدخنة المصانع.
الحاجة مباركة السيد أحمد صاحبة ال 70 عامًا، من قرية «وروره» التابعة لمركز بنها بمحافظة القليوبية، أكدت أنها تعيش فى منزل مصنوع من الطوب اللبن، متواضع وبسيط استطاعت أن تربى بداخله ثلاثة أولاد وبنتين ألحقتهم جميعًا بمراحل التعليم المختلفة، كما زوجتهم، وتوفى زوجها، وسكن أبناؤها العمارات الشاهقة إلا أنها ترفض الخروج من مكانها الذى اعتادت عليها، موضحة أن لديها قدرًا من القناعة يجعلها تشعر بالرضا التام عن حياتها فى هذا المكان، وأن أبناءها لا يشعرون بالدفء والحنان إلا فى هذا البيت البسيط ، فيتجمعون فيه يومى الخميس والجمعة من كل أسبوع، حيث يلعب أحفادها ويمرحون أمام المنزل.
وأضافت، أن أسرتها يستطيعون الإحساس بالسعادة بأفعال بسيطة للغاية تتجسد فى طبخ وجبة مفضلة لديهم يتجمع عليها أفراد الأسرة جميعهم، أو تحضيرات الخبيز البلدى فى المنزل فهى بالنسبة لهم تمثل أهم وأجمل ذكرياتهم فى المنزل، فرغم ازدحام المنطقة الدائم إلا أنهم لا يستطيعون الخروج منها.
وعلى بعد واحد كيلو من مدينة شبين الكوم عاصمة المنوفية، ومن قلب منازل من الطوب اللبن متجاورة على الترعة بطول الطريق، تجلس أمامها سيدات بالقرب من المسجد الذى يسرع إليه الأطفال، وكذلك الكبار عند سماع المؤذن، فمنهم من يترك دابته التى يستقلها مربوطة فى الشجرة، ومنهم من يهرول نحو المسجد مسرعًا، كما قالت السيدة فتحية عبدالعال صاحبة ال 50 عامًا، التى تعيش فى منزل عمره أكثر من مائة عام، حيث ورثته هى وزوجها من والده، وتزوجت فيه وأنجبت ثلاثة أولاد وخمس بنات، تمكنت من تعليمهم جميعا وزوجتهم، ولم يتبق سوى نجليها الصغيرين، يتكون المنزل من ثلاث حجرات يملؤهم الدفء والحنان ورغم أنها اشترت قطعة أرض وقامت ببنائها وسكن فيها أبناؤها أى أصبح لدى العائلة منزل جديد، إلا أنها رفضت أن تنتقل للعيش فيه، فهى اعتادت على الحياة أمام الحقول.
وأكدت السيدة فتحية أن أكثر ما يؤنس جلستهم فى هذا المكان هى تبادل أطراف الحديث والجلسات المسائية والصباحية التى تعقدها مع الجيران أثناء لعب الأطفال أمامهم، أما عن الأعياد فلها روح جميلة، فجميع الأهالى يتبادلون التهانى صبيحة يوم العيد، ويدخل الجميع منزل بعضهم البعض.
أما خديجة بهنسى من عزبة بلتاجى عمر التابعة لمدينة طنطا بالغربية، صاحبة ال 40 عامًا، فقالت إنها تعمل فى الحقول على عربة يجرها حمار، وتعيش هى وأبناؤها وزوجها فى منزل مصنوع من الطوب اللبن يغمره الحب والحنان، وأفضل ما يميز المنزل أنه يوفر لهم درجات حرارة معتدلة صيفًا وشتاءً، ففى الصيف الجو رطب معتدل ولا يعتمدون على أى مراوح، وفى الشتاء يقومون بتجميع بواقى ألواح الذرة وعروق الخشب ويشعلون بها النيران لتدفئتهم، موضحة أن زوجها يعمل مزارعًا فى أحد الأراضى التى تحيط بهم.
الحاج عبد المجيد محمد داود صاحب ال 75 عامًا، من قرية ميت أبوشيخة التابعة لمركز قويسنا، قال: «رجل واحد لا يستطيع أن يبنى بيتًا بمفرده ولكن يستطيع خمسة رجال بناء خمسة بيوت بالمشاركة والحب والتعاون، وهكذا بنيت مساكن القرية هنا بالحب والتعاون».
وأوضح «داود» أن بيوتهم هذه لا تدل على فقرهم بل يفخرون بالجلوس فيها تاركين المنازل الأسمنتية الجديدة التى قاموا ببنائها لأولادهم ليشعروا بدفء المكان فى منازل الطوب اللبن، ومهما وصل الإنسان من تقدم يظلون فى منازلهم لا يتركونها، فهى تمثل تراثهم وأمجاد أجدادهم، فلا يشعرون بالأمان والدفء إلا فى هذه البيوت الجميلة، حتى أن أبناءه يسكنون معه تاركين المنزل الذى قام ببنائه لهم، فهم تربوا فى هذا المنزل المصنوع بالطوب اللبن ويشعرون بالدفء والأمان، وكل ما يسعدهم هو تجمعهم فى نهاية اليوم لمشاهدة التلفاز والاستماع إلى الراديو.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.