البابا تواضروس يصلي لقان «الخميس الكبير» بدير مارمينا    وزير الداخلية يهنئ قداسة البابا تواضروس الثانى بمناسبة الإحتفال بعيد القيامة المجيد    «التعليم» تكشف القيمة الفعلية لرواتب المعلمين المؤقتين    مميش: ميناء شرق بورسعيد يعد أسهل معبر للوصول لأوروبا وأمريكا    رفع حالة الطوارئ بالبحيرة استعدادًا لأعياد شم النسيم    السيسي لمسئول صيني: نسعى للارتقاء بالعلاقات الثنائية في جميع المجالات    بعد انتهاء المحادثات.. هذه الأطعمة على مائدة بوتين وكيم    المجلس الانتقالي بالسودان: لا نسعى للحكم.. والفترة الانتقالية عامان ولن تزيد    مفاجأة | 7 لاعبين فقط في تدريب الزمالك اليوم    «كلوب» يدعم «صلاح» بعد قرار الاتحاد الإنجليزي    شيلونجو يقود هجوم الإسماعيلي أمام وادي دجلة    بحضور مدبولي.. تفاصيل انطلاق النسخة الأولى لسباق الهجن بشرم الشيخ     قرار رادع من نقابة الإعلاميين ضد مدحت شلبى    ضبط 4 أجهزة لاسلكي طويل المدى مع راكب بمطار أسيوط    حبس عاطلين بتهمة قتل سائق بسبب الخلافات المالية بالشرابية    الشارقة ضيف شرف معرض لندن الدولي للكتاب 2020    موسكو : أمريكا أعلنت عن احتمال استخدام القوة في فنزويلا    أخبار بايرن ميونخ اليوم حول اقتراب رودريجيز من الرحيل    7 أخبار رياضية لا تفوتك اليوم    وما تخفي صدورهم أكبر!!    الصندوق العربي يعلن استعداده للمشاركة في إعادة إعمار اليمن    «الأرصاد»: طقس حار غدًا وسقوط أمطار على هذه المناطق    "صحة الإسكندرية" تستعد لاحتفالات شم النسيم وعيد القيامة    وصول 395 طن معدات ومهيئات لميناء سفاجا البحري    مذيع فلسطينى فى ذكرى تحرير سيناء: تحية لبسالة أبطال مصر وشهدائها الأبرار    "الصحة" تحظر استخدام السرنجات.. تعرف على السر    الصحة العالمية: ارتفاع حالات الإصابة بالملاريا بشرق المتوسط ل4.4 مليون شخص    ضبط 2354 مخالفة متنوعة أثناء القيادة على الطرق السريعة    تعرف علي أسعار الذهب العالمي خلال تعاملات اليوم    الإفراج عن 3094 سجينًا بمناسبة عيد تحرير سيناء (صور)    شاهد.. أحدث صيحات الأحذية السورية فى 2019    فلسطين تفوز بجائزة ملتقي القاهرة للإبداع الروائي    وزير العدل يشكر قضاة مصر على دورهم في الاستفتاء الدستوري    «كلوب» عن سفر «صلاح» لنيويورك: كرة القدم ليست أهم شيئًا.. وقابل العديد من المشاهير    ضبط 3 هاربين من أحكام بالسجن لمدة 28 سنة بالبحر الأحمر    مصرع شخص وزوجته بسبب انفجار أسطوانة غاز داخل غرفة حارس عقار بالسلام    ضبط 380 كجم أسماك مملحة فاسدة غرب الإسكندرية    صور.. محافظ مطروح يفتتح معرض سوبر ماركت أهلا رمضان بتخفيض 30%    فيديو | تعرف على أسباب انخفاض أسعار «ياميش رمضان» هذا العام    "الجزيرة كابيتال" تعلن عن نتائج أرباح سافكو السعودية    بالصور..كيف احتفل البابا تواضروس بقداس خميس العهد والجمعة العظيمة؟    صلاح عبد الله لشريف مدكور: اللي هون عليا مرضك إن كل الناس بتحبك    الزوجة في دراما رمضان المقبل.. حزينة وكادحة وطماعة    بالفيديو.. الإفتاء : مساندة ولي الأمر والصبر معه من سمات الصالحين    تتضمن 4 وزراء .. محمد بن راشد يعلن عن تشكيل "وزارة اللامستحيل"    ليفربول ضد هدرسفيلد.. كلوب يكشف موقفه من أزمة ميلنر ومحمد صلاح    إجراء جراحة ناجحة لاستئصال "ورم نادر" من سيدة مسنة بأسوان    اليونيسيف: 169 مليون طفل فاتهم التطعيم ضد الحصبة بين عامي 2010 و2017    عمرو منسي وصيفا لبطولة الجونة الدولية للرواد فى حضور على فرج وكريم درويش    صورة مع «أم التنانين».. هل حصل صلاح على تفاصيل الحلقة الثالثة من «جيم أوف ثورنز»؟!!    فى أول تصريح لها بخصوص صلاة التراويح :الأوقاف تنفي منع التراويح بمكبرات الصوت    وزير الخارجية الإيراني: ترامب يتم استدراجه لخوض حرب معنا    وزيرتا "الصحة" و"الاستثمار" تبحثان مع مستثمر عمانى ضخ استثمارات في مجال الدواء والمستلزمات الطبية    رئيس الوزراء يقرر فرض حظر التجوال في بعض مناطق شمال سيناء لمدة 3 أشهر    فنانة شهيرة: بحب خالد سليم جدًا وأعرفه من قبل جوزي    حديث الانتماء    كلام مفيد    المربع المؤلم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مؤتمر الأوقاف يبعث برقية شكر للرئيس السيسي ويؤكد أهمية تجديد الخطاب الديني
نشر في الصباح يوم 20 - 01 - 2019

بعث المشاركون في مؤتمر المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، برقية تأييد وشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية على رعايته للمؤتمر، وتقديرًا لمواقفه وجهوده في مواجهة الإرهاب، وتبني قضايا تجديد الخطاب الديني ونشر الفكر الوسطي المستنير.
وأصدر المؤتمر "وثيقة القاهرة للمواطنة وتجديد الخطاب الديني" في نهاية جلساته التي عقدت برئاسة الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف رئيس المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، بعنوان "بناء الشخصية الوطنية وأثره في تقدم الدول والحفاظ على هويتها".
وأكدت الوثيقة على أهمية التفرقة بين الثابت والمتغير، لمنع الانزلاق في طريق التخلف عن ركب الحضارة والتقدم، وكذلك التفرقة بين ما هو مقدس وغير مقدس، ورفع القداسة عن غير المقدس من الأشخاص والآراء البشرية والشروح المتعلقة بالأحكام الجزئية والفتاوى القابلة للتغير بتغير الزمان أو المكان أو أحوال الناس وأعرافهم وعاداتهم وواقع حياتهم مما لم يرد فيه نص قاطع ثبوتًا ودلالة، وقصر التقديس على الذات الإلهية وكتاب الله وسنة نبيه.
وأوصى المؤتمر بضرورة الانتقال من مناهج الحفظ والتلقين إلى مناهج الفهم والتحليل والتأمل والتفكير بالتعمق في دراسة مفاتيح العلم وأدوات الاجتهاد والفهم بدراسة علم أصول الفقه، وقواعد الفقه الكلية، وفقه المقاصد، وفقه الأولويات، وفقه الواقع، للتعامل مع الجزئيات المستجدة والمستحدثة برؤية عصرية مستنيرة واعية.
ونبه المؤتمر على ضرورة العمل الجاد على تكوين إمام عصري مستنير من خلال برامج تدريب وتأهيل الأئمة والخطباء والواعظات، بحيث لا تقف عند حدود التأهيل الشرعي واللغوي، إنما تشمل إلى جانبهما أساسيات علوم المنطق والنفس والاجتماع، ومفاهيم الأمن القومي وحروب الجيل الخامس والتحديات المعاصرة، وعلوم الحاسب، ودراسة إحدى اللغات الأجنبية، وفنون التواصل إعلاميًا، وتكنولوجيًا وإلكترونيًا، وفنون الدعوة والخطابة والتواصل المباشر.
وشدد المؤتمر على مشروعية الدولة الوطنية وترسيخ مفهوم المواطنة المتكافئة، وبيان أن مصالح الأوطان لا تنفصل عن مقاصد الأديان، وأن حفظ الأوطان أحد أهم المقاصد المعتبرة شرعًا، لا سيما أن الفقهاء أقروا أن العدو إذا دخل بلد من بلاد المسلمين صار الجهاد ودفع العدو فرض عين على أهل هذا البلد رجالهم ونسائهم.. كبيرهم وصغيرهم.. قويهم وضعيفهم.. مسلحهم وأعزلهم.. كل وفق استطاعته ومكنته، حتى لو فنوا جميعًا ولو لم يكن الدفاع عن الديار والأوطان مقصدًا من أهم مقاصد الشرع لكان لهم أن يتركوا الأوطان وأن ينجوا بأنفسهم وبدينهم.
كما أكد المؤتمر ضرورة تعزيز دور المؤسسات الوطنية في خدمة أوطانها ودعم جهودها في مختلف المجالات، بما يحقق أمن واستقرار وتقدم وازدهار الوطن وأهله، والخير والسلام للإنسانية، وتعزيز مفاهيم الوحدة الوطنية وتحويلها إلى واقع وثقافة مجتمعية راسخة، والتأكيد على احترام الآخر المختلف عقديًّا، أو فكريًّا، وعلى ترسيخ أسس العيش المشترك بين أبناء الوطن الواحد، والعمل على نشر السلام العالمي بما يحقق صالح الإنسانية.
كما طالب المؤتمر بأهمية التركيز في مناهج التعليم على الجانب القيمي التطبيقي، كقبول التعددية والتعايش السلمي والتفكير الناقد وثقافة الحوار، وترسيخ ثقافة المشاركة المجتمعية وخدمة المجتمع، و تعزيز دور الأسرة في بناء الشخصية المتوازنة في فهم أمور الدين والدنيا بما يؤدي إلى وجود أجيال قوية قادرة على حمل الأمانة، والوفاء بحقوق الوطن عليهم.
وأكد المؤتمر أهمية الدور الفاعل لوسائل الإعلام في مجال دعم قيم الانتماء والولاء للوطن، والتصدي لكل محاولات الهدم، والتصدي للقوى التي تعمل على زعزعة أمن الوطن واستقراره، وكذلك أهمية تدريس مادة التربية الوطنية بأسلوب علمي عصري بما يحقق الربط القوي بين الناشئة وأوطانهم.
واعتبر المؤتمر هذه التوصيات وثيقة عمل مشترك نحو ترسيخ الولاء والانتماء الوطني وبناء الشخصية الوطنية، مع العمل المشترك لنشر الفكر الوسطي المستنير وبناء السلام.
وأكد الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف أن الدين الإسلامي سيظل دائمًا وأبدًا داعيًا للسلام يحمل الخير لشعوب العالم كله، وأن الوزارة كانت حريصة خلال الفترة الماضية على إعداد جيل جديد من الأئمة القادرين على حمل تعاليم الدين الإسلامي الوسطي للعالم كله.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.