بروتوكولات تعاون و13 توصية.. نتاج ملتقى الجامعات المصرية السودانية    محافظ الغربية يفتتح ويتفقد عدد من المدارس بقرى مركز طنطا    رئيس حزب الوفد يستقبل السفير الإسباني في بيت الأمة    مايا مرسي: الاحتفال بالدورة الثالثة لمهرجان سينما أسوان دليل على نجاحه    متحدث الوزراء: وصلنا ل75% من المطلوب بعد نصف ساعة من طرح السندات المصرية    البنوك تتوسع في دعم الصادرات للقارة السمراء.. 7 بلدان أفريقية تتعاون مع المصرف المتحد.. و200 مليون دولار دعم.. أشرف القاضى: تمويل عمليات تصديرية بقطاعات المحاصيل الزراعية والأسمدة    قطع المياه عن عدة مناطق بالقاهرة غدا    المسماري: الجيش الليبي يسيطر على مرزق ويتمكن من تأمين سبها وحوض فزان    زعيم المعارضة الفنزويلية: نبحث مع سويسرا تجميد أموال الحكومة في بنوكها    الناتو ينتقد تهديد «بوتين» باستهداف مراكز صنع القرار في الحلف    أقدم حزب معارض في الجزائر يعلن اعتقال 3 من مناضليه    قصف إسرائيل على غزة.. وجنودها يصيبون 5 فلسطينيين    فيديو| إشبيلية يعبر لاتسيو إلى ثمن نهائي الدوري الأوروبي    خاص مدرب الإسماعيلي ل في الجول: لدينا البدائل الجاهزة لتعويض باهر أمام قسنطينة    غالي يتوسط لإقناع الأهلي بمشاركة المعارين مع الجونة    رئيس جنايات القاهرة الأسبق: يجب الإبقاء على عقوبة الإعدام.. فيديو    جنايات الإسكندرية تقضي بحبس موظف بنايبة الدخيلة 3 سنوات لتزويره تقريرا للطب الشرعي    خبير : حادث الدرب الأحمر عملية استباقية لمنع خطر شديد وليست إرهابية.. فيديو    الخليج لمكافحة الإرهاب: الجماعة الإرهابية تجند الشباب بالأرياف..فيديو    "الأرصاد" تحذر من الشبورة وسقوط الأمطار على السواحل الشمالية.. غدا    القبض على 5 عاطلين بحوزتهم أسلحة بيضاء فى الإسماعيلية    عمرو دوارة: 1870 بداية عصر الحقبة الحديثة للمسرح في مصر    غادة عبدالرازق تبدأ تصوير "حدوتة مُرة"    منة شلبي: أسوان أحب مدينة لقلبي.. وتحيا السينما    "تنشيط السياحة" توجه رسالة إلى تامر حسني بسبب "ناسيني ليه".. والأخير يرد    أنغام تطرح ألبومها الجديد حالة خاصة جدًا.. فيديو    بعد توقيع عقود مع الفنانين المصريين..خريطة تعاون تركى آل الشيخ مع نجوم الفن والغناء    وزارة الأوقاف تعلن افتتاح 25 مدرسة قرآنية جديدة بالمجان    فيديو| رمضان عبد المعز يحذر من قول: «توكلت على الله وعليك»    محافظ القليوبية يتفقد مستشفى بهتيم للجراحات التخصصية    طريقة عمل محشي الفلفل الالوان    تغييرات في فريق كوريا الشمالية التفاوضي بعد انشقاقات واتهامات بالتجسس    "التضامن": فحص 1660 سائقا بدمياط.. وانخفاض نسبة التعاطي ل4.6%    الاحتلال يعتدي علي المصلين في «الأقصي» ويعتقل 40 فلسطينيا    محافظ الوادي الجديد يوقع بروتوكول لإنشاء مزرعة نخيل ببلاط    أحمد موسى: 100 مليون مصري سعداء بتطبيق القصاص..فيديو    هيئة السلع التموينية: شراء 360 ألف طن قمح روسي وفرنسي وروماني    محافظ الدقهلية يدشن حملة للتشجير من مدرسة أحمد زويل بالمنصورة    سلمى علي تتوج بفضية بطولة أفريقيا للباراتايكوندو    في اجتماع مع مدبولي وصبحي السيسي يوجه بالتنسيق لخروج «الأمم الإفريقية» بالصورة المثلي    إحلال وتجديد خط مياه الشرب بديروط البحيرة    22 ألف مواطن تلقوا الخدمة الطبية بالمجان عبر 18 قافلة    وزير الداخلية يزور مصابي حادث الدرب الأحمر    سلمى علي تتأهل إلى نهائى بطولة إفريقيا للباراتايكوندو    شاهد.. أجمل إطلالات نرمين الفقي في الآونة الأخيرة    بيكيه يسخر من شكوى ريال مدريد المتكررة من الحكام    بالصور.. المتحدث العسكري يعلن جهود قوات مكافحة الإرهاب بشمال سيناء (نص البيان)    الإفتاء: مجاهدة النفس وأداء الحج وقول الحق جهاد في سبيل الله    العاملون ب«السيوف وبوليفار» للغزل يعلنون تأييدهم للتعديلات الدستورية    الأحد.. بدء حملة للتطعيم ضد شلل الأطفال بالمنيا    الرئيس الفنزويلى مادورو: لماذا لا يدعو جوايدو إلى انتخابات    الداخلية تقتحم "وادي سهب" وتطهره من 18 مزرعة للمواد المخدرة    ماذا نفعل عند السهو فى صلاة الجنازة ؟    علي جمعة يوضح قيمة نفقة العدة وشرطها .. فيديو    صناع الخير والتضامن يطلقان أولى قوافل الكشف الطبى على أطفال بلا مأوى    10 مصريين يحصلون على 1.2 مليون جنيه مستحقاتهم بشركة سعودية    اللبنانية «نادينا» ضيفة أحمد يونس في صباحك ومطرحك    البنا حكمًا لمباراة الأهلى والداخلية ومعروف للطلائع والزمالك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مؤتمر الأوقاف يبعث برقية شكر للرئيس السيسي ويؤكد أهمية تجديد الخطاب الديني
نشر في الصباح يوم 20 - 01 - 2019

بعث المشاركون في مؤتمر المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، برقية تأييد وشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية على رعايته للمؤتمر، وتقديرًا لمواقفه وجهوده في مواجهة الإرهاب، وتبني قضايا تجديد الخطاب الديني ونشر الفكر الوسطي المستنير.
وأصدر المؤتمر "وثيقة القاهرة للمواطنة وتجديد الخطاب الديني" في نهاية جلساته التي عقدت برئاسة الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف رئيس المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، بعنوان "بناء الشخصية الوطنية وأثره في تقدم الدول والحفاظ على هويتها".
وأكدت الوثيقة على أهمية التفرقة بين الثابت والمتغير، لمنع الانزلاق في طريق التخلف عن ركب الحضارة والتقدم، وكذلك التفرقة بين ما هو مقدس وغير مقدس، ورفع القداسة عن غير المقدس من الأشخاص والآراء البشرية والشروح المتعلقة بالأحكام الجزئية والفتاوى القابلة للتغير بتغير الزمان أو المكان أو أحوال الناس وأعرافهم وعاداتهم وواقع حياتهم مما لم يرد فيه نص قاطع ثبوتًا ودلالة، وقصر التقديس على الذات الإلهية وكتاب الله وسنة نبيه.
وأوصى المؤتمر بضرورة الانتقال من مناهج الحفظ والتلقين إلى مناهج الفهم والتحليل والتأمل والتفكير بالتعمق في دراسة مفاتيح العلم وأدوات الاجتهاد والفهم بدراسة علم أصول الفقه، وقواعد الفقه الكلية، وفقه المقاصد، وفقه الأولويات، وفقه الواقع، للتعامل مع الجزئيات المستجدة والمستحدثة برؤية عصرية مستنيرة واعية.
ونبه المؤتمر على ضرورة العمل الجاد على تكوين إمام عصري مستنير من خلال برامج تدريب وتأهيل الأئمة والخطباء والواعظات، بحيث لا تقف عند حدود التأهيل الشرعي واللغوي، إنما تشمل إلى جانبهما أساسيات علوم المنطق والنفس والاجتماع، ومفاهيم الأمن القومي وحروب الجيل الخامس والتحديات المعاصرة، وعلوم الحاسب، ودراسة إحدى اللغات الأجنبية، وفنون التواصل إعلاميًا، وتكنولوجيًا وإلكترونيًا، وفنون الدعوة والخطابة والتواصل المباشر.
وشدد المؤتمر على مشروعية الدولة الوطنية وترسيخ مفهوم المواطنة المتكافئة، وبيان أن مصالح الأوطان لا تنفصل عن مقاصد الأديان، وأن حفظ الأوطان أحد أهم المقاصد المعتبرة شرعًا، لا سيما أن الفقهاء أقروا أن العدو إذا دخل بلد من بلاد المسلمين صار الجهاد ودفع العدو فرض عين على أهل هذا البلد رجالهم ونسائهم.. كبيرهم وصغيرهم.. قويهم وضعيفهم.. مسلحهم وأعزلهم.. كل وفق استطاعته ومكنته، حتى لو فنوا جميعًا ولو لم يكن الدفاع عن الديار والأوطان مقصدًا من أهم مقاصد الشرع لكان لهم أن يتركوا الأوطان وأن ينجوا بأنفسهم وبدينهم.
كما أكد المؤتمر ضرورة تعزيز دور المؤسسات الوطنية في خدمة أوطانها ودعم جهودها في مختلف المجالات، بما يحقق أمن واستقرار وتقدم وازدهار الوطن وأهله، والخير والسلام للإنسانية، وتعزيز مفاهيم الوحدة الوطنية وتحويلها إلى واقع وثقافة مجتمعية راسخة، والتأكيد على احترام الآخر المختلف عقديًّا، أو فكريًّا، وعلى ترسيخ أسس العيش المشترك بين أبناء الوطن الواحد، والعمل على نشر السلام العالمي بما يحقق صالح الإنسانية.
كما طالب المؤتمر بأهمية التركيز في مناهج التعليم على الجانب القيمي التطبيقي، كقبول التعددية والتعايش السلمي والتفكير الناقد وثقافة الحوار، وترسيخ ثقافة المشاركة المجتمعية وخدمة المجتمع، و تعزيز دور الأسرة في بناء الشخصية المتوازنة في فهم أمور الدين والدنيا بما يؤدي إلى وجود أجيال قوية قادرة على حمل الأمانة، والوفاء بحقوق الوطن عليهم.
وأكد المؤتمر أهمية الدور الفاعل لوسائل الإعلام في مجال دعم قيم الانتماء والولاء للوطن، والتصدي لكل محاولات الهدم، والتصدي للقوى التي تعمل على زعزعة أمن الوطن واستقراره، وكذلك أهمية تدريس مادة التربية الوطنية بأسلوب علمي عصري بما يحقق الربط القوي بين الناشئة وأوطانهم.
واعتبر المؤتمر هذه التوصيات وثيقة عمل مشترك نحو ترسيخ الولاء والانتماء الوطني وبناء الشخصية الوطنية، مع العمل المشترك لنشر الفكر الوسطي المستنير وبناء السلام.
وأكد الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف أن الدين الإسلامي سيظل دائمًا وأبدًا داعيًا للسلام يحمل الخير لشعوب العالم كله، وأن الوزارة كانت حريصة خلال الفترة الماضية على إعداد جيل جديد من الأئمة القادرين على حمل تعاليم الدين الإسلامي الوسطي للعالم كله.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.